للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         من أصل 122 دولة..المغرب في المرتبة الأخيرة من حيث الدخل الفردي(فيديو+الترتيب)             بعد الثروة الحيوانية ،الخليجيين بالصحراء ينهالون على الترفاس ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم(فيديو)             5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون             5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون             موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية             إدارة الضرائب تستعد لشن حرب على منعشين عقاريين ومقاولات مزيفة بسبب التهرب الضريبي             قريباً..لحوم امريكية على موائدنا             الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف             رئيس جهة العيون يرتبك أمام قصر الأمم المتحدة بجنيف،بعد سؤاله عن..(فيديو).             لائحة بأسماء عمال جدد باتت جاهزة،فهل تشمل عمال بجهات الصحراء             بشرى للراغبين في ولوج مهنة التدريس:وزارة التعليم تُلغي "الإنتقاء الأولي" وتمدد السن إلى 55 سنة             الوزارة تفتح باب التسجيل للأحرار (الشروط-وتاريخ ايداع الملفات)             المصادقة على عقود التجزئات العقارية والمجموعات السكنية مقابل رشوة سمينة في تحدي للداخلية             أزمة سياسية جديدة:حزب التقدم والاشتراكية يهاجم حزب “التجمع الوطني للأحرار” بسبب             احتجاج:أطباء القطاع العام قرروا وقف العمليات الجراحية ابتداءا من هذا التاريخ             بوادر أزمة بين تونس والمغرب وهذا سببها             بعد الاعتقال الثاني بفرنسا، سعد لمجرد خارج اسوار السجن             شجار حاد بجماعة تكليت بسبب طريق،والسلطة توقف الأشغال             طانطان:اندلاع حريق في باخرة و ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تغطي الميناء             في ظرف اسبوع،مقتل مواطنان اثنان وبتر ذراع أخر، بسبب الألغام             الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم            لحظة وصول بعض الوفود الى جنيف للمشاركة حول طاولة المفاوضات بين المغرب والبوليساريو            حريق كبير داخل باخرة بميناء طانطان            كارثة بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة: دماء وديدان وروائح نثنة بمستودع الأموات            شهادة وزير موريتاني حول حرب الصحراء ولقاء الرباط             فضيحة ترميم نطفية ب60.000 درهم بجماعة افركط إقليم كليميم           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

الخليجيون بالصحراء ينهالون على الترفاس ( الكمأ ) ويسرفون في طبخ ما يفوق حاجتهم


لحظة وصول بعض الوفود الى جنيف للمشاركة حول طاولة المفاوضات بين المغرب والبوليساريو


حريق كبير داخل باخرة بميناء طانطان


كارثة بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة: دماء وديدان وروائح نثنة بمستودع الأموات


شهادة وزير موريتاني حول حرب الصحراء ولقاء الرباط

 
اقلام حرة

موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا


المغرب أحسن من فرنسا


كلمة لابد منها السيد النائب…. حزب يعته مدرسة سياسية


دارجة الكتاب المدرسي… خطة إصلاح ام إفساد ممنهج!


هذه المدينة لم تعد تشبهني..

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

بعد ملفي المستشفى والجامعة بكليميم،التنسيقية تستعد لإطلاق ملف جديد

الملف المطلبي لهيئة الادارة التربوية

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
من أصل 122 دولة..المغرب في المرتبة الأخيرة من حيث الدخل الفردي(فيديو+الترتيب)

بوادر أزمة بين تونس والمغرب وهذا سببها

وزير موريتاني : حرب الصحراء ما كانت لتقع لو لم تكن الجزائر من ورائها (فيديو)

زيارة بن سلمان ..المغرب يختار الحفاظ على صورته دولياً والجزائر وموريتان تغلبان المصلحة الاقتصادية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

''الغدير'' في خطر
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 غشت 2011 الساعة 34 : 20


