للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي             بعد منعهم من السفر،إدارة الضرائب تفتح ملفات تهربهم الضريبي             المجلس الأعلى للحسابات يحيل إلى المحاكم الإدارية ملفات 14 منتخب من بينهم منتخبين بالصحراء             قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي             انقلاب شاحنة محملة بالماندلينا بين بوجدور والداخلة             البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير             فرقة جديدة للاستخبارات الاقتصادية تحقق في ملفات ثقيلة لتبيض الأموال والتهريب الدولي             يا رفيق الصبا والزمن الجميل             الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.             شرطة إفني تعتقل شقيقين لحيازتهم كيلوغرام من الشيرا             غرق سفينة صيد بسواحل طرفاية ومحاولات لإنقاذ طاقمها             نشرة إنذارية..هكذا ستكون حالة البحر بأكادير وإفني وطانطان وطرفاية(وثيقة)             ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا             تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً             انقلاب شاحنة محملة بالسردين بفج اكني امغارن يغلق الطريق (صورة)             بيان ضد مدير اكاديمية كلميم وادنون يثير سخرية المتابعين للشأن التعليمي             غرق شاب بشاطيء صبويا (اسم)             وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"             عصابات سرقة السيارات تضرب بقوة في كليميم وتسرق سيارة المسؤول الأول عن قطاع             لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم             جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية            تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش            جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية            صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون            تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين            حريق يلتهم وحدة صناعية بميناء الداخلة           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

جولة في أشهر رحبة بالصحراء لبيع الإبل والبقر وانواع الماشية


تسريب صوتي يكشف التدخل لدى الوالي لإعادة بطائق انعاش


جولة بمزرعة لتسمين الخرفان وإنتاج الأكباش من سلالات مختلفة مستوردة ومحلية


صراخ وبكاء أهالي المحكوم عليهم ب 40 سنة داخل محكمة العيون


تصريحات بعض ضيوف المؤتمر السنوي لجمعية الأمام مالك بالدنمارك والذي يتزامن مع قتل سائحتين سكندنافيتين

 
اقلام حرة

يا رفيق الصبا والزمن الجميل


ماء العينين.. أيقونة حياة لا تشبهنا


الإحسان رتبة في الدين ودرجة في التقوى


النموذج التنموي الجديد وسؤال الهجرة والهجرة المضادة


موقف الإسلام من العنصرية الجاهلية


الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود


اختفاء خاشقجي..الويل لمن يقول لا في زمن نعم!


مدينة بدون ماء "أكلميم" أنمودجا

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان شديد اللهجة لنقابة تعليمية حول الوضع بمديرية التعليم اسا/الزاك

نجاح باهر لإضراب المتعاقدين يومي 10 و11 دجنبر باكاديمية كليميم وادنون

5 نقابات تعلن عن وقفة إحتجاجية الإثنين أمم مقر إنعقاد المجلس الإداري لأكاديمية كلميم وادنون

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
قيادي بالبوليساريو يفضح الاختلاسات المالية ويعتصم داخل ما يسمى المجلس الوطني الصحراوي

البوليساريو.. ألاماني الكاذبة وتبديد الملايير

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.. ولايات بلا نهاية.

تصريحات السفير الروسي بالرباط حول العلاقة مع البوليساريو تُثير غضباً رسمياً

 
مختفون

البحث عن طفل مختفي


نداء للبحث عن مختفي من طانطان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الإشتغال على قضية الصحراء....متى يستعيد الصحراويون زمام المبادرة ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أبريل 2011 الساعة 06 : 00


