للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم مدينة ولدت من رحم حي "لكصر"             رئيس المجلس الإقليمي لكليميم ايفرضان يهاجم بلفقيه ويصفه بالميكروب             إحداث محكمة إستئناف بكليميم وترقية المركز القضائي إفني إلى محكمة ابتدائية             حالة استنفار مفاجىء وهلع بميناء الجزيرة الخضراء،وهذا هو السبب             إجراء أول عملية "ناجحة" لزراعة رأس جثة بشرية             هذه الرسالة التي أرسلها رئيس موريتان للملك بمناسبة عيد الاستقلال             استياء واسع من استغلال حضور عامل افني للدعاية السياسية لصالح بلفقيه             تدشين سقاية بصنبورين بجماعة افني تثير سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي             الرباط والدوحة ينفيان صحة صورة الملك المتداولة على مواقع التواصل             احتجاج واعتصام بحارة امام مقر مندوبية الصيد البحري بالداخلة             حالة استنفار غير مسبوقة بمنطقة بئر كندوز وهذا هو السبب             80 بالمائة من مصابيح LED التي تباع في الأسواق تسبب العمى             وزارة الداخلية تقاضي رؤساء جماعات ومستشارين بسبب ارتكابهم اعمالا مخالفة للقانون             معتقلين صحراويين بسجن طاطا في خطر             فضيحة الامن بالعيون : مكبرات الصوت لتفريق وقفة احتجاجية لمجموعة من الصم والبكم             المعتقل السياسي الصحراوي عبدالخالق المرخي يدخل في اضراب مفتوح عن الطعام بالسجن المحلي بوزكارن             اختلالات تدبير الشأن الشبابي بكلميم             رئسة جماعة تيمولاي " الجمعيات المحلية لم تتقدم بطلب الاستفادة من المنحة"             تعرف علي هدية السعودية للمنتخب المغربي بعد تأهله ”للمونديال”             شاهد..كيف احتج المعطلون بالعيون(فيديو)             تظاهرة للصم والبكم بالعيون،وتعامل مشين لقوى الأمن معهم            مواجهات بين الأمن ومحتجين بالعيون بالتزامن مع انتهاء مباراة المنتخب وتأهله لمونديال روسيا            تصريح المصور لمقتصد المستشفى بكلميم الدي يصف فيه المستشفى بالمافيا             تسريب جديد:رئيس جهة كليميم يعطي دروس للمعارضة في فقه الأولويات            تلميذ يضرب استاذه،هذا نتيجة للحملة المغرضة على رجل التعليم            ميزانية بلدية بويزكارن 2018 بين الواقع والخيال           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

تظاهرة للصم والبكم بالعيون،وتعامل مشين لقوى الأمن معهم


مواجهات بين الأمن ومحتجين بالعيون بالتزامن مع انتهاء مباراة المنتخب وتأهله لمونديال روسيا


تصريح المصور لمقتصد المستشفى بكلميم الدي يصف فيه المستشفى بالمافيا


تسريب جديد:رئيس جهة كليميم يعطي دروس للمعارضة في فقه الأولويات


تلميذ يضرب استاذه،هذا نتيجة للحملة المغرضة على رجل التعليم

 
اقلام حرة

كليميم مدينة ولدت من رحم حي "لكصر"


اختلالات تدبير الشأن الشبابي بكلميم


على هامش محاكمة نشطاء "حراك الريف": سؤال الدفاع بين أخلاقيات المهنة والركوب على الأحداث


بويزكارن..قصة مدينة تخشى الحاضر و تتنفس الماضي.


المرأة والصرصور


حزب الإستقلال بالصحراء على صفيح ساخن


لماذا ينتحر المغاربة؟ !


