للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         يوما واحدا على اعتقال “مغتصبي” فتاة الحافلة.. صدمة أخرى تهز الأوساط المغربية             قصة حاجٍّ قضَى مناسكه على نفقة مُرتكب معصية!             التكوين دعامة أساسية للنهوض بتدبير الموارد البشرية             الى جاء العياط من "الكدية" الهروب منين             ماذا بعد منحة التكوين المهني؟             من سيتحمل تكلفة الإصلاح؟             ازمة الاخلاق والقيم             فقراء يطالبون بتسهيل الحصول على شهادة الاحتياج بطانطان             سلطات العيون ترفض تسلم وثائق جمعية حقوقية             فاتح ذي الحجة 1438 الأربعاء 23 غشت 2017 وعيد الأضحى المبارك الجمعة فاتح شتنبر             اخيراً مشروع لمعالجة المياه العادمة بجماعة لكصابي             القبض على خليجيين في فيلا للدعارة.. أحدهم قاض             بيان النقابة الوطنية لارباب وسائقي شاحنات النقل بكليميم             صعقة كهربائية تقتل جندي بالسمارة             غرق شاب بشاطىء تكمبا(الشاطىء الأبيض)             والي جهة كليميم وادنون يرفض لقاء أسر 19 شخصا مختفيا ويترك العائلات تنتظر لإزيد من 3 ساعات             استنزاف خطير تتعرض له الثروة البحرية الصحراوية على مدار السنة             دور سكنية تتلاشى بطانطان..في انتظار العائدين؟             أستغرب للملك محمد السادس في خطاب 20 غشت             الملك يركز على مشاكل القارة الافريقية ويتجاهل مشاكل المغاربة             إحتجاجات ضد الفساد بحماعة تاركوساي إقليم كليميم            والي كليميم و وفد رفيع المستوى يترحمون على شهداء بريغيت            أب يشتكي عقوق أبناءه وطرده من منزله             مهاجر من الدنمارك ينفجر غضبا بسبب الفساد بجهة كلميم وادنون ويحمل الوالي المسؤولية             قاضي العيون "محمد قنديل" ينتقد الملك محمد السادس            مستثمر يفضح تورط رئيس بلدية كليميم في سرقة المال العام           

*****

إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

إحتجاجات ضد الفساد بحماعة تاركوساي إقليم كليميم


والي كليميم و وفد رفيع المستوى يترحمون على شهداء بريغيت


أب يشتكي عقوق أبناءه وطرده من منزله


مهاجر من الدنمارك ينفجر غضبا بسبب الفساد بجهة كلميم وادنون ويحمل الوالي المسؤولية


قاضي العيون "محمد قنديل" ينتقد الملك محمد السادس

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
اقلام حرة

قصة حاجٍّ قضَى مناسكه على نفقة مُرتكب معصية!


التكوين دعامة أساسية للنهوض بتدبير الموارد البشرية


الى جاء العياط من "الكدية" الهروب منين


ماذا بعد منحة التكوين المهني؟


من سيتحمل تكلفة الإصلاح؟


ازمة الاخلاق والقيم


أستغرب للملك محمد السادس في خطاب 20 غشت


حرية التعبير في المغرب بين النص والواقع

 
الصورة لها معنى

صورة تحمل أكثر من معنى..(الرئيس النفاوي & الوالي الناجم)


حال بعض رجال الدرك الملكي بطرقات السير

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

ترامب قصف سوريا لأنه رقيق القلب

 
بيانات وبلاغات
بيان النقابة الوطنية لارباب وسائقي شاحنات النقل بكليميم

بيان مركز الجنوب للبيئة والتنمية

تأسيس الفرع المحلي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الامية بجماعة اباينو إقليم كلميم

 
شكايات

شكاية الي الملك وولاية كليميم وادنون

 
دوليات
الكسوف الكلى للشمس 21 أغسطس 2017

بلجيكا تحرم شقيق الملك من ميزانيته بسبب خطأ واحد..