بقلم : أوس رشيد *


تتميز مدينة طانطان عن باقي المدن المجاورة لها بجودة مياهها الحلوة  فأبار  تعسالت ،التي تزود ساكنة المداشر الصحراوية بهذه المادة الحيوية التي لا يستغني عنها الإنسان الصحراوي للشرب وأكثر من هدا في صناعة الشاي الذي يعد ثقافة داخل هذا المجتمع الأصيل و الفريد ،و تبقى هذه  المياه و المعروفة بالغدير في المجتمع الحساني هي العنصر الأساسي في الحياة ، مادامت الأغلبية تستخدم مياه المكتب الوطني للماء الصالح للشرب في الغسيل و الاستحمام ،و ارتباطا بموضوعنا الذي هو الحفاظ على المياه العذبة و تأمين هذه المادة الحيوية داخل مجتمعنا للأجيال اللاحقة نجد مجموعة من الإكراهات و الخروقات القانونية. مما يبعث للقلق على الإستغلال المفرط و الإستنزاف المتراكم لمياه آبار تعسالت، فلولا غيرتنا على هذه المنطقة و المسؤولية الملقات على عاتقنا كبشر نعيش  في هذه المنطقة لما تدخلنا في هذا الموضوع  لكن الساكت على الحق شيطان أخرس كما نقول دائما. ففي بحث عميق أجراه أحد أصدقاء جريدة دعوة الحرية حول استغلال هذه المادة الضرورية للحياة اكتشفنا مجموعة من الخروقات القانونية ، و خبايا حقيقية يجب على الرأي العام كما قلت سابقا  الاطلاع عليها.

أولها: التصدير والمتاجرة في هذه المادة بأثمان خيالية لم يسبق مشاهدتها حيث برميل من سعة 200 لتر من مياه هذه الآبار  يصل إلى مبلغ يقدر 150 درهم،  وذلك في كل من مدينة الداخلة و بوجدور ، أما في مدينة العيون يقدر بــ 100 درهم،  أما في مدينة السمارة  فيتراوح ما بين 80 درهم و 70 درهم حسب الظروف الطبيعية ،ماء طانطان يباع بقيمة توازي ثمن البنزين.

ثانيا: و هو عبارة عن سؤال جوهري إلى أين تذهب عائدات هذه المادة الحيوية التي تستنزف ليلا و نهارا ، و التي تزداد يوما تلو الآخر بإرتفاع الطلب عليها؟.

ثالثا: إذا تصفحنا قانون حفر الآبار  فهناك تكمن الجريمة بحق مياه آبار تعسالت ،فأين هو الترخيص القانوني للآبار الذي تمنحه كل من وزارة التجهيز و النقل و كذا وزارة الفلاحة للمياه و الغابات و الذي يتمثل بترخيص كالآتي: تمنح وزارة التجهيز و النقل ترخيص بطلب من المعني يسمح بتحديد إحداثيات مكان  و موقع حفر البئر  و لا يسمح هذا الترخيض بالإستغلال  إلا بعد الحصول على ترخيص قانوني من طرف الوزارة الثانية وزارة الفلاحة ،و يحدد القانون نوع  الاستغلال  المتفق عليه في سقي الأراضي البورية  أو تزويد الرحل و ماشيتهم بالماء و ليس المتاجرة  و التصدير، و تنمية جيوب المسؤولين بدون مراقبة و محاسبة ، و أين هو القانون في هذا الجانب إذا كان يسمح باستغلال الثروات الباطنية للدولة من طرف من هب ودب؟ و أين هو موقع الجمعيات البيئية من هذه الظاهرة؟ و أين يتجلى دور ميثاق البيئة و التنمية المستدام في الحفاظ على هذه المادة الحيوية؟

