للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الداخلة : اخلاء سبيل مستشار جماعي بالداخلة متهم بتهريب البشر واعتقال شاب اخر بريئ             حفل تنصيب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية             "بين البواب ورئيس مجلس النواب"             إفشال تهريب كميات مهمة من "جراد البحر" بميناء سيدي افني             ترحيل نرويجيين من مدينة السمارة             قراءة في وثائق امريكية حول بن لادن             فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني             خطيرة: "عبد الله لحبيب البلال" سنطلق النار في حالة تقدم المغرب متر واحد بمنطقة الكركرات             تسريب وثائق امريكية تهم ملفات مغربية ومنها الملكية والأحزاب والصحراء (روابط)             سيدة تعنف على يد إبنيها ... ودرك سيدي افني يلتزم الصمت             تجميد الشركة الفرنسية للنقل الدولي البحري للحاويات* CMA CGM* نشاطها بالصحراء             الافراج عن اصغر معتقل سياسي مغربي بمدينة العيون             ابتدائية كليميم تدين الشرطيين ب 22 شهر سجن نافذ وغرامة مالية             الكاتب العام لولاية كليميم ينجح في فك اعتصام قبيلة اولاد بوعشرة بقرية تيدالت             تنسيقية ضحايا الاعتقال التعسفي واللمسات الاخيرة للاعتصام المفتوح...             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الجمعة             السجن يهدد 800 مقاول مغربي استفادوا من برنامج "مقاولتي"             من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟             عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس             أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)             صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب            عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية            فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير            عجائب لم تسمعها من قبل عن فوائد بول وحليب الإبل           
Custom Search

...

أدسنس

 
صوت وصورة

صادم : إفتراس جمل حي بموسم مولاي براهيم بالمغرب


عوانس الجزائر أكثر من عدد سكان5 دول عربية


فضيحة :تورط مدير الديوان الملكي محمد روشدي الشرايبي في صفقات بالملايير


عجائب لم تسمعها من قبل عن فوائد بول وحليب الإبل


إحتجاج عائلة بحي القصبة بمدينة كليميم

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

"بين البواب ورئيس مجلس النواب"


من يفتي في مجال المالية التشاركية بالمغرب؟


أبهذا البرلمان نصل برّ الأمان؟؟؟(1من10)


هل بنكيران حقا شخصية سنة 2016؟ !


الوضع الاقتصادي المزري قد يمهد لعدم الاستقرار في المنطقة


في حضرة الماضي يصعب النسيان


المنتخب الوطني المغربي للأوهام


ترشح المالكي لرئاسة مجلس النواب يخرج الجرذان من جحورها

 
الصورة لها معنى

استهتار سائقي سيارات الاجرة بمدينة كليميم بقانون السير


السلامة الصحية بمدينة أسا

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

البنوك الاسلامية وانواع الخدمات التي ستقدمها للمغاربة (حوار)

 
قلم رصاص

الحرب الصليبية الجوية

 
بيانات وبلاغات
بيان تشخيصي لواقع الصحة بإقليم‎ السمارة

بيان : جمعية الاولياء م م عقبة بن نافع الفهري بسيدي افني

مرصد الشمال: منع وزارة الداخلية لباس " البرقع " لانتهاك للقانون الدولي لحقوق الإنسان

 
شكايات

شكاية مكونات ومشرفي محو الأمية سيدي افني

 
دوليات
حفل تنصيب "دونالد ترامب" رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية

قراءة في وثائق امريكية حول بن لادن

تسريب وثائق امريكية تهم ملفات مغربية ومنها الملكية والأحزاب والصحراء (روابط)

ثمانية أشخاص تعادل ثرواتهم ما تملكه نصف البشرية

 
مختفون

عائلة بودا بالعيون تبحث عن ابنها المختفي في ظروف غامضة ( عثر عليه)


بحث عن رجل مسن مفقود منذ ايام في قرية امتضي جماعة تغجيجت

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 غشت 2010 الساعة 30 : 20


في عام 1979 وقع هجوم على مدينة السمارة من قبل قوات البوليساريو، وكان حينها مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، البالغ من العمر آنذاك تسع سنوات (ازداد عام 1968 بنفس المدينة)،

