للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الداخلة : اخلاء سبيل مستشار جماعي بالداخلة متهم بتهريب البشر واعتقال شاب اخر بريئ             حفل تنصيب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية             "بين البواب ورئيس مجلس النواب"             إفشال تهريب كميات مهمة من "جراد البحر" بميناء سيدي افني             ترحيل نرويجيين من مدينة السمارة             قراءة في وثائق امريكية حول بن لادن             فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني             خطيرة: "عبد الله لحبيب البلال" سنطلق النار في حالة تقدم المغرب متر واحد بمنطقة الكركرات             تسريب وثائق امريكية تهم ملفات مغربية ومنها الملكية والأحزاب والصحراء (روابط)             سيدة تعنف على يد إبنيها ... ودرك سيدي افني يلتزم الصمت             تجميد الشركة الفرنسية للنقل الدولي البحري للحاويات* CMA CGM* نشاطها بالصحراء             الافراج عن اصغر معتقل سياسي مغربي بمدينة العيون             ابتدائية كليميم تدين الشرطيين ب 22 شهر سجن نافذ وغرامة مالية             الكاتب العام لولاية كليميم ينجح في فك اعتصام قبيلة اولاد بوعشرة بقرية تيدالت             تنسيقية ضحايا الاعتقال التعسفي واللمسات الاخيرة للاعتصام المفتوح...             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الجمعة             السجن يهدد 800 مقاول مغربي استفادوا من برنامج "مقاولتي"             من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس             أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)             صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب            عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية            فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير            عجائب لم تسمعها من قبل عن فوائد بول وحليب الإبل           
Custom Search

...

أدسنس

 
صوت وصورة

صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب


عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية


فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير


عجائب لم تسمعها من قبل عن فوائد بول وحليب الإبل


إحتجاج عائلة بحي القصبة بمدينة كليميم

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

"بين البواب ورئيس مجلس النواب"


من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟


أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)


هل بنكيران حقا شخصية سنة 2016؟ !


الوضع الاقتصادي المزري قد يمهد لعدم الاستقرار في المنطقة


في حضرة الماضي يصعب النسيان


المنتخب الوطني المغربي للأوهام


ترشح المالكي لرئاسة مجلس النواب يخرج الجرذان من جحورها

 
الصورة لها معنى

استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير


السلامة الصحية بمدينة أسا

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الحرب الصليبية الجوية

 
بيانات وبلاغات
بيان تشخيصي لواقع الصحة بإقليم‎ السمارة

بيان : جمعية الاولياء م م عقبة بن نافع الفهري بسيدي افني

مرصد الشمال: منع وزارة الداخلية لباس " البرقع " لانتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
حفل تنصيب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية

قراءة في وثائق امريكية حول بن لادن

تسريب وثائق امريكية تهم ملفات مغربية ومنها الملكية والأحزاب والصحراء (روابط)

ثمانية أشخاص تعادل ثرواتهم ما تملكه نصف البشرية

 
مختفون

عائلة بودا بالعيون تبحث عن ابنها المختفي في ظروف غامضة ( عثر عليه)


بحث عن رجل مسن مفقود منذ ايام في قرية امتضي جماعة تغجيجت

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

موسم الطانطان يريد ان يقرر مصيره
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أكتوبر 2010 الساعة 18 : 07


أوس رشيد

مدير نشر و رئيس تحرير جريدة دعوة الحرية

إن ترابنا الوطني شاسع و متنوع، و  الثروات موزعة بطريقة جد متباينة. و لكن كل منطقة و كل ناحية تتوفر على شيء يميزها، سواء تعلق الأمر بقصور قديمة أو دير أو جبل بأرض خصبة أو منطقة جبلية ... و مدينة الطانطان تجمع فيها مجموعة من المميزات، كالمعطى التاريخي- الثقافي  و الجغرافي الذي بلور موسم الشيخ محمد الأغضف  أو ما يعرف بموسم "أمــﯕـار".