صور مسربة من هاتف احد المقربين من بلفقيه تسلط الضوء على تجار المخدرات

البوليساريو تنشر قائمة الموقوفين الــ 19 الحاملين للجنسية المغربية

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 غشت 2010 الساعة 30 : 20


في عام 1979 وقع هجوم على مدينة السمارة من قبل قوات البوليساريو، وكان حينها مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، البالغ من العمر آنذاك تسع سنوات (ازداد عام 1968 بنفس المدينة)،

يدرس بإحدى المدارس الابتدائية. خلال الهجوم، قتل أربعة أشخاص من عائلته، ثلاث نساء وطفل صغير، وكان من بين الضحايا أختاه الكبرى والصغرى، وقامت جبهة البوليساريو باختطافه هو وأمه وبعض أفراد أسرته الصغيرة، فيما ظل الأب، الذي يعد من شيوخ قبيلة الركيبات لبيهات وأحد أعيان السمارة، جريحا بالمغرب، وبالتالي تشتت شمل العائلة بين الصحراء ومخيمات تندوف. وبعد أكثر من ثلاثين سنة، عاد مصطفى سلمى, ولد سيدي مولود إلى الصحراء المغربية في زيارة لعائلته، واطلع على أحوال المغرب من خلال جولات قادته إلى مختلف الأقاليم، واطلع على الأوراش التي تنجز وقارنها بالوضع الإنساني والاجتماعي الصعب الذي تعيشه مخيمات تندوف وسكانها، ليتخذ قرارا غير مسبوق، هو عقد ندوة صحفية يعبر فيها عن مشاعره قبل أن يعود إلى مخيمات تندوف، ويعلن صراحة من أرض الصحراء ومن مدينة السمارة عن دعمه لخطة الحكم الذاتي وهو يدرك تمام الإدراك أنه مازال مسؤولا كبيرا في جهاز الأمن داخل المخيمات، ويعرف ما ينتظره هناك من مخاطر، ولكنه أكد، في هذا الحوار المقتضب (لضيق الوقت) الذي أجرته معه «المساء»، أنه مؤمن بأفكاره التي عبر عنها خلال الندوة الصحفية التي عقدها بالسمارة أول أمس الاثنين، وأنه مستعد لمواجهة كل الاحتمالات، لأن الصحراويين بمخيمات تندوف لم يبق لديهم ما يخسرونه بعد أكثر من ثلاثين سنة وهم يتبعون قيادة عجزت عن تحقيق المشروع الذي كانت تحلم به، ولذلك حرص مصطفى سلمى على التأكيد على أن خيار الحكم الذاتي هو الخيار الأفضل للصحروايين، داعيا إياهم إلى استرجاع قرارهم من قيادة البوليساريو العاجزة. وفي ما يلي نص الحوار الذي أجرته «المساء» مع القيادي في جبهة البوليساريو..
- طرحتم خلال الندوة الصحفية التي عقدتموها (صباح الاثنين الماضي) فكرة الدفاع عن خطة الحكم الذاتي، التي تقدم بها المغرب، من داخل المملكة بالرغم من أنكم مازلتم تتحملون مسؤولية سامية في مخيمات تندوف، هل يمكن أن توضحوا لنا الأسباب التي جعلتكم تقدمون على مثل هذه الخطوة غير المسبوقة؟
< الذي دفعني إلى اتخاذ هذا القرار هو أننا كبشر لنا نفس القوانين ونخضع لها، وأنا ملقاة عليّ المسؤوليات أكثر من غيري، لأن والدي شيخ قبيلة ونحن مجتمع قبلي. وعندما يتراءى لك بصيص ضوء ونور، فمن المسؤولية والأخلاق أن تحاول أن تعمل على إخراج أهلك من الظلام الذين يسيرون فيه والذي سرت فيه سابقا، بأن تقول لهم إن هناك نورا وهناك ضوءا. ولكن أن يكون من شأن هذا النور أو الضوء أن يوصل إلى نتيجة أم لا، فهذا أمر آخر، غير أن المسؤولية تفرض علي أن أخبرهم بذلك الضوء والنور. فمن أراد أن يتبع النور فليفعل، ومن رفض فله هو الخيار، وهذا حقه. هناك أشخاص لن يصدقوا أني رأيت النور، وهناك آخرون سيقولون إنني على حق.

