للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         أعضاء بلدية أسا يوزعون عقارات" الخربة" فيما بينهم..             الظاهر ما عينوا في الكول ...             سياسة الكيل بمليار مكيال             القانون و الدين ..لوأد حراك الريف             اعتقال ومحاكمة محتجين بمدينة بوجدور             تواصل احتجاجات تنسيقية ضحايا الاعتقال التعسفي بشارع السمارة             بلفقيه نادم،ويردّد بطريقة غير واعية خطاب غير منطقي ليخفي جرأته على الملك(فيديو)             الحلول الناجعة..             مجرم يفتح مسجد بدر بحي تييرت بكلميم ليلة فاتح رمضان ‎             غضب الاتحاديين على بلفقيه بعد رفضه الموافقة على مشاريع مهمة خلال دورة مجلس الجهة             الكتابة الاقليمية لحزب الوردة بكليميم تتهم اعضائها بمجلس الجهة بالابتزاز             احتجاز طائرة هيليكوبتر وزير الداخلية ضواحي الحسيمة والأخير يُغادر على متن السيارة             تقرير الطب الشرعي يثبت تعرض "ولد هيدالة" لاعتداء على مستوى الرأس             بوعيدة وبلفقيه يشعلان الفيسبوك             البوليس المغربي يستعمل صاعق كهربائي ضد محتجين صحراويين             إستمرار معاناة حراس الامن الخاص بمجموعة مدارس الاقامة بالعيون             تأثير الثقافة في حركية التراصف الاجتماعي             بلفقيه يقوم بخطوة استفزازية ويسفّه تعليمات الملك،وينسف المشروع التنموي             عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس             انقطاع التيار الكهربائي بميناء سيدي افني يفسد المنتوجات السمكية             عبد الوهاب بلفقيه يرتبك ويبحث عن مبرر لإفشاله مشاريع الملك محمد السادس             ملاسنات بين عبد الوهاب بلفقيه وابو درار خلال دورة الجهة‎            بوعيدة يوضح ملابسات ما حدث بالجهة خلال الثلاثاء الاأسود‎            اعتداء وتخريب وكالة بنكية بمدينة العيون           
Custom Search

رمــــضــان مــبـــارك ســعـــيــد

إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

عبد الوهاب بلفقيه يرتبك ويبحث عن مبرر لإفشاله مشاريع الملك محمد السادس


ملاسنات بين عبد الوهاب بلفقيه وابو درار خلال دورة الجهة‎


بوعيدة يوضح ملابسات ما حدث بالجهة خلال الثلاثاء الاأسود‎


اعتداء وتخريب وكالة بنكية بمدينة العيون


فيلم تربوي "على الطريق" لثانوية الحسن 2 ببويزكارن‎

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

الظاهر ما عينوا في الكول ...


سياسة الكيل بمليار مكيال


القانون و الدين ..لوأد حراك الريف


تأثير الثقافة في حركية التراصف الاجتماعي


قراءة في مسرحية " شكيريدة " لأيقونة المسرح بكليميم


الحب ما بعد الصحون المقعرة


في الحاجة لنقاش عمومي عاجل لاوضاع الطفولة وإنشاء مراكز جهوية لحمايتها‎


حلم الشباب الصحراوي المفقود

 
الصورة لها معنى

الباب الخلفي لمبنى ولاية كليميم وادنون


الكلاب الضالة تغزو بعض احياء مدينة كليميم

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

ترامب قصف سوريا لأنه رقيق القلب

 
بيانات وبلاغات
بيان تنسيقية المعطلين الصحراويين بالعيون

بيان من الهيئة الوطنية لحقوق الانسان بأسا حول تعطل أجهزة مهمة داخل المستشفى

تفعيل الدعم التربوي عن بعد لفائدة تلميذات وتلاميذ السنة الأولى والثانية باكالوريا

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
أزيد من 000 35 طن من الرمال الصحراوية تتجه صوب جزيرة PALMA DE MALLORCA الاسبانية

البحت عن الذهب يتسبب في عدة وفيات بمنطة تيرس بموريتانيا

بدخ الرؤساء : هولاند يعطي حلاقه 10 آلاف يورو شهريا

هجوم إلكتروني يوقف العمل في مستشفيات بريطانيا

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

صوتوا على الدلاح..!!
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 يوليوز 2016 الساعة 00 : 15


