للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         ويستمر تسونامي الإعفاءات..والي وعمّال وكتاب عامين وباشوات وقياد ينتظرون دورهم             كليميم:تدخل عنيف على جبهة محاربة الإقصاء والتهميش يخلّف إصابات متفاوثة الخطورة             حركة انتقالية غير مسبوقة تنتظر القضاة و وكلاء الملك بكافة محاكم المملكة             انتحار شاب بعد مروره بحالة نفسية بإقليم إفني             مشروع قانون المالية الجديد يضع حدا لعمليات الاحتيال بإسم الوداديات السكنية             المغرب يتسلم دفعة من الدبابات الأمريكية “أبرامز”، في إطار واحدة من أكبر صفقات التسلح             برلمان يتحول الى مرتع للتحرش بالنساء "تفاصيل صادمة"             بالفيديو لحظة تدخل سفينة صيد صغيرة لإنقاذ أشخاص في عرض البحر نواحي طرفاية             لفتيت يحذر رجال السلطة من التهاون في مهامهم،وشكايات مواطنين وجمعيات تطيح بعدد منهم             مئات الأفراد وعشرات الهيئات تضع الوالي أبهي في موقف محرج وهذا هو السبب             العبث و عدم إكتمال النصاب يتسبب في تأجيل الدورة الإستثنائية لجهة كليميم وادنون(فيديو)             شكاية مواطن             "بلفقيه" و"مشارك" يبدان السباق الانتخابي على مقعد إفني.             ترامب يعلن رسميا القدس عاصمة للكيان الصهيوني،وسط غضب عربي رسمي وشعبي             جماعة صبويا: احتجاجات ضد الترخيص بإحداث مقالع على أرضيهم(فيديو)             بومريس يعلن عدم دعمه لأي مرشح بالانتخابات الجزئية بإفني             المغرب يستأنف العلاقات الدبلوماسية مع جنوب أفريقيا بعد عشر سنوات من القطيعة             “الرشوة” تقود صحفيا بالقناة الأولى و مدير عام لوكالة وطنية إلى السجن.(بالأسماء)             وزارة الداخلية تستنفر الولاة والعمال بأقاليم المملكة،لهذا السبب..             اكاديمي موريتاني يكتب عن : المغرب العربي والبديل الغرب أفريقي             فيديو يوثق لحظة قمع وقفة للمطالبين باسترجاع بطائق الإنعاش بكليميم+تصريحات            مهزلة:سلوكيات عبثية من معارضة جهة كليميم وادنون تأجل الجلسة+تصريح رئيس الجهة            جماعة صبويا: احتجاجات ضد الترخيص بإحداث مقالع على أرضيهم            الفئات الهشة تحتج أمام مقر ولاية جهة كليميم وادنون            الدولة تعلن إطلاق المشاريع التنموية بجهة كليميم وتنهي حالة لبلوكاج             مداخلة من المعتصم الليلي بمديرية التعليم طانطان           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

فيديو يوثق لحظة قمع وقفة للمطالبين باسترجاع بطائق الإنعاش بكليميم+تصريحات


مهزلة:سلوكيات عبثية من معارضة جهة كليميم وادنون تأجل الجلسة+تصريح رئيس الجهة


جماعة صبويا: احتجاجات ضد الترخيص بإحداث مقالع على أرضيهم


الفئات الهشة تحتج أمام مقر ولاية جهة كليميم وادنون


الدولة تعلن إطلاق المشاريع التنموية بجهة كليميم وتنهي حالة لبلوكاج

 
اقلام حرة

اكاديمي موريتاني يكتب عن : المغرب العربي والبديل الغرب أفريقي


نهاية زعامة


ليبيا... كارثة مؤجلة


الإجراءات القضائية دون خبرة قضائية: خرق للمواثيق الدولية والاتفاقيات العالمية...


الصدام بين الدولة والبنية الموازية قادم والمغرب لن يكون بمنجاة من الاهتزازات التي تضرب العالم


الأطفال لا يشيخون...


هل فعلا انتهى الكلام؟


رفقا بالرجل يا رجل !

 
الصورة لها معنى

صورة من إحدى الوفقات الاحتجاجية ببوجدور


صورة من مدينة العيون

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
بيان توضيحي من لجنة سائقي الكويرات‎

نقابة أطر ومستخدمي الوكالة الحضرية بكليميم تهاجم الخازن المكلف بالاداء

بيان : القمع والترهيب ليس تنمية

 
شكايات

شكاية مواطن

 
دوليات
المغرب يتسلم دفعة من الدبابات الأمريكية “أبرامز”، في إطار واحدة من أكبر صفقات التسلح

برلمان يتحول الى مرتع للتحرش بالنساء "تفاصيل صادمة"

ترامب يعلن رسميا القدس عاصمة للكيان الصهيوني،وسط غضب عربي رسمي وشعبي

المغرب يستأنف العلاقات الدبلوماسية مع جنوب أفريقيا بعد عشر سنوات من القطيعة

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بين المسؤولية والخيانة..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 غشت 2017 الساعة 59 : 12


