للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الهمة لبنكيران: الملك لا يريد أن تقدم استقالتك             الاتحاد الافريقي يدرس طلب المغرب نهاية الشهر الجاري             عبد الباري عطوان: الأردن في خطر وعلى وشك الانفجار ودول الخليج تخلت عنه وقد يراهن على إيران             بعد يأسه وخوفا وحفاظا على عرشه، هل سيتخلى ملك الأردن عن ملكيات الخليج ويتجه الى إيران وروسيا؟             غامبيا: جامع أقنعته زوجته بالهروب ريثما ينجح السحرة بإعادته ونقل معه 44 صندوقا             رفع جلسة محاكمة معتقلي أكديم إيزيك إلى صباح الغد 24 يناير الجاري             حريق يلتهم سيارة باحد ازقة حي التواغيل بمدينة كليميم             جماعة اسرير : واحة تغمرت وأزمة غاز البوطان             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين             حمدي ولد الرشيد يجر مواطن الي القضاء بعد ان افشل مخططه لبناء عمارة على ساحة عمومية             طانطان‎ : العثور على رضيعة حديث الولادة داخل كيس بلاستيكي             الداخلة : اخلاء سبيل مستشار جماعي بالداخلة متهم بتهريب البشر واعتقال شاب اخر بريئ             حفل تنصيب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية             "بين البواب ورئيس مجلس النواب"             إفشال تهريب كميات مهمة من "جراد البحر" بميناء سيدي افني             ترحيل نرويجيين من مدينة السمارة             قراءة في وثائق امريكية حول بن لادن             فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني             خطيرة: "عبد الله لحبيب البلال" سنطلق النار في حالة تقدم المغرب متر واحد بمنطقة الكركرات             تسريب وثائق امريكية تهم ملفات مغربية ومنها الملكية والأحزاب والصحراء (روابط)             شخص يفضح كيف يتم التلاعب بمساعدات مخيم الوحدة بمدينة السمارة            معاناة مواطن بالعيون مع لوبيات الفساد ومافيا العقار            صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب            عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية           
Custom Search

...

أدسنس

 
صوت وصورة

شخص يفضح كيف يتم التلاعب بمساعدات مخيم الوحدة بمدينة السمارة


معاناة مواطن بالعيون مع لوبيات الفساد ومافيا العقار


صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب


عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية


فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

"بين البواب ورئيس مجلس النواب"


من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟


أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)


هل بنكيران حقا شخصية سنة 2016؟ !


الوضع الاقتصادي المزري قد يمهد لعدم الاستقرار في المنطقة


في حضرة الماضي يصعب النسيان


المنتخب الوطني المغربي للأوهام


ترشح المالكي لرئاسة مجلس النواب يخرج الجرذان من جحورها

 
الصورة لها معنى

استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير


السلامة الصحية بمدينة أسا

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الحرب الصليبية الجوية

 
بيانات وبلاغات
بيان تشخيصي لواقع الصحة بإقليم‎ السمارة

بيان : جمعية الاولياء م م عقبة بن نافع الفهري بسيدي افني

مرصد الشمال: منع وزارة الداخلية لباس " البرقع " لانتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
الاتحاد الافريقي يدرس طلب المغرب نهاية الشهر الجاري

عبد الباري عطوان: الأردن في خطر وعلى وشك الانفجار ودول الخليج تخلت عنه وقد يراهن على إيران

بعد يأسه وخوفا وحفاظا على عرشه، هل سيتخلى ملك الأردن عن ملكيات الخليج ويتجه الى إيران وروسيا؟

غامبيا: جامع أقنعته زوجته بالهروب ريثما ينجح السحرة بإعادته ونقل معه 44 صندوقا

 
مختفون

عائلة بودا بالعيون تبحث عن ابنها المختفي في ظروف غامضة ( عثر عليه)


بحث عن رجل مسن مفقود منذ ايام في قرية امتضي جماعة تغجيجت

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الصحراء والحلول المستوردة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أبريل 2012 الساعة 40 : 17


بقلم : عبد الله بارك الله *

 

إن المتتبع لمراحل النزاع يستكشف انه مع مرور الزمن يتأكد لدى الجميع إن الحلول المستوردة من الخارج لن تقدم جديدا لأنها بكل بساطة لم تكن نابعة من الإرادة الشعبية ولا تخدم المصلحة العامة لشعوب المنطقة هذه الأخيرة التي أصبحت معطلة نتيجة لمزاج هذه الأنظمة او البعض منها فمنذ الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية 30 يوليوز1975 الرأي المشؤوم الذي عبر عن ذلك الاختلال في الإرادة الدولية آنذاك هذا الغموض ترك الصورة غير واضحة ربما لوجود نية مبيتة من طرف أطراف دولية نافذة انذاك لابقاء الحل مبهما لحاجة في نفس يعقوب هذا ما لم تدركه الحكومات السابقة فالحلول المقترحة" المستوردة " منذ وقف اطلاق النار سنة 1991 تتلخص في اربعة اقتراحات :

