للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         إيقاف عصابة متخصصة في سرقة محلات تجارية بكلميم             طاطا : رئيس المجلس الإقليمي بين مطرقة الغرامة التهديدية و سندان تنفيذ حكم قضائي             السياسة الطاقية و خدمة المناخ بالمغرب!!             عضو ببلدية كليميم يسائل الرئيس عن تبدير 22 مليار في شراء سيارات جديدة             الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية بوادنون تنظم ملتقى الشعر الحساني بوادنون             جمعية خيمة الحكمة لمدرسي الفلسفة بالسمارة             واشنطن تمنع مواطني المغرب من حمل الاجهزة الالكترونية على داخل الطائرات             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء             الفوضى في التسيير وتلاعب بمصير و أرواح المستخدمين في وكالة الجنوب             بنك الدم بكليميم يقيم حملة تبرع بالدم "قطرات من دمك..تنقذ حياة غيرك             مخطط التهيئة بجماعة تكانت : مافيا العقار ابتزاز للدولة وسرقة المواطن             ورشات تكوينية في فن الحكي وإعداد الممثل عند مجتمع البيظان في الأقاليم الجنوبية             إختتام أشغال المؤثمر الوطني للثرات الثقافي وأليات التسويق الترابي- السياحي بطاطا             أخلاق ما بعد النانو تكنولوجيا             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء             رئيس بلدية الوطية يحرم عمال النظافة من تعويضات ازالة دور الصفيح بالوطية ومهرجانها‎             كليميم : غياب علامات التشوير بالمدخل الشمالي يتسبب في حوادت سير خطيرة (فيديو)             مشاكل السوق الاسبوعي ببويزكارن             كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟             اعدادية حي الفلاحة بدون حراسة وسط صمت مريب من مديرية التعليم بكليميم             رسالة قوية من الأمهات المعتصمات للوالي في عيدهن العالمي            ملتقى الشعر الحساني بوادنون .الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية بوادنون            معاناة فقراء كليميم مع مندوبية الانعاش            حملة تحسيسة حول مخاطر الألغام بفرعية الجديرية           
Custom Search

...

إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

رسالة قوية من الأمهات المعتصمات للوالي في عيدهن العالمي


ملتقى الشعر الحساني بوادنون .الجمعية الجهوية لشعراء الحسانية بوادنون


معاناة فقراء كليميم مع مندوبية الانعاش


حملة تحسيسة حول مخاطر الألغام بفرعية الجديرية


الملك يعين سعد الدين العثماني خلفا لإبن كيران

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

السياسة الطاقية و خدمة المناخ بالمغرب!!


أخلاق ما بعد النانو تكنولوجيا


كليميم...هل تستحقين هذا المديح ؟


أعرف، ماذا تريد أن تقول...؟!


ما وراء تعيين سعد الدين العثماني


طلب حق اللجوء الإجتماعي


الصراع السياسي بين العقل والهمجية


كفى تملصا من مسؤولياتنا

 
الصورة لها معنى

الكلاب الضالة تغزو بعض احياء مدينة كليميم


استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الموساد في وادنون

 
بيانات وبلاغات
نداء من جمعية منتدى المدينة بكلميم

بيان لتنسيقية العهد للمعطلين الصحراويين

تجديد المكتب النقابي لقطاع الصحة بكلميم

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
واشنطن تمنع مواطني المغرب من حمل الاجهزة الالكترونية على داخل الطائرات

وكليكس تكشف عن أساليب المخابرات الأمريكية التجسس على الهواتف

مشادة كلامية بين مندوبي المغرب والجزائر بالجامعة العربية

استقالة مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية "كريستوفر روس"

 
مختفون

نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)


البحت عن متغيبة "عائشة" بمدينة بويزكارن (الصورة) - ثم العثور على المختفية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

سقوط فرعون تونس..فمن يكون التالي يا ترى ؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يناير 2011 الساعة 38 : 00


بقلم : البشير حزام

hazzam82@hotmail.fr

دخلت تونس الخضراء  التاريخ من بابه الواسع وفي مرحلة جديدة ذهبية بعد أن نحج شعبها في تحقيق حلمهم الكبير ألا وهو الإطاحة بأكبر الديكتاتوريات التي عرفها التاريخ العربي ، النظام البوليسي الظالم الذي أرسى أسسه الجاهل بورقيبة ،وصار على نهجه تلميذه زين العابدين بن علي ،أربعون سنة من حكم هذان الطاغيان العميلان للأنظمة الاستعمارية الاستكبارية ، وعملا خلالها على محاربة الإسلام والقيم الحميدة بكل الوسائل بحيث تم فرض حصار لا مثيل له ومراقبة شديدة على بيوت الله ،ومنع رواده على عمارتها ،وينطبق عليهم  قوله تعالى : ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم " ،وقيامهم كذلك باستئصال الإسلام من التشريعات والتعليم والثقافة والفكر، والسياسة وكل ما كان للإسلام تأثير في المجتمع  ، وتم قمع العلماء الإجلاء والدعاة إلى الله تعالى ،وقاموا بمنع الحجاب واعتبروه بأنه يشجع الطائفية في بلد لايمثل عدد المواطنين المعتنقين  للديانات الاخرئ 2 بالمائة من مجموع السكان ،وكما حرموا شعيرة الصوم ولو في رمضان بدعوى أنها تؤثر على الإنتاجية ،وشجعوا الفساد والرذيلة  كل ذلك من أجل أن ينالوا الدعم والحماية من الدول الاستعمارية ، الأمر الذي جعلهم يتمادون في الظلم والفساد و والقهر والعدوان و الطغيان ضد الشعب الأبي الذي أبى أن يركن لهؤلاء الظالمين المستبدين  يقول تعالى في محكم تنزيله " ولا تركنوا للذين ظلموا فتمسكم النار "  ولاشك أن الطاغية " بن على" تمادى في محاربة دين الله تعالى  فأمهله الله تعالى  ولم يهمله حتى عجل  بإسقاط حكمه فخرج من تونس ذليلا صاغرا  والأيام المقبلة من أيام الله تعالى ستبدي لنا مصير هذا الطاغية ألا وهو السجن ، ويجب على التونسيين متابعته قضائيا و يجب على  النظام السعودي  تسليمه إلى الدولة التونسية لكي يمتثل أمام العدالة حتى يحاسب على كل الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب والفساد والنهب الذي تورط فيها بمعية زوجته وعائلته،من أجل أن يكون ذلك عبرة لمن يريد حكم تونس و عبرة لجميع رؤساء وملوك الدول العربية ،فهؤلاء لم يستفيدوا ولم يأخذوا العبرة من الطاغية السابق صدام حسين (رحمه الله) ،وربما ظنوا أن أمريكا التي كانت وراء سقوط الطاغية وحدها من يجب الخوف منها أما الشعوب فلا تستطيع فعل أي شيء لأنها خائفة  ،لكن أصبحت هذه النظرية خاطئة بعد أن ثار شعب تونس على  الطاغية " بن علي" ،وهكذا فقد بات حكام الدول العربية المستبدين خائفين على كراسيهم وعن مصيرهم في حالة إذا  تكررت هذه الثورة في بلدانهم .