متى يترك "البام" أيت الجيد يرتاح في قبره؟

 
الصورة لها معنى

صورة من إحدى الوفقات الاحتجاجية ببوجدور


صورة من مدينة العيون

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابة أطر ومستخدمي الوكالة الحضرية بكليميم تهاجم الخازن المكلف بالاداء

بيان : القمع والترهيب ليس تنمية

تهديد مستشار جماعي بالتصفية الجسدية بافران الاطلس الصغير

 
شكايات

شكاية الي الملك وولاية كليميم وادنون

 
دوليات
حالة استنفار مفاجىء وهلع بميناء الجزيرة الخضراء،وهذا هو السبب

هذه الرسالة التي أرسلها رئيس موريتان للملك بمناسبة عيد الاستقلال

الرباط والدوحة ينفيان صحة صورة الملك المتداولة على مواقع التواصل

تعرف علي هدية السعودية للمنتخب المغربي بعد تأهله ”للمونديال”

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يوليوز 2010 الساعة 26 : 01


يرى ميارة بابا، رئيس رابطة المدافعين عن حقوق الإنسان بالصحراء، أن المغرب لم يكن مستعد لاستقبال هذه الأفواج الهائلة من العائدين دفعة واحدة حيث تعذر على السلطات تلبية مطالبهم. ودعا ميارة إلى خلق مركز استقبال للعائدين خارج العيون وإحداث هيأة تتولى شؤون هؤلاء لتسهيل اندماجهم في المجتمع

* لوحظ مؤخرا تدفق أعداد هائلة من العائدين، كيف تقرأ ذلك؟
** يمكن أن نقرأ هذه العودة المكثفة في سياق الأوضاع الدولية التي تعيشها مخيمات تندوف، وتنامي وعي فئة من الشباب بخلق مستقبل جديد، خاصة أن قنوات التواصل أصبحت قائمة بين الأقاليم الجنوبية ومخيمات تندوف، ووجود فضاء فسيح للديمقراطية والتعايش بالأقاليم الصحراوية، وكذلك مقترح الحكم الذاتي، وهو مقترح كفيل بحل هذا المشكل بصفة نهائية وعودة ما تبقى من ساكنة المخيمات.

* جرت العادة أن خيار العودة يكون بمبادرة فرد أو فردين وفي أبعد تقدير قد تقتصر على 10 أفراد. لكن الآن هناك كوكبات من العائدين وكل كوكبة تضم العشرات بشكل يجعل المرء يتساءل عن مدى استعداد الدولة لاستقبال هؤلاء العائدين وتوفير ما يلائمهم. بصفتك ناشطا حقوقيا بالصحراء، هل تظن أن السلطات العمومية كانت في مستوى مواجهة هذا التسونامي؟
** صحيح. لقد شكل العدد الكبير من هؤلاء العائدين إرباكا حقيقيا لكل الخطط التي اتخذتها الدولة.

* (مقاطعا) لماذا إرباكا؟
** لأن الدولة لم تكن مستعدة لاستقبال هذه الأفواج المتلاحقة وبهذا الحجم، رغم المجهودات المحمودة التي اتخذها والي جهة العيون بوجدور، إذ تعذر على السلطات تلبية مطالبهم، لاسيما مع بروز الممارسات غير المشروعة لبعض العائدين من قبيل تفويت أو بيع المساكن المخصصة لهم. إذ رغم المجهودات التي قامت بها الدولة فقد قام بعض هؤلاء العائدين بتنظيم اعتصام مفتوح غير آبهين بالنداءات والمناشدات التي وجهت لهم والحوار الذي عمدت السلطات على انتهاجهم. وقد لاحظت رابطة المدافعين عن حقوق الإنسان بالصحراء، انطلاقا من تتبعها ومرافقتها للاعتصام الذي ينظمه بعض العائدين إلى أرض الوطن من الأفواج الأخيرة، أن الاعتصام كان محل اهتمام الشارع والرأي العام الذي لم يبد أي تعاطف مع هؤلاء.

* لماذا غاب هذا التعاطف في رأيك؟
** نظرا لرفضهم كافة الوساطات والتدخلات الحميدة التي قام بها الشيوخ والمجتمع المدني، وطرحهم كذلك لمطالب تعجيزية، وأسلوبهم الخارج عن اللياقة والأدب في النقاش مع المحاورين.

