للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         "الترفاس" كنز من كنوز الصحراء (فيديو)             باعتراف المغرب بالبوليساريو, هل سيزور الرئيس "ابراهيم غالي" المغرب ؟             مستوصف مغلق على مدار الاسبوع وممرض غائب..ببلدية تينزرت بجماعة تغجيجت             الحل الشافي لمرض الإيدز...!             مصير مجهول ل 10 وادنونيين،يكشف عصابة تسخّر هجرة البشر لنقل المخدرات لجزر الكناري             جمعية مستقبل أكويدير بكليميم تنظم حملة للتبرع بالدم أيام 26و27و28             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء             الهمة لبنكيران: الملك لا يريد أن تقدم استقالتك             الاتحاد الافريقي يدرس طلب المغرب نهاية الشهر الجاري             عبد الباري عطوان: الأردن في خطر وعلى وشك الانفجار ودول الخليج تخلت عنه وقد يراهن على إيران             بعد يأسه وخوفا وحفاظا على عرشه، هل سيتخلى ملك الأردن عن ملكيات الخليج ويتجه الى إيران وروسيا؟             غامبيا: جامع أقنعته زوجته بالهروب ريثما ينجح السحرة بإعادته ونقل معه 44 صندوقا             رفع جلسة محاكمة معتقلي أكديم إيزيك إلى صباح الغد 24 يناير الجاري             حريق يلتهم سيارة باحد ازقة حي التواغيل بمدينة كليميم             جماعة اسرير : واحة تغمرت وأزمة غاز البوطان             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الإثنين             حمدي ولد الرشيد يجر مواطن الي القضاء بعد ان افشل مخططه لبناء عمارة على ساحة عمومية             طانطان‎ : العثور على رضيعة حديث الولادة داخل كيس بلاستيكي             الداخلة : اخلاء سبيل مستشار جماعي بالداخلة متهم بتهريب البشر واعتقال شاب اخر بريئ             حفل تنصيب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية             شخص يفضح كيف يتم التلاعب بمساعدات مخيم الوحدة بمدينة السمارة            معاناة مواطن بالعيون مع لوبيات الفساد ومافيا العقار            صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب            عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية           
Custom Search

...

أدسنس

 
صوت وصورة

شخص يفضح كيف يتم التلاعب بمساعدات مخيم الوحدة بمدينة السمارة


معاناة مواطن بالعيون مع لوبيات الفساد ومافيا العقار


صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب


عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية


فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

الحل الشافي لمرض الإيدز...!


"بين البواب ورئيس مجلس النواب"


من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟


أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)


هل بنكيران حقا شخصية سنة 2016؟ !


الوضع الاقتصادي المزري قد يمهد لعدم الاستقرار في المنطقة


في حضرة الماضي يصعب النسيان


المنتخب الوطني المغربي للأوهام

 
الصورة لها معنى

استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير


السلامة الصحية بمدينة أسا

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الحرب الصليبية الجوية

 
بيانات وبلاغات
بيان تشخيصي لواقع الصحة بإقليم‎ السمارة

بيان : جمعية الاولياء م م عقبة بن نافع الفهري بسيدي افني

مرصد الشمال: منع وزارة الداخلية لباس " البرقع " لانتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
الاتحاد الافريقي يدرس طلب المغرب نهاية الشهر الجاري

عبد الباري عطوان: الأردن في خطر وعلى وشك الانفجار ودول الخليج تخلت عنه وقد يراهن على إيران

بعد يأسه وخوفا وحفاظا على عرشه، هل سيتخلى ملك الأردن عن ملكيات الخليج ويتجه الى إيران وروسيا؟

غامبيا: جامع أقنعته زوجته بالهروب ريثما ينجح السحرة بإعادته ونقل معه 44 صندوقا

 
مختفون

عائلة بودا بالعيون تبحث عن ابنها المختفي في ظروف غامضة ( عثر عليه)