رابعا: الطامة الكبرى ذهب بعض المستثمرين إلى استغلال هذه المادة الحيوية لتنمية خزينتهم دون التفكير في إحتياجات السكان لهذه المادة و دورها الكبير في استمرارية الحياة، إلى استغلالها في إنتاج الثلوج بالميناء للمحافظة على جودة الأسماك بحكم أن المياه التي يوفرها لهم المكتب الوطني للماء الصالح للشرب غير صالحة لهذه الغاية،  و بكون هذه الأخيرة تتوفر على نسبة عالية من "الكالكير" أي الكلس مما يؤثر على الآلات المستعملة في المصانع الباهضة الثمن. دون أن يعلموا أن هذه المادة لا تقدر بثمن في حياة البشرية  ولدينا ضيف جديد جلبته المياه العذبة وهو"مصنع شركة باهية "الدي لم يقوم بأي لقاء تواصلي وحتى فرص العمل القليلقة قسمت بين بعض المنتخبين  . فبالله عليكم هل أنتم بشر أم  وحوش تفترس أبنائها و أجيالها اللاحقة دون أن تفكروا في مستقبل ساكنة هذه المدينة،  و باعتبار  هذه المادة الحيوية أساس الاستقرار  بهذه المنطقة  منذ الأزل أو  أنكم تبحثون عن حياة في المريخ.

خامسا: "ماء طانطان"، لا تمر دقيقة  أو أخرى حتى نشاهد هذه العبارة مكتوبة على صهاريج من نوع "متشيبتشي" و كأننا لا نعرف ما بداخلها،  أو أن هذه العبارة موجهة لأناس خارج المجال الجغرافي  للمدينة الموزعة، ولماذا لا تكتب عليها عبارة  أخرى "كماء زمزم مثلا" أم أن الزبون يفضل مياه تعسالت على باقي المياه الأخرى، بالفعل  فسكان  المناطق الصحراوية تعي  جيدا جودة هذه المياه،  و ذلك راجع إلى علاقتهم التاريخية رغم بعدهم الجغرافي عنها الذي ساهمت فيه عوامل أخرى خارجة عن إرادتهم.