- هل كان القرار قرارك أم قرار العائلة؟
< القرار كان شخصيا وأنا طلبت من عائلتي ذلك. وقلت لها إن التواصل والحوار بيننا كصحراويين يكاد يكون منعدما. فالصحراويون الموجودون في مخيمات تندوف يتلقون التعليمات والرسائل من الجزائر ومن قادتنا في جبهة البوليساريو، أما الصحروايون هنا فيتلقونها من الرباط. وما أرغب فيه هو أن يكون التحاور والتواصل بيننا كصحراويين مباشرا لكي نتخذ قراراتنا بشكل مشترك.

- ما صرحتم به في الندوة الصحفية سيصل إلى القادة في جبهة البوليساريو بكل تأكيد ومن ثم إلى الجزائر، ألا تتخوفون من ردود الفعل لأن التعبير عن هذا الموقف من داخل المغرب يختلف عنه من داخل المخيمات، وشتان بين الموقفين؟
< لو كانت هناك إمكانية أو فرصة للتعبير عن موقفي هذا أمام عدد كبير من الصحفيين أو وسائل الإعلام بمخيمات تندوف لقمت بذلك،             ولكن هذه الفرصة غير موجودة، للأسف الشديد، في تلك المخيمات.

- توفي مؤخرا رئيس وفد البوليساريو في المفاوضات مع المغرب المحفوظ ولد بيبا، وراجت أخبار مفادها أنه قتل لبروز خلافات بينه وبين قيادة البوليساريو أو الجزائر، ألا تتخوفون من أن تلقوا نفس المصير إثر تعبيركم عن هذا الموقف من السمارة وأرض المغرب؟
< أولا، توفي المحفوظ وأنا موجود هنا، وبالتالي يستحيل علي أن أتحدث إليكم عن حادثة وأنا غير موجود بالمكان الذي شهدها. لو كنت هناك لقلت لكم الحقيقة، ولكن للأسف كنت موجودا هنا، ومن ثم فليست لدي شهادة أدلي بها بخصوص هذا الحادث. ولكن بشأن ردود الفعل، أعيد وأكرر ما قلته خلال الندوة الصحفية، إذا قلت لكم إني غير خائف فإني لن أكون آنذاك إنسانا، فالخوف شعور إنساني. لكني لا أهاب الشيء الذي سأقدم عليه. سأقدم على ما عزمت عليه لأني مؤمن، وزاد إيماني اليوم أكثر. لماذا؟ لأني أوجد اليوم أمام التزام تجاه أهلي وناسي والعالم والصحافة. وبالتالي فأنا أمام التزام لا يمكن أن أتهرب منه. هناك بطبيعة الحال صعوبات، ولكن من يريد أن يصل بدون صعوبات، لن يذهب بعيدا.

- ما هو سقف توقعاتكم بخصوص رد فعل الجزائريين وقيادة البوليساريو؟
< ليقع ما يقع، أنا لا تهمني في الوقت الحالي العواقب.

- متى قررتم العودة إلى مخيمات تندوف؟
< قريبا إن شاء الله. يجب أن أرتب أموري. وفي القريب العاجل سأعود إلى مخيمات تندوف.

- قلتم في الندوة الصحفية إن موقفكم هو موقف شخصي ولستم ناطقا باسم أية جهة، وفي نفس الوقت قلتم إنه داخل المخيمات أغلبية صامتة، هل يمكن أن نقول إن هناك رأيا عاما داخل المخيمات يشاطركم تقييمكم وموقفكم الذي عبرتم عنه خلال الندوة؟
< يجب أن تعلموا أن وسائل الاتصال داخل المخيمات تقليدية، وبالتالي فإن هناك صعوبة في إيصال الآراء والأفكار. إن الرأي المسموع هناك هو رأي محمد عبد العزيز، أي رأي قيادات البوليساريو، أما مثل رأينا فمن سيسمعه؟ ليست لدينا الإمكانيات التي تسمح لنا بإيصال آرائنا إلى الآخرين. وهم قد احتكروا السلطة لمدة ثلاثين سنة ولا يتركون أي أحد يشاركهم السلطة.