بحث عن رجل مسن مفقود منذ ايام في قرية امتضي جماعة تغجيجت

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 غشت 2010 الساعة 29 : 16


بعضهم يقول إنها ظاهرة مستوردة دخيلة على مجتمعنا، والبعض الآخر يجزم بأنها نتاج انحلال بدأ يعصف بالمغرب.
ظاهرة الأمهات العازبات مثار قلق في المجتمع المغربي، وإشكالية عويصة أثارت جدلا كبيرا لدى المغاربة على حد سواء. عموما استطاع المغرب أن يخرجها من نطاق الطابو أوالمسكوت عنه متجاوزا كل الخطوط الحمراء وكل هذا في سبيل إيجاد حلول لها أو حتى التقليص منها. فعوض أن نعالج الظاهرة في أوانها نجد أنفسنا أمام تراكمات يصعب حلها.
ليس عيبا أن نعترف بمظاهر الخلل في مجتمعاتنا وإنما العيب هو أن نغطي عليها ونتركها تنخر عظام المجتمع وتستفحل يوما عن يوم هذا بالضبط ماقامت به جمعية التضامن النسوي برئاسة عائشة الشنا المعروفة في وسطها «بالحاجة العزيزة»
في سعيها الدؤوب للتصدي لهذه الظاهرة المثيرة للجدل ، تعرضت عائشة الشنا لشتى أنواع الاحباط وارتفعت الأصوات ضدها منادية بوقف عمل الجمعية أوالمهزلة كما سماها البعض على اعتبار أنها تحرض على الفساد والدعارة.
صفية : «والداه يعلمان بعلاقتنا ولم يحركا ساكنا بعد الحمل»
هي فتاة من المنطقة الشرقية، عمرها 20 سنة، اسمها المستعار صفية، تنحدر من أسرة فقيرة إن لم نقل معدمة، حسب قولها وجهتها كانت مدينة الدارالبيضاء بحثا عن عمل .اشتغلت في البداية كخادمة في البيوت، وفيما بعد في إحدى شركات الخياطة المكان الذي تعرفت فيه على إحدى صديقاتها، توطدت العلاقة بينهما وفي إحدى المرات تلقت دعوة منها لقضاء العطلة عندها في بيت أسرتها، في هذا الوقت تعرفت صفية على شقيق صديقتها وكان بينهما اعجاب تطور فتحول إلى «علاقة جنسية». خاصة بعد أن أقنعها أنه سيتزوج بها مع العلم أن والديه أعجبا بها وأخلاقها.
علاقة جنسية واحدة كانت كفيلة بأن ينتج عنها حمل غير شرعي، واجهت صفية شقيق صديقتها فانكر الأمر وأخلى مسؤوليته تجاهها. وعندما أخبرت والديه أعلنوا لا مبالاتهم تجاه الموضوع يعني بعبارة أخرى «بيناتكم».
لعبة شد الحبل تواصلت بين صفية وأسرة صديقتها خاصة بعد تغير معاملتهم لها، وعند فقدانها الأمل اتصلت بسيدة كانت قد اشتغلت لديها خادمة فيما سبق، اتصالها كان بهدف محاولة العمل عندها مرة ثانية ومالم يكن يخطر على بالها هو أن تدلها تلك السيدة على مقر جمعية التضامن النسوي التي وجهتها بدورها إلى مركز ايواء الأمهات العازبات وبعد الوضع ستعود الى الجمعية وتستفيد من خدماتها وأنشطتها.
وعندما سألنا ما عن رد فعل أسرتها قالت أنهم لحد الآن لايعرفون عن الموضوع فهي لم ترهم منذ الحادثة وتتحجج دائما بظروف العمل الذي لاينتهي.
عائشة: لم أكن ضيفه عزيزة عند أمي:
عائشة التي تبلغ من العمر 20 سنة حظها العاثر رافقها منذ سن مبكرة، فمع سن الخامسة توفي والدها وتزوجت أمها. وكانت عائشة تتعرض لأعمال عنف من طرف زوج أمها، الأم دائما كانت بين نارين بين تسلط زوجها وبين العذاب الذي تتعرض له ابنتهادون أن تحرك ساكنا فاضطرت لأن ترسل ابنتها عائشة إلى المدينة كي تعمل خادمة في البيوت.
بقيت عائشة على هذه الحالة وعندما أصبحت شابة اكترت منزلا مع صديقاتها وفي هذا الوقت تعرفت على شاب وانتقلت للعيش معه في منزله الذي كان مسرحا لعلاقات غير شرعية بينهما.