بقلم : د.عبد الرحيم بوعيدة *


أدرك جيدا أن الإشتغال على قضة الصحراء أمر ليس سهلا للغاية لأنه حينما يكون موضوع الإشتغال يحمل بصيصا من المصداقية و الجدية يواجه بعراقيل عديدة على الأقل من الناحية المادية،هذا ما لمسته من خلال تجربة متواضعة وضعتني وجها لوجه أمام مسؤولين عن الشأن المحلي في مدينة مراكش،ربما من كثرة الجمعيات و الحركات التي استغلت موضوع الصحراء و جعلته مجالا للإرتزاق المادي و السياسي أصبح هناك توجس لدى السلطات المغربية حيت أنها لا تدعم و بسخاء إلا أصحاب القوافل الشتائية و الصيفية و الذين لا ينتمون للصحراء و لا يربطهم بها سوى رابط وطنية يوظفونها لتمثيل الصحراويين في الداخل و الخارج،لذا حين تقف أمام أبواب المسؤولين تشعر و كأنك تستجدي صدقات من الدولة لدعم مشروع علمي يرمي إلى فتح حوار حقيقي حول قضية الصحراء و أسئلة المرحلة،لن أعود لمطبات هذا التعاطي السلطوي مع هذا الملف و لعل عمدة مراكش التي كتبنا حولها مقالا تعد أروع و أجمل مثال على جهل بعض شرائح المنتخبين الذين لم ينتخبهم أحد و إنما ركبوا جرارا حمل معه كل شيء و حصد الأخضر و اليابس في مغرب توزع فيه عموديات المدن كما توزع حلويات الشكولاته في أعياد الميلاد، لذا ليس غريبا حين تعد قضية الصحراء في نظرهم مجرد ترف فكري لأشخاص يريدون ارتزاقا أو ظهورا مجانيا،لكن الذي غاب عن أذهانهم هذه المرة هو أن الأمر يتعلق بصحراويين حقيقيين يحملون الملف في قلوبهم و عقولهم و مستعدين لقراءة كل أوراقه إلى النهاية.
الأمر لا يتعلق بالسقراطيين الذين أتخمونا جمعيات و لقاءات حول الصحراء و في النهاية اكتشفنا أن الدولة كانت توظف نصابين و مرتزقين كونوا جمعيات دولية للدفاع عن حكم ذاتي لا يهمهم و ليسوا طرفا فيه،لكنهم نظروا فيه أكثر من الصحراويين و حشدوا له كل الإمكانيات المادية التي ذهبت مع الريح دون أن تقدم لقضية الصحراء أي شيء يذكر و الآن هناك من يستعد للقيام بجولات عبر قوافل كبيرة تجوب أوربا لإقناع هؤلاء بأهمية المقترح المغربي مع أن من يجب إقناعهم أولا هم من يوجدون فوق الأرض نفسها و ليس الأوربيين أو الأمريكان الذين يتعاملون مع القضية وفق مصالح و استراتجيات تجعل من شعوبهم أصواتا داعمة لموقف الجبهة نظرا لأنها تشتغل بكوادر صحراوية شابة مؤمنة بقضيتها و مشروعها و ما فضيحة السنغال و جنوب إفريقيا إلا أمثلة واضحة على نوع المقاربة التي يقدمها المغرب للآخرين حول قضية الصحراء.
منذ خمس و ثلاثين سنة تحدث الريفي و الأمازيغي و الفاسي و غيرهم عن ملف الصحراء داخليا و خارجيا و في المقابل لم نتحدث نحن يوما كصحراويين لا عن المسألة الأمازيغية أو الريفية حتى و إن اعتبرناهما مكونا أساسيا من مكونات الثقافة المغربية،هؤلاء مشكورين يتحدثون عن جهل بملف لا يدركون تشعباته و لا تمفصلاته القبلية أو الثقافية،لقد كان السيد إلياس العماري و هو أحد أبر ز وجوه المرحلة الحالية التي تصنع كل شيء في المغرب إبان أزمة مخيم اكديم إزيك يتجول في العيون و يتحدث مع الصحراويين في أزمة هو من بين صناعها و لا أدري و هو إبن الريف بأي صفة كان يتحدث وباسم أي جهة،لكنه العبث بعينه الذي جعلنا نتفرج على قضايا تهمنا و نعطي الوكالة للآخرين للحديث نيابة عنا في الأمر جانب من الغبن و كثير من المكر.