- كيف إذن ستعبرون عن آرائكم وكيف ستوصلون المعطيات التي توصلتم إليها خلال مقامكم بالمغرب إلى باقي الصحراويين في المخيمات؟
< أصلا، وسائل الاتصال الموجودة في المخيمات هي وسائل تقليدية، وتتمثل في الجماعة والجلسة في الخيام، وهذا هو المتاح لناالآن، وسنتبع هذا المسار في الوقت الحالي.. سنعقد تجمعات ونطرح ما توصلنا إليه من معطيات. وإن شاء الله، سنصل كلنا إلى نفس القناعات. وأنا أتمنى ذلك، لأن ما هو غائب عن الصحراويين بمخيمات تندوف هو المعطيات. ففي مخيمات تندوف هناك خطاب واحد وصورة واحدة، وكل المصائب والمشاكل سببها المغرب. ولما جئت إلى المغرب وجدت أنه يعاني هو نفسه من نفس المشاكل وعليه نفس الضغوطات التي تمارس علينا في المخيمات. أما قبل هذه الزيارة، فقد كنت أعتقد أن المغرب هو سبب مشاكلنا. اليوم، السؤال المطروح هو: هل يجب أن ننتظر أن يحل العالم مشاكلنا؟ أنا أعتقد غير ذلك، لأن العالم ليس هو الخاسر، بل الخاسرون هم نحن الصحرايين. فالحل إذن بأيدينا.
 
- ما هي المسؤوليات التي مازلتم تتحملونها داخل جبهة البوليساريو؟
< أنا مازلت في الوقت الحالي مسؤولا ساميا بجهاز الشرطة في مخيمات تندوف، ولا يمكن على المستوى الشعبي فصلي عن الشرطة، فأنا مرتبط بالبوليس.

- كيف هي الوضعية في مخيمات تندوف من الناحية الاجتماعية والإنسانية والسياسية؟
< الوضع الإنساني صعب جدا لكون المنطقة صحراوية مغلقة. وقد كانت فيها، خلال السنوات القليلة الماضية، حركية بحكم أنها منطقة تقاطع بين الجزائر وموريتانيا ومالي والمغرب، وبالتالي فقد كان ينشط فيها التهريب بشكل أساسي. ولكن منذ سنة، طغى موضوع الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء، وهذا أفرز نوعا من الضغط على المهربين وقلت الحركية في هذه المنطقة، وبالتالي فقد تأثرت المخيمات من هذا الوضع، وجفت مصادر عيش ساكنتها، فضلا عن كون المساعدات التي تصل إلى السكان هي قليلة وغير كافية لتغطية ضروريات الحياة فبالأحرى الكماليات، وبالتالي فإن الوضع المعيشي ليس جيدا.
أما بالنسبة إلى الوضع السياسي فسألخصه في الفكرة التالية: كنا نحن ننتظر الاستقلال، وكنا في بداية سنوات السبعينيات نقوم بعمل كنا نعتقد أنه سيوصلنا إلى الاستقلال، ولكن منذ عشرين سنة لم نعد نقم بذاك العمل، كل ما نقوم به هو الجلوس والانتظار. في البداية كان انتظارنا انتظارا إيجابيا، لأن هناك مسلسل الحل الأممي (في إشارة إلى مخطط التسوية الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1991)، وكنا ننتظر أن يعلن عن الحل في غضون عام أو عامين. أما اليوم فليس هناك أي أمل أو حل في الأفق، وهذا ولد لدينا، كصحراويين في المخيمات، خوفا. كنا نضع ثقة كبيرة في قيادتنا، وفي كل حين تظهر لنا أمور لم تكن في الحسبان. القياديون داخل البوليساريو الذين عادوا إلى أرض الوطن نصفهم اليوم في المخيمات بكونهم خونة، ولكن السؤال الكبير هو ماذا نفعل لو خانتنا قيادة البوليساريو كلها؟ ماذا سيكون مصيرنا؟ هل سننتظر إلى أن يبيعونا ويخونوننا؟ نحن مجتمع قبلي بدوي، والبدوي يهمه الشيء الملموس، أما التحليل وبعد النظر فلا يهمانه. والمعطيات قليلة من أجل القيام بالتحليل. انطلاقا من تجربتنا، أقول إننا في خطر، وبالتالي يجب أن نقرر، نحن الصحراويين، مصيرنا قبل أن يقرره أي شخص آخر. وأعتقد أنه ليس هناك حل أفضل للصحراويين من مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب. والمقترح مطروح للتفاوض، ولكن لا أعتقد أنه مطروح للتفاوض إلى ما لا نهاية. ولذلك علينا أن نستغل هذه الفرصة مادام الأمر مطروحا للتفاوض.