بقلم : اسماعيل الحلوتي

سيظل تاريخ 29 يوليوز 2017 منقوشا في ذاكرة المغاربة، لما عرفه من سابقة في عهد الملك محمد السادس، تتجلى في تقديم خطاب العرش بيوم واحد قبل حلول موعد الذكرى الثامنة عشرة على توليه زمام الحكم. وزاد من حرارة هذا الحدث، أن الشارع المغربي كان يترقب بلهفة هذه المناسبة السنوية، التي تتجدد فيها روابط البيعة المتبادلة بين الملك والشعب، وما يمكن أن يأتي به الخطاب من مستجدات في سياق الأزمة القائمة بمنطقة الريف منذ أزيد من ثمانية شهور.
     وخلافا لما كان يعتقده البعض من تهدئة، جاء الخطاب غاضبا ومفعما بالانتقادات اللاذعة والرسائل المباشرة، بنفس القوة والصراحة المعهودتين، كلما تعاظمت الاحتجاجات عن تردي الأوضاع وأزفت ساعة المكاشفة. إذ شدد عن غياب الحس الوطني وروح المسؤولية لدى بعض الموظفين والمسؤولين في القطاع العام والإدارة العمومية بوجه خاص، من الذين يفتقدون القدرة على التنفيذ والإبداع، ولا يستطيعون الارتقاء بأدائهم، ومسايرة ركب الاختيارات الصائبة للدولة. معتبرا أن الطبقة السياسية أخفقت في القيام بدورها التأطيري، وبلغت من الترهل والهشاشة ما جعلها تتحمل النصيب الأكبر في التدبير السيء للشأن العام، وما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية من تدهور فظيع، وفشلها في إنجاز عديد المشاريع التنموية، لاستقالتها من خدمة المواطنين وانشغالها عن قضاياهم وهمومهم بالمعارك السياسوية وتصفية الحسابات الضيقة، والتهافت على الاستفادة من الريع واستغلال السلطة والنفوذ، مما ساهم في إفراغ السياسة من معناها العميق والانحراف عن جوهرها النبيل، وأدى إلى انصراف آلاف المواطنين وخاصة الشباب عن الانخراط في العمل السياسي والعزوف عن المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية...
     وبالنظر إلى ما تميز به الخطاب الملكي من واقعية وصرامة وجرأة في رصد الاختلالات وتحديد المسؤوليات، وما حمله معه من دروس وعبر، وتقريع الموظفين والإداريين والمسؤولين المقصرين في القيام بواجباتهم، كان من الطبيعي أن يتسابق المحللون السياسيون ومختلف وسائل الإعلام والمهتمون بالشأن السياسي، إلى تسليط الأضواء على أهم جوانبه تنويرا للرأي العام الوطني، فتعددت بذلك الرؤى والقراءات والتصريحات، إلا أنها أجمعت كلها على أنه خطاب قوي وخطاب القطيعة مع التهاون والعقليات التقليدية المتكلسة، وستكون له انعكاسات إيجابية على البلاد والعباد، إذا تم الحرص على ألا يلقى نفس مصير نظيره بمناسبة الذكرى 15، الذي تساءل فيه الملك عن: "أين الثروة"؟
     فورود مفردة الخيانة لأول مرة في خطاب تاريخي، يشير إلى أن هناك إرادة ملكية قوية على وضع حد للاستهتار بالمسؤولية، حيث تقول إحدى فقراته: "ومن جهة أخرى، عندما يقوم مسؤول بتوقيف أو تعطيل مشروع تنموي أو اجتماعي لحسابات سياسية أو شخصية، فهذا ليس فقط إخلالا بالواجب، وإنما هو خيانة، لأنه يضر بمصالح المواطنين، ويحرمهم من حقوقهم المشروعة" وهو ما ينطبق على أزمة منطقة الريف وماترتب عنها من تداعيات، بفعل عدم تنفيذ البرنامج التنموي "الحسيمة منارة المتوسط"، الذي رصدت له ميزانية تقدر ب6 ,5 مليار درهم، وأشرف الملك على توقيع اتفاقياته في أكتوبر 2015 بتطوان. ويقول الخطاب في جزء آخر: "ولكن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر، لأن الأمر يتعلق بمصالح الوطن والمواطنين، وأنا أزن كلامي وأعرف ما أقول.. لأنه نابع من تفكير عميق". ما يعني في نظرنا المتواضع، أنه بات متوفرا على ما يكفي من حجج دامغة ومعطيات دقيقة، تؤكد على وقوع جرم الخيانة، الذي يستوجب مثول مرتكبيه أمام القضاء للإجابة على صك الاتهام الذي سيوجه إليهم، وإلا ما كان ليعلن أمام ملايين المغاربة عن عدم اقتناعه بالطريقة التي تمارس بها السياسة، وفقدانه الثقة في عدد من السياسيين. ويعبر عن استيائه من برامج التنمية البشرية والترابية، العاجزة عن الاستجابة لانتظارات المواطنين وتحسين ظروف عيشهم، جراء ضعف العمل المشترك وانتفاء مقومات الحكامة والبعد الوطني والاستراتيجي...
     فالملك بقدرما كان قاسيا في مخاطبة المتخاذلين والمتلاعبين بمصالح الوطن والمواطنين، كان كذلك رحيما بهم حين تساءل عن كيف لمسؤول لا يقوم بواجبه، أن يسمح لنفسه بالنظر إلى الناس وهم يعرفون أنه بلا ضمير، حتى لا يقول: "وهم يعرفون أنه خائن للأمانة"؟
     ذلك أن الخيانة فضلا عن كونها سلوكا مرفوضا، وصاحبها غير جدير بالاحترام والأمانة مهما كبر شأنه، باعتباره شخصا أنانيا وانتهازيا عديم المسؤولية والالتزام الأخلاقي، فإنها ذات وجوه متعددة، قد تكون بين الأزواج أو بين الأصدقاء وزملاء العمل، لكن أبشع أنواعها خيانة المسؤولية والوطن. إذ لا يعقل أن يضحي الشرفاء بأرواحهم ودمائهم من أجل دحر المستعمر ورفعة الوطن، وتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية لأبنائه، ثم يأتي آخرون للسطو على ثرواته وإشاعة الفساد والاستبداد في أرضه، ضاربين عرض الحائط بثقة الشعب والملك. فبين الوطنية والخيانة خيط رفيع، لا يدركه إلا الأوفياء والصادقون، بينما لا ولاء ولا انتماء للخونة عدا للمال والمصالح الخاصة. وعندما تكون الخيانة بحجم الوطن، يكون الخائن وضيعا وخسيسا، يتعين الضرب عليه بيد من حديد حتى يكون عبرة لأمثاله.
     من المؤكد أن الخطاب سيزيد من تعقيد مأمورية الأحزاب السياسية، إن هي أرادت استعادة عافيتها والاضطلاع بوظائفها كاملة. وعلى الرغم من لهجته الشديدة، فإنه لم يخل من نظرة تفاؤلية للمستقبل. وبما أن الكثيرين يرون أنه لن يقف عند حدود النقد وتعرية الواقع، بعد تشديده على ضرورة التطبيق الصارم لمقتضيات الدستور خاصة في الجانب المتعلق ب"ربط المسؤولية بالمحاسبة"، يتحرق المغاربة شوقا على هذا الأساس، لرؤية "الخونة" من المسؤولين ينالون حظهم من تطبيق القانون وعدم الإفلات من العقاب.



