للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم:بعد احتجاج ساكنة المختار السوسي،المقاولة تعاقبهم وتسحب الانابيب نهائيا             إفني:تسمم قطيع من الإبل..وصاحب القطيع يلجأ للقضاء(صور)             الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تعتزم تكريم المهدي الشافعي             مجدداً..بعد فاتورة الماء ب 2 مليون، ذات المواطن من كليميم يتوصل بفاتورة ثانية بمليون سنتيم             الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟(فيديو)             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

غريب ما يقع ببلدي...
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 أكتوبر 2017 الساعة 01 : 19


بقلم الاستاذ:محمد امنون

غريب ما يقع ببلدي... نخب سياسية و فكرية غارقة في الريع  والانتهازية حتى الثمالة ... احزاب تحولت الى دكاكين خاوية على عروشها من أي برنامج الا برنامج تسويق الوهم للشعب ... مؤسسات  مصابة بالإعاقة الحركية لا تتحرك الا بعد دفعها ... مشهد سياسي عام يقدم فيه الضعيف قربانا و يترك صاحب الحظوة يمارس نزواته التحكمية ... شعب عاطفي في حالة سكر و فاقد للبوصلة... شعب قتلت في وجدانه كل قيم الوطن والوطنية و اصبح مجرد كومبارس ...  مشهد سياسي عام بقدر ما يثير الاستفزاز فهو أيضاً يثير السخرية...الصورة فيه معقدة بالرغم من وضوحها ... مشهد النخب السياسية و الفكرية فيه مدجنة ... والاحزاب كالراقصة على السلم، لم يسمعها من هم تحتها، ولم يرها من هم فوقها ... والمؤسسات اصبحت مختبرات للبحت وانتاج القرابين ... مشهد اسواء ما فيه هو ان القرابين رغم الظلم الدي يلحقها لا تستطيع ان تنبش ببنت شفة ... لا تستطيع ان تدافع عن نفسها و تصدح ملاء فمها " انا ضد هدا المشهد و ضد الاختيار/ الاخراج  " ... وما اقسى من ان ترى نفسك تساق للإعدام و انت مظلوم  في مشهد  دبر ليلا و تواجه كل ذلك بالصمت لا تدافع عن نفسك ، تخشى من الصراخ اكتر مما تخشى من الاعدام  ... مشهد الكل فيه ضحية الصمت ، علما ان الكلام لن يكلف اكتر مما كلف الصمت ...

غريب ما يقع ببلدي... مشهد اساسه صناعة تأزيم الواقع كوسيلة لضمان البقاء و الاستمرار...مشهد كل افكار و مخططات الرهط فيه تختصر في قاعدة شيطنة كل تحرك شعبي او فردي  واعي وحامل لمشروع مجتمعي ... والتقليل من اهميته و فعاليته من جهة ، واعتماد استراتيجية فرق تسود في حق هدا الشعب من جهة اخرى ... مشهد  يثم فيه تغيبت حرية حركة الشباب و الشعب ... و يثم فيه سجن البعض في الاوهام والاحلام ويمنع آخرين من المشاركة، و بذلك أصبحت الأزمة تشمل وتشل كل مشروع تنموي مستقبلي عبر تغييب الوعي بأولوية العناصر الاساسية الفاعلة ... مشهد كله تحليلات امنية سياسوية ضيقة وتفاصيل وعناصر لا دور حقيقياً لها .... مشهد سياسي عام يمكن القول ان جينات الباطل اقوى فيه من جينات الحق رغم ان حقيقة التاريخ و سيرورته تؤكد لنا ان انتصار الباطل دائما يكون ظرفيا و لا يستمر عكس الحق الذي تبقى له دائما الكلمة الاخيرة . فـ " نـور الحق أضـوأ من الشمس ، فَيَحِـقّ لخفافيش البصائر أن تَعْشُو عنه " كما يقول ابن القيم .

الباطل له جعجعة وجَلَبَة ، له صوت هدير بكل دعوى فـجّـة، يعلو وجه بلدي عُلوّ تحكم ، و لكن لابد سيرحل أهل الباطل .. ويزول باطلهم ، فلا يبقى لهم ذِكر حَسَن ولا أثَـر نافِع .

