للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم:بعد احتجاج ساكنة المختار السوسي،المقاولة تعاقبهم وتسحب الانابيب نهائيا             إفني:تسمم قطيع من الإبل..وصاحب القطيع يلجأ للقضاء(صور)             الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تعتزم تكريم المهدي الشافعي             مجدداً..بعد فاتورة الماء ب 2 مليون، ذات المواطن من كليميم يتوصل بفاتورة ثانية بمليون سنتيم             الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟(فيديو)             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المرأة والصرصور
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 أكتوبر 2017 الساعة 28 : 05


بقلم : محمد حدوي


          يرى بعض الناس، ولدواعي كثيرة مختلفة، أن المرأة أجمل من الرجل ..ويرى البعض الأخر على العكس من ذلك، وأنا لست منهم، أن المرأة ليست كذلك ولدواعي كثيرة أيضا، ويسوقون حجة مثلا لإثبات دعواهم مستندين إلى سؤال مفاده: إذا كانت المرأة أجمل من الرجل ، فلماذا اخترعوا لها الماكياج ومختلف أنواع خلطات ومستحضرات التجميل؟،وما مبرر كثرة محلات تزيين النساء والعرائس؟ ،هكذا يتساءل بعضهم من منتقدي ماكياج المرأة في وسائل التواصل الاجتماعي ويشمتون ويرفعون التحدي ويطالبون بمنع الماكياج للكشف عن الحقيقة .. فبعض النساء عند أصحاب هذا الطرح، حولن وجوههن إلى مثل دفتر التلوين في يد طفل من المستوى الابتدائي، يصبغن  كل يوم  بشرتهن بمختلف أنواع مساحيق التجميل إلى حد تعجز فيه عيناك أن ترى وجوههن الحقيقية إن لم تكن لديك خبرة مثل تلك التي للعالم الجيولوجي،خبرة تجعلك بعد النبش والتكسير لبعض طبقات قشرة الوجه الخارجية المصطنعة  لترى الوجه الطبيعي الحقيقي. وآنذاك تحت هذه القشرة التي تخفيها رسومات وطبقات من الماكياج الملون الخادع، ستجد إما شمسا من الشموس الساطعة، أو نوعا من أنواع  الضفادع.. ينتقد هؤلاء ماكياج المرأة رغم أن من الأمثلة على «حشرية» بعض «الذكور»، انتشار مقاطع فيديو على اليوتوب لشباب يسخرون من بعض الفنانات والناس  عن طريق تقليد ماكياجهن، فيظهر الشاب وقد صبغ وجهه بألوان قوس قزح رغم وجود الشاربين، وأحياناً اللحية، فما محل هذه الفئة المحسوبة على  الجنس «الذكوري» من الإعراب؟. ومن الأمثلة الأخرى على الجدال الذي يجري في مواقع التواصل الاجتماعي  بين مجموعة من الذكور الشامتين، نشر موقع إلكتروني تقريراً عن المرأة في حال ذهبت إلى العمل من دون ماكياج، وكيف سيكون وضعها بين زملائها الذين اعتادوا أن يشاهدوها مثل إشارة المرور أحمر أصفر أخضر..
        المشكلة لم تتوقف عند هذا الحد، بل تجاوزها إلى فكر المرأة وإحساساتها،فالحكايات والطرائف والقفشات عنها تعددت واختلفت في كل زمان ومكان.. وبعيدا عن هذه الحكايات  والقفشات، أود أن أسرد عليكم في هذا المقام نظرية علمية جديدة توصل إليها بعض العلماء البريطانيين في السنوات الأخيرة وتداولها أيضا رواد مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تتمثل في قولهم باكتشاف مادة في عيني المرأة تجعلها ترى الرجل أجمل خمس مرات مما هو عليه في الواقع..إذا كان الأمر كذلك وتبث فعلا صحة النظرية ،فأنا لدي أيضا نظرية أخرى استوحيتها من تقليعة هؤلاء العلماء الغريبة، وهي نظرية لا تقل ربما جنونا من نظريتهم و لا أعرف حقيقة صحتها من عدمها. والنظرية  تقول، أن نفس المادة التي تجعل من عيني المرأة ترى الرجل أجمل بخمسة أضعاف على ما هو عليه في الواقع ربما هي المادة ذاتها  التي تجعل من المرأة ترى الصرصور أضخم عشرات المرات على ما هو عليه في الواقع، ومن يدري؟..فالصرصور الصغير المشعر والذي يراه الذكور وتعتريهم رغبة جامحة في سحقه بلا داع، ربما تراه المرأة بسبب تلك المادة السالفة الذكر في حجم الفيل، أو تنين عظيم مخيف ،أو شيء آخر من عجائب الدنيا.. وربما هذا ما يدفعها إلى الصراخ العالي مذعورة كلما طالعتها فجأة هذه الحشرة الضعيفة المزغبة في الحمام، أو في ثنايا شق من شقوق إحدى زوايا البيت، أو تحت الطاولة..