للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         تعيين الإطار يوسف امخروك على رأس المكتب الوطني للكهرباء بجهة كليميم وادنون             بالتزامن مع وقف مجلس جهة كليميم،مجلس المستشارين يعقد ندوة بالداخلة لمناقشة التنمية بالصحراء             حالة انسانية صعبة من العيون تناشد اصحاب القلوب الرحيمة             العثور على جثة مسنة نواحي السمارة             الحموشي يحقق في خروقات تزوير شواهد لولوج سلك الشرطة             بعد ابتلاع اعيان الصحراء لألسنتهم ،الباحث الأمازيغي الدغرني يدخل على قضية الطالب المقتول             بلاغ حزب العدالة والتنمية حول قرار توقيف مجلس جهة كليميم وادنون             العدالة والتنمية بكليميم يعلنها مدوية،لفتيت تجاوز صلاحياته وسنطعن ضد قراره             تصعيد جديد..جبهة بوليساريو تحيي ذكرى قيامها والمغرب يندد،ودعوات لضبط النفس             السفير المغربي الجديد بموريتانيا يقدم أوراق اعتماده             بلاغ حزب التجمع الوطني للأحرار حول توقيف مجلس جهة كليميم وادنون             بلاغ حزب التجمع الوطني للأحرار حول جهة كليميم،يثير غضب وسخرية اعضاء بالحزب ونشطاء             كليميم:وقفة احتجاجية تنديدا بمقتل طالب جامعي باكادير(فيديو)             بين الوزير ومواطن الزنقة، قراءة في تصريح الوزير يتيم حول موضوع المقاطعة             عذرا غزة.. فسيوف العرب حطب.. وخيولهم خشب!             الامن يطلق حملة اعتقالات في صفوف الطلبة الأمازيغ بعد تورطهم في قتل طالب صحراوي             وفاة شابين صحراويين بحادث سقوط طائرة كوبية بهافانا(الصورة)             بالفيديو..مواجهات عنيفة بين رعاة صحراويين ومزارعين باليوسفية             ناقد فني:أعمال رمضان مكررة وتتجاهل تغيرات المجتمع             البوليساريو تتحدى المغرب وتعتزم إقامة مناورات واستعراضات عسكرية بتفريتي             كليميم:وقفة احتجاجية بكليميم تنديدا بمقتل طالب جامعي باكادير            قوات الشرطة المغربية الخاصة تستعرض مهاراتها العالية في فنون الحرب بالعيون            نزيه الاحدب يسخر من قطع المغرب لعلاقاتها بإيران بسبب حزب الله(فوق السلطة)            رجل يهدد بالانتحار من فوق ميناء الطرفاية بسبب طرده تعسفيا من العمل            جانب من احتجاجات متقاعدي الجيش والقوات المساعدة بكليميم            لحظة تدخل الشرطة على عناصر من الصم والبكم قيدوا أنفسهم بسلاسل حديدية           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

كليميم:وقفة احتجاجية بكليميم تنديدا بمقتل طالب جامعي باكادير


قوات الشرطة المغربية الخاصة تستعرض مهاراتها العالية في فنون الحرب بالعيون


نزيه الاحدب يسخر من قطع المغرب لعلاقاتها بإيران بسبب حزب الله(فوق السلطة)


رجل يهدد بالانتحار من فوق ميناء الطرفاية بسبب طرده تعسفيا من العمل


جانب من احتجاجات متقاعدي الجيش والقوات المساعدة بكليميم

 
اقلام حرة

بين الوزير ومواطن الزنقة، قراءة في تصريح الوزير يتيم حول موضوع المقاطعة


عذرا غزة.. فسيوف العرب حطب.. وخيولهم خشب!


العزة لا تسقط،ولا تباع بثمن


كلميم وادنون : ليس في المجال ما يستحق الاهتمام.


المقاطعة سلاح الفقراء


نفحات بوح زاكوري.(الجزء 3 و4)


الدوباج المدرسي .. ودوامة الشحن والتفريغ


المدرسة الإيطالية "للصوص"

 
الصورة لها معنى

مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975


كليميم:لكراب صالح رحمه الله

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بلاغ حزب العدالة والتنمية حول قرار توقيف مجلس جهة كليميم وادنون

بلاغ حزب التجمع الوطني للأحرار حول توقيف مجلس جهة كليميم وادنون

بيان استنكاري ائتلاف اليسار بكليميم بعد منع السلطة لندوة سياسية

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
تصعيد جديد..جبهة بوليساريو تحيي ذكرى قيامها والمغرب يندد،ودعوات لضبط النفس

السفير المغربي الجديد بموريتانيا يقدم أوراق اعتماده

وفاة شابين صحراويين بحادث سقوط طائرة كوبية بهافانا(الصورة)

البوليساريو تتحدى المغرب وتعتزم إقامة مناورات واستعراضات عسكرية بتفريتي

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

علقوه على جدائل نخلة..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 فبراير 2018 الساعة 42 : 15