* ماهي طبيعة هذه المطالب التعجيزية؟
** مثلا شخص وصل اليوم من مخيمات تندوف ويريد السكن ويريد التوظيف ويريد التموين ويريد التغطية الصحية حالا. هذه المطالب لا يمكن تحقيقها بين عشية وضحاها.

* ولكن يفترض أن تكون لحظة العودة لحظة ابتهاج وفرح بالنسبة للعائد الذي عاد إلى وطنه، وبالنسبة للوطن الذي سيعانق أحد أبنائه المبعدين عنه.. فإذا بها تتحول (أي العودة) إلى لحظة مواجهة.. وبالتالي عوض أن يتحول العائدون إلى خزان لضخ روح جديدة نجدهم قد تحولوا إلى حطب جهنم. كيف تفسر هذه المفارقة؟
** لا.. لم تقع أي مواجهة..

* أنا أقصد التوتر..
** فعلا.. وقع سوء تفاهم بسبب ممارسات بعض العائدين، والتي ننبذها نحن كمجتمع مدني، وهي بيع المنازل التي خصصتها لهم الدولة والرجوع من حيث أتوا، وهذه الممارسات أثرت على الفئات اللاحقة التي جاءت مباشرة بعد الفئات التي باعت منازلها. ومن ثمة أصبحت الدولة أمام خيارين: ضبط هذه العملية أو الدخول في متاهات غير معروفة.. في حين أن الواقع المشار إليه أصبح يفرض بقوة اعتماد آليات جديدة لاستقبال وإدماج هؤلاء العائدين، وبالأحرى اعتماد استراتيجية واضحة المعالم تأخذ بعين الاعتبار الاستجابة للمطالب المشروعة -أقول المشروعة- لهذه الفئة من المواطنين، مع التصدي لبعض الممارسات التي لا تخدم قضية العائدين.

* لماذا لم يوظف المغرب آلية أخرى، أي الاستعانة بالمجتمع الدولي في شخص وكالة غوث اللاجئين، مع العلم بأن هذه الوكالة تتحمل كلفة باهظة في تموين المغاربة المحتجزين بتندوف، حيث أدت العودة المكثفة إلى المغرب إلى تقلص الضغط على الوكالة الدولية نوعا ما بخصوص كلفة التغذية والتموين بتندوف؟
** نحن نناقش هذه المسألة مع بعض المنظمات الوطنية وبعض الحقوقيين الوطنيين من أجل تنظيم مائدة مستديرة لخبراء وطنيين في هذا المجال كي نتفق على استراتيجية من أجل إحداث هياة تشرف على شروط استقبال لائق لكل العائدين، واعتبار ما حدث مؤشر على ما سيحدث إن كانت الأعداد كبيرة وهامة، وهو أمر محتمل في أي لحظة. هذه الهيأة التي نقترحها ستكون مشكلة من شركاء عديدين من كل المصالح، بالإضافة إلى شركاء من المجتمع المدني. وسيناط بهذه اللجنة مهمة الإشراف على مركز استقبال سيكون بعيدا عن العيون للحد من الاحتجاجات والمسائل التي يمكن أن تؤدي إلى تنظيم هذه الفئة وحسن تأهيلها، بشرط أن تتم دراسة المدة الكفيلة بتحقيق هذه الغاية، ونقترح ألا تقل عن شهر تسوى خلاله كل الإجراءات الإدارية وغيرها بغية تحقيق اندماج سليم، حيث يستشعرون وجودهم داخل دولة منظمة ودولة مؤسسات، ويقفون على القوانين التي ستحكم حياتهم المستقبلية، ويتعلمون في تلك الفترة دروسا في الوطنية ونظامها ودستورها وحكومتها. كذلك لابد من التعامل بنوع من الحزم مع المطالب غير المشروعة بتحديد مجموعة من الأولويات كإعطاء الاهتمام أولا للأسر بعد ذلك الأفراد، باعتبار أن الغاية هي خلق نواة من المساواة بين فئات العائدين والمواطنين من الأقاليم الصحراوية، وليس إحداث شرخ بتفضيل فئة عن أخرى ونشر ثقافة الاتكال، والعمل على متابعة اندماج هذه الفئات بشكل مستمر وإرشادهم لضمان عدم رجوعهم إلى مخيمات تندوف أسوة بمجموعات أخرى اختارت تكرار نفس التجربة المريرة.