و من تم سأتطرق في مقالي هذا إلى لمحة تاريخية موجزة عن جذور موسم "أمــﯕـار"،               ثم بعد ذلك سأعالج الإكراهات التي تجعل هذا المورد السياحي غير قادر على تحقيق شيء على أرض الطانطان.

  • · لـمحة تاريخية:

الكوارث و الاوبئة، أحداث حاسمة في حياة الجماعات و الشعوب، تسم تاريخها، لدرجة أنها تؤرخ بها، فتطلقها على السنة التي شهدتها، كذلك الأمر بالنسبة للرجال الذين                  لم يدخلوا مزبلة التاريخ، هذا الأخير يحتفظ بسجلهم الذهبي المرصع الذي يحتوي على أدق التفاصيل عن مجدهم ... ما دام الهدف  هو التأريخ، حفظ الذاكرة، التفاؤل و التطلع               نحو المستقبل ...

عرفت  المنطقة وباء الجدري الذي سبب تفاقمه بأسا كبيرا، حيث قضى على عشر ساكنة القبائل الممتدة من الساقية الحمراء إلى وادنون. و من تم استقر محمد  الأغضف مع بعض إخوته في واد الذهب.

تميز الشيخ محمد لغضف منذ صغره بذكائه المبكر و معارفه الواسعة و اليقينية            سواء في المجال  الديني  أو علم اللغات أو اللاهوت، أو الإجتهاد القضائي  أو علم قواعد اللغة.

و هكذا  استمر  طالبا  للعلم، و محدثا عن حياة النبي صلى الله عليه و سلم و يقول مغتابوه بأنه مجرد مسلم موهوب بصفات مقاتل صلب فالشيخ المأمون هو الإبن الأكبر للشيخ محمد فاضل من أهل الطالب المختار، عاش  حوالي 1880 م و في ادرار  أثبت جدارته بسرعة كشاعر  و مؤلف، درس في مدارس القرويين، و في النصف الثاني من حياته، قام بزيارة مكة                  و المدينة و القدس  و بيروت و دمشق و الإسكندرية في مصر، و قد كان على وفاق مع كل عامل ألماني مكلف بحث القبائل على الثورة ضد الفرنسيين و قد بشر الشيخ بالحرب المقدسة.

و في سنة 1931 اعتبر أول متمرد بالصحراء الغربية، فأثناء استغاثته بجمع حوالي 1400 رجل من مختلف القبائل ليكونون غزيا ضد المحتل، و قد راسل الشيخ زعماء القبائل الموريتانية ليطلب منهم  أن يساعدوه في تحقيق مخططاته و ذلك بإعطاء الفرنسيين معلومات خاطئةن و دون إنقطاع في التبشير  و لحماية الوحدة و الكفاح ضد الظلم و الاضطهاد قاد محمد الأغظف تمرد الساكنة الصحراوية ضد الاحتلال الإيبيري سنة 1935، و هناك جملة شهيرة لمحمد الأغضف و هي "التقوى الحقيقية التي ترضي الله هي الكفاح من أجل كرامة               و حرية الإنسان" و هي تنم عن فكره التقدمي الثوري حسب المؤلف  الإيطالي                          ATTILIO Gaudio .

وقادت  القوتان الاستعماريتان، فرنسا و إسبانيا منذ ذلك الحين حملة ضد طموحات الصحراويين، و تعرض الشيخ محمد  الأغضف للقصف و المتابع بالطائرات. و في 27 يوليوز 1958 سيستقبل محمد الأغظف بالرباط  من طرف الملك الراحل محمد الخامس.

و بالرغم من تقدمه في السن فقد تابع محمد  الأغضف القتال، لكن في 17 أكتوبر 1960 و بعد مرض فجائي، انطفأت جمرة محمد  الأغضف. فبكى الجميع لفقدانه و إجلالا لروحه، فإن إحياء ذكراه  و الإعتراف بجميله يتم  كل سنة في الطانطان. و بذلك تحولت  طانطان، المدينة التي دفن بها محمد لغضف، إلى مركز جذب و إشعاع ففيها يصبح الرحل متحضرون، فالحب الذي يكنه الصحراويون لمحمد لغضف ليس سخيفا أو مبالغا فيه.