في الأسبوع الماضي و بالضبط في مدينة مراكش اجتمع أكثر من 300 مائة صحراوي في مناظرة علمية لمناقشة قضاياهم المتعلقة براهن المرحلة و قد تخوف البعض ممن لا يدرك ثقافة الصحراويين من هذا الإجتماع الذي ضم مختلف أطياف المجتمع الصحراوي و قد كان النقاش متنوعا و صريحا عبر عن طموح الصحراويين في تجاوز هذا الوضع الستاتيكو الذي طرحتهم فيه السياسة المغربية و سوء مقاربتها لهذا الملف الشائك و أدرك الكل أن المشكل لا يكمن في عقلية الصحراويين أو توجهاتهم بقدرما يكمن في طريقة توظيفهم سواء من هذا الطرف أو ذاك و فقدان الثقة فيهم من طرف الدولة المغربية التي أخطأت الطريق إلى قلوبهم و حولتهم إلى أرقام بقع و بطاقات إنعاش، فكان أن تحدث الكل باسمهم دون أن يتم التشاور معهم أو الرجوع إليهم في مسألة من صميم اختصاصهم و تعني إقليمهم الجغرافي،و ظهر لنا جليا أن هناك أشخاصا لا يعجبهم أن يتحرك الصحراويون  أو يبادروا إلى مناقشة قضاياهم بصفة مستقلة و دون وصاية لذا بدءوا في المزايدة علينا في الوطنية و كأننا بمناقشة علمية صريحة و جادة نخرج من عباءة هذه المواطنة التي يضعها الآخر كل مرة موضع شك، مع أن الأمر ليس كذلك،الذي أحرج هؤلاء هو أنهم أدركوا أن تحرك الصحراويين و مطالبتهم بأن يتوقف الكل عن توظيف قضاياهم في مصالح شخصية هو الذي أزعجهم لأنهم إغتنوا باسم الصحراء داخليا و خارجيا و مدتهم الدولة بكل أنواع الدعم المادي الكبير لأنها تتق فيهم و هذا مكمن الأزمة أما حين يتحرك الصحراويون لطرح قضاياهم على طاولة النقاش يجدون صعوبة في الحصول على ثلث ما حصل عليه هؤلاء لأن الدولة نفسها لا تريد إلا عينة من الصحراويين الذين بادلوها الإرتزاق على حساب مصالح أبناء عمومتهم لأنها تدرك أن اشتغالهم محكوم بآليات قديمة توظف الشعارات و الأعلام و الزغاريد و كأن الأمر يتعلق بمهرجان للفرجة.
قضية الصحراء تحتاج لنقاش علمي مفتوح لكل مكونات المجتمع الصحراوي و على النخبة الصحراوية المثقفة أن تستعيد زمام المبادرة لقطع الطريق على أمثال هؤلاء و أن تنخرط في بلورة نقاش عمومي صريح و بناء يروم تغيير آليات الإشتغال و الأشخاص المشتغلين،لأنه من الصعب أن ينجح المغرب في أية مبادرة يقدمها للإقليم بنخب من صنعه تقاوم رياح التغيير و الثورة التي تهب من الشرق كما من الغرب،كيف سيستقيم الظل و العود أعوج ؟ لن تنجح أية مجالس في الصحراء مادام المال هو المطية التي تركبها نفس الوجوه و العقليات،الذي يغير الآن في العالم العربي هم الشباب و نحن في الصحراء يريدون لنا أن نعود إلى أوتاد الخيام نبحث عن قبائلنا لنلوذ بها و كأننا عدنا لحرب داحس و الغبراء لذا يبحثوا لنا الآن أو نبحث نحن للآسف عن مطب قبلي نتقوقع فيه لأننا لسنا أهلا للديمقراطية و لبناء المؤسسات القادرة على تجاوز هذا الفخ القبلي الذي تبحث فيه كل قبيلة عن منصب أو امتياز في حين ستغيب الكفاءات لصالح الولاءات المخزنية و القبلية،إنها حرب أخرى تعودت عليها الصحراء تاريخيا لكن حين ننخرط كنخب مثقفة في تكريس هذا الواقع القبلي و في تحديد الجغرافيا السياسية للصحراء و تصنيف من هو الصحراوي من عدمه فإننا بذلك ندق آخر مسمار في نعش ديموقراطية بعيدة عن تخومنا و الأجدر بنا و الحالة هاته أن نتوقف عن هذا العبث القبلي الذي يلعب لصالح جهات معينة تتفرج على النخب الصحراوية كيف تفصل خرائطها القبيلة و تخلع عباءة الثقافة و الفكر و تحن إلى ماض لا ننكره لكننا حتما لا نحن إليه.
يبدوا أن الصحراويين في حاجة أولا إلى مصالحة مع الذات ثم إلى مصالحة فيما بينهم لكي يستطيعوا رسم خطاهم نحو المستقبل قبل أن يظل الآخرون هم الذين يرسمون لهم هذه الخطى التي تعثرت أكثر من خمس و ثلاثين سنة و قسمتهم إلى شيع و خوارج يناصرون تارة علي و تارة معاوية.