اتضح للجميع بأن الحكم العلماني الذي فرضه النظام السابق على الشعب التونسي فاشل ولا يخدم إطلاقا مصالح المواطنين ، وينبغي على التنوسين رفض كل من يدعو إلى تطبيق العلمانية في هذا البلد الإسلامي ،وأن يلتفوا على من يعمل بشريعة الإسلام لأنها الحل الأمثل لتجاوز الديكتاتورية والتبعية للغرب، فالإسلام بركائزه الفكرية يؤكد بشكل أساسي على أن الإنسان حر ومسئول من جهة، وتقوم علاقاته الاجتماعية على أساس الإخوة العامة ومنع الاستغلال والتسلط والاستبداد، حيث السيادة العليا لله وحده من جهة ثاني.

يقول " الإمام الشيرازي " في كتابه السياسة : ( ليس للحاكم حق الديكتاتورية إطلاقاً، وكل حاكم يستبد يعزل عن منصبه في نظر الإسلام تلقائياً، لأن من شروط الحاكم العدالة، والاستبداد الذي معناه التصرّف خارج النطاق الإسلامي، أو خارج نطاق رضى الأمة بتصرف الحاكم في شؤونها الشخصية ظلم مسقط له عن العدالة).

ويقول "عبد الرحمن الكواكبي" في كتابه الأعمال الكاملة : (المستبد يتحكم في شؤون الناس بإرادته لا بإرادتهم، ويحاكمهم بهواه لا بشريعتهم، ويعلم من نفسه انه الغاصب المعتدي، فيضع كعب رجله على أفواه الملايين من الناس يسدها عن النطق بالحق والتداعي بمطالبته).

ويقول الشاعر :

ألا أيــهــا الـظـالــم المـسـتـبـدّ    حبـيـب الـظـلام ، عــدو الحـيـاة
سخـرت بأنّـات شعـب ضعـيـف    وكـفّـك مخضـوبـة مــن دمـــاه
وسـرت تشـوّه سـحـر الـوجـود    وتبذر شـوك الأسـى فـي ربـاه

وقال في أخر هذه الأبيات التي يجب على كل ظالم مستبد من حكامنا أن يتعظوا منها :

ورويّــت بـالـدم قـلــب الـتــراب     وأشربتـه الدمـع ، حـتـى ثـمـل
سيجرفك السيل ، سيل الدمـاء      ويأكـلـك الـعـاصـف المشـتـعـل

لقد أعطت ثورة تونس درسا للأنظمة العربية وهنا أقف لأشير إلى نقطة مهمة يراهن عليها الحكام العرب بعد سقوط أنظمتهم ،كقدرتهم على الهرب إلى الدول الاروبية ،فلا شك أن أي حاكم عربي الآن يتوفر على أرصدة مالية كبيرة في البنوك الغربية بالإضافة إلى مشاريع كبيرة وقصور فخمة ، حتى يضمن لنفسه العيش حياة كريمة في حالة تم إسقاطه من قبل شعبه ،لكن مع "بن علي" الفار من تونس ذليلا صاغرا وقع العكس فقد رفضت فرنسا وايطاليا استقباله في أرضها رغم أنه كان خادما وفيا لأنظمتهم التي تحرص على مصالح شعوبها وليس على الكراسي  ،ولم يتوقف الأمر على  هذا الحد بل قاموا بتجميد أرصدته في بنوك عدة كالبنوك الفرنسية والسويسرية... ،وهكذا تكون هذه الدول قد أعطت الدرس لكل حاكم عربي قد يلقى نفس المصير مفاده أن لا مقام لدينا بعد سقوطكم من على عروشكم ،وهذا يقتضي من الأنظمة العربية الاستبدادية أن تتصالح مع شعوبها وأن تحترم إرادتهم  ليختاروا من يحكمهم ،وإلا فان نفس المصير في انتظارهم  جميعا.