سادسا: سر جودة هذه المياه جيولوجيا تتميز البنية الجيولوجية للمنطقة بتنوعها من حيث مكوناتها الصخارية المختلفة من حيث النوع و العمر الجيولوجي،  ففي الشرق تسيطر تكوينات الكمبرى الأوسط  و ما قبل الكمبرى و الأردوفيسا، و في الجنوب الغربي للمنطقة  أي مدينة طانطان نجد تكوينات الكريطاسي الأوسط  و الأسفل و الميوسين   و البليوسين الأوسط،   و في الشمال الغربي للمنطقة تنتشر  تكوينات  الرباعي الحديث  و الأوسط أما من حيث الوضع البنائي لهذه الطبقات  فنجد المواد تتخذ أوضاعا بنائية متنوعة، ملتوية، أفقية و مائلة و لا تساعد أغلب هذه المواد على الإحتفاظ بمياه عذبة و ذلك نظرا لطبيعة الصخور و سيطرة الملحية في مجمل مساحة الإقليم حيث تتراوح نسبة الملوحة فيها ما بين 10 و 4 غرام / في اللتر،  و تنخفض هذه النسبة  في تعسالت  و ذلك راجع إلى طبيعة صخورها التي تسيطر فيها تكوينات البليوسين الأوسط  و التي تتكون من الكلس  و الحث  و الرمل،  و لسوء الحظ فهي لا تمثل مساحة كبيرة ، و هي عبارة عن مقطع عرضي لواد بن خليل و بسبب الإستغلال المفرط لهذه المياه أصبحت بعض الآبار التي تقع في عالية الوادي  حيث تتسرب لها  الملوحة بشكل مخيف،  و الذين  يستعملون  هذه المياه من السكان  يعون جيدا ما  أقول. أنقدوا آبار تعسالت أنقدوا آبار تعسالت... إنها الحرب الجديدة ضد الغدير تستهدف المغلوب على أمرهم من فقراء ومشردين من هوامش مدينة طانطان ، بعدما كان الماء يباع بثمن في صالح المواطن البسيط وضعت العراقيل والمخططات الجبانة والخبيثة بحجة إن كل الآبار غير مرخصة وبتؤاطؤ من السلطات المحلية التي لا تحرك ساكنا وتبقى عملية شد الحبل بين جمعية الصهاريج والآبار للماء الصالح للشرب واللصوص والانتهازيين في طانطان مستمرة، بعد مسيرة 29 يوليوز التي حمل فيها المحتجون البراميل الفارغة،  مهزلة من اكبر الفضائح تتبجح السلطات المحلية بان اغلب الآبار بتعسالت غير مرخصة وليست لها أوراق إن هذه الآبار موجودة منذ السبعينات وبعضها قبل ''عملية اوكوفيون'' .جميل جدا أن نحاسب الفلاح المحلي  ولكن دعونا نقيم عمل وزارة التجهيز و النقل و كذا وزارة الفلاحة مند أبريل 1958  إلى ألان ..إدارتين في واد أخر غير واد بن خليل لاتواصل و لاحصيلة يمكن الاعتماد عليها ،عند زيارتك لمنطقة تعسالت ستجد أبار محفورة بطرق تقليدية تعمل بمضخات ذات دفع متوسط  تجمع الماء في صهاريج صغيرة، مع تعرض الفلاح الصغير دائما  للنصب ولاحتيال و السرقة خصوصا بعد نفاد الوعاء العقاري، لازالت حكاية طريفة في منطقة -تابوجنيبات الكبلية- قرب سد خنيك مسعود تتادول ،وهي تعكس معاناة الفلاح ، عندما حاول أحد السكان هناك حفر بئر استدعى عاملين قاموا بقضاء الغرض بعد ثلاثة أيام من الحفر وأكتشف متأخرا أن العاملين غمروا الحاسي بماء  مجلوبة من تعسالت. ، ادن أين الدعم الفلاحي و السقي بالتنقيط و المغرب الأخضر.. وحتى لوا أراد الفلاح طرق أبواب المصالح المختصة سيطلب منه خريطة طبوغرافية و دراسة خاصة والتوقيع على التزامات متنوعة علاوة على الانتظار الطويل و التماطل والعلاقات المشبوهة و التخريجات الاقصائية في حق الفلاح المحلي . بعد تأخير استفادة فلاحين الطنطان من برنامج السقي بالتنقيط ، تلقى هؤلاء الفلاحين ضربة جديدة من خلال تخصيص 1000 شتيلة من الزيتون بدل 5000 التي طالب بها الفلاحين ، مما خلق جو من السخط و التذمر مع العلم أن بعض الفلاحين أعدوا الحفر الخاصة .
و كان أخر مرة حصل فيها الإقليم على أغراس الزيتون سنة 1994 .فمن سيحمي الفلاح الطانطاني من الاستهداف الجديد؟.

*مدير نشر و رئيس تحرير جريدة "دعوة الحرية" المغرب



4724

7






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- نحن هنا يا رشيد

جبهة النقد والانتقاد

انا جد مسرورة بكون ابن حينا يبرز وجهه في هدا الموقع بقلم الرصاص يسعى الى الجهر بمشاكلنا ولكن اخي رشيد لقد نسيت حينا الحي الجديد بحفر شوارعه وازقته واكوام التراب والحجارة وغياب الحدائق وضعف الانارة والتشجير وارتفاع عدد المجرمين والسرقة والعربدة يا اخي رشيد انني من بين الفتيات اللواتي وقعن ضحية السرقة التي ساهمت فيها بسكوتك على سيادة الظلام وضغف الانارة وعدم تهييء الشوارع والازقة ارجوك ان تخصص قلمك الرصاصي لهدا الحي ويكفيك ان ترى مطرح للازبال بالقرب من مؤسسة تعليمية التي هي اعدادية النهضة والبقية تعرفها وانا متيقنة بانك لست كالدين امتطو صهوة النفاق الاعلامي السياسي وهم يتحدثون في منابرهم الاعلامية عن مشاكل ثانوية غير مهمة ويتركون المشاكل الرئيسية فكن معنا يا رشيد فنحن هنا في الحي الجديد واخرون في حي الصحراء واولائك بالدوار ينتظرون مداد قلمك واقلام زملائك