* كم يبلغ عدد العائدين مؤخرا؟
** بلغ عددهم منذ شهر يناير تقريبا أكثر من 700 عائد.

* وكم عددهم في إطار العودة المضادة إلى موريطانيا أو جزر الكناري، والذين باعوا عقاراتهم وممتلكاتهم بالمغرب؟
** هذه حالات محدودة جدا..

* لماذا لم تتخذ السلطات العمومية آليات احترازية، كأن تكون المنازل المسلمة للعائدين مقيدة بشروط تقنية، مثلا تسجيلها في المحافظة العقارية ومصالح تسجيل التمبر وتقييمها بشرط عدم إعادة البيع حتى تمر مدة زمنية معينة تقدر بخمس أو ثماني سنوات مثلا؟
** السلطات المحلية حسب علمنا اشترطت عليهم أثناء عمليات التسليم عدم بيع أو تفويت هذا المنزل، وفي المدة الأخيرة لم تعد تسلمهم عقود الالتزامات ومسائل أخرى. ضبط هذه الفئة صعب جدا، وحسب علمنا قامت السلطات باتخاذ تدابير من أجل وقف بيع أو تفويت هذه البقع، لكنهم التجأوا إلى حيل أخرى.

* أغلبية العائدين من مخيمات تندوف في المدة الأخيرة هم من فئات الشباب دون الثلاثين سنة، أي أن كلهم ولدوا بمخيمات تندوف. ما الذي فتح شهية هذا الشباب للعودة إلى المغرب؟
** أولا، هذه الفئة كانت الأكثر تشبعا وقناعة بالعيش في المخيمات، وعندما بدأ الوعي داخل هذه الفئة بخيار العودة، فهذا يشكل بصورة واضحة عن اليأس وعدم الاقتناع بجدوى الاستمرار بمخيمات تندوف. فمن خلال نقاشنا مع العديد منهم أدركوا أن بناء مستقبلهم هو في الأقاليم الجنوبية، ومع أسرهم وذويهم.

* راجت بعض المخاوف وارتفعت بعض الأصوات المحذرة من موجات هؤلاء العائدين مخافة أن تكون هناك بعض العناصر المدسوسة من طرف البوليساريو أو الجزائر من أجل إثارة الفتن داخل المغرب وتغذية صف بوليساريو الداخل. فهل تشاطر هؤلاء الرأي؟
** لا أشاطرهم الرأي، إذ كان عائدون يأتون من مخيمات تندوف ويعتصمون داخل مدينة العيون ويطالبون بمجموعة من الحقوق لا تخرج عن مطالب أغلبية الشعب المغربي، فهذا يبين مستوى الانفتاح والديمقراطية التي يمتاز بها مواطنو الأقاليم الجنوبية، لأن هؤلاء العائدين لا يستطيعون أن يعتصموا في الرابوني أو مخيمات تندوف، وهذه هي المفارقة.

حاوره: أحمد لفضالي

الوطن الان



9261

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ما يجب فعله

صحراوي حر

الكل يعلم بان هذا التدفق الكمي والهائل والذي لايصب في مصلحة المغرب والصحراويون المخلصين القدماء بمافيه هذا الكم الهائل وان نظرتم وراجعتم اوراق ذلك ومن المفروض على الدولة ان تفكر في هذا التدفق الذي اثار انتباه الجميع .
وكما يقال اللي جا من الصحرة ولد عمك يا الزهرة واغلبيت العائدون هم شباب والعملية خطيرة ولابد من علامة استفهام هنا نقف عندها
نعم هنا عندما نتحقق من هذا الكم نجده عداء جندته الجزائر للمغرب والدليل على ذلك ما وقع في اكديم ازيك ومن الواجب ان نكونوا على علم من مايقع هناك
نعم اهلا بالعائدين وان الوطن غفور رحيم لكن تحت اجرائات امنية
يكون التحكم فيها من طرف هذا الكم وحب الوطن ليس بالبقع او الكرطيات او المقابل بل هو ائيمان من الله