بقلم :عادل دريدر

يقولون إنه لا يصح قياس مع وجود الفارق...بينما أجد نفسي في الكثير من المرات مهووسا بعقد المقارنات و القياسات بين أشياء ليست، في طبيعتها، متجانسة و لا متآلفة، بل قد تكون متناكرة و ذوات طبائع مختلفة...تساءلت : ما الفرق بين البطيخة الحمراء..أو لنقل"الدلاحة" و بين الإنسان؟...يبدو سؤالا غبيا ينم عن حمق واضعه..لكنه يظل، مع ذلك، سؤالا مشروعا لا تقل مشروعيته عن مشروعية أي سؤال آخر!.. ثم ما العيب في أن يكون السؤال أحمقا؟..أليس ما نسميه "ذكاء" ليس يعدو في حقيقته درجة من درجات الحمق؟!...قال صاحبي و هو يحتسي شايا باردا لم يعد يربطه بمفهوم الشاي إلا الاسم : " إن ما يجمع الإنسان و الدلاحة هو الغموض...فكلاهما يجمع بين مظهر خارجي قد يستحسنه الناس أو يستهجنونه، و بين عالم داخلي لا نعلم من أمره  إلا ما أمدنا الله به من قدرة على التخمين و التقدير..". أعجبني الوصف..فقلت في نفسي ..لكن التخمين و التقدير قد نعتمد فيهما على مؤشرات معينة لعلها تساعدنا لننتقل بأذهاننا من منطقة الغموض إلى منطقة تسمح لنا بتبين الأشياء، أو على الأقل تبين ظلالها..و مع ذلك نكتشف أننا عندما نصيب مرة أو مرتين فإننا نخطئ مرات كثيرة..تماما مثلما لو كنا نلعب النرد.. حيث يلعب الحظ و الاحتمالات بمشاعرنا و عواطفنا..يوقظ فينا الأمل تارة و يحبطنا مرات و مرات...قال صاحبي و هو يتحدث بلغة باردة لا تقل برودتها عن الشاي الذي يتلذذ باحتسائه: " علينا إذن ألا نحكم على الإنسان بالاعتماد على مظهره..سيما إذا علمنا أنه مخلوق يجيد فنون الخداع و المكر و التلون بألوان مختلفة يختارها تبعا للهدف الذي يريد الوصول إليه.."..رددت في داخلي..إنها نفس القاعدة التي ينبغي الحرص على تطبيقها مع " الدلاحة"..فرغم أن الدلاحة "نية"..و ليس ليها لا المكر و لا الدهاء و لا الوسائل التي يمكن أن توظفها للتمويه و الخداع...كما أنها لاتمتلك لسانا طويلا أو قصيرا تفبرك به قصصا خيالية..و تغري بحلاوته من ينظر إليها و يتفحص شكلها "الرياضي" الجميل!..ومع ذلك فهي قادرة على أن توقعنا في الفخ أكثر من مرة...فتتبخر آمالنا و نحن نتحلق حول مائدة الطعام..نتجرع خيبتنا..و نندب حظنا العاثر الذي قادنا إلى " دلاحة" خالية من الطعم و اللون...و لأن الإنسان يمتلك ذكاء ليس كالذي تمتلكه الفئران التي لم تستفد من تاريخها و لم تستطع أن تهضم فكرة أن الجبن الذي يوضع فوق المصيدة هو طعام قاتل..فإنه – أي الإنسان – اهتدى إلى حيلة" الطابع"، ليس الذي تختم به البيوع و العقود، و إنما ذلك " الجزء الذي يدل على الكل"...و شرح هذه القاعدة يتمثل في أن اقتطاع جزء صغير من الدلاحة كفيل بإزالة الحجاب عليها و كشف ما خفي من أسرارها و خباياها..ليتم بعد ذلك عقد الصفقة و إتمام البيع بين البائع و المشتري..أو يتم إلغاؤها إذا ما تبين وجود عيب غير مقبول في السلعة المكورة...و هي نفس الحيلة التي اهتدى إليها هذا الكائن الناطق و هو يحاول كشف أسرار و دواخل أخيه الإنسان..إلا أنه لم يلجأ، طبعا، لاقتطاع و تذوق قطعة من لحم أخيه بواسطة سكين أو آلة حادة تشبهها..فهذا الأمر لا تسمح به القوانين الوضعية و الأخلاقية..فيكون الاقتطاع إذن رمزيا، حيث تختبر جوانب (جزء) من شخصية الفرد كأمانته و وفائه بعهوده و احترامه لالتزاماته..ليتم التعرف على معدنه الحقيقي (الكل)..فإذا كان معدنا نفيسا، فنقبل عليه و نطلبه و نرغب فيه..و إذا كان معدنا خسيسا – و العياذ بالله – فندبر عنه و نرفضه و نزهد فيه...قلت لصاحبي بنبرة تهكمية:" ما ذا لو فكر بعضنا في جعل الدلاح يدخل غمار السياسة؟..فيصبح الدلاح موضوعا رئيسا و جذابا تتسابق أحزابنا العتيدة إلى توظيفه في رموزها و شعاراتها و برامجها السياسية؟..أليست موسمية "الدلاح" تتلاءم تماما مع الموسمية التي تستيقظ فيها هذه الأحزاب من سباتها، و تظهر إلى العلن لتعرف الناس و الدواب بتاريخها و إنجازاتها و  بطولاتها و طموحاتها...ثم، أليس غموض الدلاح يشبه إلى حد كبير غموض خطاب هذه المنظمات؟!"...أجاب صاحبي: " و الله إلى بصح.. ما تقوله لا يتعارض مع المنطق و الحس السليم ...على الأقل يمكن للبسطاء أمثالنا، إذا ما استعصى عليهم فهم سياسة هؤلاء الناس و طلاسمها، أن يلجؤوا إلى الدلاح، يتأملون في عجائبه و سيرورة زرعه و نمائه و جنيه ..و كيف يصل إلى بطونهم.. لعل الله يفتح عليهم و ينور بصائرهم... فيفهموا و يقتنعوا أن التخطيط و الوعود و الشعارات شيء تتحكم فيه إرادة أصحابهم...كما تتحكم يد الفلاح في تقليب الأرض و زرع بذور الدلاح و سقيها و الدعاء لها ب"التيسير"...لكن النتائج ليست بيد الأصحاب، كما أن " حلاوة الدلاحة" أو "مروريتها" ليست بيد الفلاح...و الله تعالى يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدر..و هو الفتاح العليم.

