للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بيان : عدد من يئات و فعاليات المجتمع المدني بجهة الداخلة واد الذهب             تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله             كليميم:غرق طفل بصهريج ضيعة فلاحية بلقصابي             تأجيل محاكمة "اكديم إزيك" إلى 8 ماي المقبل             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء             “تدمير مكة” تقرير يكشف ان 80 في المائة من الحرم في ملك امريكا             اجتماع بمنزل حمدي ولد الرشيد للاطاحة بحميد شباط             ضربة إفريقية قوية للمغرب بشأن الصحراء.. الاتحاد الإفريقي يدعو لفتح مكتب له بالعيون             اخنوش يدفع بمباركة بوعيدة الي الاستوزار             العثماني يقدم لائحة وزراء حكومته للملك ..حذف وزارة الإتصال             جمعية المبدعين الشباب تختتم أنشطة مشروع الفن التشكيلي بكلميم             اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون السمارة تنظيم لقاء تشاوري مع أطفال الجهة             أطفال اغرغار .... شغف كرة القدم يتحدى وعورة التضاريس و اكراهات غياب الملعب (صور)             نهاية البلوكاج: إرادة حقيقية أم صفقة خفية؟ !             بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان، حول أحداث اعتصام معطلين             مقتطفات من مرافعة احد افراد مجموعة اكديم ايزيك المعتقل "الشيخ بنكا" أمام المحكمة             باستقبالها وفد البوليساريو، تساؤلات حول موقف روسيا من الصحراء             مركز للدراسات يتهم رئيس المجلس الاقليمي لإسا الزاك بالسرقة             سعد الدين العثماني يعلن رسميا تشكيل الحكومة             رفاق الشهيد صيكا براهيم يتضامنون مع المعطلين الصحراويين بالعيون والسمارة             ابداع الاحتجاج:كلنا معطلون إلى متى؟            بعد العيون،احتجاجات من داخل ميناء بوجدور            معطل غاضب يفحم رئيس جهة العيون خلال مفاوضتهم لفك الاعتصام من داخل الحافلة            خطير : سيارة شرطة تحاول دهس مواطنين بمدينة العيون           
Custom Search

...

إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ابداع الاحتجاج:كلنا معطلون إلى متى؟


بعد العيون،احتجاجات من داخل ميناء بوجدور


معطل غاضب يفحم رئيس جهة العيون خلال مفاوضتهم لفك الاعتصام من داخل الحافلة


خطير : سيارة شرطة تحاول دهس مواطنين بمدينة العيون


الجماهير الصحراوية بمدينة العيون تتضامن مع المعطلين المعتصمين في الحافلة

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

نهاية البلوكاج: إرادة حقيقية أم صفقة خفية؟ !


الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال... (2)


السياسة الطاقية و خدمة المناخ بالمغرب!!


أخلاق ما بعد النانو تكنولوجيا


كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟


أعرف، ماذا تريد أن تقول...؟!


ما وراء تعيين سعد الدين العثماني


طلب حق اللجوء الإجتماعي

 
الصورة لها معنى

الكلاب الضالة تغزو بعض احياء مدينة كليميم


استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الموساد في وادنون

 
بيانات وبلاغات
بيان : عدد من يئات و فعاليات المجتمع المدني بجهة الداخلة واد الذهب

اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون السمارة تنظيم لقاء تشاوري مع أطفال الجهة

بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان، حول أحداث اعتصام معطلين

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
“تدمير مكة” تقرير يكشف ان 80 في المائة من الحرم في ملك امريكا

واشنطن تمنع مواطني المغرب من حمل الاجهزة الالكترونية على داخل الطائرات

وكليكس تكشف عن أساليب المخابرات الأمريكية التجسس على الهواتف

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب والجزائر بالجامعة العربية

 
مختفون

نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)


البحت عن متغيبة "عائشة" بمدينة بويزكارن (الصورة) - ثم العثور على المختفية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 غشت 2010 الساعة 28 : 17


طانطان
بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس
شكل حدث اصابة الطفل محمد بوكا من مواليد 1997 بطاناطان الذي كان يتابع دراسته بمؤسسة معركة الدشيرة بالوطية أهم حدث تشهده الساحة الطنطانية بعدما شاعت أخبار الواقعة التي استنكرت
 
