للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم:بعد احتجاج ساكنة المختار السوسي،المقاولة تعاقبهم وتسحب الانابيب نهائيا             إفني:تسمم قطيع من الإبل..وصاحب القطيع يلجأ للقضاء(صور)             الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تعتزم تكريم المهدي الشافعي             مجدداً..بعد فاتورة الماء ب 2 مليون، ذات المواطن من كليميم يتوصل بفاتورة ثانية بمليون سنتيم             الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟(فيديو)             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

العرب واللعب مع إيران
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2018 الساعة 17 : 15


بقلم:محمد لأمين ولد الفاضل

 

لم أكن في أي يوم من الأيام من المهتمين بالشأن الرياضي، ولا بمتابعة البطولات والتصفيات، محلية كانت أو دولية، ولكني في أيامنا هذه، وجدتني مجبرا على متابعة يوميات بطولة كأس العالم المنظم حاليا في روسيا.

لقد وجدتني مجبرا على ذلك، لأن المزاج العام المسيطر في أيامنا هذه هو مزاج كروي خالص، فبطولة كأس العالم وتصفياتها أصبحت هي حديث الناس في كل مكان،

 في البيوت والمكاتب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي وفي القنوات التلفزيونية.

فأينما وليت بصرك في أيامنا هذه فلن تشاهد على الأغلب إلا كرة القدم، ولن يسمح لك أن تبدل القناة عنها، وإذا ما استرقت السمع فلن تسمع على الأرجح إلا من يتحدث عن تصفيات كأس العالم، بلسان كروي مبين أو غير مبين، ومسايرة لأحاديث الناس، وتناغما مع مزاجهم الكروي فقد ارتأيت أن أكتب عن المباراة التي جمعت بين المنتخبين المغربي والإيراني، وعن الهدف القاتل الذي سجله أحد اللاعبين المغاربة في مرمى فريقه.

أربع منتخبات عربية مثلت العرب في كأس العالم 2018، هزمت كلها في كل المباريات التي خاضتها حتى الآن، وذلك بمعدل هزيمة لكل منتخب. كل الدول العربية المشاركة في كأس العالم 2018 خرجت في مباراتها الأولى بهزيمة، وكانت هزيمة المغرب أمام إيران هي الهزيمة الأكثر صدمة، وذلك لأنها كانت نتيجة لهدف سجله لاعب مغربي في مرمى فريقه.

كان أول هدف سجله العرب في كأس العالم 2018 في غير صالحهم، وكان نتيجة لتسديدة خاطئة منحت للمنتخب الإيراني فوزا ثمينا لم يكن يستحقه. يقول المهتمون بالشأن الكروي بأن المنتخب المغربي كان هو الأكثر أهلية للفوز في مباراته مع إيران، ولكن الذي حدث في النهاية، وكرة القدم بنتائجها، هو أن المنتخب المغربي خسر المباراة بسبب خطأ ارتكبه لاعب مغربي، أدى إلى تسجيل هدف في مرماه، وفي الوقت بدل الضائع، فمنح بذلك الخطأ فوزا ثمينا لإيران، وهي التي لم تبذل أي جهد يذكر لتحقيق ذلك الفوز الثمين.

هذا النصر الكروي المجاني الذي حققته إيران في مباراتها مع المغرب، يذكر بانتصارات عسكرية وسياسية سابقة، حققها الإيرانيون على الأراضي العربية، وكانت نتيجة لأخطاء فادحة ارتكبها بعض القادة العرب.

في بداية عقد الثمانينيات من القرن الماضي نشبت حرب بين العراق وإيران استمرت ثمانية أعوام، وقد كانت كل الدول العربية ـ إذا ما استثنينا سوريا والجزائر وليبيا ـ في صف العراق، وقد استفاد العراق من دعم سخي من دول الخليج. انتهت الحرب وخرج العراق رغم كلفة الحرب المادية والبشرية بقدرات عسكرية هائلة، ولكن الذي سيحدث بعد ذلك هو أن العراق وبحركة مشابهة لحركة اللاعب المغربي سيسدد كرة خاطئة في اتجاه مرمى الكويت، الشيء الذي أدى إلى تحالف الكثير من دول العالم وشنها لحرب شرسة ضد العراق، شاركت فيها كل دول الخليج، بالإضافة إلى سوريا ومصر والمغرب، وكان من نتائج تلك الحرب تدمير العراق ومقدراته الهائلة، وتقديمه في نهاية المطاف كهدية لإيران التي لم تدفع شيئا مقابل الحصول على تلك الهدية الثمينة.

هكذا خسر العراق ومنح فوزا ثمينا لصالح عدوه الإيراني من خلال تسديدته الخاطئة التي وجهها ضد دولة الكويت الشقيقة.

