للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         بيان : عدد من يئات و فعاليات المجتمع المدني بجهة الداخلة واد الذهب             تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله             كليميم:غرق طفل بصهريج ضيعة فلاحية بلقصابي             تأجيل محاكمة "اكديم إزيك" إلى 8 ماي المقبل             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء             “تدمير مكة” تقرير يكشف ان 80 في المائة من الحرم في ملك امريكا             اجتماع بمنزل حمدي ولد الرشيد للاطاحة بحميد شباط             ضربة إفريقية قوية للمغرب بشأن الصحراء.. الاتحاد الإفريقي يدعو لفتح مكتب له بالعيون             اخنوش يدفع بمباركة بوعيدة الي الاستوزار             العثماني يقدم لائحة وزراء حكومته للملك ..حذف وزارة الإتصال             جمعية المبدعين الشباب تختتم أنشطة مشروع الفن التشكيلي بكلميم             اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون السمارة تنظيم لقاء تشاوري مع أطفال الجهة             أطفال اغرغار .... شغف كرة القدم يتحدى وعورة التضاريس و اكراهات غياب الملعب (صور)             نهاية البلوكاج: إرادة حقيقية أم صفقة خفية؟ !             بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان، حول أحداث اعتصام معطلين             مقتطفات من مرافعة احد افراد مجموعة اكديم ايزيك المعتقل "الشيخ بنكا" أمام المحكمة             باستقبالها وفد البوليساريو، تساؤلات حول موقف روسيا من الصحراء             مركز للدراسات يتهم رئيس المجلس الاقليمي لإسا الزاك بالسرقة             سعد الدين العثماني يعلن رسميا تشكيل الحكومة             رفاق الشهيد صيكا براهيم يتضامنون مع المعطلين الصحراويين بالعيون والسمارة             ابداع الاحتجاج:كلنا معطلون إلى متى؟            بعد العيون،احتجاجات من داخل ميناء بوجدور            معطل غاضب يفحم رئيس جهة العيون خلال مفاوضتهم لفك الاعتصام من داخل الحافلة            خطير : سيارة شرطة تحاول دهس مواطنين بمدينة العيون           
Custom Search

...

إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ابداع الاحتجاج:كلنا معطلون إلى متى؟


بعد العيون،احتجاجات من داخل ميناء بوجدور


معطل غاضب يفحم رئيس جهة العيون خلال مفاوضتهم لفك الاعتصام من داخل الحافلة


خطير : سيارة شرطة تحاول دهس مواطنين بمدينة العيون


الجماهير الصحراوية بمدينة العيون تتضامن مع المعطلين المعتصمين في الحافلة

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

نهاية البلوكاج: إرادة حقيقية أم صفقة خفية؟ !


الطريق إلى المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال... (2)


السياسة الطاقية و خدمة المناخ بالمغرب!!


أخلاق ما بعد النانو تكنولوجيا


كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟


أعرف، ماذا تريد أن تقول...؟!


ما وراء تعيين سعد الدين العثماني


طلب حق اللجوء الإجتماعي

 
الصورة لها معنى

الكلاب الضالة تغزو بعض احياء مدينة كليميم


استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الموساد في وادنون

 
بيانات وبلاغات
بيان : عدد من يئات و فعاليات المجتمع المدني بجهة الداخلة واد الذهب

اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون السمارة تنظيم لقاء تشاوري مع أطفال الجهة

بيان المركز المغربي لحقوق الإنسان، حول أحداث اعتصام معطلين

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
“تدمير مكة” تقرير يكشف ان 80 في المائة من الحرم في ملك امريكا

واشنطن تمنع مواطني المغرب من حمل الاجهزة الالكترونية على داخل الطائرات

وكليكس تكشف عن أساليب المخابرات الأمريكية التجسس على الهواتف

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب والجزائر بالجامعة العربية

 
مختفون

نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)


البحت عن متغيبة "عائشة" بمدينة بويزكارن (الصورة) - ثم العثور على المختفية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 غشت 2010 الساعة 12 : 18