* أستاذ بكلية الحقوق - مراكش



3594

10






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مقال جريٌ

Hassan

أشكرك أستاذ على هذا المقال الذي يلامس واقعنا الحالي ....ما أحوجنا إلى ثلةٍ من أناس مثلك لتحريك هذا الماء الأسن.....والدفع للامام بقضيتناالوقفا ف العقبة.....

في 09 أبريل 2011 الساعة 56 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ناقص ياسر

الياسيني

الصحراويين يعون جيدا مؤامرات النظام العلوي وأذنابه الذي لا يثق في الصحراوي حتى الوحدوي فهالصحراوي في نظر المغاربة انفصالي انفصالي و المرغوب منه ان يصبح كالببغاء يردد ما يسمع كأنه بهيمة اعزكم الله..ويأخد المقابل .
مرة على طاولة عشاء بالرباط مع بعض الموظفين السامين ...وجدت لديهم مغالطات كثيرة حول الصحراء مليئة بالحقد والعنصرية ومباركة لإخوتهم ناهبي المال العام بالصحراء, من قبيل  ( الخير موجود فما ,خلي دراري يديرو شويا لباس....نتوما شبعتو كولش فابور.... ).
تشجيع النظام العلوي للفساد في الصحراء ليس من قبيل الكمصادفة بل هو مدروس لضرب مصداقية القبائل واشرافها مع بعضها البعض ....فلا تتوقر الشئ الكثير من هدا النظام...

في 09 أبريل 2011 الساعة 03 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- 3

خطري الصحراوي

أولا أشكرك أستاذي على هذا المقال الجريئ، ولعل هذا ما عهدناه فيك من غيرة على هذه المنطقة وعلى أهلها وحمل أعباءها،من خلال تشخيص المشاكل التي تتخبط فيها مع الرغبة والعمل الجاهد على إيجاد حلول لها،فما أحوجنا اليوم إلى كتاباتك وأفكارك ،إذا وفق الله يأستاذ لما فيه الخير لهذه المنطقة وشكرا.

في 09 أبريل 2011 الساعة 08 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- القفة هل هي المفهموم المفقود في حلقة قضية الصحراويين

