للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم...لا أحد يتعلم من التاريخ             المراءة من وجهة نظر التاريخ             يوما واحدا على اعتقال “مغتصبي” فتاة الحافلة.. صدمة أخرى تهز الأوساط المغربية             قصة حاجٍّ قضَى مناسكه على نفقة مُرتكب معصية!             التكوين دعامة أساسية للنهوض بتدبير الموارد البشرية             الى جاء العياط من "الكدية" الهروب منين             ماذا بعد منحة التكوين المهني؟             من سيتحمل تكلفة الإصلاح؟             ازمة الاخلاق والقيم             فقراء يطالبون بتسهيل الحصول على شهادة الاحتياج بطانطان             سلطات العيون ترفض تسلم وثائق جمعية حقوقية             فاتح ذي الحجة 1438 الأربعاء 23 غشت 2017 وعيد الأضحى المبارك الجمعة فاتح شتنبر             اخيراً مشروع لمعالجة المياه العادمة بجماعة لكصابي             القبض على خليجيين في فيلا للدعارة.. أحدهم قاض             بيان النقابة الوطنية لارباب وسائقي شاحنات النقل بكليميم             صعقة كهربائية تقتل جندي بالسمارة             غرق شاب بشاطىء تكمبا(الشاطىء الأبيض)             والي جهة كليميم وادنون يرفض لقاء أسر 19 شخصا مختفيا ويترك العائلات تنتظر لإزيد من 3 ساعات             استنزاف خطير تتعرض له الثروة البحرية الصحراوية على مدار السنة             دور سكنية تتلاشى بطانطان..في انتظار العائدين؟             إحتجاجات ضد الفساد بحماعة تاركوساي إقليم كليميم            والي كليميم و وفد رفيع المستوى يترحمون على شهداء بريغيت            أب يشتكي عقوق أبناءه وطرده من منزله             مهاجر من الدنمارك ينفجر غضبا بسبب الفساد بجهة كلميم وادنون ويحمل الوالي المسؤولية             قاضي العيون "محمد قنديل" ينتقد الملك محمد السادس            مستثمر يفضح تورط رئيس بلدية كليميم في سرقة المال العام           

*****

إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

إحتجاجات ضد الفساد بحماعة تاركوساي إقليم كليميم


والي كليميم و وفد رفيع المستوى يترحمون على شهداء بريغيت


أب يشتكي عقوق أبناءه وطرده من منزله


مهاجر من الدنمارك ينفجر غضبا بسبب الفساد بجهة كلميم وادنون ويحمل الوالي المسؤولية


قاضي العيون "محمد قنديل" ينتقد الملك محمد السادس

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

كليميم...لا أحد يتعلم من التاريخ


المراءة من وجهة نظر التاريخ


قصة حاجٍّ قضَى مناسكه على نفقة مُرتكب معصية!


التكوين دعامة أساسية للنهوض بتدبير الموارد البشرية


الى جاء العياط من "الكدية" الهروب منين


ماذا بعد منحة التكوين المهني؟


من سيتحمل تكلفة الإصلاح؟


ازمة الاخلاق والقيم

 
الصورة لها معنى

صورة تحمل أكثر من معنى..(الرئيس النفاوي & الوالي الناجم)


حال بعض رجال الدرك الملكي بطرقات السير

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

ترامب قصف سوريا لأنه رقيق القلب

 
بيانات وبلاغات
بيان النقابة الوطنية لارباب وسائقي شاحنات النقل بكليميم

بيان مركز الجنوب للبيئة والتنمية

تأسيس الفرع المحلي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الامية بجماعة اباينو إقليم كلميم

 
شكايات

شكاية الي الملك وولاية كليميم وادنون

 
دوليات
الكسوف الكلى للشمس 21 أغسطس 2017

بلجيكا تحرم شقيق الملك من ميزانيته بسبب خطأ واحد..