وعندما اكتشفت أنها حامل أخبرته، وأقنعها بعدم الاجهاض لأنه كان فعلا ينوي الزواج بها ولكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن، الشاب طرد من عمله وتأزمت أوضاعه المالية وتأزمت معه علاقته بعائشة التي رجعت إلى منزل أمها التي صدمت بوضع ابنتها والحال الذي وصلت إليه لكنها لم تكن ضيفة عزيزة، فسرعان ماعادت إلى المنزل الذي كانت تكتريه مع الشاب ولم تجد له أثرا وصدمت عندما وجدته قد باع أثاث المنزل ورحل إلى المجهول ثم عادت عند أمها. ووضعت مولودها على يد أمها وأختها. ومع خوف أمها من زوجها لم تستطع إيواءها أكثر من ثلاثة أيام بعد الولادة.
الآن عائشة مسجلة في أحد مراكز إيواء الأمهات العازبات بالدار البيضاء.
فاطمة:« يجب أن يكون هناك مقابل مادي كي تستفيد أخريات من تجربتي»
هي أم عازبة تبلغ من العمر حوالي 22 سنة، من نواحي مدينة تارودانت. قابلناها أثناء تواجدنا في جمعية التضامن النسوي، في البداية طلبنا منها أن تروي لنا حكايتها كي تستفيد أخريات منها فقالت «إذا كنت أنا قد مررت بتجربة كلفتني الكثير يجب أن يكون هناك مقابل مادي لكي أدع أخريات تستفدن لانني في الوقت الراهن لا أجد حتى عشاء ليلة فالجميع يرفضون تشغيلي بسبب بطني البارزة».
محاولاتنا لاستقراء قصتها كانت ناجحة: مشكلتها ابتدأت عندما جاءت في زيارة لأقربائها بمدينة الدارالبيضاء وأثناء إقامتها لديهم تعرفت على أحد الشبان بالمدينة القديمة وبقي التعارف بينهما مستمرا حتى اليوم الذي كانت راجعة فيه الى قريتها وقام أقاربها بايصالها إلى المحطة، وعند ذهابهم اتصلت بالشاب وبالفعل لبى الدعوة وجاء لمقابلتها وأقنعها بفكرة العدول عن الرجوع وأغراها بمدينة الدارالبيضاء وبامكانية حصولها على عمل هناك، وكان له ما أراد فاضطرت للجلوس معه تحت سقف واحد الى أن نشأت بينهما علاقة غير مشروعة، فيما بعد اكتشفت أنه يتعاطى ويتاجر في المخدرات وكان يفرض عليها هي الأخرى أن تتعاطى لها لكي تبقي دائما مطيعة له . وعند إبدائها الرفض كان يمارس عليها أعمال العنف الذي زادت حدتها عند اكتشافه أنها حامل، وأمام هذا الوضع عندما وجدت فاطمة فرصة سانحة للهرب لم تتردد في مغادرة منزله. وعند هربها تعرفت على فتيات أووها وبقيت معهم الى حين عثورها على عمل بأحد المنازل كخادمة، وظل الشاب يطاردها هاتفيا ويهددها. وبالفعل عثر عليها ذات يوم ومارس عليها أعمال عنف تسببت في أثار في وجهها لازالت فيه لحد الآن.
الآن بعد أن أصبحت بطنها بارزة (8 أشهر) لم تعد لديها القدرة على العمل ولم يبق لديها أي مدخول تدفع منه إيجار الغرفة التي تكتريها وفي آخر المطاف لجأت الى جمعية التضامن النسوي التي وجهتها إلى أحد مراكز الايواء ريثما تضع مولودها وتعود للجمعية لتستفيد من خدماتها.
في تصريح لعبد الله كديرة رئيس المجلس العلمي المحلي للرباط
أطفال العلاقات غير الشرعية هم في حالة أسوأ من اليتامى
كل علاقة غير شرعية هي علاقة محرمة ولانقاش في ذلك، ولكن هناك بعض الظروف أن يقع ذئب بشرى على فتاة بريئة وتتحمل وحدها المسؤولية. ولو أنها في كثير من الاحيان تتحمل جزءا من المسؤولية ونحن نعلم أن أي عقاب شرعي لابد أن يكون بثوابت تؤدي الى أن يستحق الجاني عقابه وهي لايمكن أن تطبق التطبيق الكامل لأن الظروف التي تؤدي الى أن يقع الناس في علاقات محرمة متاحة ومتوفرة.