و لكن الى متى سيستمر الرهط يفسدون في بلدي و لا يصلحون ؟؟؟  هل بلدي في حاجة الى مزيد من الانتظار و تضييع الوقت حتى يفشل هؤلاء الرهط المفسدون ؟؟ متى سيكتشف اهل بلدي حقيقة الباطل الممارس عليهم من طرف هؤلاء الخفافيش الرهط ؟؟ لا شك ان الباطل ابدا لن ينسحب طوعيا ما لم تكن هناك قوة حق منضمة مضادة تستطيع ان تحول دون سيطرة جينات الرهط و سحرهم على جينات الشعب ، و بدلك تنقل بلدي من مرحلة المشروع التنموي الفاشل الذي صنعته ايادي الرهط و اساسه صناعة تأزيم الواقع كوسيلة لضمان البقاء و الاستمرار كما سبق الاشارة ... الى مرحلة المستقبل التنموي المنشود و الصادق الذي يحتاج ويستدعي التحرك الآن وفوراً ، و هنا يجب على الشباب الخروج من مرحلة الصمت و قاعة الانتظار الى مرحلة الفاعلية و قاعة المواجهة العقلية و العلمية و العملية مع الباطل و اهله من رهط بلدي صناع الازمة و هدر الوقت و الطاقات و تجاهل القيمة الحضارية للأرض . فالمستقبل التنموي المنشود يصاغ من الآن و بالتحرك الفوري  بداية لدعم التنظيمات السياسية الوطنية و التاريخية و انقادها من تحكم الانتهازية ، و تبقى التجارب و المقاربات كتب رهن الاشارة يستفيد منها لشحذ النفس و مراجعة الذات للقيام بفن الادوار الانسانية التي تحتاج إلى فنون التعبئة والمراجعة والمواجهة. اما ان نجلس في المقاهي و نكتب على صفحات الجرائد و المواقع الالكترونية و الاجتماعية ...وننتقد الذي يحدث ، فذلك كله ليس من صناعة المستقبل في شيء.

و هنا اريد ان اشير انه حينما اقول ان المستقبل التنموي المنشود يصاغ من الآن و بالتحرك الفوري فانا لا اقصد الدعوة الى التسرع في الانجاز و انما هي دعوة الى استعجال القيام و الخروج الى ساحة المعركة التنموية بعيدا عن ثقافة الاستسلام و الصمت و الرضوخ للأمر الواقع الدي فرضه الرهط، فما عاد مقبولا الاحتجاج و القول ان فلان فعل او لوبي الرهط افسد ، فلا يمكن بعد اليوم القبول بقول: ليس لنا و لم نكن و لو انه كان لنا . و هي دعوة الى كل النخب السياسية و الفكرية المستقلة و الحرة داخل الوطن وخارجه و كل الهيئات المدنية المستقلة و كل الفاعلين الاقتصاديين و الاعلامين النزهاء و الشرفاء للمشاركة كل من موقعه حتى نخرج جميعا من مرحلة الانصياع الاعماء للرهط  بدعوى الحرص على المصلحة العامة و نحن نعتقد اننا نحسن صنعا ، يجب ان نتحرك جميعا من اليوم بعيدا عن كل اثار الماضي المصطنع ، ماضي جماعة الظلم و الرهط .يجب ان نتحرك بكل استقلالية مصدقا لقوله تعالى في سورة النحل الآية 75 : " ضَرَبَ اللهُ مَثَلاً عَبْدًا مَمْلُوكًا لاَ يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَمَنْ رَزَقْنَاهُ مِنَّا رِزْقًا حَسَنًا فَهُوَ يُنْفِقُ مِنْهُ سِرًّا وَجَهْرًا هَلْ يَسْتَوُونَ الحَمْدُ للهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ". و"العبد " هنا صفة أبقت له نوعاً من التصرف في أن يخدم نفسه بعد أن يخدم سيده، اما "مملوك" فقد ألغت إمكانية الخدمة الذاتية وأبقت جوانب الاستفادة من خدمة السيد لتحقيق بعض المصالح الشخصية، "لا يقدر على شيء" أغلقت الباب تماماً، وجعلت الرِّق كلياً وشمولياً بحيث لا يمكن للعبد أن يخدم في كل حركاته إلا السيد، "الحمد لله بل أكثرهم لا يعلمون"، هي الشهادة الإلهية بغياب العلم عند غياب الوعي بأهمية الإنفاق من الرزق الحسن لإزالة كل أثر للعبودية، والرِّق المفقد للقدرة.و هده المقارنة الالهية في القران بين صنفين من الناس لم تأتِ عبثاً ، و انما اراد العلي القدير ان يؤكد ان القوة الوحيدة المؤهلة لمواجهة قوى الظلم هي تلك المتصفة بثقافة العلم و الانفاق و الحرية ،أما أولئك المنغمسون في العبودية لذاتهم او لشهواتهم أو لغيرهم أو مملوكين للأخرين  وعديم القدرة فلا تغيير يرجى منهم و لا مستقبل . و مثلهم كمثل من قال عنهم تعالى : " وَضَرَبَ اللهُ مَثَلاً رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاَهُ أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لاَ يَأْتِي بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِيْ هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيْمٍ" و ادا كان الله تعالى تحدث في المثل الأول عن فاقد القدرة و الحركة ، فانه في هده الآية  يتحدث عن فاقد التعبير ، لأنه أبكم لا يستطيع الجهر بما يريد أو بما يعانيه، فاقد القدرة "لا يقدر على شيء" عديم المنفعة وعديم الفائدة "كَلّ على مولاه" ونحن هنا أمام مستويات عليا من الرِّق؛ فالإنسان يمتاز بقبوله وشوقه للرِّق مع زهد سيده فيه لكلفته وعدم منفعته.

