للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         "الأرصاد" تحذر الصيادين من نزول البحار حتى تحسن حالة الجو             العثور على جثتين بالشاطيء الأبيض من ضحايا القارب المنكوب بطانطان             وفاة متشرد كان يتخذ من المحطة الطرقية مأوى له             عضو بجماعة الشاطئ الأبيض من رئيس لجنة المالية لطالب لجوء سياسي بفرنسا             زلزال بوزارة الأوقاف يطيح بعدد من رؤساء المجالس العلمية من بينهم افني             الجالية المغربية غاضبة من عدم سماح السلطات الإسبانية لها باستعمال رخصة السياقة المغربية             أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!             انطلاق المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الريف بعد خمسة أشهر على أحكام بسجنهم بين عام وعشرين عاما             اغلبية جماعة افركط تشتكي الرئيس لوزير الداخلية وتطالب ب..(شكاية)             الداخلية تشرع في حل مجالس جماعية وعزل رؤساء             هذا موقف الزعيمان اليوسفي و ايت ايدر من دعوة الملك للمصالحة مع الجزائر             بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”             اباء واساتذة يشتكون الغياب المتكرر لمدير مجموعة مدارس تكليت بكلميم             عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!             الداخلية توقف عامل بسبب تقربه من سياسيين وفشله في حل لبلوكاج بمجلس منتخب،فهل يطبق هذا بجهات الصحراء؟             بعد تولي شباب لمقاليد جماعة اباينو ،اخيرا سيتم إفراغ الشركة المستغلة لحامة أباينو             جندي يضع حدا لحياته شنقا داخل ثكنة عسكرية             الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا             عاجل..عدم انعقاد الدورة الاستثنائية لجماعة افركط بسبب تغيب الرئيس             سوء التخطيط والتنفيذ يهدر ملايين الدراهم في تطوير البنية التحتية بكليميم(صور)             لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي            تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي            فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين            هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني            مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا            إفراغ اسرة من منزلها ليلا وفي اجواء ممطرة بمدينة إفني           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

لحظة اقتحام رجال الشرطة لثانوية ابن بطوطة بالعيون بسبب احتجاجات التوقيت المدرسي


تلاميذ غاضبون بثانوية بالعيون يطردون مدير الاكاديمية مبارك الحنصالي


فوضى بحامة أباينو بكليميم تهدد بكارثة وسط صمت المسؤولين


هذا ما قاله وزير الصحة الدكالي من كليميم عن المستشفى الجهوي الجديد وعن المستشفيات بطانطان واسا وافني


مواطن محتاج يشتكي من ابتزاز عضو ببلدية كليميم له ومنحه مبالغ مالية شهريا

 
اقلام حرة

الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..


قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
منتدى العدالة وحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص السطو على الاراضي بكلميم

رابطة المواطنة وحقوق الانسان بالسمارة تصدر بيانا حول احتجاجات معطلي مخيم الكويز

التحالف المدني لحقوق الانسان يصدر بيانا بخصوص الوضع البيئي الخطير بمدينة المرسى

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
بشرى للراغبين في زيارة فرنسا..إجراءات جديدة ومبسطة للحصول على “الفيزا”

الجيش يبرم صفقة تسلح جديدة مع امريكا لاقتناء منصة متطورة ونظام رصد ،والقمر الصناعي الثاني يطلق قريبا

دعوة الملك تثير تفاؤلاً وحذراً في الجزائر

الريسوني يخلف القرضاوي على رأس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الدولة التعددية اليوم بمفهومها المؤسساتي رهينة تعاقد دستوري، لا تحتاج إلى تأويلات فقهية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 غشت 2012 الساعة 56 : 10