يدرس بإحدى المدارس الابتدائية. خلال الهجوم، قتل أربعة أشخاص من عائلته، ثلاث نساء وطفل صغير، وكان من بين الضحايا أختاه الكبرى والصغرى، وقامت جبهة البوليساريو باختطافه هو وأمه وبعض أفراد أسرته الصغيرة، فيما ظل الأب، الذي يعد من شيوخ قبيلة الركيبات لبيهات وأحد أعيان السمارة، جريحا بالمغرب، وبالتالي تشتت شمل العائلة بين الصحراء ومخيمات تندوف. وبعد أكثر من ثلاثين سنة، عاد مصطفى سلمى, ولد سيدي مولود إلى الصحراء المغربية في زيارة لعائلته، واطلع على أحوال المغرب من خلال جولات قادته إلى مختلف الأقاليم، واطلع على الأوراش التي تنجز وقارنها بالوضع الإنساني والاجتماعي الصعب الذي تعيشه مخيمات تندوف وسكانها، ليتخذ قرارا غير مسبوق، هو عقد ندوة صحفية يعبر فيها عن مشاعره قبل أن يعود إلى مخيمات تندوف، ويعلن صراحة من أرض الصحراء ومن مدينة السمارة عن دعمه لخطة الحكم الذاتي وهو يدرك تمام الإدراك أنه مازال مسؤولا كبيرا في جهاز الأمن داخل المخيمات، ويعرف ما ينتظره هناك من مخاطر، ولكنه أكد، في هذا الحوار المقتضب (لضيق الوقت) الذي أجرته معه «المساء»، أنه مؤمن بأفكاره التي عبر عنها خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالسمارة أول أمس الاثنين، وأنه مستعد لمواجهة كل الاحتمالات، لأن الصحراويين بمخيمات تندوف لم يبق لديهم ما يخسرونه بعد أكثر من ثلاثين سنة وهم يتبعون قيادة عجزت عن تحقيق المشروع الذي كانت تحلم به، ولذلك حرص مصطفى سلمى على التأكيد على أن خيار الحكم الذاتي هو الخيار الأفضل للصحروايين، داعيا إياهم إلى استرجاع قرارهم من قيادة البوليساريو العاجزة. وفي ما يلي نص الحوار الذي أجرته «المساء» مع القيادي في جبهة البوليساريو..
- طرحتم خلال الندوة الصحفية التي عقدتموها (صباح الاثنين الماضي) فكرة الدفاع عن خطة الحكم الذاتي، التي تقدم بها المغرب، من داخل المملكة بالرغم من أنكم مازلتم تتحملون مسؤولية سامية في مخيمات تندوف، هل يمكن أن توضحوا لنا الأسباب التي جعلتكم تقدمون على مثل هذه الخطوة غير المسبوقة؟
< الذي دفعني إلى اتخاذ هذا القرار هو أننا كبشر لنا نفس القوانين ونخضع لها، وأنا ملقاة عليّ المسؤوليات أكثر من غيري، لأن والدي شيخ قبيلة ونحن مجتمع قبلي. وعندما يتراءى لك بصيص ضوء ونور، فمن المسؤولية والأخلاق أن تحاول أن تعمل على إخراج أهلك من الظلام الذين يسيرون فيه والذي سرت فيه سابقا، بأن تقول لهم إن هناك نورا وهناك ضوءا. ولكن أن يكون من شأن هذا النور أو الضوء أن يوصل إلى نتيجة أم لا، فهذا أمر آخر، غير أن المسؤولية تفرض علي أن أخبرهم بذلك الضوء والنور. فمن أراد أن يتبع النور فليفعل، ومن رفض فله هو الخيار، وهذا حقه. هناك أشخاص لن يصدقوا أني رأيت النور، وهناك آخرون سيقولون إنني على حق.

- هل كان القرار قرارك أم قرار العائلة؟
< القرار كان شخصيا وأنا طلبت من عائلتي ذلك. وقلت لها إن التواصل والحوار بيننا كصحراويين يكاد يكون منعدما. فالصحراويون الموجودون في مخيمات تندوف يتلقون التعليمات والرسائل من الجزائر ومن قادتنا في جبهة البوليساريو، أما الصحروايون هنا فيتلقونها من الرباط. وما أرغب فيه هو أن يكون التحاور والتواصل بيننا كصحراويين مباشرا لكي نتخذ قراراتنا بشكل مشترك.