سفيرة الصحراء

كثيرة هي الخطابات السياسية و الإجتماعية عن الصحراويين و ملف الصحراء كل يتفنن بطريقته لينسج للعالم تعريف او نموذجا معينا عن اهل الصحراء ناسيين بذلك ان اهل مكة بل الصحراء ادرى بشعابها كما تفضلت اخ و الاستاذ عبد الرحيم ان الصحراويين لا يوجد لديهم اي مشكل سوى مشكل تجاهلهم و عدم الاعتراف بقدراتهم في التسيير و التدبير و اصبحت ثلة من الصحراويين هي فقط الوحيدة التي تاخذ من ثقة الدولة ما لا يمكن فهمه الى درجة تطرح دوما سؤال و في نظري سيظل مرتبطا بالصحراء الى حين نهايتها هو ان الصحراء ستظل تعيش الفسادو تظل نسبة الثقة في الصحراويين مفقودة الى حين يتم افتقاد الكثير من النخب الصحراوية اذن الدولة لم تحمل نفسها عناء معرفة الصحراويين المواطنين و اشكرك استاذ لتنويهك على نقطة مهمة لننظر الى اللقاءات و المؤتمرات التي تعقد بالمغرب و خارجه و انظر الى نسبة تمثيلية الصحراويين لعرفت ان بالفعل الثقة معدومة في اهل الصحراء اذن كيف للصحراويين ان يعرفوا من يحبهم من من يكرهم ؟ او بالأحرى كيف يمكن ان يتاكد للصحراويين انهم وطنيين ؟ اذن السياسة الداخلية في التعامل تستدعي اعادة في النظر لان اصعب شيء هو التذمر الذي لا يجد مواكبةلذا ندعوا الى الاهتمام التام و الجدي باطر الصحراء و اتمنى ان تفتح لهم افاق الولوج الى مجموعة من المؤسسات العمومية المحجوبة عن انظارهم و ان لا تبقى تمثيليتهم محصورة في قطاعات عمومية عاجزة عن تاهيلهمحيث فرضت عليهم العيش تحت اسم الموظفين الاشباح حيث كبلوا كفاءتهم المرجوا فتح الباب لهذه الفئة الواعية و الاستماع لها و الاخذ برايها او على الاقل فتح نقاش جدي مفضي الى نتيجة ايجابية تحمل معها نسائم التغيير و كسر المفهوم التقليداني للصحراويين ....و بالاخير اشكر كل قلم يكتب بفصاحة و يشرح حقيقة الصحراء بصراحة ,,,,نتمنى يوما ان يتم الانصات لنا على الاقل ان تعيش الاجيال اللاحقة ما لم يتاح لنا ....و الله المعين

في 09 أبريل 2011 الساعة 05 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- سنبقى

خالد من الطنطان

أتفق كليا مع الاستاذ عبدالرحيم فملف الصحراء منذ ازيدمن30 سنة وهو يدار بطريقة جد جد سيئة وأكترمن ذالك تسير ضدمصالح المملكة.ويتم عمداإبعاد الصحراويين وإقصاؤهم من لعب أي دور في قضية هم أهلها وللإشارة فهذا الإقصاء يطال فقط قبائل بذاتها رغم انها كانت الاكثر تضحية من أجل وحدة المغرب . نتمنى أن يستفيق القيمون على الملف من سباتهم قبل فوات الاوان ...شكرا للاستاذ عبد الرحيم واصل...

في 10 أبريل 2011 الساعة 56 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- الطلحة

مولاى عبد الله الدقاق

يقول مثل صحراوي قديم جدا ( لو كان التل فيه خير اصض الطلح مكافي ) ..فما تفضل به الاستاد الجرئي ليس بالقديم الجديد... فالدارس للهوية الصحراوية و عبر العصور سيجد نفسه امام معادلة تتفرع حلولها حسب ثوابث و معاني قل نضيرها في مكان اخر.. لان الصحراء كبقعة جغرافية لها تضاريس و مسالك يصعب العيش فيها الا لمن اختار العيش في حرية الظرف و المكان و بعيدا عن المدنية و السلطة.... هده كلها عوامل صنعت من الانسان الصحراوي انسان مختلف يعرف ما له و ما عليه من الصعب خيانته و من الصعب نفاقه و هو يتمتع بثقافة شفاهية تجعله يتمتع بدكاء خارق و بكرم حاتم ..فهو انسان يعيش الغناء الفاحش و الفقر المقنع... ففي الصحراء لا فرق بين غني و لا فقير الكل يتشارك نفس الهم و نفس اللناس و نفس الاكل.. و ما قضية الاعيان في الصحراء مجرد كلمة يرددها المخزن المغربي لحاجة في نفس يعقوب و في الواقع انا شخصيا اشبه تلك المجموعة من الاعيان بمثابة ما نسميه نحن الصحراويين بالصناع (لمعلمين ) او المسيقيين (اكاون )... فهم يرتزقون من السلطة و السلطة ترتزق معهم و بالنالي لافرق في نظري بين هدا و داك......طانطاني