بقلم : عمر إفضن

غداة ليلة  عيد العرش  لهذه السنة 2012 ، أثير جدال حول حفل الولاء مجددا ،بعد تعقيب  الأمير مولاي هشام  في الدرس الإفتتاحي للدروس الحسنية الرمضانية للسنة الماضية  على  أحمد توفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية  ،و ينضاف إلى هذا الجدال الفقهي موقف الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح الذي يقيم في الديار المشرقية وبالضبط بالسعودية ، أحمد توفيق وزير الأوقاف  شبه طقوس تنظيم حفل الولاء كل سنة بمناسبة عيد العرش ، ببيعة :الرضوان " التي أداها الصحابة للرسول " ص" تحت الشجرة  في السنة السادسة للهجرة ، وكانت اتفاق وتعاقد حربي حيث عاهدوا فيه الرسول على  التزامهم بعدم الفرار من أية مواجهة عسكرية  ضد أبناء عمومتهم من كفار قريش ، وهو ما شبهه أحمد التوفيق بخروج صاحب الجلالة في عيد العرش لتلقي بيعة الأعيان الدين يمثلون الأمة ، والمنتخبون ، وهو ممتط صهوة فرسه وفوق رأسه مظلة تشبه الشجرة التي وقعت تحتها المبايعة للرسول مستدلا بقوله تعالى : " لقد رضي الله عن المؤمنين إد يبايعونك تحت الشجرة".

الريسوني المقيم بالعربية السعودية استرعى انتباهه  تصوير احمد التوفيق  للمظلة بالشجرة ، وركوب الفرس يشبه واقعة تاريخية معينة ، وهذه البيعة هي أخت تلك... وأضاف أن بيعة محمد السادس ملكا على المغرب جرت سنة 1999 ، وتكفي وجرت الأمور وفقها ، وتساءل ، " إذا كانت تلك البيعة صحيحة وجدية وصادقة فما الحاجة إلى تكرارها كل سنة ؟؟" يبدو أن هذا النقاش الجديد ، حول مفهوم البيعة الذي أثاره من قبل الأمير مولاي هشام ، وبعده اليوم احمد الريسوني المقيم بالديار العربية السعودية ، وفي كلا الحالتين  نجد إنتقاد لمفهوم البيعة وبطرق واليات مختلفة لكنها تستند في العمق إلى توجه أحادي ، بل الى نظرة  تستمد مقوماتها من الفكر الديني المشرقي ، وإن كان وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ، هو الآخر يحاول أن يعتمد على الصيغ الدينية الفقهية للرد على خصومه ،وهي خاصية الجدال المشرقي  إلى درجة أن الحضارة المشرقية ،  ماهي إلا  حضارة  فقهية  والجدال فيها  بيزنطي عقيم  لاينتهي ، وحسب ما يروج في  قوالب الفتاوي وعلى كثرتها ، في زمن ليبرالية المنتوج الديني على الحياة العامة  و أخر ما توصلوا إليه في ذالك " هل يجب التيمم بأحجار المريخ" . فقهاء المشارقة ، ووزرائنا المغاربة ومفكريهم على قلة إخلاصهم للثقافة المغربية  ، كلما تعلق الأمر بأمور النقاش الديني و الفكري ، يكتفون فقط  بأفكار و مقولات تستمد تعليلاتها من العربية السعودية  ومراجع ائمة المشارقة وفتاويهم التي لاتعد ولا تحصى  ،  بينما فئات أخرى متفرنسة  من كتابنا ومفكرينا على قلتهم في الإخلاص ، تأخذ من الفرنكوفونية ، بل تتبجح بها ، وتستدل بها  في تعليلاتها  كمثل أعلى، دون أن يدرك هؤلاء أن الأولى خصوصية عربية وأخرى غربية ، وبين هذا وذاك يبقى الفكر المغربي العريق ، مهمشا ، لا يعار له  أهمية ، قد يقول قائل أن هذا الفكر توقف ، بتوقف العقل المغربي مع ابن رشد ، لكن بالمقابل يجدر بنا عند كل مقال ومقام ، الإستعانة على الأقل بما لدينا من خصوصيات مغربية ، كما يقول المثل الأمازيغي  igh ur taft matiryet ; iri madarek illan " اذا لم يكن لديك ما تحبه ، عليك  أن تعتز بما لديك" ، ببساطة  الحضارة المغربية عريقة صنعت مجد شمال أفريقيا ،  على غرار كل الإمبراطوريات العالمية المعروفة ، ونعلم أن زعمائها اليوم " مثل الأتراك ، فرنسا، والفرس ..." وغيرهم  ،  يقتنصون الفرص ،  ولا يترددون كلما سمحت لهم الظروف في فتح المجال للحديث عن هذا المجد في المحافل واللقاءات الدولية .