لقد اندهش العالم  وتفاجأ الكل بثورة التونسيين التي لم يكن أحد يتوقع قيامها في هذه الفترة خاصة وان النظام عرف بقبضته الحديدية على كل صغيرة وكبيرة من شؤون البلاد ، وهكذا بعد هذا الحدث التاريخي خرج الكل عن صمتهم بمختلف مكونات المجتمعات العربية سواء العلماء منهم ،أو المثقفين ،أو رجال السياسة ،ليعلنوا عن إشادتهم بالثورة التونسية التي أسقطت الطاغية والتي أبهرت الجميع ،لكن تجب الإشارة إلى أن الثورة التونسية وقعت وتحققت  لكن لم تكتمل معالمها والاهذاف التي من أجلها تحققت ،كيف ذلك ؟

لقد أسقط التونسيون الطاغية " بن على " وهو رأس النظام وتركوا أذناب هذا النظام ينفردون بالحكم كأنهم غير معنيين بما يجري في عهد نظام بن علي ، وبالتالي على الشعب التونسي أن يستمر في الاحتجاج كي لا تذهب دما الشهداء سدى وتضيع جهودهم  التي بدلوها حتى أسقطوا نظام الاستبداد والظلم في تونس ،نريد لهذه الثورة النجاح ،وهذا لا يتأتى إلا بمنع كل العناصر والوجوه البارزة التي حكمت في نظام بن على  من أن تشارك في حكومة الثورة لأنها فيما لاشك فيه ستكرر نفس السيناريو الذي قام به بن علي بعد انقلابه على بورقيبة ،وعد الشعب  فأخلف ومكنه ذلك حكم تونس لمدة  ثلاثة وعشرين سنة . أنا استغرب كثيرا كيف ترك مناضلو أحزاب المعارضة الذين لقوا اضطهادا كبيرا في نظام بن على ،لعناصر من هذا الحكم للمبادرة إلى تكوين الحكومة وترأس الدولة ،أليسوا هم أكفاء لتلك المهمة بدلا من المفسدين؟ ألا يستطيعون إدارة الدولة بدون هؤلاء المفسدون الذي يجب محاكمتهم وليس بتكريمهم وتركهم يحكمون تونس مجددا ،أعيب على المعارضين من الأحزاب والهيئات المدنية والمثقفين وغيرهم تفرجهم على الوضع ،بحيث لم يستطيعوا المبادرة  لتسيير شؤون البلاد وتركوا المجال لعناصر النظام السابق ، ،فلو أن الشعب تراجع إلى الوراء وترك الأمر على ذلك لتفاجأ الجميع بعودة بن علي مجددا لحكم البلد، وما لم أتوقعه كذلك هو أن الأحزاب المعارضة لم يكن لها برنامج ومشروع للإطاحة بنظام بن على  وبناء نظام مبني على العدل والديمقراطية  ،وكما أنه للآسف الشديد كل القوى التونسية  لاتزال تنفذ وتحترم الدستور الذي وضعه النظام السابق والذي لم يوافق عليه الشعب ولا هم أيضا باعتبار أنه أقصاهم من المشاركة في الحكم  ،فهذا الدستور باطل وكان يجدر على القوى التونسية أن لا تحتكم وتنظر إليه ،مادام أن الشعب التونسي نفذ ثورة ضد نظام بن علي ،وكان عليها أن تبادر إلى عقد لقاء يستدعى إليه كل الشرفاء بالبلد ويستثنى من ذلك الحزب الحاكم الذي يجب حله بشكل نهائي ويتفقوا على تكوين حكومة إنقاذ وطني موقتة ،وهذا سيضمن نجاح ثورة الشعب التونسي بامتياز،وعليه يجب على الأحزاب المعارضة أن تتدارك الموقف بسرعة قبل فوات الأوان ،فلا ينبغي أن يتركوا البزاع والغنوشي ومن يسير في فلكهم يحكمونهم مجددا فهم لا يزالون خدام وتابعين للأنظمة الاستكبارية الغربية ،فمصلحة تونس وشعبها  لاتهمهم ،وكل مايهمهم هو الحفاظ على مصالحهم كي لا تضيع لا أقل ولا أكثر.

ينبغي للشعوب العربية أن تستفيد من التجربة التونسية الفريدة جدا ،والتي بينت أن الأنظمة الاستبدادية رغم جبروتها فهي ضعيفة جدا ولا يجب أن تخيفنا آلة القمع التي في أيديهم ،فان كانت السلط الأربعة تجتمع في أيديهم ،فهناك سلطة خامسة  في أيدي الشعوب وهي المدونات والمواقع الاجتماعية والوسائط الأخرى التي أصبحت بديلا عن الأحزاب و الهيئات المدنية  التي تسيطر عليها الأنظمة الاستبدادية ،فالشباب العربي وجد ضالته في هذه الوسائل الإعلامية المتطورة ومكنته من التواصل و التاطير المباشر  بدون الحاجة إلى الطرق التقليدية ،فثورة تونس ساهمت هذه التقنيات في تفجير شرارتها ونفس الأمر سيقع إنشاء الله في بلداننا التي تعاني من نفس  الأوضاع المنتشرة بتونس فالاستبداد والقمع والاضطهاد والفساد والبطالة والفقر واقتصاد الريع والتخلف الاقتصادي والتعليمي والصحي  كل هذه المعضلات تتواجد ببلدنا الحبيب  ، ومن يقول عكس ذلك فانه يضحك على الجماهير ،وهكذا يجب على كافة مكونات المجتمع الالتفاف حول ميثاق وطني يحدد المعالم الكبرى للنظام السياسي للبلاد من أجل الخروج من هذا النفق المظلم لكي يكون ذلك ثورة من نوع آخر تفوق كل ثورات العالم بما فيها الثورة التونسية الأخيرة ،فأقول لكل مكونات المجتمع من شرفاء هذا البلد أنه لاخوف بعد اليوم ، التغيير بهذا البلد لابد أن يتحقق فكونوا من يصنعونه و ومن يبادر إليه ولا تنتظروا لكي لا تفوتكم هذه الفرصة  ولا شك أن الشعب سيكون بجانبكم  وإلا فالشعب سيسير على نهج التونسيين من اجل تحقيق بلد يسود فيه العدل والحرية والكرامة .