1- تنظيم استفتاء في المنطقة

2- منح حكم حكم ذاتي للصحراويين ضمن السيادة المغربية

3 - تقسيم الصحراء بين المغرب والبوليساريو

4-  انسحاب الأمم المتحدة وترك النزاع لحاله

فهي حلول مبتورة وبالتالي علينا أن نستخلص الدروس والعبر ونتحمل مسؤولياتنا كأنظمة معنية بالدرجة الأولى وان نشيع ثقافة الإصلاح والصلح وان نغلب لغة الحوار وان نؤمن بان مصيرنا مشترك شئنا أم أبينا فعندنا من العوامل التاريخية والجغرافية والثقافية والدينية ما يمكن اعتباره أساسا متينا لتقوية وحدتنا المغاربية بدل إشاعة التنافر والترويج للخطابات العدائية والكراهية لبعضنا البعض ولتنذكر قول الله عز وجل "إنما المومنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون"

لابد ان نتوفر على آليات لحل مشاكلنا الداخلية والإقليمية وفي نظري لا نحتاج إلى وسيط أو مترجم.

ولابد أن نقرا الواقع ونفهمه بغية الوصول الى الهدف وعلينا أن نفهم كمغاربيين انه في كل مرحلة زمنية معينة هناك عوامل وأولويات إستراتيجية معينة تؤثر بشكل او باخر على مسيرة النزاع من طرف اطراف دولية واقليمية فالافق الضيق في التخطيط في هذه الفترة المرحلية و الانغلاق والتشبث بالمواقف الجامدة التقليدية والتي لا تخدم مصالح هذه الشعوب المغاربية المتعطشة الى قيام هذا الاتحاد الذي تنصهر فيه كل هذه الابداعات والطاقات الشابة الواعدة التي تهدر بسبب هذا النزاع اللعين.

ان الجراة التي لامسها المجتمع الدولي والمتمثلة في مبادرة الحكم الذاتي التي اعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد المسيرة الخضراء نونبر 2005 هي تنازل استراتيجي من قبل الحكومة المغربية من اجل تحريك المياه الراكدة وتجاوز حالة الجمود الراهنة "وهي مبادرة جدية وواقعية" كما وصفها قرار فالسوم 1813 وهي حل وسطوبالامكان اعتبارها استقلالا اي اندماجا غير مشروط.

فتقرير المصير لا يكتسي مضمونا واحدا بل متعددا وهو مقترح نابع من ارادة رسمية وشعبية اقتداء بالتجارب المجاورة - اسبانيا نموذجا- ومحاولة لانهاء المأساة الإنسانية ولم شمل الأسر الصحراوية في احضان هذا الوطن كفانا من حياة اللجوء لقد دفع ثمنا باهظا في ما مضى ولا يمكن دائما أن ننعت  باننا حجر عثرة امام طموح مشروع لشعوب المغرب العربي فلا يمكن في نظري أن يبقى الانسان الصحراوي مشردا ليس هذا قدرا محتوما ا وان يبقى ضحية لصراعات خفية بين قوى اقليمية ودولية لا ناقة له فيها ولا جمل وعليه ان يدرك اكثر من اي وقت مضى بان الانسان قبل الارض .

وتبقى مبادرة الحكم الذاتي كانجح الحلول التي تفرض نفسها ويراها الكثير من المتتبعين لاطوار هذا النزاع مغرية وجديرة باهتمام اي صحراوي واخيرا على المغرب ان يطبقها ولو تدريجيا وذلك بتضمينها في دستور المملكة وذلك تفاديا لتلك الحلول المستوردة  او المفبركة او التكتيكية من البعض ويمكن القول ان المبادرة احسن من ردة الفعل  وفي اجماع دولي حول فشل جميع المجهودات المبذولة سابقا يبقى السؤال المطروح هل إبقاء ملف الصحراء مفتوحا هو هدف في حد ذاته لدى البعض؟

*خريج المدرسة الوطنية للادارة بالرباط

باحث في العلاقة الدولية



1315

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تمعن جيدا

وادنوني

لو تمعنت جيدا في السياسة المتبعة بهده الاقاليم لادركت ان التاسيس للحكم الداتي بدا مند زمان طويل المجلس البلدي ومجلس الجهة والبرلمان ومجلس المستشارين وجل ممثلي الوزارات الكل من العنصر الصحراوي فمادا بقي ادن