في 10 أبريل 2011 الساعة 39 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الصحراء تحتضر

محمد

أتفق معك كليا أستاذ فالوضع في الصحراء لا يطمئن و نحن بحاجة إلى سواعد شابة جديدة

في 14 أبريل 2011 الساعة 12 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- أهل مكة أدرى بشعابها

ابو عدنان  (حفيد تكاوست  )

حياك الله يا أستاذ
أوافقك الرأي تماما واضيف أنه
لا ولن يعرف ملف الصحراء تسوية و من يسييرون هذا الشأن صنفان :
الصنف الاول : مغاربة لا علاقة تربطهم بالصحراء سوى الجشع والسعي وراء تكديس الثروات وتاجيج الوضع وتأزيمه لإطالة عمر هذه البقرة الحلوب ...
الصنف الثاني : صحراويون من بني جلدتنا ساهموا بشكل كبير في تكريس الوضع الذي آلت إليه هذه القضية , كل همهم ـ هم بدورهم ـ جمع الثروات على حساب ضمائرهم التي لا وجود لها .. مستغلين تمثيليتهم المزعومة و المفبركة..
وتحت هذا الصنف نجد غالبية كبرى ممن يسمون : "المنتخبون" "الأعيان" " اعضاء المجالس الإستشارية" "شيوخ تحديد الهوية" "ممثلي الأحزاب" "جمعيات الدمى الإرتزاقية" "النخب"...
ولا أظن أن هناك انفراجا يلوح في الأفق ما دامت الدولة لم تراجع سياستها شكلا ومضمونا وكل ما يروج له في الأيام الماضية ليس إلا سرابا سرعان ما نكتشف زيفه..فحكوماتنا أشبه ما تكون بالحرباء التي تغير لونها وتربط إخفاقاتها بأشخاص لا بسياسات فاشلة ..


في 15 أبريل 2011 الساعة 12 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- دوران حول المشكل

أبــا المحفوظ

الأستذ عبد الرحيم، تطرقت لموضوع حساس و في غاية الأهمية، لكنك طوقت نفسك بتفاصيل الحياة اليومية المتعلقة بتدبير الحياة اليومية للصحراويين و بالإنتهازيين الذين وظفهم المخزن لخدمة أجندتك، تلك التفاصيل أخالها تلتف حول عنقك لفرط الإستغراق في الحديث عنها.
الدوران حول المشكل و الحديث عن هوامش دون الدخول في عمق الموضوع لا يقدم و لا يفيد في شيئ.
المشكل ليس في الإنتهازيين "المنتخبين" و لا في "الأعيان و الشيوخ" لا في "القائد و لخليفة". إن أردت أن تعرف السبب الرئيس في معاناة الصحراويين، إبحث عن الإحتلال المغربي. كل ما عدا ذلك هوفي الواقع مجرد نتائج للإحتلال المدمر. و أي محاولة للتركيز على القشور و الإنشغال بتصحيح اختلالات في "التدبير و التسيير" الراهن، ستكون محاولة عبثية لا طائل من ورائها. تحلىبالشجاعة و سم الأمور يأسمائها. الحل لا يكون إلا بقيام دولة صحراوية مستقلة، دولة القانون و المؤسسات، ينعم فيها جميع أبناءها بالحرية و العيش الكريم. و مرحبا بك قلما و فكرا للدفاع عن قضية الشعب الصحراوي العادلة. فهل تتخلص من التردد و تنضم إلى بقية الأصوات الحرة؟ نتمنى ذلك.