صور مسربة من هاتف احد المقربين من بلفقيه تسلط الضوء على تجار المخدرات

البوليساريو تنشر قائمة الموقوفين الــ 19 الحاملين للجنسية المغربية

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأمثال الحسانية، فلسفة الأجداد ومنارة الأحفاد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 أبريل 2011 الساعة 16 : 10


   بقلم : عبداتي سركوح

     الأمثال قديمة قدم العالم،ولكل أمة أمثالها،لهذا عني العرب منذ نشأتهم بالأمثال فضربوها واستشهدوا بها، فلما جاء الإسلام أقرها ولم يهملها واتخذها وسيلة للتذكر والاعتبار ،حيث قال الله تعالى "ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل"( سورة الروم الآية 58)، وقال تعالى" وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلاالضالمون" (العنكبوت الآية 43)  ثم قال على لسان رسوله عليه أفضل الصلاة والتسليم" مثل المؤمن كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تدعى له سائر الجسد ...)         . 

        وسيرا في هذا الركب ،أضحت الأمثال مادة  للتداول والجمع والدراسة تقاسم همها عديد الدارسين ،ولاكتها ألسن وحفضتها أذهان عبر مر العصور والأزمنة مبرزة أهمية المثل في حياة كل مجتمع،باعتباره مرآة صادقة  تعكس تجارب الشعب ،وصورة للواقع الاجتماعي المعيش.

       وانماز المثل في صوره المختلفة،بخاصيتين أساسيتين هما،الطابع التعليمي الصرف من حيث الموضوع ،وكيف لا وهو نتاج رِؤية فلسفية للحياة تتفاعل فيها علاقة الإنسان بوسطه الاجتماعي،ثم التركيز من حيث الأسلوب واختيار كلمات تحمل دلالات ومعان مكثفة

   ونظرا لما تشكله الأمثال من صورة حقيقية للواقع الاجتماعي لكل شعب على حدة،وما تمثله من تجارب  تتفاعل فيها علاقة الإنسان بوسطه الاجتماعي ،فلا تكاد تخلو منها أية أمة من الأمم ولم تكن حكرا على شعب دون غيره أو لغة دون الأخرى،بقدر ما ظلت شكلا من أشكال التعبير نشأ مع الإنسان منذ نعومة أظافره وتناقلتها بالوراثة من جيل الى جيل ضمنها صورة تاريخه وإقليمه وتقاليده ومستواه الثقافي بلا زيف أو ريب.

      ومن هذا المنطلق،شكلت الأمثال الحسانية باكورة إنتاج وتعبير عن تجربة إنسان الصحراء والطويلة بكل صورها العديدة التي ميزت صراعه الدائم مع الحياة في بيئته البدوية،إذ جسدت بالفعل حمولة فكرية ومعرفية لنشاط ذهني قوامه التدبر والاختزال والبساطة والتفسير والتأويل لمجريات العيش والحياة والزمان والمكان،فوراء كل مثل تكمن التجربة الطويلة وتكمن القصص الشعبية المليئة بالعبر والحكم والعيضات ،وبذلك تكون الأمثال الحسا نية المفاهيم التي تفلسف بها الأجداد وشكلوا بها حضورا متميزا،ظلت نبراسا ونورا يهتذى به الخلق في دروب الحياة الحالكة.

      فاستطاع الإنسان الصحراوي أن يجعل  موضوعاتها شاملة لمختلف مناحي الحياة ومظاهرها،حيث نجد الجانب العلائقي المعاملاتي مثل الصداقة والقرابة والزواج ثم الجوار والوحدة والتعاون...وبعض القيم الحميدة كالصدق والكرم والعبر والمحبة والإخلاص وبعض القيم الذميمة كالكذب والبخل والملل والكراهية.

      ومادامت كذالك فلم يكن الإنسان الصحراوي يجد خيارا أمامه من الاستشهاد بها خاصة وأن تداولها يظل مرهونا ببعض المناسبات  الخاصة والوقائع الاجتماعية التي تكون مدعاة  لذلك، فيعمل على ضربها إما تنميقا  للحديث وتزينا للخطاب أو استخلاصا للعبرة والحكمة أو اختزالا لحكاية أو إنهاء لجدال  بين متحدثين.