في 06 دجنبر 2010 الساعة 48 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ملاحظ

صحراوي

في ضل احداث كديم ازيك يظهر ان الوطن غفور رحيم فهده المغفرة لم تظهر من قبل ولا من بعد وهده الجنة الموعودة الم تكن مغرية والاتحجاز من طرف البوليساريوا الم يعد متجاوزا ولكن البربكاندة الدعية للمغرب لم تعد خفية على احد سوى لمن اراد ان يصدقها فاصحراويين دخلوا مع المغرب نقطة لا رجوع فيها لانه لم يكن منصفا معهم لا في الماضي ولا في الحاظر.

في 24 فبراير 2012 الساعة 17 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الكذب حبل كصير

عائد

ان الدولة المغربية إستغلت ملف العائدين ابشع استغلال لدعاية السياسية والإعلامية داخليا و خارجيا فقط.وعدتهم بالسكن الأئق و العيش الكريم و نكثت في وعدهالهم و ما عادا يأت منهم الإ الفاشلين او المجندين او المنتهزين للفرص او من هو في مراتب قيادية في الجبهة الذين يبسط لهم البساط الأحمر و تفتح لهم ابواب القصور و عائلاتهم بتوظيف و السكن و الاراضي والرخس والفرص ام العائد البسيط فله المخزن عند باب العمالة او له ان يرجع من حيث اتا والأمثلة كثيرة

في 06 أبريل 2012 الساعة 43 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- عائد مسيكين ما هو منذوك ؤلى من ذوك

عائد

* هل العائد صحراوي؟ اذاكان كذالك فله الحق في كل الثروات التي يسخر بها الإقليم و له الحق في كل ما فاته منها او التعويض لهو عن سنوات الحرمان الطويلة

في 07 أبريل 2012 الساعة 34 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- العايد ام العايب

ali rasuli

لا اعرف ما الدافع الى عودة هذا الكم الذي تتحدثون عنه اذا كان كلامكم صحيحا واعتقد ان من يعود الى المغرب لا يعرفه ,لانه لو كان فيه خير لوجده المغاربة.انا صحراوي درست باالمغرب واعرفه جيدا واستغرب لمن يحمل جنسية مغربية ,فما بالك بمن يعود اليه

في 06 ماي 2012 الساعة 19 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- Des ralliés ou des milices du polysbal

zoulouzoulou

Ces séquestrés ne sont pas des ralliés ils sont des milices envoyés par le service de renseignement algériens pour mener une guerre d'usure dans notre pays comme ils ont fait les arrivés avant eux ,Vous pouvez m'expliquez le fait suivant : les camps de Tindouf sont entourés de deux ou trois ceintures de garde algériens et milices primo: comment ce grand nombre de jeunes et d'âgés quittent le camp sans qu'ils soient aperçus secundo : la distance entre les camps et la ceinture de sécurité marocaine sont a une bonne distance impossible a pied Tercio: qui fourni les véhicules de transport quarto : vous croyez que le service de renseignement algérien puisque le polisbal n'en n'a pas permet ces grandes vagues de sahraouis quitter le camp pour revenir a leur pays c'est de la folie croyez moi ce sont des milices bien formés dans la guérilla déguisés en ralliés qui présenteront a leur entrée un faux visage et un faut sourire puis et après ils commenceront par le chantage pour obtenir des lots de terrain des cartes de promotion nationales et enfin après avoir exécuter les instructions de leurs parrains les algériens  (formation de cellules antimarocain ) ils commenceront l’exécution des opérations de sabotage et de destruction voila la mission de ces ralliés envoyés par le service algériens la preuve avant l’annonce de feu le roi Hassan II La patrie est clémente aucun séparatiste ne se dévoilait en plein jour et s’il y an avait on les compter au bout du doit depuis l’ouverture des portes aux ralliés a ce jour des milliers de séparatistes « aala aaynik aban addi «sont installés dans les provinces du sud et leurs sympathisants des jeunes étudiants a travers les facultés du Maroc

