للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         السجن يهدد 800 مقاول مغربي استفادوا من برنامج "مقاولتي"             من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس             أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)             العيون : اعتقال طفل صحراوي بتهمة خياطة علم جبهة البوليساريو             هل ينصف الملك عائلة تعرضت لنصب والاستيلاء على عقار اشترته شركة مرجان ؟             اللجنة التأديبية بـ”الاستقلال” تستدعي احجيرة وغلاب وبادو             بيان تشخيصي لواقع الصحة بإقليم‎ السمارة             اتحاد شباب سيدي افني لكرة القدم يحتج على التحكيم و يتهم الحكم المساعد بالانحياز             الصحفي "رشيد نيني" يستعد لإطلاق قناة تلفزية من اسبانيا             بيان : جمعية الاولياء م م عقبة بن نافع الفهري بسيدي افني             هل بنكيران حقا شخصية سنة 2016؟ !             الوضع الاقتصادي المزري قد يمهد لعدم الاستقرار في المنطقة             في حضرة الماضي يصعب النسيان             بعد تعليمات الملك ..هل يتابع حمدي ولد الرشيد قضائيا ام ان القانون فقط على الضعفاء ؟             الملك يعين الجنرال "عبد الفتاح الوراق " خلفا للجنرال " بوشعيب عروب"             تحذيرات من إستهلاك دجاج ضيعات إنتاج البيض             المنتخب الوطني المغربي للأوهام             نجاة سيدة بعد إضرام النار في منزلها بافران الاطلس الصغير             كليميم : تأجيل محاكمة الشرطيين إلى يوم الخميس 19 يناير 2017             صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب            عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية            فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير            عجائب لم تسمعها من قبل عن فوائد بول وحليب الإبل           
Custom Search

...

أدسنس

 
صوت وصورة

صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب


عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية


فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير


عجائب لم تسمعها من قبل عن فوائد بول وحليب الإبل


إحتجاج عائلة بحي القصبة بمدينة كليميم

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟


أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)


هل بنكيران حقا شخصية سنة 2016؟ !


الوضع الاقتصادي المزري قد يمهد لعدم الاستقرار في المنطقة


في حضرة الماضي يصعب النسيان


المنتخب الوطني المغربي للأوهام


ترشح المالكي لرئاسة مجلس النواب يخرج الجرذان من جحورها


زعماء العالم ومرض جنون العظمة

 
الصورة لها معنى

استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير


السلامة الصحية بمدينة أسا

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الحرب الصليبية الجوية

 
بيانات وبلاغات
بيان تشخيصي لواقع الصحة بإقليم‎ السمارة

بيان : جمعية الاولياء م م عقبة بن نافع الفهري بسيدي افني

مرصد الشمال: منع وزارة الداخلية لباس " البرقع " لانتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
ثمانية أشخاص تعادل ثرواتهم ما تملكه نصف البشرية

الحرس المدني الاسباني يحجز باخرة شحن مغربية تفعيلا لقرار المحكمة الاروبية

نجاة الملكة إليزابيث من رصاص حارسها

أنباء عن تعيين ولد داهي سفيرا لموريتانيا بالمغرب

 
مختفون

عائلة بودا بالعيون تبحث عن ابنها المختفي في ظروف غامضة ( عثر عليه)


بحث عن رجل مسن مفقود منذ ايام في قرية امتضي جماعة تغجيجت

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 يوليوز 2010 الساعة 06 : 01


تحمل زوجة رئيس الدولة لقب "السيدة الأولى" لكنها في موريتانيا تحمل لقب "الرئيسة" تأكيدا على مكانة ودور زوجة رئيس الدولة في البلاد، وتضطلع زوجات الرؤساء بمهام عديدة وتنصب اهتماماتهن عادة على الطفولة والتعليم والمرأة وتتوزع مشاركتهن بين المهام البروتوكولية في كافة التظاهرات الوطنية وتدعيم شعبية الرئيس وتلميع صورته في الوسط الاجتماعي والسياسي.

وأخذ نفوذ بعض زوجات الرؤساء يؤثر على سياسة الدولة وقراراتها وعلى صورة وسمعة الرئيس، فالكثير من السيدات الأول الموريتانيات فرضن نفوذهن وتدخلن في أمور كثيرة مثل تعيين أقاربهن ومعارفهن والتدخل في الصفقات العامة والتأثير على الرئيس وتحديد توجهات النظام.