في 27 غشت 2011 الساعة 00 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تراجع

صديق

كنت أتمنى أن يركز الكاتب على مشكل الماء دون الخ وض في التكوينات الجيولوجية لأنها لا تمت للعلم بصلة فما علاقة الكمبري والبليوسين الأوسط وما هي مراجعك التي اعتمدت عليها في كتاب ة مقالك ومصدر الأرقام التي أ و ردتها
ما هكذا ت ؤ كل الكتف يا رشيد عد إل ى رشدك وخاطب القراء دون مغالطات وابق في اختصاصك أفضل لك

في 27 غشت 2011 الساعة 53 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ابادة جماعية

هزوها

خرببتنا االادارة المغربية بسلعتها الواحدة المتجلية في موظفيين لا وطنيين و لا مصريين همهم استغلال الفرص و الصيد في المياه العكرة بعدما افرغو بحرنا من الاسماك و السردين سال لعابهم وراء ابار تعسالت لنهبها و لكي نشتري برميل ماء ب100 درهم. الهم انقدنا منهم واجهل كيدهم في نحورهم في هده الايام المباركة

في 28 غشت 2011 الساعة 16 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- مقال سطحى بامتياز

احمدو


اخى رشيد جيد ان تكتب عن قضايا تشغل بال السكانة والتى توؤرقه حد الهوس .
لكنك لست غبى حتى اعطيك دروسا في منهجية الكتابة .
ان المقال غنى بافكار لم تتم صياغتها بالشكل المطلوب لان اصلا المقال الى حدا ما وصفى وكانك جالس في حديقة تصف لنا المكان
مع العلم انك تطوالت على مجال لاتقفه فيه شىء اعنى الجيولوجيا فما قلته فى هدا الباب مغلوط بشكل كبير كما ان بسبة الملوحة التى اوردت في المقال غير صحيحة بالمرة لان لو كانت فعل هده النسبة موجودة لما كان المائصالح نسبيا لشوب. .
ان المطلوب من كتاب المقالات هو التشخيص اولا للمجموعة من المشاكل التى تشكل هاجسا ثم تبيان الاسباب والمسبابات والاكراهات التى تجعل من الغديرمثلا معضلة وجب تاملها بروية ورزانة بشكل يجعل القارىء يتفاعل بايجابية مع المقال . ثم طرح مقتراحات ان امكن على شكل تساوؤلات تترك للقارى حرية تقيمها حتى لا تتهمك بعض اقلام السفه والسوء بالتطبيل للجهة ما .لقد بدا لى العنوان فيه حمولات تاريخية وسياسية واجتماعية غير ان مقالك لايتضمن ولو اشارة عابرة لاي من هده المرتكزات ولا حتى انسيابية في التحليل الاجدى بك ان تتناول موضوع الماء من كل ابعاده حتى يستوفى حقه من النقاشات والتعاليق التى ممكن ان تفيد القراء
وانت حاصل على الاجازة قانون عام فيجب عليك وانا هنا لا املى عليك ولكن انصحك ان تحاول ان تركز اكثر فاكثر على المضمون فالقارى دائما ينتضر من الكا تب قيمة مضافة وليس كلام معسول اجوف.
اهتم بمناهج العلوم الانسانية ثم ابرد قلمك جيدا فالموضوعية في الكتابة شبه منعدمة ققد قال نزار قبانى في احدى قصائده الرائعات لاتوجد منطقة وسطى ما بين الجنة والنار والى للقاء اخى رشيد.