 

     وانطلاقا  من هذا الدور الفعال والكبير الذي تقدم به هذه الأمثال،فقد دأب الإنسان الصحراوي على الاستدلال بها معيرا إيها جانبا كبيرا من القداسة والإجلال لقائلها،فكلما أراد أن يستشهد بمثل ما إلا ويقول "كالو اللولين " يعني  قالوا الأوائل  أو "الله يرحم من كال " بمعنى الله يرحم من قال ،أو "كلام اللولين ما يكلعوه لكتوب "أو "اللولين ما ما خلاو لتالين ما يكولو"،وفي هذا إغلاق لباب الخلق والإبداع والنقد وكذا الاجتهاد ،فما على الإنسان _ابن الصحراء_ إلا الأخذ بها والعمل بها وعدم التفرد والصرف أو الخروج  عن ما مارسه المجتمع من قيم وعادات فهي دستور البيضان ووحدتهم وتلاحمهم.

 

 *لاستقبال ملاحظاتكم واستفسراتكم ونقداتكم ،راسلونا على البريد الأتي،etafssa_1973@hotmail.com  وشكراا



4486

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

العربي الراي رئيس جمعية آفاق للمقاولة والتنمية

مغاربة يمنعون دخول شاحنات محملة بالمواد الغذائية الى مليلية

اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالعيون تصادق على عدد من المشاريع المقترحة برسم 20

بعد اكتشاف راسي حمارين ببرج بوعريريج حملات مداهمة ليلية وحجز112 كلغ من اللحوم و 130 صفيحة بيض

حملة العطاء تعالج ألف طفل مغربي

شباب المسيرة يقهر الرجاء البيضاوي في مباراة مثيرة بالعيون

هربنا من البوليس شدونا الجدارميا

جلالة الملك يعلن عن مفهوم جديد لإصلاح العدالة

إصابة مشارك ببرنامج قوافي بخلل عقلي بعد تأخر صرف مستحقاته على قناة العيون الجهوية

الأمثال الحسانية، فلسفة الأجداد ومنارة الأحفاد

الحسانية :اللغة الوطنية المنسية دستوريا !

ديمي : الصوت العابر للحدود !

"منع "نصب الخيام : ثقافة الأخبية في مهب السياسة !

الحسانية لغة أم لهجة ؟ : نحوَ مقاربة علمية

في التربية على القيم من خلال الامثال الحسانية

إفلاس تعليم و" دراعة "

الحسانية : عود الى اللغة والثقافة والدستور

محاولة لاستنطاق العقل الحساني :من خلال قراءة في بعض الامثال الشعبية الحسا نية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب:هل تتوقف المناكفات بالجهة،بعد خطاب ملكي حاسم وحازم؟

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

لو أني تركته يدخن..

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

منح للطلبة والموظفين للدراسة بمالطا وإيطاليا وإسبانيا وكندا أندونيسيا2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

تضنيف المؤسسات التربوية حسب نسب النجاح بين الكم والكيف‎

 
رياضة

جمعية السمارة للألعاب التقليدية والرياضة ضيفة شرف مهرجان الألعاب التقليدية ببيروت


إختتام فعاليات الدوري المنظم من طرف النادي الرياضي إثران إفران (صور)

 
جمعيات
مهرجان "احمد ولد بلا "لتمازج الثقافات في نسخته السابعة بجماعة فاصك

تغمرت : مهرجان الواحة و الباديةالدورة الثانية

جمعية ابتسامة لدعم مرضى السرطان بكلميم

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تفتح الباب على مصراعيه لمعركة جديدة مع المغرب

 
نداء انساني

نداء إنساني : نداء مساعدة لإمرأة من كليميم

 
مختارات
قبل السكري، 14 إشارة تشير إلى أن سكر الدم عال جداً.. فحذار منها

لماذا نشعر بـ الشرارة الكهربائية عند لمس أشياء عادية؟

لماذا يتغير لون بولك؟

 
مــن الــمــعــتــقــل

اعتقال صحفي إلكتروني صحراوي وتلفيق تهم بعيدة عن نشاطه الحقوقي

 
الوفــيــات

تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

تطبيق تعلم اللغة الانجليزية من خلال المحادثات فيديو مع الأجانب

 
الأكثر تعليقا
معانات المخازنية (القوات المساعدة)

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.