ولا يخفى على الموريتانيين تأثير إحدى السيدات الأول على سياسة موريتانيا ودورها في تعيين وإقالة الوزراء وكبار المسؤولين وإصدار الأوامر لهم من أجل إمداد الموالين لها بالمال، حتى أن الانقلاب الذي قاده الضباط ضد زوجها حدث لأنها هيأت الظروف الأمنية لنجاحه حين أقالت بعض المسؤولين الأمنيين. 

كما يتذكر الموريتانيون كيف أدى حب الظهور والتدخل في السياسة والوقوع في شرك الصحافة والخلاف مع السياسيين والفنانين إلى ضياع حلم لطالما انتظره الموريتانيون حين انتخبوا لأول مرة وبطريقة ديمقراطية رئيسهم. 

واعتبر المراقبون هذه السيدة الأكثر إثارة للجدل، حتى قيل إنها تحاول أن تكون مثل كريستينا فرنانديز دو كيرشنير التي انتقلت من دور السيدة الأولى إلى رئيسة للأرجنتين بعد نجاحها في الانتخابات واستفادتها من شعبيتها أثناء حكم زوجها.

بنت البخاري الأكثر إثارة للجدل

اقتحمت ختو بنت البخاري المشهد السياسي الموريتاني منذ الإعلان عن ترشيح زوجها سيدي ولد الشيخ عبد الله للانتخابات الرئاسية، وسجلت حضورا قويا بأنشطتها ومواقفها وعلاقاتها الخارجية وصراعها لاحقا مع الصحافة والسياسيين والجنرالات والفنانين، واستحقت بالفعل لقب السيدة الأولى في موريتانيا لأنها كانت محط أنظار واهتمام جميع الموريتانيين.

ولعبت ختو بنت البخاري دورا محوريا في الحملة الإنتخابية الرئاسية التي حملت زوجها إلى الحكم .وبعد فوز زوجها بالانتخابات الرئاسية اضطلعت بنت البخاري بدور جديد وبدأت تنفذ المشاريع التي وعدتها بها إبان الحملة الانتخابية لزوجها، فاهتم بالمجال الإنساني والاجتماعي، وخرجت ختو في وسائل الإعلام تعرض مشاريعها والحلول التي ترى أنها كفيلة بمحاربة الآفات الاجتماعية.

وأنشأت بنت البخاري هيئة خيرية باسمها لتصبح أول زوجة رئيس تنشئ هيئة تحت اسمها، عملت بنشاط منقطع النظير لجلب التبرعات والتمويلات لهيئتها وبفضل علاقاتها مع عقيلات رؤساء الدول تمكنت من جلب أموال طائلة لمشاريعها الخيرية مما جعلها تتعرض لحملة انتقادات شككت في مصادر تمويل هيئتها.

وتعرضت بنت البخاري بسبب وجودها في الواجهة لانتقادات صحفية وقبلية وقاد البعض حملة تشهير ضدها خاصة في الصحف المستقلة. ومع تواصل التشهير بها دخلت في سابقة من نوعها بالنسبة لسيدة أولى في مواجهة مع بعض الصحفيين كادت تصل إلى أروقة المحاكم. 

كما دخلت ختو بنت البخاري في مواجهة مع نواب في مجلس الشيوخ ومع جنرالات الجيش بسبب تدخلها في بعض التعيينات، كما كان لها دور في بداية الأزمة بين زوجها والجيش، وحين طالب بعض نواب مجلس الشيوخ بالتحقيق معها لمعرفة مصدر تمويل هيئتها، خرجت للعلن لتقول رأيها في الشيوخ فوصفت السيدة الأولى بنت البخاري أعضاء مجلس الشيوخ الذين اتهموا مؤسستها بالفساد المالي واستغلال النفوذ، بالكذب والخديعة، وقالت إنها تأسف لكون أمثال هؤلاء استطاعوا خديعة الشعب الموريتاني، حتى انتخبهم وأصبحوا أعضاء في مجلس الشيوخ، مؤكدة تحديها لأي مسؤول يثبت أنها تقدمت إليه بطلب للحصول على تمويلات عمومية.

ودفعت هذه التصريحات الشيوخ إلى تشديد الخناق على الرئيس والمطالبة باستقالته أو عزله والتحقيق في أملاك هيئة ختو بنت البخاري، ودفع الجنرالات النواب والشيوخ الموالين لهم إلى معارضة الرئيس وإعلان العصيان ضده، وفي خضم هذه الأزمة السياسية التي كانت ختو طرفا رئيسيا نشبت حربا بين السيدة الأولى وجنرالات الجيش، وحين أقنعت ختو بنت البخاري زوجها بإحالة الجنرالات للمعاش بسبب تدخلهم الواضح في السياسة قام هؤلاء بتنفيذ انقلاب ضده بعد دقائق قليلة من إذاعة بيان إقالة الجنرالات. 