خلاصة الامر في هاتين الآيتين ان  غياب العدل " القانون " و استفحال الاستبداد و الظلم يصيب المجتمع بالبكم، وهو أول صفة جاءت في الآية، والعلاقة واضحة في الآيات في المقابلة بين العدل وبين البكم، لأن المجتمع الدي يتطور فيه الاستبداد ويكون فيه ظلم اجتماعي يصاب بالبكم ، فلا يستطيع الكلام، وحتى إذا تكلم لا يُسمع له، فهو في حكم الأبكم.

وختاما أقول لكل اهل بلدي المخلصين إن هناك سوء تدبير و تسيير وولوعاً بالتخدير، لكن كيف الخروج من ذلك؟ الخروج يكون بالاهتمام بأصوات الشعب النزيهة و الشريفة على مختلف ميولتهم الثقافية والفكرية والعلمية الموجودة داخل الوطن وفي خارجه ؛ فالراشد من أصوات الشعب ينبغي أن يحفظ، والقاصر منها ينبغي أن يُرشَّد، والمعوج منها ينبغي أن يُقوَّم والغائب منها ينبغي أن يوجد .

اما الرهط فزمنهم سائر نحو الانهيار و فيهم يحق القول ان مثل رهط بلدي كمثل ابو رغال دلّ أبرهة على الطريق إلى مكة ، فخرج أبرهة ومعه أبو رغال حتى أنزله بالمغمس ، فلما أنزله به مات أبو رغال هنالك  مهجورا في صحراء قاحلة فَرَجَمَت قبرَه . شخص لا قيمة له  نفعي ولو على حساب قومه ... ولو على حساب بيت مقدس . شخص ليس لديه مبدأ، النفع والمصلحة الشخصية عنده فوق كل اعتبار. دلّ العدو على عورات قومه !دلّ عدوّه على الطريق إلى مكة.

مات أبو رغال...وتلاشَتْ فقاعته وبقي له سوء الذِّكر مسطور مزبور في كُتب التاريخ . مات عبد العزى بن عبد المطلب المعروف بأبو لهب .. حامل لواء الباطل ضد الحق ومات أحمد بن حنبل رحمه الله . فالأول زَبَـدٌ تلاشى والثاني سَيلٌ نفع الله به، كم ورّث من عِلم ؟ وكم تَرَك من قول ؟ وكم خلّف من حِكمة ؟ فيا بُعد ما بين الرَّجُلَين !

الدنيا كلّها تعرِف من هو أحمد بن حنبل و تذكره بكل خير  ! ولكن من يدكر عن ابي لهب خيرا ؟ سائِل الدنيا ... واسأل التاريخ . ففي التاريخ مُعتَبَر ، وفي الأيام مُدَّكَر يا رهط بلدي .



3682

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

وفاة طفل بالطانطان

المدير الجهوي للماء الصالح للشرب يرد على بعض المغالطات

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

كواليس محاكمة النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي لأسا الزاك

تيمولاي – اقليم كليميم :صدور نشرة جديدة لشباب المنطقة

النقابة المستقلة تنفذ اعتصاما بالنيابة الإقليمية، وتندد بتستر المسؤولين على فساد القطاع التعليم بكلي

يا أهل كليميم:إحذروا المتلونين

غريب ما يقع ببلدي...





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.