                         صورة الضحية يوم صباحه بالمستشفى العسكري
ساكنة طانطان واقعتها باعتبار الضحية لازال في مقتبل العمرالشيء الذي معه اهتزت مشاعر المواطنين معتبرين القضية تجني على الصبي وان المذنب من الواجب ان يأخذ جزاؤه على الفعلة الشنيعة التي اودت في النهاية بحياة بريئة انتقلت الى جوار ربها. ومن هذا المنطلق فان نازلة القضية كما تم سردها لنا من طرف احد افراد العائلة جاءت على الشكل التالي :

الضحية محمد بكا كان يلهو ويمرح  مع أخوه وأقاربه كما يفعل اطفال العالم
يومه الاثنين 19/07/2010 بعدما كان الضحية محمد وكالمعتاد يلعب ويمرح مع اخيه وثلاثة من اقاربه وهم ابن خالته والآخرين من ابناء عمته الساعة الثامنة مساءا بزنقة 14 بحي بئرنزران كباقي أطفال العالم خصوصا وأن الوقت وقت عطلة وبالتالي الانتهاء من عناء السنة الدراسية التي فيها كان سيتابع دراسته بالاولى اعدادي بالوطية بعدما انتقل بمعدل ممتاز من المرحلة الابتدائية ولاندري وقتها ماهي الاحلام التي كانت تراود مخيلته وكان يتمناها أن تتحقق له من خلال مشواره الدراسي