وبعد الإطاحة بالرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله في 6 أغسطس 2008 دخلت ختو بنت البخاري في مشاكل مع السلطات وواجهت بعض الاتهامات الخاصة بطرق تمويل الهيئة وحيازة قطع أراض، واقتحمت الشرطة منزلها عدة مرات واقتادتها قسرا إلى التحقيق، كما اعتقلت ساعات لإجبارها على المثول أمام هيئة مكونة من أعضاء مجلس الشيوخ مكلفة بالتحقيق في موارد "هيئة ختو بنت البخاري الخيرية".

السيدة الأولى في سيارة الشرطة

وأرغمت السيدة الأولى على ركوب سيارة الشرطة دون إبراز إذن النيابة وبشكل لا يخلو من عنف ودون أي استدعاء قانوني مسبق، في وقت لا يزال الدستور الموريتاني يعترف بزوجها رئيسا للبلاد. وقاومت بنت البخاري كل التهديدات والتصرفات التي قام بها معارضو زوجها من عسكريين وسياسيين ورفضت الإجابة على أسئلة لجنة التحقيق لأنها "لجنة غير شرعية" والتزمت الصمت ورفضت التجاوب بأي شكل مع المحققين، وبعد ساعات من الاحتجاز تمت إعادتها إلى بيتها، وتكرر الأمر أكثر من مرة.

ونشب صراع بين المؤيدين لمحاكمة حرم الرئيس والمعارضين له الذين أدانوا بشدة اعتقال حرم الرئيس واقتيادها بطريقة غير قانونية ورفضوا حضور الجلسة لاعتراضهم على الطريقة التي تم بها إحضار حرم الرئيس المخلوع إلى مقر مجلس الشيوخ، بينما طالب المؤيدون بمحاكمة حرم الرئيس وبفتح تحقيق برلماني في موارد الهيئة الخيرية التي تملكها واتهموا عقيلة ولد الشيخ عبد الله باستغلال النفوذ والفساد واستعمال ممتلكات الدولة.

وواجهت ختو اتهامات خطيرة باستغلال النفوذ والفساد بينما أكد محامو الدفاع عنها أن تلك التهم لا تعدو أن تكون تصفية حسابات سياسية، وهو ما تأكد بعد أن توصل الفقراء السياسيون في موريتانيا إلى اتفاق يقضي باستقالة الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله وتنظيم انتخابات جديدة، حيث تم تجميد جميع الدعاوى القضائية التي كانت مرفوعة ضد ختو بنت البخاري وابنها، كما هاجمها الفنانون وخاصة المطربون الذين أكرمتهم وأحسنت إليهم حين كانت السيدة الأولى. 

كما دخلت بنت البخاري في صراع مع الصحافة السنغالية حين رفعت دعوى قضائية ضد رجل الأعمال السنغالي المعروف بابا تانجا الذي يملك مجموعة إعلامية في السنغال، إثر ما نشرته على لسانه صحفية "لوماتان" السنغالية التي يملكها، بشأن الأزمة في موريتانيا والإنقلاب الذي جرى في نواكشوط يوم 6 أغسطس(آب).

واتهم تانجا السيدة ختو بنت البخاري بأنها السبب فيما حدث في بلادها، من خلال اتهامها بأنها كانت تتحكم في القصر الرئاسي وفي الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله، وبأنها جعلت من الرئاسة الموريتانية أيام حكم زوجها لعبة في يدها، لدرجة أنها باتت تعين المسؤولين السامين في الدولة وتقيلهم، وذهب تانجا إلى حد اتهام السيدة الأولى بتحويل القصر الرئاسي إلى مرعى للإبل والأبقار والأغنام وأحيانا إلى مكان للسهرات وتجمع المخنثين.

أم كلثوم حرم "سوار الذهب"

أما السيدة الأولى السابقة أم كلثوم بنت الناه فهي حرم الرئيس الموريتاني على ولد محمد فال الذي وصل السلطة في 3 أغسطس(آب) إثر انقلاب أبيض أطاح بحكم الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع الذي استمر 21 سنة، وانتهى حكمه بانتهاء المرحلة الانتقالية حين نظم انتخابات رئاسية وسلم السلطة للرئيس المنتخب مما دعا الموريتانيين إلى إطلاق اسم "سوار الذهب الموريتاني" عليه.