 
بسم الله الرحمان الرحيم
 
         لقد طالت معاناة الصحراويين تحت الخيام، بصحراء لحمادة القاحلة، جنوب التندوف بالغرب الجزائري، 35 سنة: خفيفة القول في اللسان، ثقيلة الوقع على الأجساد في الميدان. 35 سنة بدقائقها وساعاتها وأيامها ولياليها وسنواتها، بصيفها وشتائها، حرارة الصيف تتجاوز 52 درجة مئوية تحت الظل، وقد تكون بعض ليال غشت ويوليوز أكثر حرارة من النهار، ولما يأتي رمضان في هذا الوقت مثل الآن، فإنا لله وإنا إليه راجعون، كلمة حق لا يخجل قائلها، حيث يشعر الإنسان بالاختناق وكأن هناك انعدام تام للأكسيجين. وبرودة الشتاء تحت الصفر، ناهيك عن الزوابع الرملية التي لا ترحم، لا تستطيع معها الوقوف ولا الجلوس، الرمال تدخل في كل مكان وتسقط الخيام ولا وقت لا للأكل ولا للشرب، وقد تدوم الزوابع الرملية ليس فقط ساعات بل وأياما طويلة ومهينة،  مع ماء الرابوني  المالح ويورث روماتيزم العظام، ويقضي على الغدد الدرقية، والأرض المالحة، اسباخ، التي تشقق الأقدام... كل هذا عانيناه في لحمادا... اما ما يسميه الناس ساعات الترفيه وغيرها فتلك مصطلحات لا نعرفها هنا بهذه المخيمات... لا يعرف هذا الألم وهذه المعاناة إلا من عاشها. وقد عشناها، وكان لدينا الأمل يدفعنا لتحمل هذا الجحيم، الأمل في الحرية والاستقلال وبناء دولة صحراوية مستقلة وما يعنيه ذلك من أحلام، ومناصب: وزراء سفراء ولاة مدراء..إلخ كانت الحرب تخلق لدينا القوة والشجاعة للصبر والتحمل رغم مرارة وقساوة المعاناة في أرض الجزائر هذه القاحلة والرهيبة... كنا نحب ونعشق ونمارس الجنس ونقول الشعر، ونتزوج وننجب الأبناء... أما الآن، وقد إنتهت الحرب، وعشنا 20  سنة من وضعية اللاحرب واللاسلم، وظهرت المعارضة داخل البوليساريو لأول مرة في تاريخها ومن قيادييها ومؤسسيها، وبدؤوا بفضح ممارسات رفاقهم في القيادة، وظهرت القيادة على حقيقتها كمجموعة من الإنتهازيين الذين لا يهمهم ماعدا مصالحهم الذاتية والمتاجرة بمعاناة هذا الشعب فوق ارض الحمادا القاحلة، فبدأت هذه القيادة تقتل فينا الحلم وتلك الروح المعنوية التي كانت تدفعنا لتحمل قساوة اللجوء، وبدأت الحمادة أكثر صعوبة من ذي قبل وبدأت طاقة تحملنا اقل من ذي قبل، فأصبحنا نبحث عن أي حل ننقذ به أنفسنا بعض 35 سنة، لماذا لأننا مع ظهور هذه القيادة على حقيقتها أصبحنا أمام خيارات صعبة، هي محاولة الرجوع لأرضنا بكرامتنا بعد 35 سنة، لكي لا تضيع حياتنا وكأننا كنا نحرث في ارض مالحة طيلة أكثر من ربع قرن..وقد كان النزيف الرهيب لشباب المخيمات هذه الشهور نحو العدو اكبر دليل ما اشرنا له سلفا...
أمام هذا الوضع المأسوي بدأت قناعة الجميع بأنه لا بد من إيجاد حل سريع لوقف معاناة هؤلاء اللاجئين لكي لا تتاجر بهم هذه القيادة، وبعض المستفيدين في النظام المغربي من الوضع الحالي بالصحراء الغربية.. ولكن ما هو الحل.. الحل يمليه الوضع الداخلي، وتمليه الظروف الدولية، ولكنني كصحراوي عانيت خلال 35 سنة، وما زلت أعاني في هذه المخيمات، إذا وجدت نفسي أمام خيارين اثنين إما الاستقلال أو الحكم الذاتي، سأفضل الإستقلال، أما إذا كان الخيار هو بين أن أبقى في لحمادا إلى ما لا نهاية، تتاجر بمعاناتي هذه القيادة، أو الحكم الذاتي، وهذا ما اوصلتنا إليه هذه القيادة الفاسدة، فإنني ومن دون تردد سأفضل الحكم الذاتي، لأن ما تقوم به قيادة البوليساريو حاليا ليس إلا حكما ذاتيا بائسا فقيرا وحقيرا وفوق ارض الجزائر، وبعيدا عن أرض وطني الحقيقية، التي هي الصحراء الغربية... هذه هي وجهة نظري، اقولها بحرية عبر هذا الموقع، ويشاركني فيها ألاف الصحراويين المتواجدين حاليا في مخيمات لحمادا، وليسوا مستفدين من القيادة ومكاسبها المادية...
 