قد يقول البعض أن بلدنا الحبيب يختلف عن تونس باعتبار أن بلدنا  تتواجد به انتماءات كثيرة قد تتصارع على الحكم  وهو ما سيؤدي إلى القتال من أجل الحكم كما يجري في بعض الدول  وبالتالي فان هذا النظام الحالي يمنع من وقوع ذلك ،وإذا عدنا إلى تونس  نجد فيها  أحزاب مختلفة المشارب  والانتماءات رغم ذلك فهي متفقة وليس هناك أي صراع  أو قتال فيما بينها  حول السلطة وبالتالي فهذه النظرية أثبتت الثورة التونسية زيفها وهي نظرية زرعها النظام للحيلولة دون التفكير في تغييره ،أو أنهم يقولون أن المغرب به أما زيغ بالريف في الشمال  يسعون إلى الانفصال وصحراويين يسعون إلى نفس المصيرفي الجنوب ما يعني أنه لا يمكن أن ينجح أي تغيير في ظل هذا المعطى ،وأنا أعتبر مثل هذا القول لا يمكن أن يقتنع به إلا  عقول بعض العوام والمخزنيين  ،ولاشك أن المخزن هو الذي صنع مثل هذه النظريات لكي يضمن لنفسه البقاء والاستمرار في الاستبداد والقمع ، فمدام أن الاستبداد والقمع والفساد و..يمارسه المخزن فانه منبوذ من الجميع ،سواء الريفي أو الامازيغي أو الصحراوي ، ولاشك أن المخزن المستبد هو من نهج سياسة فرق تسود لكي يضمن لعرشه الاستمرارية ،ونهج كذلك سياسة  التجويع والتهميش والإفساد سواء في الشمال أو الجنوب قصد تحقيق أهدافه ،عندما وقعت الثورة في تونس تحدث مع العديد من الشباب بمختلف انتماءاتهم  ومشاربهم فكانوا يتمنون لو وقع ذلك في بلدنا ،وكلهم متفقون على أن المخزن مستبد وظالم وفاسد ولا يفي بوعوده وهو شبيه بالنظام التونسي المتجبر،وهو ما يحتم على الجميع الوقوف صفا متراصا لإحداث تغيير يمكننا من اللحاق بالدول التي تقدمت بفضل ذلك .واختم مقالي بالأبيات الشعرية للشاعر الكبير أبو القاسم  الشابي  رحمة الله :

 

إِذا الشَّــــــــــــعْبُ يوماً أرادَ الحياةَ ..... فلا بُدَّ أنْ يَسْــــــــــــــتَجيبَ القدرْ
ولا بُـــــــــدَّ للَّيْــــــلِ أنْ ينجــــــلي ..... ولا بُـــــــدَّ للقيــــــدِ أن يَنْكَسِــــرْ
إِذا مَــــــا طَمحْتُ إلى غـــــــــــايةٍ ..... رَكِـــبتُ المنى ونَســــــيتُ الحَذرْ
ولم أتجنَّبْ وُعـــــــورَ الشِّــــــعابِ ..... ولا كُبّــــَةَ اللَّهَبِ المُســـــــــــتَعِرْ
ومن لا يحـــبُّ صُعـــــودَ الجبـــالِ ..... يَعِـــــــــشْ أبَدَ الدَّهــرِ بَيْنَ الحُفَرْ

 

 

وقد انجلى ليل تونس المظلم وانكسر القيد وانتصر الشعب على الظلم ، فلابد لليل المغرب المظلم أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر ... يقول تعالى : " إن موعدهم الصبح  أليس الصبح بقريب "



6935

19






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- اللتحق

عالى قدوف

التالي يا ترى ؟مباراك وبعدبشرالاسد وشكرا

في 04 فبراير 2011 الساعة 56 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- التالي المغرب و الجزائر.

ظابط

تحية للاخ البشير على هدا المقال المميز كما العادة... التالي المغرب و الجزائر.

في 12 فبراير 2011 الساعة 48 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ok

01

ومــن يــــدري يا تـــرى قــد تكــــون أنــــــت

في 14 فبراير 2011 الساعة 13 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- نصيحة

ناصح

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا تكفير يا صاحب المقال فليس التكفير هو ما نسمع عنه من الجماعات المسلحة و شيوخ الضلال و الجبال فقط بل هو ما سطرته في هذا المقال بعينه فاتقي الله فقد قال الرسول صلى الله عليه و سلم من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما و في حديث آخر إذا لم يكن المقصود كافرا في ترجع لصاحبها الأول نسأل الله العافية
و هذه نصيحة أخوية لكم جميعا إخوتي لأن حتى الذين ردوا يسيرون على نفس النهج هدانا الله و إياكم لماللعلم و العمل النافع

في 03 مارس 2011 الساعة 17 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- داركم

abdou

سيسقط كل جبار متكبر

في 13 مارس 2011 الساعة 26 : 07

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- حذاري ثم حذاري

مغربي صحراوي المغرب بلادي

إِذا الشَّــــــــــــعْبُ يوماً أرادَ الحياةَ ..... فلا بُدَّ أنْ يَسْــــــــــــــتَجيبَ القدرْ



القدر مرتبط بمشيئة الله رب العالمين
و لايمكن لله أن يستجيب لشئ بضغط
فهو تعالى يستجيب
من تالقاء نفسه و بإرادته
و هذه الأبيات خرجت فيها فتوى من كبار علماء السعودية
بالتوفيق للجميع
قائد قبيلة أولا تيدرارين الشرفاء
الأنصاري  + موفقين

في 08 أبريل 2011 الساعة 41 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- الانظمة العسكرية تحكم العالم العربي