- هل خطابكم موجه إلى قيادة البوليساريو أم هو موجه إلى الصحراويين؟
< خطابي أوجهه بالأساس إلى الشعب الصحراوي أو الصحراويين. أعتقد أن هناك مسافة بين الصحراويين وقيادة البوليساريو. هناك عامل هو الذي يجعلنا نسير في خط سياسي واحد، وهو أنه يقال بشأن أي فعل يقوم به أي شخص في المخيمات إن المغرب سيستغله ضد قضيتنا. ولكن تبين أن هذا الأمر مجرد كذب وتضليل حتى لا نقدم على أفعال تفسد المسار الذي تسير فيه القيادة، وبالتالي فإنه يتعين علينا أن نقرر مصيرنا ونحدد مسارنا.

المساء



4604

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

فرنسا مستمرة في دعم مويتانيا لمحاربة القاعدة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

العطلة الصيفية تخلق أزمة حادة في وسائل النقل بالعيون

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

المجلس البلدي بكلميم يغلق حانة الخمور الوحيدة بالمدينة

السيدات الأول في موريتانيا حاكمات من وراء ستار:إحداهن طردت من القصر الرئاسي وأخرى سجنت

النعمة الباه الناطق الرسمي باسم السياحة بإقليم السمارة

كما تكونوا يكنْ أطباؤكم..

الصحافة و«ضَامة البنـَّة»

مسؤول سام في البوليساريو يؤكد أن مقترح الحكم الذاتي مبادرة وجيهة

ولد سيدي مولود المسؤول ألامني بالبوليساريو سأعود إلى تندوف وليحصل ما يحصل

روس يُحبِّذ عقد لقاء غير رسمي بين المغرب والبوليساريو خلال غشت أو شتنبر المقبل

دعوات لحماية المفتش العام ل

دعوات لممتلية الامم المتحدة بتندوف الي حماية مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

قضية الصحراء تدخل النفق المظلم

محاكم البوليساريو تطالب بٍرأس مصطفى ولد سلمى سيدي مولود

الانفضاح الحقوقي للبوليساريو:ملاحظات على هامش قضية ولد سيدي مولود

سكان المخيمات يعتصمون أمام مقر قيادة البوليساريو للمطالبة بالإفراج عن ولد سيدي مولود

الحملة السياسية والإعلامية التي يشنها المغرب ضد الجزائر.. تهدف إلى تشويه قضية الصحراء الغربية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب:هل تتوقف المناكفات بالجهة،بعد خطاب ملكي حاسم وحازم؟

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

لو أني تركته يدخن..

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

منح للطلبة والموظفين للدراسة بمالطا وإيطاليا وإسبانيا وكندا أندونيسيا2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

تضنيف المؤسسات التربوية حسب نسب النجاح بين الكم والكيف‎

 
رياضة

جمعية السمارة للألعاب التقليدية والرياضة ضيفة شرف مهرجان الألعاب التقليدية ببيروت


إختتام فعاليات الدوري المنظم من طرف النادي الرياضي إثران إفران (صور)

 
جمعيات
مهرجان "احمد ولد بلا "لتمازج الثقافات في نسخته السابعة بجماعة فاصك

تغمرت : مهرجان الواحة و الباديةالدورة الثانية

جمعية ابتسامة لدعم مرضى السرطان بكلميم

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تفتح الباب على مصراعيه لمعركة جديدة مع المغرب

 
نداء انساني

نداء إنساني : نداء مساعدة لإمرأة من كليميم

 
مختارات
قبل السكري، 14 إشارة تشير إلى أن سكر الدم عال جداً.. فحذار منها

لماذا نشعر بـ الشرارة الكهربائية عند لمس أشياء عادية؟

لماذا يتغير لون بولك؟

 
مــن الــمــعــتــقــل

اعتقال صحفي إلكتروني صحراوي وتلفيق تهم بعيدة عن نشاطه الحقوقي

 
الوفــيــات

تعزية : والدة عبد السلام ابعاد رئيس نهضة طانطان لكرة القدم في دمة الله

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

تطبيق رائع لتحويل هاتفك إلي عداد سرعة

تطبيق تعلم اللغة الانجليزية من خلال المحادثات فيديو مع الأجانب

 
الأكثر تعليقا
معانات المخازنية (القوات المساعدة)

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.