والضحية هي التي تحمل وتلد وهي التي تتعرض لعواقب وخيمة ولذلك يجب أن تحمى وتهيأ لها ظروف العيش الكريم لأن الله سبحانه وتعالى.كرم بني آدم وحملهم في البر والبحر ورزقهم من الطيبات وفضلهم على كثير ممن خلق تفضيلا.
فهذه الأم العازبة ينبغي أن تحمى وأن توفر لها ظروف مناسبة حتى لاتكون فريسة. وأتذكر هنا واقعة وقعت في عهد سيدنا عمر رضي الله عنه حين اعتدى أحد على فتاة بريئة بخدعة لئيمة خسيسة فحملت ووضعت فأخذ سيدنا عمر الطفل بعد أن تحقق من ظروف ولادته وبراءة أمه وعهد به إلى أسرة تنشئه على نفقة بيت مال المسلمين وطالبهم بتقرير دوري عن حالته ومعيشته ثم زار والد الفتاة وطلب منه أن ينفرد بها وعلم منها ظروف الخديعة التي تعرضت لها وخرج إلى والدها وقال له إن ابنتك فتاة كريمة طيبة فصنها وارعها وإذا جاء من يستحقها فزوجها له ونفقة زواجها على بيت مال المسلمين.
أظن أن مغزى هذه الواقعة واضح في الدلالة على ما تستحقه أولئك الأمهات العازبات من رعاية وصيانة وحسن عناية لهن ولأولادهن ، ومن جنى جناية على نفسه أو غيره وثبتت عليه هذه الجناية فإن للقانون أن يتصرف بما يمليه الضمير الانساني والشرع الاسلامي الذي لا يقبل الظلم .والله تعالى حرم الظلم وجعله بيننا محرما وهل هناك ظلم أكبر من أن يعتدى على عفة فتاة بريئة فتغتصب في شرفها ثم تتحمل عبء تربية ثمرة هذا الاتصال غير الشرعي وحدها وتهمل هي ويهمل طفلها ولا يقبل هذا شرع ولا ضمير إنساني وواجبنا تجاه هؤلاء الأطفال أن نكفلهم ونحسن تربيتهم وأن نعهد بهم إلى أسر شريفة من أسر المسلمين ليحسنوا إليهم على اعتبار ما جاء في حديث رسول الله (ص) عن التمامي بأن خير بيت في المسلمين فيه يتيم يحسن إليه وشر بيت في المسلمين فيه يتيم يساء إليه.[وأطفال العلاقات غير الشرعية هم في حالة أسوأ من اليتامى] فهم أيضا جديرون بالرعاية والحماية وحسن التربية ونحن كذلك نعرف أن من أهل البر والتقوي الساعين على الأرامل فأولئك الأمهات العازبات كما يسمون الآن حالتهن أسوأ من حالات الأرامل فهن كذلك أحق بالرعاية والحماية ولنا في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن القدوة والإسوة الحسنة فلقد علمنا أن سيدنا عبد الله بن مسعود دخل ليزور أحد القضاة في ذلك العهد فإذا برجل معه صبية صغيرة فسأله ما مكان هذه الصبية منك قال ابنة أخي مات وتركها في وصايتي وقد أصابت إثما كبيرا فجئت بها إلى القاضي ليقيم عليها الحد فقال لنا سيدنا عبد الله بن مسعود بئس كافل اليتيم انت ما أحسنت التربية وما سترت الخزية فانصرف الرجل باكيا متعمدا بستر الصبية وحسن القيام عليها وعدم تعريضها إلى ما قد يسيء إليها.
عائشة الشنا رئيسة جمعية التضامن النسوي
حكايتي مع الأمهات العازبات بدأت بالصدفة
ما الذي جعلك سيدة عائشة تفكرين في تأسيس جمعية التضامن النسوي لرعاية الأمهات العازبات؟
أنا بدأت العمل الجمعوي منذ أن كنت شابة وحكايتي مع الأمهات العازبات بدأت بالصدفة، ذات يوم عندما شاهدت منظر أم عازبة ترفض طفلها في انتظار مجيء العائلة التي ستتبناه وعند وصولهم نزعت ثديها من فمه وقطرات الحليب تتقاطر من ثديها وطفلها يبكي. ذلك المنظر لم يمحى من ذاكرتي وقررت حينها أن أؤسس جمعية تضمن للأطفال أن يبقوا مع أمهاتهم.