بقلم : عادل دريدر

أخذت الكوابيس المزعجة تراود عبد الصبور في الآونة الأخيرة وتقض عليه مضجعه باستمرار، بل إن تأثيرها تجاوز غرفة النوم إلى حياته الاجتماعية..فأصبح المسكين كثير الشرود، يفكر في أشياء كثيرة وقد لا بفكر في أي شيء..يحس تارة بأنه ضحية لا حول له ولا قوة، يستحق من الاخرين عطفهم و شفقتهم، وتارة أخرى ينتابه شعور بأنه مذنب قد لا يكتفي بإلحاق الأذى بمن حوله بقدرما يمكن أن يلحق الأذى حتى بنفسه... حاول الطبيب النفسي تشخيص حالة المسكين عبد الصبور – نشير إلى أن إقحام الطبيب النفسي في قصة عبد الصبور هو من قبيل الافتراض و التخيل، وإلا فإن عبد الصبور لا يتبقى له من المال ما ينفقه على مثل هذا النوع من الترف-...و بعد جهد كبير واستدراج عبد الصبور بأسئلة متشعبة، وضع الطبيب البارع أصبعه على عين الداء...لكن نظراته الحاقدة لم تكن مطمئنة لعبد الصبور الذي أخذ ينتظر ما سيتفوه به الرجل الأبيض..."من حسن حظك أنك مازلت تمتلك قدرا ضئيلا من الضمير، يكابد ليشعل، بين الفينة والأخرى، ضوءا أحمرا خافتا يصدر من أعماق لا شعورك "..."مالذي تعنيه يا سيدي؟! أنا لا أفهم شيئا مما تقول"..."طبعا أمثالك لم يهيؤوا ليفهموا ويستوعبوا ويسهموا في عمارة الأرض، ولكنهم وجدوا لكي يفسدوا ويدمروا ما يبنيه الآخرون"...أعاد عبد الصبور النظر من حوله ليتأكد من أنه يتواجد في عيادة طبيب وليس في مخفر للشرطة..."هل تقصد يا سيدي أنني قتلت أحدا مثلا؟!.. أو اختلست أموالا طائلة أو ماشابه ذلك؟"..."ليتك فعلت مثل هذه الأمور التي يسامحك عليها الزمن، ولكنك أجهزت على أجيال برمتها، أفسدت نفوسها ودمرت عقولها وحكمت على مستقبلها بالإفلاس"..."لكنني يا سيدي القاضي، عفوا يا سيدي الطبيب، لم أمتهن في حياتي سياسة، ولا انضممت لحزب أو منظمة، بل حتى إنني كنت أختار الحياد دائما فلا أفضل متنافسا على آخر، ولا أدعم أحدا في صناديق الانتخابات!...فكيف تحملني تبعات إخفاق أجيال بكاملها؟!"..."لقد كنت ترتكب جرائمك بدهاء وفي صمت، في مكان ضيق ومظلم، ثم تغسل يديك الملطختين بالطباشير بعد كل جريمة لتعود أدراجك إلى بيتك القذر، وتتفرغ لالتهام أطباق العدس واحتساء كؤوس الشاي الساخنة ومشاهدة التلفاز وكأن شيئا لم يكن!...لم تكن تعد دروسك بعناية وحماس، ولم تكن تتابع تكوينا علميا يؤهلك لتطوير قدراتك وأدائك، ولم تجرؤ على استثمار التكنولوجيا الحديثة لمساعدة متعلميك على تجاوز تعثراتهم، ولم تتطوع لمصاحبتهم- نقصد المعنى الاصطلاحي وليس المعنى الدارج – لتتمكن من الاطلاع على خباياهم ومشاكلهم فتفكر وتشتغل على حلها، ولم تتطوع لتقدم لهم دروسا ودعما بالمجان كما يفعل أمثالنا من الشرفاء والغيورين، ولم تملك من الشجاعة ما يسمح لك بكتابة تقارير دورية تصف فيها أزمة القرن التي سببتها لمتعلميك، فترسلها إلى من يهمهم الأمر من سادتك ورؤسائك...وفوق هذا وذاك لم تكن قدوة لأولئك الصغار، فتلتزم بارتداء وزرة ناصعة البياض، يسر لونها الناظرين، كما أفعل أنا كلما ولجت عيادتي، ولم تكن قدوة في الالتزام بحضور حصصك في الأوقات المحددة، ولا في المكوث في قاعة الدرس وعدم مغادرتها إلا بعد استنفاذ الوقت المحدد...أما التغيبات التي برعت في اختلاق مبرراتها فهي أكثر من أن تعد و تحصى!...ومع ذلك تخرج علينا، بوقاحتك المعهودة، في كل مرة تهتف بأعلى صوتك، مطالبا حكوماتك المحترمة بأن تضخ المزيد والمزيد في أجرتك، التي لا تستحق حتى عشرها، لتمرغ صورة بلادك أمام العالم وتشوه سمعتها أمام المنظمات التي لا تكف عن السخرية والاستهزاء بنا...أليست القرائن تشير كلها إلى أنك مجرم خطير..بل إنك أخطر مجرم في المجتمع؟!"..فتح عبد الصبور فاه مصدوما ومندهشا.." وهل تصدق أيها الطبيب مثل هذه الخزعبلات التي تنسجها مخيلات عناكب لم تعتد الخروج من بيوتها المكيفة، والتي لا تستقي معلوماتها إلا من مخبرين سيئي السمعة لا يجدون، في كل مرة، حائطا أقصر من حائط عبد الصبور للقفز عليه و تلطيخه بقذاراتهم؟!...هل تعتقد أن ما يسمونه مذكرات تنقل حقيقة ما يجري في واقعنا المرير أم أنها تعمل جاهدة على تغطية بصمات الجناة الحقيقيين وإخفاء أثر جرائمهم؟...قد أكون مغفلا و ساذجا، وقد تستغلني العناكب لتحقيق أغراضها ومآربها...ولكنني لم أكن يوما مجرما عن سبق إصرار و ترصد!"...أخرج الطبيب، مزمجرا وغاضبا، مطرقته من الدرج و ضرب بها مكتبه بقوة و انفعال: "أصمت أيها المتحايل اللئيم، لن تنطلي علينا حيلك بعد هذه اللحظة.. تريدني أن أكذب تقارير حكوماتنا الموقرة، وأكذب اللاشعور الذي أكن له كل الاحترام، لأصدق كاذبا ومجرما مثلك؟!"...لقد دفعتني الآن لأن أرمي بقسم أبقراط في سلة المهملات...وبدلا من أطلب لك العلاج، سأطلب لك أقسى العقوبات...لعلها تشفي غليلنا منك ومن أمثالك"...ثم ضغط على زر في مكتبه..."قوموا بتصفيد هذا الوغد حتى ننظر في عقوبته"...
جلس الناس مذعورين في بيوتهم يتابعون شاشات التلفاز وهي تنقل لهم تفاصيل القبض على المجرم عبد الصبور، وصوره وهو مكبل في الأغلال في داخل قفص حديدي مهترئ مخصص لحبس النمور والحيوانات المفترسة...يقول القاضي المكلف بالتحقيق في قضية عبد الصبور، و هو يخاطب حشدا من الصحفيين والفضوليين: "..لا يجب أن نتسرع في الأحكام...القضية في بدايتها، وعبد الصبور مازال في نظرنا مجرما حتى يثبت لنا العكس، و لن يتمكن من فعل ذلك...لحسن الحظ لم يجرؤ أحد من المحامين على التطوع للدفاع عنه، رغم أننا، وعلى غير المعتاد، لم نهدد أحدا أو نلوح بحرمانه من المعونات...وهذا مكسب لديموقراطيتنا...لجان اليقظة والمحاسبة تبحث الآن عن خلايا نائمة أو شبه نائمة يمكن أن تكون على صلة بعبد الصبور...بالنسبة للحكم..مازالت لجنة القضاة المكلفة بهذه القضية تبحث في طريقة إعدام عبد الصبور...هل سنرميه بالرصاص...أو نرميه من فوق ناطحة سحاب...أو يكون الرمي في فوهة بركان ثائر...هناك طبعا إمكانية لمدارسة ظروف التخفيف...كأن يشنق ثم يعلق على جدائل نخلة...شكرا لكم"