في 14 أبريل 2012 الساعة 33 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الصحراء الى أين؟

صالح الطنطان

ليس بالوعظ والارشاد تتم مقاربة موضوع نزاع الصحراء بل باعتماد منهجية تحليل ملائمة لمسار وتطورات الاجداث وصيرورتها . بالاضافة الى المستجدات الحاصلة في المجالين السياسي والجيوستراتيجي . لذا فتطورات المد الثوري الشبابي العربي والتطورات الحاصلة على الساحة الافريقية من خلال ميل الشعوب لاسيما الاقليات منها الى التحكم في مصيرها واسترداد كرامتها وحقوقها التي فقدتها نتيجة الكيانات والحدود التي فرضها الاستعمار للدول بعد خروجه منها . على ضوء هذه المتغيرات يتحتم على المغرب كما على البوليساريو اعتماد اليات مغايرة في التعاطي مع الملف تنصب اساسا على الالتفات الى شرائح الاغلبية الصامتة لدى الطرفين والتركيز على مطالبها الحقيقية في امتلاك ناصية مصيرها وتدبير مواردها واعتماد مقوماتها الثقافية والاجتماعيةوالاقتصادية وذلك من خلال اشاعة قيم حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية .
الشئ الذي لم يتحقق الى حد الان لدى الطرفين فالمغرب ما زال يراهن على القوى والتوازنات الدولية في تدبير الملف خارجيا وعلى التعاطي القبلي داخليا من خلال خلق شرائح مهيمنة اقتصاديا واجتماعيا من اعيان مفبركين وعائدين وجواسيس تم اغناؤها الى حد التخمة بينما الاغلبية الساحقة لازالت تعيش تحت خط الفقر هذا مع التمييز بين الاقاليم والجهات فجهة الطنطان وكلميم تزداد تهميشا وفقرا بينما الامتيازات والاهتمام ينصب على جهتي العيون والداخلة مع العلم ان للطنطان لدور المحوري والاساسي في كل التصورات المستقبلية والانية للصحراء .
نفس الشئ بالنسبة للجبهة التي وقعت ضحية التحولات العالمية التي لم تكن لصالحها الا انها لم تبادر الى تغيير اليات عملها وادواتها في مقاربة الملف مع فقدانها للكثير من انصارها نتيجة الانزلاقات القبلية والانتهازية التي بدأت تشهدها مختلف هياكلها منذ وقف اطلاق النار .
لذا فالحل يبقى في الانصات الى تطلعات ومعاناة الشرائح المهمشة والصامتة والتي تعيش فعلا ماساة هذا الصراع

في 15 أبريل 2012 الساعة 59 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

سقوط طفل من الطابق الرابع بالدار البيضاء والمتهمة خادمة

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

اعتصام مفتوح لحملة الشواهد بمدينة طرفاية

الصحراء والحلول المستوردة





 
أدسنس

 
بكل وضوح

سقوط موريتانيا في فخ الجزائر

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
لأنابيك سكيلز: توظيف 26 منصب في عدة مجالات وتخصصات مختلفة بدولة كندا

وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك: 330 منصب شاغر

المندوبية السامية للتخطيط: مباراة توظيف 30 مهندسا للدولة من الدرجة الأولى

قطاع الماء: مباراة توظيف 10 تقنيي جودة الماء. الترشيح قبل 09 يناير 2017

المحافظة العقارية: شفوي مباراة توظيف 220 إطار و50 عون إشراف في عدة تخصصات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني


اتحاد شباب سيدي افني لكرة القدم يحتج على التحكيم و يتهم الحكم المساعد بالانحياز

 
جمعيات
تقرير عن اشغال الجمع العام العادي لجمعية الديب للتنمية والتعاون بفرنسا

مؤسسة معارك تكل التاهلية تخلد ذكرى تقديم وثيقة 11 يناير المطالبة بالاستقلال

تاسيس جمعية مهرجان الواحة والبادية بقصر ايت مسعود تغمرت‎

 
ملف الصحراء

خطيرة: "عبد الله لحبيب البلال" سنطلق النار في حالة تقدم المغرب متر واحد بمنطقة الكركرات

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
فرقعة الأصابع ..اضرارها

سرطان الشرج في تنامي في 13 دولة من أصل 18

ترجمة للكتاب الامريكي : إعترافات قاتل اقتصادي

 
مــن الــمــعــتــقــل

رفع جلسة محاكمة معتقلي أكديم إيزيك إلى صباح الغد 24 يناير الجاري

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة الخالة الزهرة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.