وظهرت أم كلثوم في مناسبات معدودة وحضرت بعض اللقاءات الرسمية كلقاء سيدات إفريقيا الأوائل واستقبلت عقيلات الرؤساء اللاتي زرن موريتانيا، كما ظهرت إلى جانب زوجها في كل الأنشطة والأسفار التي قام بها، وكانت محط إعجاب واحترام الجميع كما زوجها الذي خلص البلاد من حكم دام 21 عاما.

واحتفظت أم كلثوم بلقب السيدة الأولى لمدة 19 شهرا هي عمر المرحلة الانتقالية التي عاشتها البلاد بعد انقلاب 3 أغسطس 2005، وشاركت في هذه الفترة في فعاليات نسائية دولية كما ساهمت في جلب بعض الشركاء لإقامة مشاريع خيرية في موريتانيا، ورغم هذه الفترة القصيرة تحظى أم كلثوم بفضل أخلاقها وجمالها بمكانة خاصة لدى الموريتانيين.

تكبر حرم ولد عبد العزيز

هي السيدة الأولى منذ اغسطس 2008 حين قاد زوجها العقيد محمد ولد عبد العزيز انقلابا على الرئيس سيدي ولد الشيخ عبد الله، وأصبحت السيدة الأولى رسميا بعد انتخاب زوجها رئيسا للبلاد في انتخابات يوليو 2009، ونادرا ما كانت ترافق زوجها في زياراته الخارجية أو مهامه الرسمية بسبب مسؤولياتها الأسرية وأطفالها الصغار.

تعرف ولد عبد العزيز على زوجته في المغرب حين كان يدرس في جامعة مكناس العسكرية، وبعد التخرج اقترن بها وانتقلا معا إلى موريتانيا، ومع دخول ولد عبد العزيز كتيبة الحرس الرئاسي وجدت "تكبر" مكانها للعمل في بروتوكول السيدة الأولى وكانت آنذاك حرم ولد الطايع، وتحمل الجنسية المغربية إضافة إلى جنسيتها الأصلية.

وقد حضرت مؤخرا تكبر بنت ماء العينين إلى جانب عقيلات رؤساء الدول احتفالات فرنسا بعيدها الوطني وشاركت في حفل العشاء الذي أقامته السيدة الفرنسية الأولى عارضة الأزياء الإيطالية السابقة كارولا بروني.

وظهر الارتباك واضحا على بنت ماء العينين وهي تخطو درج قصر الايليزيه، لكنها سجلت حضورا لافتا في أول ظهور رسمي لها، ويتوقع المراقبون أن ترفع تكبر من مستوى أنشطتها الاجتماعية والخيرية حين تتأقلم مع الوضع الجديد ومع الأنشطة الرسمية وعدسات المصورين.

عائشة حرم ولد الطايع

ترددت عائشة بنت الطلبة طويلا في اقتحام المشهد الرسمي فهي عكس جميع زوجات الرؤساء اللاتي اجتزن تجربة الرئاسة خطوة خطوة، فقد اقترنت عائشة بمعاوية ولد الطايع وهو رئيس لموريتانيا بعد أن توفيت زوجته الأولى اللبنانية سادية محمد كامل، وكان ترددها راجع لسببين.. الأول صغر سنها وعدم تأقلمها مع الوضع الجديد لأنها كانت تعيش في مدينة صغيرة، والثاني راجع لأنها كانت تنتظر أن ينسى الشعب الموريتاني الزوجة السابقة التي كانت تشاركه في أغلب التظاهرات الوطنية، واكتسبت احترام الموريتانيين وحبهم.

وفي الوقت المناسب ظهرت عائشة بنت الطلبة كسيدة أولى في موريتانيا واقتصر ظهورها الأولي على المحيط القبلي المؤثر في موريتانيا، وفي المرحلة الثانية تطور حضورها في المشهد الموريتاني حتى بلغ مرحلة المساهمة والتأثير في القرار السياسي وانفردت ببعض الأنشطة والأسفار والمهام، وأصبحت تمارس نفوذها لتعيين بعض أقاربها والموالين لها في مناصب حساسة. 

واعتبرها بعض المراقبين من أسباب الانقلاب على حكم ولد الطايع لأنها كرست ممارساتها الفئوية والقبلية، بينما تتهمها المعارضة بالتورط في ملفات فساد والتربح غير المشروع في مجالات العقار والنفط.