- ما صرحتم به في الندوة الصحفية سيصل إلى القادة في جبهة البوليساريو بكل تأكيد ومن ثم إلى الجزائر، ألا تتخوفون من ردود الفعل لأن التعبير عن هذا الموقف من داخل المغرب يختلف عنه من داخل المخيمات، وشتان بين الموقفين؟
< لو كانت هناك إمكانية أو فرصة للتعبير عن موقفي هذا أمام عدد كبير من الصحفيين أو وسائل الإعلام بمخيمات تندوف لقمت بذلك،             ولكن هذه الفرصة غير موجودة، للأسف الشديد، في تلك المخيمات.

- توفي مؤخرا رئيس وفد البوليساريو في المفاوضات مع المغرب المحفوظ ولد بيبا، وراجت أخبار مفادها أنه قتل لبروز خلافات بينه وبين قيادة البوليساريو أو الجزائر، ألا تتخوفون من أن تلقوا نفس المصير إثر تعبيركم عن هذا الموقف من السمارة وأرض المغرب؟
< أولا، توفي المحفوظ وأنا موجود هنا، وبالتالي يستحيل علي أن أتحدث إليكم عن حادثة وأنا غير موجود بالمكان الذي شهدها. لو كنت هناك لقلت لكم الحقيقة، ولكن للأسف كنت موجودا هنا، ومن ثم فليست لدي شهادة أدلي بها بخصوص هذا الحادث. ولكن بشأن ردود الفعل، أعيد وأكرر ما قلته خلال الندوة الصحفية، إذا قلت لكم إني غير خائف فإني لن أكون آنذاك إنسانا، فالخوف شعور إنساني. لكني لا أهاب الشيء الذي سأقدم عليه. سأقدم على ما عزمت عليه لأني مؤمن، وزاد إيماني اليوم أكثر. لماذا؟ لأني أوجد اليوم أمام التزام تجاه أهلي وناسي والعالم والصحافة. وبالتالي فأنا أمام التزام لا يمكن أن أتهرب منه. هناك بطبيعة الحال صعوبات، ولكن من يريد أن يصل بدون صعوبات، لن يذهب بعيدا.

- ما هو سقف توقعاتكم بخصوص رد فعل الجزائريين وقيادة البوليساريو؟
< ليقع ما يقع، أنا لا تهمني في الوقت الحالي العواقب.

- متى قررتم العودة إلى مخيمات تندوف؟
< قريبا إن شاء الله. يجب أن أرتب أموري. وفي القريب العاجل سأعود إلى مخيمات تندوف.

- قلتم في الندوة الصحفية إن موقفكم هو موقف شخصي ولستم ناطقا باسم أية جهة، وفي نفس الوقت قلتم إنه داخل المخيمات أغلبية صامتة، هل يمكن أن نقول إن هناك رأيا عاما داخل المخيمات يشاطركم تقييمكم وموقفكم الذي عبرتم عنه خلال الندوة؟
< يجب أن تعلموا أن وسائل الاتصال داخل المخيمات تقليدية، وبالتالي فإن هناك صعوبة في إيصال الآراء والأفكار. إن الرأي المسموع هناك هو رأي محمد عبد العزيز، أي رأي قيادات البوليساريو، أما مثل رأينا فمن سيسمعه؟ ليست لدينا الإمكانيات التي تسمح لنا بإيصال آرائنا إلى الآخرين. وهم قد احتكروا السلطة لمدة ثلاثين سنة ولا يتركون أي أحد يشاركهم السلطة.