في 15 غشت 2012 الساعة 45 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- يجب ادماج العائدين

سمير

من راييي انه يجب على المغرب السير بخطى مدروسة من اجل ادماج هؤلاء العائدين لان الوطن واسع وكبير ويحتاج الى كل هؤلاء لكن يجب ان ينمي فيهم حب العمل والوطنية لبلادهم فهم قد قد احتجزوا لازيد من اربعين سنة فبي مخيمات العار والاستعبادوكانوا يعولون على المساعدات وحين زاروا وطنهم وجدوا ان وطنهم الدي غيبوا عنه قسرا قد اجتاز مراحل هامة في التنمية واصبح النمودج الاشتراكي الدي كانت تعدهم به كوبا والجزائر هباء حيت انهزم المعسكر الشيوعي في عقر داره بانهيار الل تحاد السوفيتي وافلس تماما بعد ان ضيعت الجزائر سنين عديدة تحلم بالاشتراكية هاهي الان تحاول تجديد مؤسساتها من اجل اللحاق بالغرب في محاولة يائسة.

في 12 فبراير 2014 الساعة 13 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- العودة المنظمة

احمدناه

يجب على المغرب تنظيم هده العودة جيدا والا انقلبت عليه خصوصا ان اغلب العائدين من الشباب اليائس الدي يحلم بمستقبل افضل في المغرب والبحث عن الهجرة الى اسبانيا وعقليته متوطنة على العيش بالمساعدات وثقافة الاتكال التي زرعها النظام الاشتراكي.فيجب على الدولة ان توطد وتعد برنامجا لاستيعاب جميع اللاجئين لان المغرب واسع جدا ومحتاج الى سواعد وعقول ابنائه من جميع الشرائح خصوصا بعد اصبح دوره ينمو كقاطرة للتنمية لغرب افريقيا كلها.

في 14 فبراير 2016 الساعة 47 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

السياسيون الفاشلون يختبئون وراء صراع الديانات

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

سقوط فرعون تونس..فمن يكون التالي يا ترى ؟

غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم – السمارة مصاريف خيالية وفوضى في التسيير

الحركة الاحتجاجية للمعطلين بالطانطان

ساستنا ... وجرعة الصراحة المطلوبة

جماعة أسرير : إعتداء جنسي في شهر رمضان و أعوان السلطات يتسترون على الفاعلين..؟

تاجيل محاكمة معتقلي اكديم ازيك

وزير الشباب والرياضة يزور معتصم الطلبة الصحراويين باسا ويذرف الدموع

رئيس الحكومة في الدستورين المغربي و التركي. (الحلقة 3)





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

طومزين عزيز يكتب: الوجه القبيح..للمجالس المنتخبة !!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أزمة السكن..والكبت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

منح للطلبة والموظفين للدراسة بمالطا وإيطاليا وإسبانيا وكندا أندونيسيا2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

المغرب في كأس العالم روسيا 2018،بعد غياب 20 عام


الوداد يحقق لقب كأس أبطال افريقيا على حساب الأهلي المصري

 
جمعيات
كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

بوجدور : أنشطة رياضية بحرية تخلق الحدث الجمعوي

المؤتمر الوطني التأسيسي للفدرالية الوطنية لهيئات خريجي مؤسسات التكوين في الصيد البحري

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تفتح الباب على مصراعيه لمعركة جديدة مع المغرب

 
نداء انساني

نداء للمحسنين : ساهموا في إنقاذ أنور وأمه

 
مختارات
إجراء أول عملية "ناجحة" لزراعة رأس جثة بشرية

فيديو:أضرار التلفاز على الاطفال..تأخير النطق،عدم الانسجام،التوحد

قبل السكري، 14 إشارة تشير إلى أن سكر الدم عال جداً.. فحذار منها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقلين صحراويين بسجن طاطا في خطر

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة محمد بن مولود بن محمد بن بركة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
حيال بسيطة تمكنك من خداع الواتساب وحذف رسائلك قبل أن يطلع عليها أحد

تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

 
الأكثر تعليقا
معانات المخازنية (القوات المساعدة)

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.