  • · الموسم و التنمية أية علاقة؟

بعد أنقطاع 23 سنة، ها هي ذي الروح تنبعث من جديد في موسم الطانطان، بفرسان يتسابقون  و يطلقون من على جيادهم عيارات نارية  في إنسجام تام، و سباق للجمال و قراءات للقصص و الزغاريد  و الموسيقى الأصيلة و الرقص و الألعاب  و العلاجات الشعبية بدون                 أن ننسى المطبخ – الخيمة التي تحضر  فيها الولائم المحلية العجيبة ...

فهذا حدث ثقافي  و اجتماعي  و تجاري بالغ الأهمية و بمبادرة من المستكشف الإسباني                    كيتين مونيويس – قامت اليونسكو بإحتضان إحياء هذا الموسم في إطار النهوض بالتراث الثقافي الشفوي المجرد، و قد جعل هذ الاعتراف من مناسبة للقاء ثقافي و فضاء لجلب السياح        و تشريفا لنمط عيش تقليدي خاص بالرحل. بل أكثر من هذا حضر سفراء للنوايا الحسنة الذي بحث عنهم الطانطان لمدة طويلة، و قد جاء على لسان السيد "كويشيرو ما تسور" المدير العام لليونسكو" "موسم الطانطان يعتبر شهادة حية على الثقافات الشفوية و الفنية الصحراوية. و درس من دروس المعرفة و الإبداع، أمامنا الكثير  لكي نتعلمه منه".

و من تم فإن الإعداد الجيد و المنسق لموسم "أمــﯕـار" يعتبر ألية أساسية من آليات تنمية القطاع السياحي، حيث أن أي خلل في فلسفة الإعداد و البرمجة يؤثر على التوازنات و الأولويات بشكل عام،  و لن أخوض في هذا المضمار كثيرا.

و الملاحظ في النسختين الأولى و الثانية لموسم طانطان هو  غياب إستراتيجية             في التسيير، حيث أن هذا الحدث الكبير إقتصر على اليوم الختامي، أما الأيام الأخرى في الموسم  فهي فارغة و مملة و روتينية، تشوه التراث و الموروث بجملته علاوة على الفساد و الغموض الذي تخلله. و هذا إن ذل على شيء فإنما يدل على فشل للعامل السابق  محمد جلموس في تقديم قراءة صحيحة لموسم طانطان، و هذا ما سيتبين له إذا زار الطانطان الآن، كمواطن ...

 

و بدون التركيز على السلبيات التي ترنح تحت وطأتها موسم طانطان، باعتبارنا نحلم بغذ أفضل، و نعيش على التفاؤل القائم على العمل الجاد، فإننا نرى نجاح هذا الموسم السياحي الكبير، يمر عبر المراحل الآتية:

        I.  يجب سحب أو تقليص الإشراف الكلي على موسم "أمــﯕـار" من وزارة الداخلية،                         ما دام هاجسها الأمن فقط، و تعويضها بالتدخل المباشر "للجمعيات المحلية الحقيقية" بالتنسيق مع وزارة السياحة و الثقافة و المالية  و الفلاحة الذين لهم خبرة في المواسم               و المهرجانات أكثر من الوزارة الأولى التي ستراقب الوضع الأمني فقط ما دام هو الاختصاص الرفيع لها.

       II.  تثمين التجربة المحلية كما قال رئيس الجمعية المغربية للتنمية و التضامن             و التي نرى  فيه إدماج للطاقات الموجودة و ذلك بنفض الغبار عن الفنانين و الشعراء المهمشين بالطانطان بدل إستدعاء أشخاص آخرين من مناطق بعيدة و اعطاء الفرصة للمقاولات                 و الممولين المحليين.

     III.  يجب علينا أن نعتمد منهجية الإعلام و التشاور  و دفع كل الفاعلين لتحمل المسؤولية  و خاصة الجمعيات المحلية فالتنمية في تصورها الإنساني و الحضاري هي التي تسخر أغراضها لخير الإنسان و لخدمة المجتمع.