فالبيعة بمفهومها المشرقي ، المختصر في الدين ، ليست مرادفا يؤدي نفس المعنى في الثقافة الأمازيغية ، فهي الأقرب إلى الولاء في إسلام الأمازيغ ، وتجسد ذالك عبر  فكرة  "الأولياء الصالحين"، وإن كان مرادف منذمجا في معنى جزئي لمفهوم  " المملكة" أو" تكلديت" بالأمازيغية  ،وتعني على غرار كل المماليك  مؤسسة ، إستمدت مقومتها التدبيرية من الطبيعة الإنسانية ، فالامازيغي إستنتج طريقة تعريفه ل" تكلديت" على غرار تأثر الإنسان بالطبيعة والمجال  من تصور أشبه بخلايا النحل ، كل يؤدي وظيفته ، قصد الإستمرار في المكان والزمان بالنهج القويم يحترم  فيها الأعراف  التي استقاها من محيطه البيئي ، حيث يتجمع النحل على أنثى الخلية ، وإن كان الامازيغ  لايتحدتون عن "تكلذيت  منذ حكم "الملكة تهيا"" فهم  يختصرونها في الإسم ألذكوري وتعني الحاكم " أكليد"  لتوظيفه سياسيا ،  وحيث أن تجمع النحل  يكون خلال  فترات معدودة في السنة ، وعلى أكثرها  سنة ربيعية  أو عام الخير ـ "صابا" yedd y nayer  ، او ما يطلق عند الأمازيغ ب  " اليوم الفلاحي"ـ، ومن  مجتمع النحل أيضا خلايا  المتمردات ويطلق عليها لدى مربي النحل  "بالخلية الصحراوية" ، يتركز نوعها بالمناطق الجنوبية و تتميز بمؤخرة صفراء وتسمى بالأمازيغية " أكليف أضرضور" أي خلية متمردة   . فالشجرة والمظلة والنحل ، كلها رموز وتأويلات  بل مواصفات لتبرير الفعل الإنساني الرمزي الذي يؤدي المفهوم المقنع  للولاء للحاكم  ، وان كانت المظلة ثقافة  من صنع الغرب لاتروق الفقيه المقاصدي والرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح وهو بذالك يريد أن يجرد الإبداع  المغربي  من مفهوم البيعة الجامد بصيغتها الدينية المشرقية  ، إلا أن إثارة هذا المفهوم بحمولة سياسية للتأصيل لشرعية إمارة المؤمنين  لكي تؤدي وظيفة الحكامة ، لاينبغي فيه فقط التركيز على الفقه للتبرير والإقناع  ، فالخصوصية المغربية تؤكد أن المرابطين الصنهاجيون ،   قبل العلويين إستعملوا هذا اللفظ ،  حيث كان  إبن تاشفين  أميرا للمؤمنين ، يدير  الأمور الدينية ، وبالمقابل يدبر أمور الحرب،  فظلت  علاقة إمارة المؤمنين  في عهده بولاء القبائل  تستمد مقومتها من الخصوصية المغربية ، التي تستند إلى شرعية " أكرام " أي الشريف " أو بمفهوم يؤدي "البركة " أو صاحب الكرامات ، وهو أشبه عند الامازيغ  بإنتاج العسل لدى خلية " تكلديت"  أي سنة الرخاء والإنتاج ،  فإمارة المؤمنين لدى امازيغ صنهاجة أيضا لاتعني عند ابن تاشفين القيام بأمر الله  فحسب ،  بل أيضا  بتفقد أحوال الناس على بقاع شاسعة من إمبراطورية مراكش،  بمراقبة أعمالهم ومصالحهم  وخلافاتهم ، وهو ما يعتمد فيه ليس على لفظه وخطابه فقط  ،  بل يركز فيه على توجهاته لكل جسم سياسي قبلي  ممثل  بأهل الوعظ والإرشاد في ربوع نفوذه  