ما هي التحديات التي واجهتك أثناء تأسيسك للجمعية؟
كانت هناك تحديات كثيرة على مستويات عدة أولها الجانب المالي ففي البداية الجمعية كانت تتوفر على مبلغ 2000 درهم وتضم 11 أم عازبة ليست لهن دراية بالتدبير والطبخ، وكنا نقدم وجبات يتم اقتسام أرباحها بين المستفيدات وبالتدريج تطور المشروع لتهتم به الصحافة وحصلت الجمعية على مساعدات المحسنين.
وتعرضت كذلك لكثير من الاتهامات تفيد أننا نشجع على الدعارة والفساد في أوساط الفتيات، والأغرب من ذلك أننا كنا نسمع هذه العبارات حتى من أناس مثقفين.
ما الرد الذي تقدمينه سيدة عائشة للذين يتهمونك بالتشجيع على الدعارة.
أنا قبل كل شيء مسلمة قلبا وقالبا والإتهام المقدم ضدي لا يتوافق مع مبادئي.
عندما فكرت بتأسيس جمعية تهتم بالأمهات العازبات كان الهدف هو التقليص من ظاهرة الأطفال المتخلى عنهم. ما الأفضل أن ناوي الأطفال وأمهاتهم أم نزج بهم في الخيريات. نحن لا ننكر، هناك فتيات يقعن في الخطأ وهن يعلمن أن هناك جمعية ستأوينهن ولكن هي نسبة قليلة جدا. ما يجب أن يفهمه المجتمع هو أن هؤلاء الفتيات أصبحن أمهات عازبات بسبب سذاجتهن وليس لكونهن عاهرات.
ما تقييمك سيدة عائشة لنظرة المجتمع للأمهات العازبات؟
المجتمع معذور في حكمه على الأمهات العازبات، لأنه كيف يعقل أن أما بين عشية وضحاها تكتشف أن بنتها حامل من علاقة غير شرعية، رد فعل المحيط الأسري والمجتمع رد طبيعي.
هدفي هو أن نصل إلى مرحلة لا نحتاج فيها إلى الجمعية، أنا دائما أؤكد على الوقاية ثم الوقاية، لماذا أصلا تسقط الفتاة في علاقة خارج مؤسسة الزواج. مما يطرح علامة استفهام، إذا كنا سنلوم الفتاة يجب أن نلوم محيطها كذلك لأنه لم يقدم لها التربية اللازمة لتتجنب هذه السلوكات. يعني ظاهرة الأمهات العازبات مسؤولية مجتمعية.
ما هي المساعدات التي تقدمها الجمعية لإعادة إدماج الأم نفسيا واجتماعيا؟
في البداية تعرض الأم على الطبيبة النفسية للجمعية لأن الأمهات يكن محبطات عند اتصالهن أول وهلة بالجمعية، يدركن مدى خطورة وضعيتهن على مستقبلهن في مواجهة مجتمع مازال لا يقبل هذه الأقدار، فنعمل على إعادة بناء ثقتها في نفسها وفي الحياة.
وتتلخص مهمة الجمعية في خلق رابطة الأمومة بين الأم وطفلها، فتمكينها من إرضاعه والعناية به لفترة قصيرة يجعلها تعدل عن قرار التخلي عنه ويمنحها فرصة للتشبث بابنها وربط علاقتها به من جديد.
٭ سيدة عائشة، ما هي الأنشطة التي تقوم بها النساء في الجمعية بحثا عن الاستقلال المادي؟
٭ نحن في الجمعية نحتضن الأمهات مدة ثلاث سنوات وندعمهن عن طريق منح ليتمكن من العيش في سكن ملائم ونوفر لهن الطعام مجانا والرعاية الصحية لهن ولأطفالهن، كما نعلمهن حرفا تساعدهن على رعاية أطفالهن مستقبلا كالخياطة والطبخ والتجميل.
هل كل حالات الأمهات العازبات يتم استقبالها بالجمعية؟
غالبية الحالات يتم تسجيلها بالجمعية ولكن في بعض الحالات لا نستطيع إيواءهن. مثلا إذا كانت الأم العازبة تتعاطى للمخدرات أو كانت مختلة عقليا. لأننا في الجمعية نقوم بأنشطة تحتاج لأن تكون الأم في وضعية سليمة وفي كامل قواها العقلية لكي لا نضر الزبائن الذين نتعامل معهم.