في 30 غشت 2011 الساعة 25 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- صاحب الغدير الف ماء الغدير وصاحب من يكون التالي لا يبالي؟

جبهة النقد والانتقاد

اكاد اخال رشيد اوس ومن شدة العطش فضل المكوث قرب ابار تعسالت لانها بعيدة عن مدشره ما دام يتحدث عن المداشر التي هي لغة لا تحيل على المدن والمراكز الحضرية اكثر ما تعني القرى والبوادي ونحن لسنا في بادية يا اوس؟ حتى بات مقاله مفروضا علينا رغم انتهاء تاريخ صلاحيته فمشكل الماء تم حله وبقي مشكلنا مع مقالك المعلق فقيمته اصبحث كاوراق الانتخابات بعد الانتهاء من الاقتراع؟ اين الجديد يا اوس؟.
اما وجهة نظر فصاحبها كله نظر فكر واقبل ثم ادبر وعلى عنوان مقاله استقر وكتب في التحليل السياسي ما تيسر فما فرط ولا قصر غير انه نسي نفسه الى غاية الضجر وترك مقاله معلقا رغم ان الحديث في موضوعه قد انحصر فهل لنا بجديد نفلح به او به يكون الظفر؟ فانكم ان بقيتم على حالكم بهت لونك وشحب الزخر فاتوا بالجديد فان مشاكل طانطان اكثر واكثر وجسمها بها ينخر.

في 04 شتنبر 2011 الساعة 27 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- صوت الضمير

جبهة الضمير

الكرامة في خطر
المبادئ في خطر
قلم الرصاص في خطر
المنهجية في خطر
المساومات و الاغراءات و الشخصية المجوفة تطوقك من كل النواحي ، حذاري من لبس ثوب اباطرة المخلوضين ، ابق كما عهدناك بسيطا محللا فذا ، لا كاتبا خاوي الوفاض تنطلق بساقي ناهبي الطنطان ، فأين الانسجام و التوافق بين شخصيتيك ...
عصفور في اليد خير من الف فوق الشجرة و عدد ضمن جريدة متقن خير من الاف الاعداد المجوفة الغاية ...
و صحفي غامض ، افضل من اخر كرووو كوده مع جميع البولونات..

في 06 شتنبر 2011 الساعة 45 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الموضوعية

حاميد حليم

زميلي العزيز رشيد،
قلت كما قلت و دوما ساقول و احثك على الموضوعية، تشكيل المقال و تركبي الموضوع،صياغة المعنى،الاسلوب....
هي اسلحة الكاتب،التي بها يدخل عقول و قلوب القراء،القاريء ليس غبيا،و معدل القراءة قد تدهور على المستوى العالمي لكن من يتمسك بالقراءة هي نخبة تحب القراءة و الاطلاع،و اعلم اخي انك تخاطب النخب من خلال الكتابة،اما من يحنون الى نوستالجيا ما قبل اكديم ازيك،فانس امرهم لانك ان لم تعزف على الاوثار التي تدغدغ عواطفهم اي ان تكون ذاتهم و ليس روح و صلب الموضوع تكون خائنا للعنصر،
و الموضوعية تستدعي التجرد و تناول الافكار بشكل اكبر من سطحي،و تيقنا جيدا انك سترتقي فكريا و علميا لانك ستكون مجبرا على الاطلاع و مناقشة الافكار و ربما مراجعة الاخطاء،و اختم بقولة فيها كثير من الحكمة:لكل كلمة اذن،و لعل اذنك ليست لكلماتي ،فلا تتهمني بالغموض.
الردين الاخيرين ما خلاو ما نزيد،واصل و ستجدني انشاء الله لك من الناصحين.

في 22 شتنبر 2011 الساعة 36 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق







 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

مباراة لولوج مصالح الجمارك

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الرجاء يفوز بكأس الـCAF ويواجه الترجي في كأس السوبر نهاية الشهر


منتخبنا الوطني لكرة اليد يضم لاعبتين من باب الصحراء لمجموعة المحترفات التي ستنافس في بطولة افريقيا

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يصدر بيان حول الصحراء

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
شاهد الضرر الذي يسببه الثوم للجسم

عدم الرغبة في شرب الماء مؤشر على مشاكل في جسمك!

إلهان عمر ورشيدة طليب أول مسلمتين تدخلان الكونغرس الأمريكي

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة رجل الاعمال وقيدوم السياسيين بجهة كليميم عمر بوعيدة(تفاصيل عن حياته السياسية)

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.