غايته  تدبر البلاد ، وربط أجزائه ، من شمال إفريقيا إلى جنوبها موحدة تحت مظلة " حكم مراكش"، وأرتبط هذا المرادف  أيضا  لدى السلاطين العلويين بعد ذالك  ، ب توجيه "الحركات" إلى القبائل ، حيث يتجه السلطان إلى جهة من الجهات لزيارتها وتفقدها و في نفس الوقت لتجديد الولاء، والإخلاص والطاعة ، الإ أن بيعة السلاطين أو بالأحرى توليتهم  في المرجعية الأمازيغية ، وهو الأجدر إلى الصواب إذا عدنا لقصة تولية قبيلة أوربة الأمازيغية لإدريس الأول واختيارهم  له أميرا  ، فهي تؤدي معنى التراضى والإجماع   ..  غير أن  مفهوم الولاء الاختياري  أومفهوم التولية في المعنى الأمازيغي، لم يعد يؤدي وظيفته التعاقدية ، فتحول  إلى مفهوم  البيعة ذات الطبيعة المشرقية خلال القرن التاسع عشر امتزج فيه ، ما هو ديني مرتبط بثقافة الشرق وبين ماهو فكري  نظري لإستعمار الشعوب، لدى المعمرين الفرنسيين خاصة في إفريقيا  مثل" دو سوسير" ،" موسكو فيتشي" ، وغيرهم "الذي لا يترددون في تفضيل حضارة الغرب، على ثقافة باقي الشعوب ومنها ثقافة الأفارقة "البدائيين"  ، فبالنسبة إليهم تحتاج هذه الشعوب إلى الخروج من الجهل  و التطلع الى نموذج الحضارة العربية بل الاقتداء بها فهو النور  الذي يخرجهم من  الظلمات وهم يؤسسون بذالك لمفهوم " الرعايا" كما أنه في حسبهم ،هؤلاء الغير المتحضرون " Primâtes"   يقطنون في جغرافية أومجال يمكن إستغلال موارده الطبيعية  و الإنتفاع بها  في ظل تقسيم كولونيالي " المغرب النافع " والمغرب غير نافع " ، وهو ما خطط له الغربيون ، قبل وبعد الضغوطات الاقتصادية  على المغرب وجعل مفهوم البيعة ، أثناء الحماية على المغرب  يربط ما هو ديني " chérifien   ، صاحب البركة  بما هو اقتصادي ، حيث تؤدي القبيلة ما بذمتها من " الإتاوات" عن طواعية  مقابل الرضى المخزني، على عكس ما كان قائما من قبل.  و هو الأمر الذي  عزز فيه المعمر التناقض القائم على ثنائية  "بلاد المخزن" ،و"بلاد السيبا" ،  وأصبحت البيعة قاعدة شرعية  للرضى المخزني  لا تخص منطقة دون أخرى ولو كانت "سائبة" . وفي كل هذا الجدال حقيقة تاريخية تسببت في تراجع حضارة الأمازيغ في شمال إفريقيا ، وتعود أصولها إلى  نقاش فقهي دائر  بين صاحب كتاب " اعز ما يطلب"  ابن تومرت، وبين  فقهاء المرابطين حول  إمارة المؤمنين  وساهم، الجدال نفسه  بشكل مباشرا في تبعية وولاء تفكيرنا للمشارقة ، واضمحلال إنتاجنا الفكري ،...، فاصبح  كل انتاج المغاربة صورة طبق الأصل لبضاعة الشرق " بضاعتنا ردت إلينا كما رد المشارقة عن كتاب " العقد الفريد" لابن عبد ربه الجزائري ،  وما بين الماضي والحاضر، إسقاطات مشرقية "  "فالمرء لايلدغ  من الجحر مرتين " .تبقى الدولة التعددية المعاصرة اليوم  بمفهومها المؤسساتي رهينة تعاقد دستوري لا يحتاج إلى تأويلات فقهية .