وتعيش عائشة بنت الطلبة اليوم في منفاها بالدوحة في قطر حيث فضّل زوجها الإقامة بعد الانقلاب عليه، وعاشت عائشة ذكريات صعبة وقت الانقلاب حيث كانت في القصر الرئاسي مع أطفالها بينما زوجها في السعودية، وعاينت بنفسها كيف انقلب رجاله وحرسه عليه حين رحلوها من موريتانيا مع أطفالها لكنها اعترفت للمقربين منها أنهم عاملوها باحترام وسمحوا لها بأخذ جميع ممتلكاتها الشخصية والاحتفاظ بثروتها كاملة.

وتقوم عائشة اليوم بدور كبير حيث تدافع عن زوجها وتسير شؤون العائلة بعد أن اعتزل ولد الطايع الحياة الاجتماعية وأصبح يخشى الاختلاط بالناس منذ أن تمت الاطاحة به، كما تدير ثروتها وثروة زوجها الموجودة في مصارف أوربا والمستثمرة في مجال الصيد البحري والنقل والعقارات بموريتانيا



6815

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- tciLKKPz

Jean

I have been so belwidered in the past but now it all makes sense !

في 06 غشت 2012 الساعة 42 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- Les femmes de fer

Nordiste

Ca se voit que la femme ds la societe des bidanes a une forte personalite,une presence qu'elle lui a permi davoir un role tres important en plus du respect qu'elle a pu imposer ds son entourage sans oublier la liberte qu'elle a ds cette communaute
J'ai vecu ds cette societe 30 ans et j'ai jamais vu de mes propres yeux une femme de cette communaute humiliee ou agressee
Tout le monde respecte la femme et m'ont donne un exemple ds ma vie avec les femmes
En conxlusion la femme des bidanes a une grnde influence sur son mari son tribu et peut jouer le chef avec aisance ds cette societe a cette occasion je porte mon chapeau et j'applaudit les femmes de smara et toutes les femmes bidanes ainsi que ttes les femmes marocaine


في 29 يوليوز 2015 الساعة 08 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

معتقل جزائري سابق في غوانتنامو يؤكد ان الامريكيين أجبروا معتقلين عربا على إظهار عوراتهم وملامسة أجسا

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

صدر «الشيخة» وعلف الخيل

الدخول الإداري يبدأ في فاتح شتنبر والدراسة تنطلق رسميا في 16 شتنبر

مشاهد صادمة عن تزويج الطفلات بالأطلس المتوسط

وفاة الاخضر بن طوبال أحد كبار قادة ثورة التحرير الجزائرية

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت





 
أدسنس

 
بكل وضوح

سقوط موريتانيا في فخ الجزائر

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
لأنابيك سكيلز: توظيف 26 منصب في عدة مجالات وتخصصات مختلفة بدولة كندا

وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك: 330 منصب شاغر

المندوبية السامية للتخطيط: مباراة توظيف 30 مهندسا للدولة من الدرجة الأولى

قطاع الماء: مباراة توظيف 10 تقنيي جودة الماء. الترشيح قبل 09 يناير 2017

المحافظة العقارية: شفوي مباراة توظيف 220 إطار و50 عون إشراف في عدة تخصصات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

اتحاد شباب سيدي افني لكرة القدم يحتج على التحكيم و يتهم الحكم المساعد بالانحياز


المنتخب المغربي ينهزم في أول مبارة في كأس إفريقيا

 
جمعيات
تقرير عن اشغال الجمع العام العادي لجمعية الديب للتنمية والتعاون بفرنسا

مؤسسة معارك تكل التاهلية تخلد ذكرى تقديم وثيقة 11 يناير المطالبة بالاستقلال

تاسيس جمعية مهرجان الواحة والبادية بقصر ايت مسعود تغمرت‎

 
ملف الصحراء

البوليساريو تستعد لنقل أكثر من 800 أسرة لتستقر في مخيمات بدأ تأهيلها في منطقة”الكركارات”

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
فرقعة الأصابع ..اضرارها

سرطان الشرج في تنامي في 13 دولة من أصل 18

ترجمة للكتاب الامريكي : إعترافات قاتل اقتصادي

 
مــن الــمــعــتــقــل

إستمرار مسلسل محاكمةالمعتقل السياسي "خالد الرامي" والمحكمة ترجئ النطق بالحكم ليوم 09/01/2017‎

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة الخالة الزهرة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.