للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم:بعد احتجاج ساكنة المختار السوسي،المقاولة تعاقبهم وتسحب الانابيب نهائيا             إفني:تسمم قطيع من الإبل..وصاحب القطيع يلجأ للقضاء(صور)             الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تعتزم تكريم المهدي الشافعي             مجدداً..بعد فاتورة الماء ب 2 مليون، ذات المواطن من كليميم يتوصل بفاتورة ثانية بمليون سنتيم             الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟(فيديو)             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

وظيفة المجتمع المدني التنموية وتقليص التفاوتات الاجتماعية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 نونبر 2017 الساعة 45 : 13


بقلم : عميد هشام *


        أضحت الجمعيات اليوم واقعا فعليا بفضل الاعتراف الرسمي المتزايد بالعمل المهم الذي تقوم به في تحقيق التنمية وتعزيز مساواة المواقع والحظوظ، والذي يكشف عن ذاته من خلال الأدوار والوظائف التي بدأت الدولة توكلها لهذه التنظيمات المدنية عبر إطار تشريعي منظم للعلاقات، يلعب فيه المجتمع المدني دورا مؤثرا كقوة هامة وفعالة دافعة لتطوير وتنمية المجتمع المحلي، حيث أنها شريك كامل في عملية التنمية، مما يعني أنها أحد أشكال المشاركة الفعلية في صنع القرار أو السياسة التنموية، خاصة السياسة الرامية لحصار الفقر وتضييق نطاقه، وهو ما يمثل جوهر التنمية الترابية، التي ترتبط بشكل أساسي بإشباع حاجيات الفئات الاجتماعية الأكثر حرمانا.
      إن أهمية أدوار المجتمع المدني جلية ولا تفتقر لبيان أوجهها رغم الإهمال بتطوير مشاركته في إعداد القرار التنموي، فمقترحاتنا لتعزيز وظائف المجتمع المدني لتفكيك بنيات الهشاشة والتهميش تتخذ أبعادا متكاملة ونخص بالذكر، ثلاثة أدوار تتصل فيما بينها بعلاقات تبادلية: الاقتصادي والاجتماعي والسياسي.
      فالدور الاقتصادي للمجتمع المدني، يركز على تأمين سبل المعيشة وتقديم الخدمات حيثما تكون الدولة والأسواق ضعيفة، وعلى تعزيز القيم الاجتماعية، وشبكات الاتصال المختلفة، والمؤسسات التي تدعم اقتصاديات السوق الناجحة بما في ذلك الثقة والتعاون. حيث أصبحت المؤسسات الطوعية في العالم كافة مزودا أساسيا لخدمات إنسانية ( خصوصا الصحة والرفاه الاجتماعي)، فالمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الدينية، وجماعات مدنية أخرى كانت ولا تزال مزودا مهما للخدمات، والفرق الان هو أنه ينظر إليها على أنها قناة مفضلة لتقديم الخدمة كبديل مقصود للدولة. وبصيغة أكثر راديكالية ( كالتي تلاحظ في المنتدى الاجتماعي العالمي world social form)، ينظر إلى المجتمع المدني على أنه وسيلة ل "أنسنة الرأسمالية" عن طريق تشجيع المساءلة بين مؤسسات الخدمات العامة وتبني سياسات اجتماعية تقدمية ( مثل احترام حقوق العمال ) بين الحكومات، وتجارب جديدة في " الاقتصاد الاجتماعي" الدي يجمع بين كفاية السوق والقيم التعاونية، ويبدو جليا أن هذه المنظمات تساهم في مكافحة ظاهرة الفقر سواء من خلال تقديم المساعدات المالية المباشرة أو عن طريق تقديم الخدمات للفقراء بشكل مباشر أو غير مباشر، من خلال تنمية مهارات الفقراء عن طريق التعليم والتثقيف والتأهيل، كما أنها تستطيع أن تقدم خدمات بمستوى جودة أعلى وبتكلفة أقل من الناحية الاقتصادية مما لو قامت بها الحكومة ولاسيما في الدول النامية التي تعاني حكوماتها عادة من البيروقراطية وارتفاع التكاليف في تنفيذ المشاريع، كما تعد كثير من أعمال الخير التي تأدي إلى تقديم إعانات مباشرة أو غير مباشرة للفقراء كالزكاة والصدقات (أضحية العيد مثلا..) بمنزلة عملية لإعادة توزيع الدخل أو عملية لإعادة توزيع الثروة بين فئات المجتمع ويخفف الفجوة بين الطبقات ويحول جزء من الأموال من الفئات الأكثر ادخارا إلى الفئات الأكثر استهلاكا وهذا يدعم النمو الاقتصادي من خلال مضاعفة الاستهلاك وبالتالي تحقيق الرفاه الاجتماعي.