 
الضحية في حالة غيبوبة تامة نتيجة لاصابة الضربة المميتة

**أحد ابناء المتهم يمر من وسط مكان لعب الصبية
 بعدما انهمك الضحية محمد واخوه واقاربه في ممارسة اللعب واللهو فيما بينهم فجأة مر أحد ابناء المتهم الذي كان يقود دراجة هوائية من وسطهم ومن باب المزاح الذي يحمل طابع البراءة قاموا بالضحك في وجهه وهو من الأشياء البديهية التي قد تحدث عرضا الا أن فعلها يبقى شيئا عاديا وعابرا ولايمكن أبدا الحكم عليه باعتباره يدخل في اية خانة من الحزازات التي يمكن ان يستشف من ورائها اية استنتاجات لأية حسابات ضيقة
**الضحية يصبح بين قبضة المتهم الى جانب اسماعيل
بمجرد أن وصل ابن المتهم الى منزل والديه  تفاجئ الصبية كما أكد لنا الذي يسرد التفاصيل حسب ماتم تدوينه بمحاضر الشرطة بالمتهم وقد أخذ الطفل اسماعيل ثم الضحية محمد واحد باليد اليمنى والاخر باليسرى ثم اخذ يضربهما بل يناطحهما الى أن تملص منه الضحية الذي وجد طريق الفرار سبيلا للهروب من البطش بعدما تبينت له هستيرية المتهم  
**اتهام المتهم رمي الحجارة والنتيجة سقوط الضحية أرضا
أثناء تملصه منه وبمجرد ان استدار الضحية ظنا منه انه ابتعد عن قبضة المتهم كان قد فات الاوان بعد اتهامهم للمتهم من أنه كان صوب حجرا كبيرا في اتجاهه استقرت مباشرة على مستوى جبهته الأمامية افقدت الضحية توازنه بعدما تعرض لنزيف حاد معه ظلت الدماء تسيل بلا توقف  
**الضحية المصاب يهرول في اتجاه منزل خالته نتيجة لشدة الضربة المميتة  
 من شدة الاصابة وبسبب ألم القوة التي وجهت بها الحجرة التي جهل الجميع وزنها بعدما تم أخذها من مكان الواقعة  نتيجة انشغال الجميع بحياة الطفل فان الضحية ظل يهرول وهو في حالة يرثى لها في اتجاه دار خالته التي تبعد بحوالي 500 مترعن مكان النازلة الى أن سقط أمام باب المنزل وقد انهارت كل قواه
**الضحية ينتقل الى مرحلة الدخول في الغيبوبة التامة
 بعدما وصل الضحية الى امام منزل خالته التي كانت غير متواجدة وقتها به مادام الجميع في مأدبة زفاف الى جانب أم الطفل فان الضحية فقد كامل قواه التي فرضت عليه الدخول في غيبوبة تركته يصارع الموت لوحده الى جانب أخوه الذي ظل يصرخ ويبكي بالقرب منه وقد تلطخت ملابسه بالدماء التي كانت تنزف من رأس أخيه  طالبا نجدته بعدما تبين له أن الأمر أصبح فظيعا سيذهب بحياة أخيه محمد
**أحد بنات الجيران أول من يقف على الحالة المزرية التي فيها الضحية يعيش بين الحياة والموت وقد طالبت من خلال صراخها بحضور الاسعاف
 في تلك الاثناء التي شاهدته ووقفت على حالته وهي تصرخ طلبا لنجدة الاسعاف مر بالصدفة احد رجال الامن الذي اخبر الوقاية المدنية بواقعة الحدث متسائلا عن هوية الشخص الذي قام بها هذا الفعل الشنيع الذي يندى له الجبين وهو بالفعل ما حصل بحيث حضرت الوقاية والشرطة في نفس الوقت الذي رافق حضورهم هذا قدوم الاب الذي لم يعلم بالواقعة الا عندما راى المواطنين متجمهرين وليتم اخباره من أن ماحدث يتعلق بابنه محمد وبالتالي عليه الانتقال الى المستشفى الاقليمي للاطلاع على الوضع الصحي الذي يعيش عليه فلذة كبده  
**المستشفى الاقليمي بطانطان واستحالة العلاجات للضحية
عج المستشفى الاقليمي بطانطان بعائلة الضحية واقاربه لمعرفة حقيقة ماوقع للطفل محمد حيث شاعت الاخبار من أن المعتقل متهم بالذي وقع للضحية وأن الاصابة بليغة وحالة وضعيته الصحية خطيرة نتيجة ضربة الحجر المميتة التي احدثت تصدعا داخل الجمجمة مما يعني أن الحجر وجه بقوة كبيرة نحو مكان الاصابة معه لم يجد الطاقم المسعف من اجراء سوى طلب تنقيله على وجه السرعة الى المستشفى العسكري بكلميم ماداموا قد اكتشفوا ان ما وقع لرأس الضحية صعب جدا وبالتالي استحالة العلاج  
**بعد نصف ساعة من الانتظار الضحية محمد ينقل الى المستشفى العسكري بكلميم
تم نقله على وجه السرعة الى المستشفى العسكري بكلميم على متن سيارة اسعاف تابعة لمستشفى الحسن الثاني بطاناطان رفقة امه وابيه بحيث اجراء فحص طبي عليه بواسطة سكانير ثم بعد تم نقله الى غرفة الانعاش التي فيها ظل الى ان وافته المنية يومه الاحد25/07/2010 السادسة مساءا
الاب يتعرض للمساومة من طرف عائلة المتهم المعتقل
تفاجئ اب المتهم بقدوم ثلاث نساء ورجلان امام المستشفى العسكري بكلميم الثانية عشرة ونصف ليلا قبل وفاته بيومين وهم يقايضونه على قضية التنازل عن ملف القضية لفائدة المتهم حيث اكد لهم ان شغله الشاغل الان هو وضعية ابنه  
**أب الضحية يطالب بانصافه
في نهاية هاته القصة المؤلمة والتي يندى الجبين لوقعتها فان اب الضحية الذي ينتمي الى سلك الجندية بمنطقة الزاك وكل العائلة تطالب من العدالة تطبيق القانون وان ياخذ الجاني اقصى العقوبة حتى يكون عبرة لمن يعتبر مؤكدا الاب أن له كامل الثقة في مصداقية القضاء الذي ستكون له كلمة الفصل في ملف النازلة
وقفة احتجاجية مطالبة بتحقيق العدالة للضحية محمد ولعائلته  
وحتى يأخذ الملف مجراه الطبيعي من حيث تطبيق القانون احقاقا للحق وانصافا للعائلة فقد تم تنظيم وقفة احتجاجية صامتة من طرف أزيد من 80 فردا من عائلة الضحية والاقارب والجيران والاطفال واصدقائه في الدراسة وذلك يومه السبت 24 /07/2010 بحي ببئرنزران حاملين يافطة كتب عليها " لاللعنف ضد الطفل" بالاضافة الى صور الضحية الذي لازال يرقد بالمستشفى العسكري بكلميم ومن هذا المنطلق وبعد اجتماع المحتجين والمحتجات الغاضبين والساخطين على ماتعرض له الضحية محمد فقد حضر اليهم كل من رئيس الامن الاقليمي وضباط من الشرطة وآخرين من قسم المخابرات ثم الاستعلامات العامة وقائد احدى المقاطعات بالنيابة عن باشا المدينة ومن هذا المنطلق فقد حاور المحتجين رئيس الامن الاقليمي قوله لهم من أن الوقفات يجب  أن يكون مرخص لها وأن القضية تسير في مجراها الصحيح والشخص المتهم في حالة اعتقال ريثما تبث العدالة في ملف النازلة وأن تقديم المعني سيتم تأجيله الى حين التعرف النهائي على الحالة العامة للضحية من ناحية أخرى وبالموزاة مع هذا الحديث فقد حضر الى مكان الاحتجاج منتخبين من بينهم رئيس المجلس البلدي السابق واعيان من القبيلة اكدوا على ان الامور ستأخذ مجراها اطمئنان اذن حصل عليه المحتجون الذين يبدون من خلال تحركهم هذا على انهم قد وجهوا رسالة قوية الى كل الجهات المعنية التي بيدها هذا الملف من أن قضية الضحية محمد ليست بالملف العادي وأنه يجب تطبيق القوانين الزجرية الخاصة بهذا الفعل في حق المتهم  الذي
يقبع في السجن بمخفرالشرطة بطانطان