سعد صالح

كل نظام غير ديموقراطي هو نظام عسكري اما ان يحكم المتقفون و المناظلون عن طريق صناديق الاقتراع النزيهة في الانظمة الديموقراطية او يحكم العسكر في الانظمة غير الديموقراطية يرفض العسكريون الديموقراطية لانها تحرمهم مع اسرهم من كتير من الامتيازات التافهة بالنسبة لصغار الجنود و الخيالية بالنسبه لكبار الضباط لازال العسكر يحكم ايران تحت مسمى الحكم الاسلامي لم يتغير حكم العسكر مند عهد الشاه سرق الجيش توره الايرانيين مند 1973 العسكر هو الدي كان يحك تونس من يكون بن علي الا عسكريا و لازال الجيش يحكم تونس ويحاول سرقة تورتها بناء نظام عسكري جديد كل الدول العربية يحكمها العسكريون و يحتكرون خيراتها هم و اسرهم لايستحق ان ينعت غير العسكريين و الدين لاينتمون الى اسر العسكر بالبشر انهم اقل من الحيوانات انهم كالعبيد في الانظمة العسكرية لمادا يتمسك العسكريون بالحكم في العالم العربي ويرفضون الديموقراطية لانهم يريدون احتكار حيرات البلاد و استعباد المواطنين هاهي النظمة العسكرية محاصرة بالقواعد المريكية و الاوربية في الخليج و العراق لن تسمح دول الحلفاءللانظمة العسكرية بالبقاء لانها تهدد العالم في سعيها لامتلاك الاسلحة النووية لقد تمكنت الدول الاوربية و امريكا من ازالة الكتير من الانظمة العسكرية في امريكاالجنوبية والوسطى و اروبا الشرقية و الاتحاد السوفياتي هدا الاخير استغل فيه الجيش الاديولوجيا الشيوعية غطاءا لحكمه العسكري دون اان يطبق منها الا القشور لقد اكتسبت دول الحلفاء تجاربا كبيرة عند قضائها على النظمة العسكرية ستعمل على استتمار تجربتها في القضاء على الانظمة العسكرية في شمال افريقيا التي تشكل تهديدا لها لقربها منها لا يعني هدا ان دول الحلفاء تريد خيرا لدول شمال افريقيا لكنها تخاف ان تتحول دول الحلفاء نفسها الئ الحكم العسكري وا نطمع جيوشها في الوصول للحكم للحصول علئ الامتيازات التي تتمتع بها الا نظمة العسكرية في انحاء العالم من شان تحول دول الحلفاء الى انظمة عسكرية سيودي دلك الى اندلاع حرب عالمية جديدة كما كان الشان ابان الحرب العالمية بما يعنيه من خطر استعمال السلاح النووي و خراب العالم ان الانظمة العسكرية فى شمال افريقيا تشجع الرهاب فضحاياها هم الارهابيون الدين يستهدفون الرعايا و المصالح الاوربية و الامريكية بدعوئ ان هده الاخيرة تدعم الانظمة العربية بالسلاح و غيره وسعي هده الانظمة لامتلاك السلاح النووي تهديد خطير للسلم العالمي لا حل امام دول الحلفاء الا الاطاحة بالانظمة العربيةالعسكرية كما فعلت في او روبا الشرقية و الاتحاد السوفيلتي و الامريكيتين الجنوبية و الوسطئ ان الفيسبوك نفسه اختراع امريكي اوروبي يخدم اتجاه قلب الاننظمة العسكرية العربية الحالية خصوصا في شمال افريقيا و غالبا احتلال المنطقة و اقتسامها بين دول الحلفاء فالاستعمار موجود مند قدم التاريخ يتجدد عبر العصو ر و سمال افريقيا غنية بالتروات وهي ايضا سوق مهمه قريبة

في 25 أبريل 2011 الساعة 35 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- بنية النظام العربي الديكتاتوري واليةالاصلاح محورها الشعب

محمد

خلاصة الاستبداد هو التسلط على عباد اللهوقمعهم وقتلهم المستبد مهوس بالسلطة ومحب لها مصاب ومريض يحتاج الى علاج فهو كالمريض النفسيتتقاسم انظمة الاستبداد فب صفة واحدةحب السلطة و الفساد يحاول المستبد ان يكثر من ضحاياه و زمرته ومساعديه الفاسدين كما يحاول اغراء المواطنين بالمال والامتيازات والعطايا المالية من صفات المستبد انه لايحب الوطنين رغم انه يدعي الوطنية كما انه يحب المال الحرام ويلهث وراءه بكل الوسائل كما لا يهم المستبد طرق الحصول عليهكماان من صفات المستبد الشك والقلق وعدم الثقة والغدر لكما لايكون للمتبد اصدقاء وحتى ان كانو ما يلبث ان يسفك بهم خوفا منه قد يتحجج المستبد بخيانتهم او انهم اغتيلوا رغم انه قديكون منفعل الامر هده بعض صفات الاستبداد والمستبدين كما وصفها الكواكبي والتي اعتبرها الكواكبي اصل لكل فساد والدي تم اغتياله فب عهد الحكم العثماني ولم ينفعه انه عالم اراد الاصلاح وهده الصفات تتوفر في اغلب الدول العربية منها من حكمها البوليس والداخلية والمخابرات كما في مصر وتونس والمغرب ومنها ما يجمع الامر بن العسكر والبوليس كسوريا واليمن ومنها ماهو اكثر تعقيدا كالسعودية والامارات والبحرين ...وواغلب دول الخليج...والدول العربية عموما اغلب انظمتها ديكتاتوري يحكمها حكم مطلق بيد حاكم يختفي وراء الانظمة المخابرتية والبوليسية والداخلية..والعسكرية.مع بعض التنظيمات الصورية التابعة للنظام من احزاب وجمعيات مدنية مع تزيين الامر ببعض المؤسسات العموميةالرمزية بيما حكم كله والسلطة في يد اما شخص اي حاكم او اسرة او مجموعة اشخاص كما في ليبيا و السعودية و الامارات والجزائر والمغرب والكويت و ولبنان والسودان واليمن ...وغيرها من دول العربية من كل هدافالديمقراطية ونظام حكم متعدد الغير مطلق والدي للشعب فيه اختيار ممثليه بعيدا عن كل اشكال التدخل من البوليس و المخابرات واعوان الحاكم وكل القاسدين فكما تدعي الانظمة العربية الفاسدة ان الجيش لا يتدخل في السياسة والانتخابات لتستغبي الشعب وتضحك عليه على الشعوب العربيةاو الشعب تطالب بعدم تدخل الاجهزة الامنية بزعامة الداخلية في الانتخابات وكل هدا لن يكون دا قيمة بدون عدل وقضاء مستقل ونزيه وفصل بين كل السلط الحكومية وبرلمان دي سلطةيحكم ويتابع الحكومة ورئيس للحكومة منتخب بطريقة ديمقراطية بعيدا عن كل التاثيرات من تدخلات وتوجيهات يمتلك سلطة حقيقية وبعد كل هدا تكون المسؤولية مرتبطة بالمحاسبة والعقاب في حال الفساد المالي