- كيف إذن ستعبرون عن آرائكم وكيف ستوصلون المعطيات التي توصلتم إليها خلال مقامكم بالمغرب إلى باقي الصحراويين في المخيمات؟
< أصلا، وسائل الاتصال الموجودة في المخيمات هي وسائل تقليدية، وتتمثل في الجماعة والجلسة في الخيام، وهذا هو المتاح لناالآن، وسنتبع هذا المسار في الوقت الحالي.. سنعقد تجمعات ونطرح ما توصلنا إليه من معطيات. وإن شاء الله، سنصل كلنا إلى نفس القناعات. وأنا أتمنى ذلك، لأن ما هو غائب عن الصحراويين بمخيمات تندوف هو المعطيات. ففي مخيمات تندوف هناك خطاب واحد وصورة واحدة، وكل المصائب والمشاكل سببها المغرب. ولما جئت إلى المغرب وجدت أنه يعاني هو نفسه من نفس المشاكل وعليه نفس الضغوطات التي تمارس علينا في المخيمات. أما قبل هذه الزيارة، فقد كنت أعتقد أن المغرب هو سبب مشاكلنا. اليوم، السؤال المطروح هو: هل يجب أن ننتظر أن يحل العالم مشاكلنا؟ أنا أعتقد غير ذلك، لأن العالم ليس هو الخاسر، بل الخاسرون هم نحن الصحرايين. فالحل إذن بأيدينا.
 
- ما هي المسؤوليات التي مازلتم تتحملونها داخل جبهة البوليساريو؟
< أنا مازلت في الوقت الحالي مسؤولا ساميا بجهاز الشرطة في مخيمات تندوف، ولا يمكن على المستوى الشعبي فصلي عن الشرطة، فأنا مرتبط بالبوليس.

- كيف هي الوضعية في مخيمات تندوف من الناحية الاجتماعية والإنسانية والسياسية؟
< الوضع الإنساني صعب جدا لكون المنطقة صحراوية مغلقة. وقد كانت فيها، خلال السنوات القليلة الماضية، حركية بحكم أنها منطقة تقاطع بين الجزائر وموريتانيا ومالي والمغرب، وبالتالي فقد كان ينشط فيها التهريب بشكل أساسي. ولكن منذ سنة، طغى موضوع الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء، وهذا أفرز نوعا من الضغط على المهربين وقلت الحركية في هذه المنطقة، وبالتالي فقد تأثرت المخيمات من هذا الوضع، وجفت مصادر عيش ساكنتها، فضلا عن كون المساعدات التي تصل إلى السكان هي قليلة وغير كافية لتغطية ضروريات الحياة فبالأحرى الكماليات، وبالتالي فإن الوضع المعيشي ليس جيدا.
أما بالنسبة إلى الوضع السياسي فسألخصه في الفكرة التالية: كنا نحن ننتظر الاستقلال، وكنا في بداية سنوات السبعينيات نقوم بعمل كنا نعتقد أنه سيوصلنا إلى الاستقلال، ولكن منذ عشرين سنة لم نعد نقم بذاك العمل، كل ما نقوم به هو الجلوس والانتظار. في البداية كان انتظارنا انتظارا إيجابيا، لأن هناك مسلسل الحل الأممي (في إشارة إلى مخطط التسوية الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1991)، وكنا ننتظر أن يعلن عن الحل في غضون عام أو عامين. أما اليوم فليس هناك أي أمل أو حل في الأفق، وهذا ولد لدينا، كصحراويين في المخيمات، خوفا. كنا نضع ثقة كبيرة في قيادتنا، وفي كل حين تظهر لنا أمور لم تكن في الحسبان. القياديون داخل البوليساريو الذين عادوا إلى أرض الوطن نصفهم اليوم في المخيمات بكونهم خونة، ولكن السؤال الكبير هو ماذا نفعل لو خانتنا قيادة البوليساريو كلها؟ ماذا سيكون مصيرنا؟ هل سننتظر إلى أن يبيعونا ويخونوننا؟ نحن مجتمع قبلي بدوي، والبدوي يهمه الشيء الملموس، أما التحليل وبعد النظر فلا يهمانه. والمعطيات قليلة من أجل القيام بالتحليل. انطلاقا من تجربتنا، أقول إننا في خطر، وبالتالي يجب أن نقرر، نحن الصحراويين، مصيرنا قبل أن يقرره أي شخص آخر. وأعتقد أنه ليس هناك حل أفضل للصحراويين من مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب. والمقترح مطروح للتفاوض، ولكن لا أعتقد أنه مطروح للتفاوض إلى ما لا نهاية. ولذلك علينا أن نستغل هذه الفرصة مادام الأمر مطروحا للتفاوض.