     IV.  موسم طانطان هو أكبر تجمع عالمي للرحل لا تجمع للمخربين و تجار الحروب الهيكلية ... حيث أن النسخ السابقة لم تحقق شيء يذكر على أرض الطانطان،                و كما قال رئيس المجلس الإقليمي  سابقا السيد علي المزليقي:"أن موسم الطانطان ليس ملك قبيلة أو شخص محدد بل موسم للبشرية جمعاء و الباب مفتوح للجميع".

      V.  وصلنا إلى النسخة السادسة، و لا نعرف بعد ميزانيته، و لم يطرح أحد مبادرة للتقييم، بل أكثر من هذا هناك تضارب و إرتباك في البرنامج، وصفه أحد المهتمين بتراث موسم الطانطان، "بعديم الروح"، خيام فارغة متراصة، قد تموت جوعا فيها، الموسم أصبح كبيرا، نجحنا أمنيا و فشلنا تراثيا، و حتى المشاركين لا يعرفون مع من يتكلمون، من يملك القرار، بسبب كثرة الوسطاء و عديمي الخبرة، مع تطاحن داخلي بين المنظمين، و هكذا يجب ان نعرف ميزانية هذا الموسم و من يستفيد منها، خصوصا أن هذا المحفل العالمي أصبح تحت الرعاية السامية،  فالأفكار الصحيحة تنمو بسرعة كبيرة  و كذلك ثمارها.

     VI.  يجب إدراج الأنشطة الرياضية كما كان من قبل و خصوصا كرة القدم،  فالرياضة إلى جانب سباق الإبل هما سر نجاح موسم طانطان (القديم) قبل أن يشرف عليها اليونسكو، الأكيد  أن طانطان هو خزان الكفاءات و بالتالي يجب إعطاءها الفرصة،                     على جميع المتدخلين تحمل مسؤولياتهم، لنفخ الروح في هذا الموسم الذي يحمل قيم إنسانية رفيعة  لم نلمسها بعد.



3946

9






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تهميش فنان مدينة طانطان

فنان مدينة طانطان

فنان مدينة الطنطان يساوي 300 درهم عيييييييييييب و حرام يتم استدعاء فنانين اجانب لم نسمع بهم قط وثمنهم يساوي ضعف مدينة طانطان 1000 مرة ما هداااااااا ’’?????, ! ! ! !

في 24 أكتوبر 2010 الساعة 23 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- معلومات تحتاج إلى مراجع

ماءالعينين

معلومات تاريخية مغلوطة تماما:
أخي من استقيت معلوماتك الخاصة بالشيخ محمد الأغظف
وكيف أن هو و اخوته استقر بوادي الذهب
الا تقرأ التاريخ أحيلك على كتاب الشيخ ماءالعينين أمراء و علماء في مواجهة الاستعمار الأوربي بجزأيه حتى تعرف أين ولد الشيخ محمد الاغظف و من أكبر أبناء جده الشيخ محمد فاضل و تاريخ مجئ العائلة ..............
غريب الموضع بلا هوامش و لا مراجع لا يعتبر مقالا و استغرب لهذا الموقع كيف ينشر كتابات غير موثقة.
أحيلك الى موقع الشيخ ماءالعينين أيضا .........

في 26 أكتوبر 2010 الساعة 39 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كشف المستور بالطنطان

رياطية صحراوية

موسم طانطان لن يقرر مصيره ابدا ما دام المسيرون يخططون على مدار السنة لكيفيةاستيفاء الميزانية الضخمة التي يفبركون فيها للكسب الهائل لهم طبعا فالمسؤولون مجموعة من الشفارة لن ينموا الطنطان بقدر ما سينمون رصيدهم البنكي.
اما الكاتب فاستغربةله هذا ااموضوع لاني قرات له العديد من الكتابات بخصوص موسم طانطان فقد اعتمد دائما اسلوبا معارضا لكشف المستور بالطنطان . وفضح الايادي الخفية التي تختص في سرقة المال العام . و اتمنى ان ينشر المواضيع الاكثر قراءة و المنشورة باسمه بجريدة واد نون بخصوص موسمم طانطان في نسخه الماضية.