احد سكان المخيمات الذي حلم يوما بدولة في الصحراء الغربية، أصبح الحلم يترآى له الآن كالسراب، بسبب هذه القيادة  الفاسدة،العاجزة والإنتهازية...



2927

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عليك بالرجوع الى وطنك المغرب

أحمد

ان الوطن غفور رحيم ان بلدك المغرب يرحب بك انت واخوانك المتواجدين في تندوف شرط التخلي عن فكر التفرقة و الانفصال فانك ستعيش انشاء الله معززا مكرما في المغرب وستجد انشاء الله كل ماتحتاج اليه بين اخوانكم المغاربة

في 25 غشت 2010 الساعة 10 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ديها فسوق راسك اسي أحمد

محمد

اش غادي نعطيهم انتفالمغرب نعطيهم الجرائم نعلمهم الرشوة والخيانة الزوجية والسياحة الجنسية والفقر المدقع ودور الصفيح ولا ديور المراحيض انت سير تنبك انت والمغرب ديالك وخلي الناس عايشين فالخيام ديال الكرامة وسير عيش معاهم وشوف براسك راه الاسترزاقيين كثروووووووا وانت ماعايق

في 26 غشت 2010 الساعة 17 : 05

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- وماذا بعد

السالك بركه

لنفترض ان كل ما قاله الكاتب صحيح وان الحياة هناك لاتطاق وان القيادة مجموعة انتهازية وفاسدة .........الخ من النعوت والمغالطات هل يؤثر هذا او يغير فى عدالة قضيتنا وهل يبرر الرجوع والنكوص عن الكفاح من اجل تلك القضية المقدسة والمرتبطة بشكل وثيق بوجودنا ككيان بشرى تتنازعه الاطماع التوسعية ومن جهة اخرى ماهو البديل هل هو المغرب حيث البشر لازال يسكن الكهوف والمغارات والقرى المعزولة عن العالم فى اعالى الجبال والجريمة والفقر والفساد وتقبيل ايادى الاشخاص والركوع لهم هل هذا هو البديل عن فساوة الطبيعة فى مخيمات العزة والكرامة هل هذا هو بديل الاستقلال والحرية رغم مادونها من صعاب اعتقد ان البعض قد اعمته غريزة المادة والارتزاق حتى اصبح لايفرق بين الجنة والنار

في 27 غشت 2010 الساعة 26 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- وشهد شاهد من أهلها

سيدهم

أقول للمعلقين 2 و 3 أنتما لن تقبلا الحقيقة أبدا ولو كانت ممن عانى وقاسى وتعذب ، لأنكما ببساطة تعيشان في الوهم ولا تريدان أن تستيقظوا منه ، وهم الجمهورية الوهمية الذي يعشش في مخيلتيكما المريضتين ، هذا ما يمنعكما من رِؤية الحقيقة ومن جحود الحقيقة ولو كانت جلية وواضحة وضوح الشمس ...
السكن في الكهوف والفقر والفساد وكل النعوث التي تبين العجز واليأس لا يستأثر بها المغرب وحده في هذا العالم ، فالناس في كل بلدان العالم لا يعيشون كلهم في النعيم ، فهناك في فرنسا والولايات المتحدة والإنجليز والهند والصين وإسبانيا مثلكما الأعلى من يعيش في أنفاق القطارات والمنازل المهجورة ومحطات القطارات والسيارات القديمة مفترشا الورق المقوى ومغطى بالبلاستيك ، ويقتات من صناديق القمامة ...
أنتما لا تريان إلا النصف الفارغ من الكأس لأن العنصرية المقيتة وحب الذات أعمبا بصيرتيكما وحجبتا عنكما الحقيقة ...
المغرب سواء أردتم أم أبيتم سائر ككل بلدان العالم في التقدم والرقي والازدهار ...
وكفى من نعث كل من يصدح بالحقيقة بالمخزن والمخبرين ، وكفى من التعامي والهروب إلى الأمام فلن يفيدكماذلك في شيء ...