- هل خطابكم موجه إلى قيادة البوليساريو أم هو موجه إلى الصحراويين؟
< خطابي أوجهه بالأساس إلى الشعب الصحراوي أو الصحراويين. أعتقد أن هناك مسافة بين الصحراويين وقيادة البوليساريو. هناك عامل هو الذي يجعلنا نسير في خط سياسي واحد، وهو أنه يقال بشأن أي فعل يقوم به أي شخص في المخيمات إن المغرب سيستغله ضد قضيتنا. ولكن تبين أن هذا الأمر مجرد كذب وتضليل حتى لا نقدم على أفعال تفسد المسار الذي تسير فيه القيادة، وبالتالي فإنه يتعين علينا أن نقرر مصيرنا ونحدد مسارنا.

المساء



4156

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

المجلس البلدي بكلميم يغلق حانة الخمور الوحيدة بالمدينة

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

كما تكونوا يكنْ أطباؤكم..

الصحافة و«ضَامة البنـَّة»

مسؤول سام في البوليساريو يؤكد أن مقترح الحكم الذاتي مبادرة وجيهة

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

روس يُحبِّذ عقد لقاء غير رسمي بين المغرب والبوليساريو خلال غشت أو شتنبر المقبل

دعوات لحماية المفتش العام ل

دعوات لممتلية الامم المتحدة بتندوف الي حماية مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

قضية الصحراء تدخل النفق المظلم

محاكم البوليساريو تطالب بٍرأس مصطفى ولد سلمى سيدي مولود

الانفضاح الحقوقي للبوليساريو:ملاحظات على هامش قضية ولد سيدي مولود

سكان المخيمات يعتصمون أمام مقر قيادة البوليساريو للمطالبة بالإفراج عن ولد سيدي مولود

الحملة السياسية والإعلامية التي يشنها المغرب ضد الجزائر.. تهدف إلى تشويه قضية الصحراء الغربية





 
أدسنس

 
بكل وضوح

سقوط موريتانيا في فخ الجزائر

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

جوعنا وجوعهم..أكلنا وأكلهم

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
لأنابيك سكيلز: توظيف 26 منصب في عدة مجالات وتخصصات مختلفة بدولة كندا

وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك: 330 منصب شاغر

المندوبية السامية للتخطيط: مباراة توظيف 30 مهندسا للدولة من الدرجة الأولى

قطاع الماء: مباراة توظيف 10 تقنيي جودة الماء. الترشيح قبل 09 يناير 2017

المحافظة العقارية: شفوي مباراة توظيف 220 إطار و50 عون إشراف في عدة تخصصات

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  أباطرة الفساد بالصحراء

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

إلغاء مجانية التعليم ،الحكومة تدق آخر مسمار في نعش تعليم أبناء الفقراء

 
رياضة

فوز المنتخب المغربي على الطوغو يعزز حظوظه في التأهل للدور الثاني


اتحاد شباب سيدي افني لكرة القدم يحتج على التحكيم و يتهم الحكم المساعد بالانحياز

 
جمعيات
تقرير عن اشغال الجمع العام العادي لجمعية الديب للتنمية والتعاون بفرنسا

مؤسسة معارك تكل التاهلية تخلد ذكرى تقديم وثيقة 11 يناير المطالبة بالاستقلال

تاسيس جمعية مهرجان الواحة والبادية بقصر ايت مسعود تغمرت‎

 
ملف الصحراء

خطيرة: "عبد الله لحبيب البلال" سنطلق النار في حالة تقدم المغرب متر واحد بمنطقة الكركرات

 
نداء انساني

طلب مساعدة لشاب يعاني من الفشل الكلوي

 
مختارات
فرقعة الأصابع ..اضرارها

سرطان الشرج في تنامي في 13 دولة من أصل 18

ترجمة للكتاب الامريكي : إعترافات قاتل اقتصادي

 
مــن الــمــعــتــقــل

الافراج عن اصغر معتقل سياسي مغربي بمدينة العيون

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة الخالة الزهرة

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.