في 19 ماي 2011 الساعة 54 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- الجبناء لاينتجون إلا جبنا

المحفوظ السالك

النخب الصحراوية فى المناطق المحتلة تنقصها الشجاعة ومسكونة بالخوف وغير قادرة على توظيف ثقافتها ضد الاحتلال المغربى وهى مستسلمة لهذا الواقع الذى سيظل كمستنقع اسن تطفو فوق سطحه الجثث الفاسدة، نعم انها تداعيات الاحتلال وإفرازاته فحتى طريقة تفكير هؤلاء المثقفين متأثرة بهذا الاحتلال والحل لكل مشاكل اهل الصحراء هو إزالة الاحتلال المغربى من على وجه ارضهم وتمتيعهم بحريتهم و استقلالهم الوطنى وماعادا ذالك هراء سياسى فج يفتقد للمصداقية والاتزان

في 06 يونيو 2011 الساعة 21 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عامل طانطان متهم بالاستهزاء من عائلة المحفوظ علي بيبا

فوسفات الصحراء أهم من البشر

منطقة طرفاية تختزن 50 مليار برميل من الزيت الصخري وشركة أجنبية تبدأ ألإستغلال

الداودي بسيدي إفني يؤكد على أن الديمقراطية بالمغرب في خطر

معاناة تلاميذ إعدادية تكانت من غياب الاساتذة ونقص التجهيزات

وقال الشعب : لا

نائب التعليم بأسا يعتدي على فاعل نقابي

النائب الاقليمي لتعليم بأساالزاك "إدعاءات الاستاذ عبد الجليل حافيظ أكاذيب لا اساس لها من الصحة"

جهة كليميم السمارة من إستعمار إسباني فرنسي الى إستعمار وهابي

جهة كليميم السمارة بين مطرقة فساد بعض المنتخبين ومسمار الإنفصاليين

الإشتغال على قضية الصحراء....متى يستعيد الصحراويون زمام المبادرة ؟

قراءة في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 26 نونبر 2013





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

متى يقدم المسؤولون بوكالة الماء بكليميم استقالاتهم ؟!

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
القوات المسلحة الملكية تعلن عن مباراة توظيف أكبر عدد من ضباط الصف خلال السنة الجديدة

الداخلية توجه مراسلة إلى جميع الجماعات الترابية لتحديد الأشباح وإطلق اكبر مباراة توظيف

تلاعبات رؤساء جماعات وملف الأشباح يدفعان وزير الداخلية إلى توقيف إجراء مباريات التوظيف بالجماعات

أسماء المؤطرات اللواتي قبلن لتدريس برنامج محو الامية بكليميم(لائحة)

كلميم: مقابلة لانتقاء مؤطر واحد وعشرة مؤطرات ببرنامج محو الأمية بالمساجد

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

حكم بالسجن على رونالدو لعامين مع تحويله الى غرامة مالية ضمن تسوية لاقفال ملفه الضريبي


تركي آل الشيخ يعود لإستفزاز المغاربة بنشر خريطة المغرب مبتورة من الصحراء

 
جمعيات
اتهامات مبطنة بالاختلاس للمكتب السابق لمؤسسة الإمام مالك بكوبنهاجن

تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تهدّد وتتوعد منظمي رالي أفريكا إيكو رايس الدولي

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
لنحيلي القوام.. هكذا تكتسبون الوزن دون الإضرار بصحتكم

اخنوش وبن جلون ضمن الثلاث الأوائل بقائمة أثرياء المغرب العربي

مخاطر الشيشة لا تقتصر على الجهاز التنفسي..وهذه بعض الأمرض المزمنة التي تسببها

 
مــن الــمــعــتــقــل

معتقل إسلامي يفارق الحياة بسبب..

 
الوفــيــات

وفاة الإطار الوادنوني "حسن باروطيل"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يطلق خاصية "صورة داخل صورة" لمستخدمي أندرويد

واتساب يُقدم تعديلاً غريباً في ميزة حذف الرسائل

"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.