في 15 شتنبر 2011 الساعة 31 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- نقد و كاشفة

كليميمي

أنبه صاحبي التعليقين 2 و 3 إلى حقيقةلا يمكن أن تحجبها الجبال ’ ذلك أن واقع مخيمات العار و الذل بتيندوف ’ على الرغم من الحصار المضروب على الإعلام الحر و المحايد هو واقع لا يطاق ، و الذين يعيشون تحت نير هذا الواقع يقضون الأيام و الليالي و الأشهر و السنوات هم أدرى به من غيرهم ، أما الذين يعيشون في دول أخرى بعيدين كل البعد عن حقيقة الأمور ، و هنا أطرح أسئلة عليهما : أين يعيش فخامة الرئيس المخمور محمد عبد العزيز و من يدور في فلكه ؟ بل أين يعيش صاحب التعليق رقم3 ؟ كيف هي الحال في تندوف في الصيف و في الشتاء ؟ إنها أسئلة استنكارية أبتغي من ورائها استنهاض ضميرين مطموسين يخدمان أجندة لا يعرفان إلى أين سوف تنتهي بمصائر أهاليهم و بمصائر شعوب منطقة المغرب العربي التواقة إلى الإندماج و التكامل و تحقيق المصير المشترك و ليس الشوفينية العمياء و الحقد الدفين لبلد كالمغرب باسط راحتيه للسلم و التقدم و الوحدة و الإندماج و التكامل ، و لا أدل على ذلك أكثر من المفارق البينة بين سياستين متناقضتين متصارعتين في شمال افريقيا : سياسة الدولة المغربية الماضيةفي بناء هياكل و مقومات الدولة الديمقراطية ، و سياسة الطغمة المسيطرة في الجزائز الجارة الحبيبة ، تلك السياسة الشمولية ذات النظرة الأحادية و النزعة الفردانية المصلحية . فإذن على ذوي الألباب النيرة التمقع في المصالحة العامة حيث تكمن المصلحة الخاصة ، و اليلتفت البعض حواليه و لو مرة واحدة ليرى نور الحقيقة صادحا .

في 10 مارس 2013 الساعة 07 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الحرب على الخمر تنطلق من فاس

المغرب لم يكن مستعدا لاستقبال مواكب العائدين من تندوف

محمد لمين الراكب رئيس جمعية ثيرس للوحدة والتنمية

محمد لمين الراكب ، رئيس" جمعية العائدين للوحدة والتنمية بالسمارة"

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

سكان «أفركط الساحل» بكلميم يحتجون على العزلة ب«رأس أكويام»

بوكا محمد في ذمة الله بعد الاصابة المميتة التي تعرض لها على مستوى الرأس

محاولة انتحار احد ضحايا منازل العائدين باقليم العيون

عامل طانطان متهم بالاستهزاء من عائلة المحفوظ علي بيبا

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

إلى المنتخبين:لا تجعلوا الامتيازات اكثر همّكم،فتفقدوا المُرُوءَةُ قبل أن تفقدوا الكرسي

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

البنات..وصور الأطفال

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
اكاديمية العيون :فتح باب الترشيح لشغل مناصب

صندوق الإيداع والتدبير - قطب الاحتياط: مباريات توظيف في 06 مناصب

الخطوط الملكية المغربية: الترشيح لانتقاء 40 مترشح لتكوين وتوظيف طياري

أطلس مولتي سيرفيس: مباراة توظيف 160 مظيف و مظيفة طيران . آخر أجل هو 15 مارس 2017

المكتب الوطني للسكك الحديدية: مباراة توظيف 20 من خريجي الأقسام التحضيرية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

10 فرق من طانطان ستمثل أكاديمية كلميم وادنون في البطولة الوطنية للألعاب الجماعية


الملتقى الرابع للأيكيدو بمدينة كليميم (صور+فيديو)

 
جمعيات
جمعية المبدعين الشباب تختتم أنشطة مشروع الفن التشكيلي بكلميم

رابطة كاتبات المغرب فرع كليميم وادنون تختار الشعرللاحتفال بالمرأةالوادنونية

دورة تدريبية في العلاج بالأعشاب والنباتات الطبية والعطرية بمدينة الوطية

 
ملف الصحراء

ضربة إفريقية قوية للمغرب بشأن الصحراء.. الاتحاد الإفريقي يدعو لفتح مكتب له بالعيون

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
لماذا يتغير لون بولك؟

علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة في المنزل

فوائد شرب الماء من أوني الفخار (الطين)

 
مــن الــمــعــتــقــل

تأجيل محاكمة "اكديم إزيك" إلى 8 ماي المقبل

 
الوفــيــات

تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

تطبيق تعلم اللغة الانجليزية من خلال المحادثات فيديو مع الأجانب

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.