1863

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تتا

عبد العالي مري

بادئ ذي بدء،يجب ان تعلم ان احمد الريسوني هو واحد من اكابر العلماء المغاربة المعدودين على رؤوس الاصابع ,واكبر دليل على ذلك دعوة السعودية له للمساهمة في اعداد اكبر مدونة فقهية في العالم الاسلامي وهذه امور تلزمك باحترامه بدل ذكراسمه بنوع من الاستخفاف والاستهجان.اما بالنسبة لقضية البيعة فهناك بالفعل خلاف بين العالم الجليل احمد الريسوني وبين مؤسسة امارة المؤمنين على اعتبار سوء فهم البيعة من طرف المؤسسة الملكية واستخدامها السياسي الايديولوجي ؛فالبيعة واقصد هاهنا البيعة الذينيةعقد بين طرفين بوجبه تقوم الرعية بالطاعة اما المقابل فهو سهر امير المؤمنين على امور الشرع وتطبيقه وهو ما لايتحقق ولن يتحقق في ظل الدولة التي هي في الاساس مزيج كما يرى الاستاذ العروي في كتاب هفهوم الدولة بين الدولة الاسلامية التقليدية الموروثة عن السلطنة وبين الدولة البيروقراطيةالحذيثة .واذا ما اردنا الوقوف على مااسميته الخصوصية المغربية فاني اتحداك ان تذكر نظرية مغربية اسلامية تهم طريقة الحكم باستثناء تبيئة التجارب والمفاهيم وهو ماشكل بحق خصوصية التجارب المغربية واستقلالها عن الشرق

في 01 غشت 2012 الساعة 15 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لقد تجاوزت حدودك

لقد تجاوزت حدودك

ليس كل من حمل قلما يسمى كاتبا و ليس كل من ملك كتابا يدعى عالما و ليس كل من حصل على شهادة جامعية يدعى مجازا و ليس كل من يحرس التلاميذ في القسم أربعة و عشرون ساعة يدعى أستاذا
رحم الله من عرف مقامه و جلس دونه
لا يصح لك أن تتحدث في أشياء أكبر من حجمك يا من تخال نفسك فاهما و أنت الوضيع فالإبل عاليات بسنامها و الرضيع ليس إلا رضيع
باللغة الدارجة ادخل سوق راسك
أنشري يا صحرااااء بريس

في 02 غشت 2012 الساعة 14 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

اللائحة الكاملة لغضبات الملك الاخيرة

تغجيجت- اقليم كليميم : نزول تجار الانتخابات على الدورة الثامنة لموسم "التمور" والوالي في دار غفلون

الدولة التعددية اليوم بمفهومها المؤسساتي رهينة تعاقد دستوري، لا تحتاج إلى تأويلات فقهية

عاجل: تكتل ضد ولد الرشيد وباقي استقلاليي العيون

رياح كديم ازيك رياح التغيير

التعددية الحزبية في المغرب: محاولة للفهم

هـل مـن دور لموريتانيا في إنهاء الصراع حول الصحراء؟

الاعلام رسالة مهنية يصبح مرادفا للفتنة عندما تختفي عناصر الحرفية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: وأزفت ساعة الحسم بجهة كليميم وادنون.

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الترجي التونسي يفوز بدوري أبطال أفريقيا على حساب الأهلي المصري


المغرب تستضيف قرعة تمهيدي دوري الأبطال و”الكونفيدرالية”

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

واشنطن وباريس تعارضان الأمين العام للامم المتحدة بشأن التمديد لبعثة لمينورسو بالصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

المغاربة يتقدمون على الصين واليابان في تصفح الانترنيت بحثا عن

 
مــن الــمــعــتــقــل

الزافزافي يتلو "وصية الوداع" ويطلب دفن جثمانه في أرض الريف

 
الوفــيــات

الشيخ الدكتور سعيد القحطاني صاحب كتاب “حصن المسلم" في ذمّة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.