بفلم: اجدال المحجوب

مديرورئيس تحرير جريدة وادنون

هاتف 0615875554



8776

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- golmim

abdelfatah

iana lilah wa ina ihaihi raji3oun 7asbona laho wa ni3malwakil

في 13 غشت 2010 الساعة 35 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- tasamoh

mahdi

ina lilahi wa ina alayhi raji3ooooon.........tasamoh fi hada achahri alkariiiim ajron kabiiir

في 27 غشت 2010 الساعة 46 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- am3azab_2006@hotmil.com

حبيب

سم الله الرحمان الرحيم وانا لله وانا اليه راجعون ونرجومن الله عز وجل ان يرحم الطفل البريء ويلهم اهله الصبر والسلوان ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العضيم ولابد للمجرم الدي قتله من العقاب لان من يقتل نفسا من غير حق وجب فيه القصااااص فما بالك بطفل بريء انا ادعو لان تطبق عليه اشد العقوبات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام

في 08 يناير 2011 الساعة 22 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفساد ينخر مركز البريد بمدينة الداخلة

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

موظف بوكالة بريد المغرب بكلميم يدوس كرامة مواطن و مديرها يستمتع بالمشهد؟

لنتضامن مع جهاز القضاء

التعليم الديني في البلاد الغير المسلمة

الفنُّ فِي زمَنِ الثـــَّــــــــــورَةِ

قتل القذافي، انتصار للثوار... و إحراج للثورة...

إقليم أسا الزاك : الناشط الحقوقي "المتوكل محمد" في ضيافة حزب كجمولة !!!

جووجل أدرى بشعاب مكة

جماعة آسرير القروية إقليم كليميم : مدرج" كانكا " تشويه للعمران و مسخ للتراث

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

تكريس الآمونية في معبد البلدية : "قراءة في الممارسة السياسة لبلدية الداخلة".





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

إلى المنتخبين:لا تجعلوا الامتيازات اكثر همّكم،فتفقدوا المُرُوءَةُ قبل أن تفقدوا الكرسي

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

البنات..وصور الأطفال

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
اكاديمية العيون :فتح باب الترشيح لشغل مناصب

صندوق الإيداع والتدبير - قطب الاحتياط: مباريات توظيف في 06 مناصب

الخطوط الملكية المغربية: الترشيح لانتقاء 40 مترشح لتكوين وتوظيف طياري

أطلس مولتي سيرفيس: مباراة توظيف 160 مظيف و مظيفة طيران . آخر أجل هو 15 مارس 2017

المكتب الوطني للسكك الحديدية: مباراة توظيف 20 من خريجي الأقسام التحضيرية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

10 فرق من طانطان ستمثل أكاديمية كلميم وادنون في البطولة الوطنية للألعاب الجماعية


الملتقى الرابع للأيكيدو بمدينة كليميم (صور+فيديو)

 
جمعيات
جمعية المبدعين الشباب تختتم أنشطة مشروع الفن التشكيلي بكلميم

رابطة كاتبات المغرب فرع كليميم وادنون تختار الشعرللاحتفال بالمرأةالوادنونية

دورة تدريبية في العلاج بالأعشاب والنباتات الطبية والعطرية بمدينة الوطية

 
ملف الصحراء

ضربة إفريقية قوية للمغرب بشأن الصحراء.. الاتحاد الإفريقي يدعو لفتح مكتب له بالعيون

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
لماذا يتغير لون بولك؟

علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة في المنزل

فوائد شرب الماء من أوني الفخار (الطين)

 
مــن الــمــعــتــقــل

تأجيل محاكمة "اكديم إزيك" إلى 8 ماي المقبل

 
الوفــيــات

تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

تطبيق تعلم اللغة الانجليزية من خلال المحادثات فيديو مع الأجانب

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.