ويكون الخوف والهلع أكبر حين يكون الصرصور من رتبة طيار وبأجنة طويلة وعريضة وحين تراه يستعد للإقلاع والتحليق عاليا بحثا عن مدرج أثير للهبوط عليه ..والجانب الثاني للنظرية هو أيضا، ماذا لو قالت المرأة لرجل ما ،أنت بشع ؟ ، في هذه الحالة ربما تكون المرأة، بسبب تلك المادة التي في عينيها ،كما يقول رواد التواصل الاجتماعي الشامتين، قد رأت فيه  نوعا من القردة أو الشامبنزي أو قبح لا يوصف؟..ماذا لو قام العلماء الذين قالوا بنظرية الجمال المضاعف بالتحقق من هذه النظرية أيضا؟
         ليس غريبا دائما أن ترى المرأة تصرخ وترتعد حين يطالعها الصرصور المشعر الصغير والصغير جدا، وكأن فيلا أو تنينا أو شيئا خارقا مرعبا هو الذي تبدى أمامها  وليس بخلق الله  الضعيف البسيط  ..  ومع أنني لا أدعم أصحاب الموقف الثاني ،كما أسلفت، لأن المرأة لما خلقها الله سبحانه وتعالى خلق معها الجمال ورهافة الحس  والحنان والعاطفة، وهذا ما جعل المرأة تعاني في حياتها يوميا مع نوع آخر من الصراصير الذين لا يفقهون شيئا في  تكوينها البيولوجي ومشاعرها النفسية ويصفونها بالخبل والنقص والضعف وشتى أنواع التحقير .ولاشيء حقيقة يدل على عقلية الرجل ،ومدى ثقافته ،وتقدمه أو تأخره عقليا سوى نظرته إلى المرأة..وهنا أود أن أتناول موضوع آخر وأنتقل من الصرصور العادي الذي يخيف المرأة إلى موضوع أخر أبطاله صراصير من نوع آخر تتقزز منهم المرأة..فبسبب جمال المرأة، كم من صرصور لم يتجاوز بعد عقدته الصرصورية  الطفولية  يظل يطاردها كل يوم على الأرصفة في الشوارع والأتوبيس ومكان العمل والمدرسة والجامعة..وكم من صرصور يخرج من إحدى البوالع، يظل واقفا يترصد باب بيتها، أو عملها، أو مدرستها، حتى إذا خرجت، تبعها إلى حيث هي ذاهبة .. والمرأة التي تخاف دائما من الصراصير، ما إن يتناهى إلى سمعها وقع أقدام صرصور غير عادي يتعقبها، حتى تراها تنتفض مذعورة طالبة النجدة والاستغاثة..فكيف سيفسر أصحاب الطرح الثاني كثرة الصراصير الآدمية التي تتحرش بالمرأة وتتعقبها أينما حلت وذهبت إن لم تكن جميلة إذن؟..        
        إن حكاية المرأة والصراصير الآدمية كثيرة وكثيرة جدا..فكم من رجل صرصور خرج من إحدى المجاري الكريهة ظل يتعقب المرأة حتى يخرب بيتها بالكامل..وكم من حكايات ومشاكل كثيرة بعضها وصلت إلى المحاكم و قضاء الأسرة وحتى الجمعيات النسائية أبطالها رجال صراصير..حكايات خربت بيوت كثيرة وقوضت أخلاق المجتمع...وللتوضيح أكثر،حتى ننهي الحكاية هنا بسرعة لمن يتقزز من الصراصير، فالصرصور الذي أوردناه هنا أعزكم الله جميعا هو أيضا رمز لكل نفس دنيئة تؤذي المرأة ..وفي الأخير، وليعذرني القارئ الكريم لأنني لا أدري ما الذي «صغّر» عقلي، فقررت أن أدخل في نقاش جانبي مع هؤلاء المنتقدين لماكياج المرأة، ودخلت معهم في نقاش عن الماكياج، فقد بدأت حديثي مع أحدهم باحتجاج عن انشغال الرجال اليوم بماكياج المرأة في خضم الأحداث المتسارعة والصراعات التي تحيط بهذا العالم في ظل تصاعد القوى الرجعية والإجهاز على المكتسبات الجماهيرية الشعبية ،وفي ظل مناخ دولي سمته الأساسية الأزمة المالية العالمية والفقر والبطالة والانحراف والإرهاب...



12869

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لا داعي للسخرية

fatma

المرأة نصف المجتمع ولا داعي للقول إنها تخشى الصرصور أو الفأر فهناك نساء أكثر شجاعة من بعض الرجال

في 22 أكتوبر 2017 الساعة 18 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

الصحافة و«ضَامة البنـَّة»

الفتيات المغربيات ممنوعات من دخول الاراضي السعودية

التحرش الجنسي في ليالي رمضان

بائعة هوى بشعبية عالية تخوض الانتخابات البرلمانية!!

المرأة والصرصور





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.