في 27 أكتوبر 2010 الساعة 53 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الصحراوي يطوق إلى نمط أجداده في العيش

لحسن

الصحراوي يطوق إلى نمط أجداده في العيش شكرا لكاتب المقال

في 30 أكتوبر 2010 الساعة 51 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- مقال جامع مانع

صباح

ان باحثة في مجال الثرات العربي عموما و عند دراستي للمجتمع الصحراوي لاحظت ندرة المراجع و اغلبها اسبانية تحية لكاتب المقالة التاريخيةالمهمة.

في 30 أكتوبر 2010 الساعة 29 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- حضور الفنان شعبي سعيد الصنهاجي

شباب طانطان

شباب طان طان يطالبون بحضور سلطان الاغنية شعبية سعيد الصنهاجي ولدى نطالب المس ؤلين على الموسم بتلبية هده الدعوة وشكرا

في 02 دجنبر 2010 الساعة 35 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- طانطان تطالب

الشاب بلال

المرجو احضار الفنان الشاب بلال فى هدا الموسم

في 05 دجنبر 2010 الساعة 51 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- احوزار

امازيغ

سكان طان طان يطالبون باستضافة الفنان احوزار سلطان الطرب بالاطلس

في 28 نونبر 2011 الساعة 02 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- الامانة التاريخية

محمد فاضل

أرى أن على كاتب المقال أن يتحرى الدقة في تبني الحقائق التاريخيةعندما يربط موسم طانطان بالجهاد وبأسرة أهل الشيخ ماءلعينين.....

في 24 ماي 2012 الساعة 44 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

مهاجروا أوروبا الإفريقية

موسم الطانطان يريد ان يقرر مصيره

النسخة السابعة من موسم الشيخ محمد لغضف بطانطان على الابواب

طانطان : مظاهرات سلمية تحارب الفساد و المفسدين (بالصور)

طانطان:وقفات إحتجاجية لمجموعة الحياة للجنود السابقين والتنسيقية الإقليمية للمعطلين

ممجموعة الحياة بطانطان" لوبي الفساد بالطانطان خارج عن سيطرة سلطات الرباط "

سكان عين الرحمة بالطانطان ينتفضون ضد التهميش

سكان الحي الجديد بالطانطان يطالبون بالتبليط و فتح المركب التجاري

تراجع شعبية الوجوه الانتخابية الحالية بالطانطان

مسيرة حركة 20 فبراير بالطانطان" تظللها صورة الشهيد عماري

دورة استثنائية للمجلس البلدي بطانطان





 
أدسنس

 
بكل وضوح

سقوط موريتانيا في فخ الجزائر

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
لأنابيك سكيلز: توظيف 26 منصب في عدة مجالات وتخصصات مختلفة بدولة كندا

وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك: 330 منصب شاغر

المندوبية السامية للتخطيط: مباراة توظيف 30 مهندسا للدولة من الدرجة الأولى

قطاع الماء: مباراة توظيف 10 تقنيي جودة الماء. الترشيح قبل 09 يناير 2017

المحافظة العقارية: شفوي مباراة توظيف 220 إطار و50 عون إشراف في عدة تخصصات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني


اتحاد شباب سيدي افني لكرة القدم يحتج على التحكيم و يتهم الحكم المساعد بالانحياز

 
جمعيات
تقرير عن اشغال الجمع العام العادي لجمعية الديب للتنمية والتعاون بفرنسا

مؤسسة معارك تكل التاهلية تخلد ذكرى تقديم وثيقة 11 يناير المطالبة بالاستقلال

تاسيس جمعية مهرجان الواحة والبادية بقصر ايت مسعود تغمرت‎

 
ملف الصحراء

خطيرة: "عبد الله لحبيب البلال" سنطلق النار في حالة تقدم المغرب متر واحد بمنطقة الكركرات

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
فرقعة الأصابع ..اضرارها

سرطان الشرج في تنامي في 13 دولة من أصل 18

ترجمة للكتاب الامريكي : إعترافات قاتل اقتصادي

 
مــن الــمــعــتــقــل

الافراج عن اصغر معتقل سياسي مغربي بمدينة العيون

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة الخالة الزهرة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.