وفي دورها الاجتماعي، ينظر إلى المجتمعات المدنية على أنها مخزون للرعاية، وللحياة الثقافية والابداع الفكري، لتعليم الناس مهارات المواطنة – على الأقل بالنسبة إلى الذين ينتمون إلى مدرسة توكفيل الفكرية الجديدة – ورعاية مجموعة من الأعراف الاجتماعية الإيجابية التي تندرج بشكل غير دقيق تحت عنوان " رأس المال الاجتماعي  /  social capital" ومن ثم ينظر إلى رأس المال الاجتماعي على أنه، بدوره عنصر حاسم في تشجيع العمل الجمعي للصالح العام، أو مجرد بناء وصون للعلاقات الاجتماعية التي تكون أساسية إذا كان على الافراد تأدية أعمالهم بشكل فعال في مجال الاقتصادات الحديثة، حيث تزداد الطلبات على التبادل تعقيدا. إن التأثيرات المعيارية للمؤسسات الطوعية قضية أخلاقية بقدر ما هي قضية اجتماعية. وذلك متوقع في بعض النواحي، فيولون المجتمع المدني اهتماما أكبر بوصفه وسيلة لابتكار حلول جديدة. ويمكن هنا تفسير التهميش النسبي لنظريات المجال العام المحافظ، حيث أن الاستقرار الاجتماعي وسيادة القانون يسهم في وجود منظمات غير حكومية متنوعة الأمر الذي يعد من خصائص المجتمعات المستقرة التي يسود فيها الاحترام والسلام وتقدير الأخر.
وتبدو أهمية الدور الاجتماعي في تقليص التفاوتات الاجتماعية، من خلال تنفيذ برامج متكاملة في مجالات الرعاية والتنمية الاجتماعية، مثل برامج التعليم والتدريب، محو الأمية وبرامج مساعدة المرضى وتقديم قروض ومنح للراغبين بالزواج ومساعدة السجناء وذوي الاحتياجات الخاصة وإقامة المراكز الاجتماعية للأطفال والمسنين..
بالنسبة إلى الدور السياسي، ينظر إلى الروابط المدنية بوصفها الثقل الموازن الحاسم لمجابهة الدولة والسلطة المؤسسية، وعلى أنها أيضا، دعامة جوهرية لتشجيع الشفافية، والمساءلة ومظاهر أخرى ل " الحوكمة الرشيدة "، وهو التعبير المفضل لدى مانحي المعونات الخارجية في العصر الحديث. وحيثما تكون حقوق المواطنة الرسمية غير راسخة تماما بصورة خاصة، فإن المجتمع المدني هو الذي يوفر القنوات اللازمة التي يستطيع معظم الناس من خلالها إسماع صوتهم لصناعة القرار في الحكومة، وحماية حقوقهم المدنية والسياسية، والعمل على تنمية مهاراتهم كقادة سياسيين مستقبلا. وإذا ارتكز المجتمع الديمقراطي على منطلقات النظرية الديمقراطية، أقول إن مجتمعا مدنيا قويا يستطيع أن يحول دون تكتل السلطة الذي يهدد استقلالية الفرد وحق الاختيار، وفي مقدوره أيضا تقديم اليات فاعلة لمراقبة إساءة استخدام السلطة في الدولة، كما أنه يحمي المجال العام الديمقراطي والذي من خلاله يستطيع المواطنون مناقشة غايات ووسائل الحوكمة. وقد وثق بصورة جيدة دور المؤسسات غير الحكومية والحركات الاجتماعية في تعبئة المعارضة ضد الحكم التسلطي، ودعم التقدم نحو انتخابات تشارك فيها أحزاب متعددة، وعلى مدار السنوات السبع الماضية، امتدت هذه الوظائف لتصل مستوى عالميا، وأصبحت المؤسسات غير الحكومية ذات أثر متزايد في تحدي سياسات المؤسسات المالية الدولية وإقامة معايير مساءلة جديدة. فالمجتمع المدني بهذا المعنى هو شرط أساسي ولازم لتحقيق نظام سياسي ديمقراطي باعتبار هذه المنظمات أحد أشكال رأس المال الاجتماعي الذي يمكن به مقاومة المركزية وإساءة استعمال السلطة الحكومية عن طريق تشكيل جماعات ضغط للتفاوض والترافع.

*  باحث متخصص في المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية
- عضو المجلس الإداري للمرصد المغربي للدراسات والأبحاث حول المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية
- مؤطر ومكون في العمل الجمعوي والتعاوني



1124

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



موظف بجماعة أسرير يدخل في حركة احتجاجية رفقة ابنيه.؟

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

المهرجانات بالصحراء كالورم السرطاني يتكاثر بخبثه.

مجموعة الامل للمعطلين الصحراويين بالعيون تربك حسايات المسؤولين

من العيون موظفون أشباح بوزارة الصحة وقناة العيون الجهوية

قمع وترهيب في صفوف مجموعة الأمل للمعطلين الصحراويين

البوليساريو وقبيلة لبيهات و نهاية الولاء

الفقر والتهميش في دولة الحق والقانون‏

الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

دفاعا عن الأراضي المحتلة!

يوسف عبد النعيم وهشام عبوشي ينهيان بالداخلة رحلتهما سيرا على الأقدام دعما لمبادرة الحكم الذاتي





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.