سارة حيدر



7165

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- إلا تفعلوه تكن فتنة وفساد في الأرض كبير

أحمد الصحراوي

تضييع حكم الله وشريعته في الأرض و سيطرة الطغاة على مقاليد الحكم بالقوانين الوضعية هو سبب الفساد و الإنحلال و هتك أعراض بنات المسلمين .

في 21 غشت 2010 الساعة 50 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشاحنات الصهريجية تقطع مسافة 300 كيلو متر من أجل جلب الماء الصالح للشرب

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

المعارضة ببوجدور تطلب من وزير الداخلية إيفاد لجنة للتحقيق في خروقات الرئيس عبد العزيز أبا

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

الوزير الأول يقر بنهب الرمال وانتشار المقالع العشوائية

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

اعلي حنيني رئيس الجمعية المغربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالسمارة

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟

سيارة مهجورة بزنقة أصيلا بالعيون تتحول إلى مكان للولادة غير الشرعية

السلطات المحلية بالعيون تستجيب لمطالب زنقة أصيلا بالعيون

وقفات ومسيرات احتجاجية لآباء و أمهات التلاميذ بالعيون

شواهد إدارية وعقود إزدياد مزورة بالجملة بمصالح جماعة بويزكارن

الفكاهة الرمضانية بالمغرب تتسبب في إحباط جماعي وفردي... ؟

عن أي حقوق يتحدث أسياد المجلس الجهوي لحقوق الإنسان بالعيون؟

متى يتحول تفكير السلطة من المقاربة الأمنية الى المقاربة الإجتماعيىة ؟

العيون: مالسر وراء الخرجة الإعلامية لـ"كجمولة منت أبي" مع قرب التعيينات الملكية؟





 
أدسنس

 
بكل وضوح

سقوط موريتانيا في فخ الجزائر

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
لأنابيك سكيلز: توظيف 26 منصب في عدة مجالات وتخصصات مختلفة بدولة كندا

وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك: 330 منصب شاغر

المندوبية السامية للتخطيط: مباراة توظيف 30 مهندسا للدولة من الدرجة الأولى

قطاع الماء: مباراة توظيف 10 تقنيي جودة الماء. الترشيح قبل 09 يناير 2017

المحافظة العقارية: شفوي مباراة توظيف 220 إطار و50 عون إشراف في عدة تخصصات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني


اتحاد شباب سيدي افني لكرة القدم يحتج على التحكيم و يتهم الحكم المساعد بالانحياز

 
جمعيات
جمعية مستقبل أكويدير بكليميم تنظم حملة للتبرع بالدم أيام 26و27و28

تقرير عن اشغال الجمع العام العادي لجمعية الديب للتنمية والتعاون بفرنسا

مؤسسة معارك تكل التاهلية تخلد ذكرى تقديم وثيقة 11 يناير المطالبة بالاستقلال

 
ملف الصحراء

باعتراف المغرب بالبوليساريو, هل سيزور الرئيس "ابراهيم غالي" المغرب ؟

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
"الترفاس" كنز من كنوز الصحراء (فيديو)

فرقعة الأصابع ..اضرارها

سرطان الشرج في تنامي في 13 دولة من أصل 18

 
مــن الــمــعــتــقــل

رفع جلسة محاكمة معتقلي أكديم إيزيك إلى صباح الغد 24 يناير الجاري

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة الخالة الزهرة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.