في 25 أبريل 2011 الساعة 37 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- فكرة

سالمين

في الدول العربية الجيش يحتكر اختيار رئيس الدولة كما يحتكر خيرات البلد رغم انه لا يتوفر علئ الاسلحة النووية ولا علئ مصانع الاسلحة المتطورة لمادا تدعمه امريكا و حلفاوها ام انها تحاول القضاء عليه بالحيلة

في 04 ماي 2011 الساعة 07 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- السادس يأتي سادسا

أبـا المحفوظ

كما صرخ بعض المتظاهرين في مدن مغربية:" الأول كان زين العبدين، الثاني مبارك، الثالث عبد الله صالح، الرابع القذافي، الخامس بشار، أما السادس فأنتم أدرى به"
" وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون" .

في 18 ماي 2011 الساعة 10 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- كل الدول العربية يحكمها العسكر

صوت الحق

لمادا يتمسك الجيش بحكم الدول العربية لان دلك يضمن له احتكار خيرات البلد ومداخيلها المالية واحتكار اختياررئيسا الدولة ان افراد الجيش و اسرهم هم المستفيدون الوحيدون من خيرات البلد وباقي المواطنين عبيد وغلمان وجواري ان العسكريين و اسرهم يحصلون على امتيازات لا حصر لها تصل الى حد اعتبار انفسهم مقدسات لن يقبل العسكريون بالديموقراطية لانها تجردهم مع اسرهم من امتيازاتهم ان الحرب التي تدور الان في سوريا وليبيا واليمن هي حرب بين العسكرين الدين لا يريدون فقد امتيازاتهم هم واسرهم وبين المدنيين المطالبين بحقهم في الحصول على نصيبهم من خيرات وطنهم ورفضهم ان يكونوعبيدا وجواري وغلمان للعسكريين واسرهم سينهزم العسكر حتما امام الارادة الشعبية و ستتحقق الديموقراطية في العالم العربي قريبا سيدعم المناظلون والمتقفون في انحاء العالم سيدعمون الشعوب العربية المطابة بالحرية والكرامة والتخلص من عبودية العسكر ان الانظمة العسكرية العربية ضعيفة لا تملك لا مصانع الاسلحة المتطورة ولا الاسلحة النووية هي قوية على شعوبها فقط الانظمة العسكرية الحاكمةفي العلم العربي تشجع الارهاب فضحياها هم اارهابيون انهم المطرودون ظلما من المدارس انهم المحرومون من العلاج انهم المحرومون من الشغل انهم الدين تعرضو لاعتداءات العسكر و اسرهم دون انصاف ان الانظمة العسكرية التى تحكم العالم العربي تعيش اخر ايامها ولم تعد صالحة للزماننا هدا زمن الديموقراطية و حقوق الانسان والتناوب الديموقراطي والعدالة هده المطالب التي تطالب بها الشعوب العربية والتي ستدركها باصرارها وعزمها وتضجياتها

في 12 يونيو 2011 الساعة 51 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- الى كاتب التعليق رقم11

مريم بنت احمد سالم

صحيح ان جميع الانظمة الحاكمة في العالم العربي هي انظمة عسكرية فالعسكريون لايدافعون عن الوطن والشعب وانما يدافعون عن مصالحهم الشخصية ومصالح اسرهم غي احتكار المداخيل المالية للدولة وممارسة الحكم واحتكاره واستعباد المدنيين واسرهم ويعتبر العسكريون انفسهم واسرهم مقدسات فوق الانتقاد لانهم يحملون السلاح الدي يشترونه من الدول المتقدمة التي تشتكي تعرضها للارهاب الدي تشجع عليه الانظمة العسكرية ان النظام العسكري هو اكبر مصيبة في العالم لدلك فقد تعرض خلال الحرب العالمية التانية لاكبر مصيبة عندما ضرب النظام الحاكم العسكري في اليابان بالقنبلة النووية ربما لم تعد الدول النووية في حاجة الى اجراء تجارب نووية فقد تظطر يوما الى ضرب دولة دات حكم عسكري بالقنيلة النووية

في 13 يونيو 2011 الساعة 41 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- الجيوش تحكم العالم العربي

عبد السلام

في الدول العربية تسيطر الجيوش على المداخيل المالية للدولة وتسيطر اسرهم على الوظائف المدنية والشبه المدنية ويستفيدون جميعا من الترقيات والزيادات في الاجور والامتيازات اما اسر المدنيين فهم يدفعون الضرائب التي تتحول الى اجور للعسكريين واسرهم دون ان يستفيد هولاء المدنيون من الوظائف العمومية ويتنازلون عن نصيبهم من خيرات بلدهم لصالح العسكريين واسرهم

في 04 غشت 2011 الساعة 23 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- صحراوي