18263

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- سؤال

قارئ

أليس من الممكن ان تكون العناكب محقة و عبد الصبور على خطأ...يعني يستحق العقاب؟؟

في 06 مارس 2018 الساعة 04 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الله ينجينا وانجيكم من الفتن

عن مجموعة المعطلين بالسمارة "قذافي في ليبيا و قذافي في السمارة"

إلى أي حد يحقق ما يسمى بالتكوين المستمر مراميه وغاياته؟؟؟

طانطان:انطلاق التداريب التكوينية بمركز التخييم التابعة لوزارة الشباب والرياضة

شخصية العدد 26 : ربيع محمد ولد علي كاتب الرسائل المعروف ب '' ربيعو''

التعليم...كان أبوك صالحا

مواجهات عنيفة بين متظاهرين صحراويين وقوات الأمن بشوارع العيون

من اجل محاكمة دولية لقادة البوليساريو والجزائر

حقيقة إسم "دنيال" ، وقصته مع الملك

الماء فالسيتيرنا..

الدخول الإداري يبدأ في فاتح شتنبر والدراسة تنطلق رسميا في 16 شتنبر

قراءة سوسيولوجية لوصايا جدي‎

علقوه على جدائل نخلة..





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

طومزين عزيز يكتب: مسرحية في مجلس الجهة: كذّابون ولصوص

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تصنيف المنتخبات العربية لكرة القدم عالميا،تونس أولا والمغرب ثانيا ومصر ثالثا


إنجاز لوادنون:باب الصحراء لكرة اليد إناث تتأهل إلى نهائي كاس العرش

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

حالة انسانية صعبة من العيون تناشد اصحاب القلوب الرحيمة

 
مختارات
فوائد قيام الليل في رمضان

حبوب تكبير أرداف النساء (دردك).. تسبب السرطان !!

لماذا تصاب أجزاء من الجسم بالتنميل؟

 
مــن الــمــعــتــقــل

حياة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي في خطر

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

ميزة جديدة في واتساب

هاتف سامسونج s8 مميزاته و عيوبه

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.