 



28747

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- بداية ونهاية

نجيب

اخي عادل أصبت في المقارنة والتشبيه بكتابتك وهذا أسلوب احبه كثيرا وقد تدكرت للتو مثال باللهجة الدارجة
يستعمل في الذهاء والمكر
* دير راسك احمار باش إبانو لك لحمير *

ومعناه : على المرء أن لا يسبق في الحكم على الأشياء من بدايتها بل عليه أن يتريث حتى يستمع للآراء الأخرى ومن تم يدلي برايه بعدما تتجمع لديه الفكرة والحكمة .
شكرا جزيلا

في 07 أكتوبر 2016 الساعة 34 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

قمع وترهيب في صفوف مجموعة الأمل للمعطلين الصحراويين

سيدي افني: الحركة التلاميذية تطالب بمحاكمة مرتكبي جريمة السبت الاسود

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

فضيحـة جنسيـة لرئيـس جماعـة بالمغرب مع مرشـدة دينيـة

بلدية كلميم تلجأ إلى الشراكة مع الداخلية لمواجهة المنازعات القضائية

المصابيح الموفرة للطاقة الكهربائية قاتل خطير فوق رؤؤسنا

فائض في الميزانية يحدث انقسام بين أعضاء مجلس جهة كلميم السمارة

يوم الاثنين المقبل تبدأ محاكمة ثمانية معتقلين ينتمون لجماعة العدل والإحسان الذين اختطفتهم أجهزة الا

وقال الشعب : لا

تنصيب الوالي الجديد لجهة كلميم السمارة وسط توقعات بفشله في محاربة لوبيات الفساد

سقوط فرعون تونس..فمن يكون التالي يا ترى ؟

بيان" لبوجمع خرج" الناطق الرسمي لتنسيقية الحركية الواد نونية

فقهنا السياسي وثورات الشعوب

عائلات مجموعة الحياة للجنود السابقين تحمل الدولة مسؤولية مأساة أبناءها ( بيان)





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

هل أجّهِضت التنمية بجهة كليميم واد نون ؟

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

الحلول الناجعة..

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

منح للطلبة والموظفين للدراسة بمالطا وإيطاليا وإسبانيا وكندا أندونيسيا2017

البحرية الملكية: مباراة لتوظيف تلاميذ ضباط الصف - ذكور وإناث. الترشيح قبل 25 ماي 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

النسخة 17 للملتقى الوطني للمرحوم احماد الدرهم لألعاب القوى بالعيون


إستدعاء ابنة السمارة "مينة البطاش" للمشاركة ضمن المنتخب الوطني لكرة القدم النسوية

 
جمعيات
الفيلم التربوي "على الطريق" لثانوية الحسن 2 ببويزكارن- فبراير2117‎

تقرير عن الحفل الختامي للمهرجان الربيعي لمجموعة مدارس محمد بن الحسين بسيدي افني

جمعية الخيمة الكبيرة لأعمال الخير بالطانطان وفكرة تكريم شخصيات وطنية

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تفتح الباب على مصراعيه لمعركة جديدة مع المغرب

 
نداء انساني

نداء إنساني : نداء مساعدة لإمرأة من كليميم

 
مختارات
قبل السكري، 14 إشارة تشير إلى أن سكر الدم عال جداً.. فحذار منها

لماذا نشعر بـ الشرارة الكهربائية عند لمس أشياء عادية؟

لماذا يتغير لون بولك؟

 
مــن الــمــعــتــقــل

محاكمة معتقلي اكديم ايزيك : الاستماع الي الشهود

 
الوفــيــات

تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

تطبيق تعلم اللغة الانجليزية من خلال المحادثات فيديو مع الأجانب

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.