2393

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موظف بجماعة أسرير يدخل في حركة احتجاجية رفقة ابنيه.؟

الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

عنابة تحت حصار أمني لتسع ساعات

المواطن الجزائري بين العزّة والكرامة والحسرة والندامة

هل تحول الولاة في الجنوب الجزائري إلى رؤساء للجمهوريات، بل أكثر، حكام مطلقون؟؟

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

اختفاء أحد مرضى السرطان الموريتانيين في المغرب

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

المعلومة بنت الميداح: المعارضة مشاركة في حملة تقويض قانون حقوق المرأة

اختطاف وتعديب وتهديد بالاغتصاب حكاية مواطن اسمه بشري اعولا باقليم طانطان

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟

روس يُحبِّذ عقد لقاء غير رسمي بين المغرب والبوليساريو خلال غشت أو شتنبر المقبل

ايت بوفولن العهد الجديد؟؟؟؟

ثلاث مجموعات للمعطلين الصحراويين بالعيون تناضل من أجل الوظيفة

بلد غريب

مؤسسات بجماعة تغجيجت مهددة بالانهيار وأخرى مغلقة في وجه الساكنة..؟؟!!

هربنا من البوليس شدونا الجدارميا

الفاعل النقابي بين المسؤولية والالتزام الأخلاقي





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب : دورة جهة كليميم وادنون،فرصة جديدة لفرض هيبة الدولة

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

ما علياش الله

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

منح للطلبة والموظفين للدراسة بمالطا وإيطاليا وإسبانيا وكندا أندونيسيا2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

نتائج قرعة كأس العالم 2018،المغرب في مجموعة الموت،ومصر والسعودية في مجموعة واحدة


الاتحاد المغربي يشترط على نظيره الارجنتيني حضور "ميسي" للمباراة المنتظرة بين المنتخبين

 
جمعيات
ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

بوجدور : أنشطة رياضية بحرية تخلق الحدث الجمعوي

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تفتح الباب على مصراعيه لمعركة جديدة مع المغرب

 
نداء انساني

نداء للمحسنين : ساهموا في إنقاذ أنور وأمه

 
مختارات
دم الإبل يساعد في صناعة عقاقير مضادة للأمراض

بشرى للشباب العرب: جميلات روسيا تنتظرنكم في كأس العالم لهذه الأسباب

احذر.. كتم العطس يؤدي إلى الشلل النصفي والوفاة

 
مــن الــمــعــتــقــل

حياة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي في خطر

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد المدير الإقليمي للكهرباء بكليميم "يوسف أمخروك"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
حيال بسيطة تمكنك من خداع الواتساب وحذف رسائلك قبل أن يطلع عليها أحد

تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

 
الأكثر تعليقا
معانات المخازنية (القوات المساعدة)

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.