في الخامس والعشرين من مارس 2015 أعلن عن انطلاق عاصفة الحزم ضد الحوثيين المدعومين من إيران حسب التحالف العربي المشارك في العاصفة، والمتشكل حينها من كل دول الخليج باستثناء سلطنة عمان، بالإضافة إلى مصر والسودان والأردن والمغرب وباكستان. بعد الإعلان عن عاصفة الحزم سيتم تسديد الكثير من الكرات الخاطئة، على طريقة الكرة التي سددها اللاعب المغربي في اتجاه مرمى بلاده، وكان من تلك التسديدات الخاطئة ما هو موجه ضد الحكومة الشرعية في اليمن، ومنها ما هو موجه ضد بعض الشركاء في التحالف، وكان من أبرز تلك التسديدات الخاطئة، ما تم الإعلان عنه في فجر الخامس من يونيو 2017 من قطع للعلاقات مع قطر وحصارها من بعد ذلك، الشيء الذي أدى بهذه الدولة التي كانت شريكة في التحالف العربي في اليمن إلى الخروج عمليا من هذا التحالف، مع توجيه البوصلة في اتجاه إيران وفتح صفحة جديدة معها.

هكذا خسرت السعودية ومنحت هدفا ثمينا لصالح عدوها الإيراني من خلالها تسديداتها الخاطئة التي وجهتها ضد الحكومة الشرعية في اليمن من جهة، وضد قطر من جهة أخرى. 

في الرابع من نوفمبر 2017 أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من الرياض استقالته من الحكومة اللبنانية، وسيتم الحديث فيما بعد عن عملية احتجاز لرئيس الوزراء اللبناني وعن إجباره على إعلان تلك الاستقالة الشيء الذي أدى في المحصلة إلى اهتزاز صورة السعودية لدى حلفائها في لبنان، وهو ما استفادت منه إيران وحلفائها في لبنان.

مرة أخرى توجه السعودية تسديدة خاطئة على أرضية الملعب اللبناني، وكان المستفيد الأول من تلك التسديدة الخاطئة هو عدوها الإيراني.

في فاتح مايو من هذا العام أعلنت المملكة المغربية عن قطع علاقاتها مع إيران، وهي العلاقات التي كانت قد عادت إلى طبيعتها في أواخر العام 2016 بعد سبع سنوات من القطيعة. وفي 13 يونيو 2018 تم تنظيم التصويت على استضافة كأس العالم 2026، فصوتت السعودية ضد المغرب، بينما قررت إيران، ورغم خلافها مع المغرب، أن تصوت بالحياد.

هذا التصويت السعودي الذي كان هو أيضا بمثابة تسديدة خاطئة في مرمى دولة شقيقة وحليفة، قد أدى إلى استياء مغربي كبير، ففي اليوم الموالي أصدرت وزارة الثقافة والاتصال بالمغرب بلاغا جاء فيه أن وزير الثقافة والاتصال المغربي لن يشارك في اجتماع لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن، والذي من المقرر أن ينعقد في الثالث والعشرين من الشهر الجاري بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية.

أكثر من ذلك فقد طالبت أصوات من المغرب ومن خارجه بمناصرة المنتخب الروسي في مباراته ضد المنتخب السعودي، بينما طالبت أصوات أخرى بعدم تحميل الشعب السعودي ومنتخبه أخطاء القيادة السعودية.

هنا أيضا سنجد بأن السعودية قد وجهت بتصويتها ضد المغرب تسديدة خاطئة في مرمى دولة عربية شقيقة وصديقة كانت قد قررت أن تقطع علاقاتها بإيران.

إنها سلسلة من التسديدات الخاطئة التي نفذها القادة في العراق وفي السعودية، وفي غيرهما من البلدان العربية، أدت في المحصلة النهائية، إلى أن ازداد نفوذ إيران في المنطقة، وإلى درجة أصبح البعض يتحدث فيها عن احتلال إيراني لأربع عواصم عربية هي : العراق ودمشق وصنعاء وبيروت.

المقلق في الأمر أن إيران لم تحتل هذه العواصم بحسن أدائها في اللعب، ولا بجهود خارقة بذلتها، وإنما احتلتها بسبب سوء أداء القادة العرب، وبسبب كثرة تسديداتهم الخاطئة. المقلق أكثر أن هذه التسديدات العربية الخاطئة لن تتوقف في المستقبل القريب، وذلك لأن القادة الذين يحكموننا اليوم، لا يجيدون إلا التسديدات الخاطئة.

حفظ الله العرب..



5052

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

هل يمثل فريق "شباب المسيرة" الصحراويين؟

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

المخطط الاستعجالي و نيابة كلميم

وفاة ثلاثة عناصر أمنية في حادثة سير

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

العرب واللعب مع إيران





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.