العسكريون يحاربون الفقر في صفوف اسرهم

ان الجيش عندما يحكم الدولة يحارب الفقر والهجرة السرية والامية والمرض والظلم في صفوف ابناء العسكريين والجواسيس بتوفير الشغل والتطبيب والتعليم والعدل لهم اما الدين ليسوا بابناء عسكريين فلايهتم لهم النظام العسكري الحاكم يتعرضون للجوع والبطالة والمرض والجهل والظلم من طرف العسكريين وابنائهم والجواسيس ان المدنيين الدين ليسوا بابناء عسكريين ينظر اليهم العسكريون كالعبيد لهدا اختار الجيش ان يحكم ورفض الديموقراطية لان تمسكه بالحكم يعني ان يحقق العسكريون مصالح ابنائهم ولايهتمون بالدين يصفونهم بالعبيد من المواطنين مادا لو زودت الدول الديموقرلطية العبيد بالسلحة ومنعتها عن العسكريين ودعمت العبيد بالطائرات والصواريخ العابرة للقارات النتيجة معروفة مسبقا النهاية الحتمية للنظام العسكري هدا هو السيناريو الدي ستشهده شمال افريقيا قريبا

في 08 غشت 2011 الساعة 08 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- النظام العسكري يوزع الفقر والجهل والظلم على المدنيين

احمدناه

في الحرب النظام العسكري يوزع الرصاص والقنابل والموت وعندما يقرر هدا النظام العسكري ان يحكم الدولة رافضا الديموقراطية فانه يوزع الفقر والجهل والمرض والظلم على المواطنين هدا هو حال الانظمة العسكرية التي تحكم العالم العربي هده الانظمة التي تنقرض شيئا فشيبئا في انحاء العالم وتحل الديموقراطية محلها وقد وصل الان دور الدول العربية لتتحول انظمتها العسكرية الى انظمة ديموقراطية بعدما الحقته تلك الانظمة العسكرية بالشعوب العربية من دمار وخراب واحتكار لخيرات دولهم هم وابناؤهم لايمكن ان تستمر الانظمة العربية العسكرية فعواصف الديموقراطية ستقضي عليها

في 13 غشت 2011 الساعة 32 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- لاحول ولا قوة الابلله

سوري وافتخر

البي عندو كلمة يكتبها عن بلدو بس مو عن بلد مابيعرف شز فيها نحن ابناء الاسد والاسد او لا احد

في 15 غشت 2011 الساعة 23 : 03

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- السلام عليكم

عاشفة الصحــــراء

شكرا اخ البشيـر على هدا المقال ظالرائع, ننتظر منك المزيد وننتظر سقوط طاغية جديد,
تحيـــــاتي

في 20 غشت 2011 الساعة 08 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


18- انتفاضة الشعوب العربية والاسلامية تربك حسسسسابات الاستعمار الحديث بقيادة امريكا والصهيونية العالمية ورعاتها العرب والمتاسلمون ورعاة النفاق

يونس البغدادي

على الكل ان يعرف اننا نحن العرب لا زلنا لم نصل الى الدولة بمعناها الحديث نحن فقط انتقلنا من حكم القبلي الي حكم الفردي المطلقة حكم العائلة او الامير او الحاكم او الملك او رئيس لايمكن بثاتا الحديث عن وجود لدولة عربية الاستعمار دمرنا جيد وترك لنا بعض عملائه الدين اضاقوا الامة العربية والاسلامية خرابا وتامروا علينا وعلى شعوبنا العربية مع الاستعمار القديم والحديث وكانوا تلاميد نجباء في تنفيد سياساته التوسعية والاستعمارية ففقدنا كل مقوماتنا العربية والاسلامية وصرنا امة ضعيفة يتامر بعضنا على بعض ففقد كل ارضينا بدا من اول البديات التدهور بالاندلس نزول بشقوط الخلافة وتطبيق الحكم والقوانين الوضعية الفرنسية منها والانجليزية والالمانية وغيرهما الى ما عرفه القرن العشرين وما بعده من استعمارنا من اوربا الغربية مرورا بالاستعمار الاقتصادي والمالي والثقافي الى تدخلات المباشرة في شوؤن اشباه الدويلات والامارات والمماليك العربية والتي تامرت على امتها وراء منافع وقتية فكان استقلال اغلب الدول منقوص وتحت رحمة الاستعمار الغربي الدي ترك زمرته تحكم باسمه من الخلف لتوهم الشعوب الثائرة بهدا الاستقلال الوهمي بينما الاستعمار يسير هده الدول من السفارة وكان من نتائج هدا التخادل سقوط فلسطين في يد اليهود الصهاينة الدي ضرب في ارض العرب شرقا وغربا كل اصناف الفساد والادلال ولازال هدا التامر مستمر بقيادة الدول العضمى كالولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وامريكا وكل دول اورباالغربية وساعدهم في هدا اشباه العروبيين سواء من من المشرق العربي او مغربهفكان من نتائجه استعمار الكثير من الاراضي العربية والاسلامية في العراق و الصومال وافغانستان...لقد كانت كل هده الدول تقدم الخدنات كبيرة وخطيرة ضد العروبة والاسلام ولكن شاءت ارادة الله ان ينقد هده الامة في كل زمان وان ينتفض شبابها في تونس ضد احد طغاةوعملاء الاستعمار الحديث فيسقطونه من عرشه بعد ان اداقهم سنين طويلة من الاستبداد والقمع والارهاب ليتساقط بعده باقي رجالات الديكتاتورية والاستبداد واكبر رعاة الصهوينة فكان ما كان بسقوط فرعون زمانه وطاغية مصر الاوحد حاكم مصر عميل امريطكا والصهيونية العالمية وتلهم بعد جهد ومقاتلة الديكتاتور الاكبر والفاسد المقيت حاكم ليبيا لافتح الله عليه الا بدخول النيران مع هامان والنمرود وفرعون مصر الاول والاخير الزمان ونتمنى من الشعوب العربية ان تستمر في ثوراتها لتسقط كل الطغاة والمستبدينقي كل اقطار الامة لنتحرر من هولاء الطغاة لنصير كعباد الله نعيش في حرية وامان وعلى الشعوب العربية تدكر دائما ان الحق يوخد ولا يعطى ولا ننخدع بمقولات الاستعمار الحديث ومن يساعده من حكام العرب والمتسالمون منهم في الشرق او الغرب ونتدكر في هدا لاصدد قول الشاعر التونسي ابو القاسم الشابي رحمه الله :

إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَ فَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر

وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــي وَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر

وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـاةِ تَبَخَّـرَ في جَوِّهَـا وَانْدَثَـر

فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الْحَيَاةُ مِنْ صَفْعَـةِ العَـدَم المُنْتَصِر

كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَاتُ وَحَدّثَنـي رُوحُـهَا المُسْتَتِر



وَدَمدَمَتِ الرِّيحُ بَيْنَ الفِجَاجِ وَفَوْقَ الجِبَال وَتَحْتَ الشَّجَر

إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـايَةٍ رَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَذَر

وَلَمْ أَتَجَنَّبْ وُعُـورَ الشِّعَـابِ وَلا كُبَّـةَ اللَّهَـبِ المُسْتَعِـر

وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـالِ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر

في 28 غشت 2011 الساعة 36 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


19- جواب على سؤال بالعنوان

جبهة النقد والانتقاد

نفس ما جهرت به في ادن زميلك وابن حينا رشيد اوس صاحب قلم الرصاص اقوله لك جهرا ولست خائفة منك ولا منه لاقول لكم ليس هدا الموقع موقع من يقرا كتابين او ثلاثة ليجيد بافكارها الانشاء والكتابة باستطاعتي انا كدلك ما دمت طالبة جامعية ان اكتب احسن مما تكتبون ولكن الفضيحة الكبرى يا صاحب وجهة نظر وانمت تسال من يكون التالي انكما تسعيان الى الحصول على نصيب من كعكة الانتخابات المقبلة بتغاضيكم عن مشاكل هدا الاقليم الابي وسكانه المحترمين المتطلعين الى التنمية المشتاقين لان تكون طانطان مثلهمكا مثل باقي المدن التالي يا اخي لم لا يكون بولون ام انكما تهابونه ولم لا يكون الاخرون المعدودين على رؤوس الاصابع اغتنوا واغتنوا وها انتم بصمتكم تسعون للزيادة في غناهم باراكا من التملق وانكبوا على مشاكلنا مشاكل بطالتنا وعطالتنا واحيائنا المظلمة ازقتها المهملة شوارعها المتسخة جوانبها بمختلف القمامة وسيادة اللصوص والمنحرفين الا تخجلون مما تكتبون؟ اين الحفر السائدة بكل ازقة الحي الجديد والاتربة والحجارة اين هي صور ة الحي الجديد والغدير العكر بالقرب من ثانوية محمد الخامس؟ ووضعية المستشفى وسوء الخدمات بالبلدية وغياب المجتمع المدني؟ اين بولون وبوعيدة وغيرهم وانظروا ما فعله شلح بكلميم خلال مدة رئاسته للمجلس البلدي وكيف صارت هده المدينة بالله عليكم انقدونا لقد صرنا نترجى الخير في غير ابناء هده المنطقة بما فيهم انت ورشيد اوس وانني متاسفة لداعة الفاظي فاعدروني لانني يائسة مثلي مثل من دب فيهم الياس من قبلي

في 29 غشت 2011 الساعة 49 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مأساة التعليم بالمغرب

مؤسسات بجماعة تغجيجت مهددة بالانهيار وأخرى مغلقة في وجه الساكنة..؟؟!!

ما لم تنقله صحافة السوق الدولي الأول للاستثمار.. !

موسم طانطان...بأي حال عدت يا موسم

تلاميذ الثانوية التقنية بالعيون يفجرون المسكوت عنه داخل مؤسستهم

سقوط فرعون تونس..فمن يكون التالي يا ترى ؟

نداء عاجل لمعاقين تحت رحمة منزل مهدد بالانهيار بطانطان

فضيحة ابن رجل سلطة داخل شقة مفروشة بحي الأمل بالعيون

النصب والاحتيال تحت دريعة تنظيم قطاع النقل بكليميم ؟

الفنُّ فِي زمَنِ الثـــَّــــــــــورَةِ

سقوط فرعون تونس..فمن يكون التالي يا ترى ؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

إلى المنتخبين:لا تجعلوا الامتيازات اكثر همّكم،فتفقدوا المُرُوءَةُ قبل أن تفقدوا الكرسي

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

البنات..وصور الأطفال

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
اكاديمية العيون :فتح باب الترشيح لشغل مناصب

صندوق الإيداع والتدبير - قطب الاحتياط: مباريات توظيف في 06 مناصب

الخطوط الملكية المغربية: الترشيح لانتقاء 40 مترشح لتكوين وتوظيف طياري

أطلس مولتي سيرفيس: مباراة توظيف 160 مظيف و مظيفة طيران . آخر أجل هو 15 مارس 2017

المكتب الوطني للسكك الحديدية: مباراة توظيف 20 من خريجي الأقسام التحضيرية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

الملتقى الرابع للأيكيدو بمدينة كليميم (صور+فيديو)


طانطان : البطولة الجهوية المدرسية للألعاب الجماعية

 
جمعيات
جمعية خيمة الحكمة لمدرسي الفلسفة بالسمارة

بنك الدم بكليميم يقيم حملة تبرع بالدم "قطرات من دمك..تنقذ حياة غيرك

ورشات تكوينية في فن الحكي وإعداد الممثل عند مجتمع البيظان في الأقاليم الجنوبية

 
ملف الصحراء

عاجل : البوليساريو تبدأ عملية ختم جوازات سفر العابرين صوب موريتانيا

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
لماذا يتغير لون بولك؟

علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة في المنزل

فوائد شرب الماء من أوني الفخار (الطين)

 
مــن الــمــعــتــقــل

جلسة جديدة من جلسات محاكمة مجموعة "اكديم ايزيك"

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة عمر أسفي زوج شقيقة السيد " محمد جرو"

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

تطبيق تعلم اللغة الانجليزية من خلال المحادثات فيديو مع الأجانب

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.