للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم:بعد احتجاج ساكنة المختار السوسي،المقاولة تعاقبهم وتسحب الانابيب نهائيا             إفني:تسمم قطيع من الإبل..وصاحب القطيع يلجأ للقضاء(صور)             الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تعتزم تكريم المهدي الشافعي             مجدداً..بعد فاتورة الماء ب 2 مليون، ذات المواطن من كليميم يتوصل بفاتورة ثانية بمليون سنتيم             الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟(فيديو)             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ويتكرر السيناريو..فهل سيفيد التكرار؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 أبريل 2014 الساعة 36 : 11


بقام :نجاة حمص

يقال بأنه ما من جريمة كاملة,وبان القاتل سيفضحه الله عز وجل ولو بعد حين,كذلك قال ربك صدقا وعدلا " ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون",وفي أيامنا هذه رأينا كيف يعيد الله التاريخ ويكرره,لعل الغافل يفهم,ولعل النائم يستفيق وينهض,في تجل واضح للعدالة الإلهية,وليعرف القتلة أن جريمتهم ناقصة عقل,دين وضمير..

فقبل عقدين من الزمن,كان العالم يرزح تحت وطأة الإعلام,وكان الناس تحت تأثير التخدير والتعتيم,فاتخذوا رؤوسا ممن تلبسوا بلباسنا وتكلموا بلغتنا,ممن فهم إن البسطاء يعجبهم التوعد والوعيد,فتغامزوا على العُرب وتضاحكوا,وهم يغرفون للجماهير المتعطشة والمتحمسة,أطنانا من العسل الأسود الممزوج بالسم الزعاف,فتهافت الناس بين منتمي ومريد, حتى إذا  تكلم العالم ونصح يقذف بالعمالة ومعاداة الممانعة والمقاومة,خلقوا فجا عميقا بين العلماء الربانيين وبين عامة الناس و " أنما يأكل الذئب من الغنم القاصية"..

 

قد يتخيل المتخيل لكنه لن يستطيع تخيل ما حصل بمصر,حيث انه وبعد استغلال بساطة الشعب المسلم للإطاحة بالملكية,المتوهم انه سيخلص من الملك الجبري العاض,وستبدأ الخلافة على منهاج النبوة,فحلم الحالمون,وخطط المخططون,لكن ما لبث أن قفز على الحكم " الضباط الأحرار",ليفرضوا على المصريين: حكم العسكر,ثم تظهر الشيوعية,التي رأى فيها المثقفون, حلا لمشاكل الطبقة الكادحة التي هي دوما وقود وشرارة الثورات,لكنها آخر من يستفيد من التغيير,لذلك استغل جمال عبد الناصر الإخوان المسلمين لضرب الشيوعية,حتى إذا استقر الوضع ودحر "الرفاق",استدارت مخالب العسكر لتنهش المرشد وإخوانه,فقرأنا كيف تمت ملاحقتهم,قتالهم,وإبادتهم.

وكما حدث اليوم حدث بالأمس..

حيث انه وبعد الإعدامات التي تعرض لها كل ملتحي,سواء أكانت إعدامات ميدانية أو بعد حكم المفتي,جاء دور الإعلام الذي تفتقت قرائحه على أفلام وبرامج,تشوه الحقيقة وتنفر من الملتزم " الاخواني",كما عرفت تلك الفترة ارتفاع الإنتاجات الإباحية, المتمردة على الأعراف والتقاليد,التي تظهر الملتزم في صورة الشيطان المريد,المتعطش للدماء,الداعي إلى التخلف والتقوقع.كما تم تعديل كتب الإخوان ومخطوطاتهم,استجداء لجرح علماء الجرح والتعديل,حتى يتم تكفير وتبديع الجماعة وبالتالي تحليل القتل والإعدام الذين تعرض لهما كل ذو لحية..

ولولا ما حدث اليوم ما كنا لنعلم ما جرى بالأمس..

كما أن ما حدث بالعراق بعد سقوط صدام حسن رحمه الله,هو ما حدث بإقليم الاحواز,وكما أهدت السلطات البريطانية إقليم الاحواز إلى الصفويين,أهدت أمريكا " الشيطان الأكبر" إلى الجمهورية الفارسية بلد العراق,بعد التغيير الديموغرافي الذي شهده البلد,حيث تمت إبادة ما يزيد على مليوني مسلم من أهل السنة والجماعة,وذلك من أهل البلد,ناهيك على 17 ألف من فلسطينيي العراق, فبعد إعدام من كان يهدد الوجود " الصهيوشيعي" في المنطقة من قادة,وزراء,وسياسيين,انطلقت أيادي أحفاد ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي إلى المواطنين المسلمين,ولولا ما حدث بالعراق,لم نكن لنتصور ما حدث بالاحواز,من قتل,إعدام وتهجير,تلك المنطقة التي شهدت نفس سيناريو العراق,فبعد التخلص من " خزعل الكعبي" حاكم الاحواز,سنت قوانين تمنع اللغة العربية,تحفيظ وتدارس القران الكريم,هدم المساجد,إعدام الأئمة,الخطباء والعلماء,كما منع كل ما له علاقة بالعربية: الزي العربي,الأسماء العربية,أسماء الصحابة ,خاصة أبو بكر,عمر وعثمان ومعاوية رضي الله عنهم وأرضاهم,كما نصبت المشانق في الطرقات والأسواق,لتعليق كل معارض,وبذلك استعمرت الاحواز واستنزفت,بينما العيون والعقول موجهة صوب " فلسطين"..

وكما حدث بالعراق اليوم..حدث بالاحواز وإيران..أمس.

لم يكن ممكنا معرفة ما تعرضت مسلمو تلك المنطقة, ,لولا ما حدث اليوم,حينما خرجت علينا حازم الاعرجي داعيا إلى تطهير العراق من الوهابية " السنة",و قال السيستاني في تصريحاته: " الوهابي ألناصبي..يجب قتله" وذلك في فتاويه المستنبطة من كتب حاخامات الفرس وخدام نارهم,و ذلك  بعد قبض سيادته على 200 مليون دولار كما سطر " رامسفيلد" في مذكراته,وخرجت علينا حنان الفتلاوي ممثلة دولة الحق والقانون قائلة : "إذا مات شيعي..يجب قتل سني ليتحقق التوازن",بينما نوري المالكي يصرح بافتخار: " أنا شيعي قبل أن أكون رئيس حكومة" وذلك قبل آن يطالب بتعديل وجهة الحج من الكعبة المشرفة إلى كربلاء..

ولولا مجازر كمجزرة سجن التاجي,أبو غريب,الحويجة وغيرهم الكثير,لم نكن لنتصور ما حدث قبل بإيران ونواحيها,ولولا الحقد الذي تعكسه ميليشيات التطهير " سوات,جيش المهدي,فيلق بدر..." لم نكن لنتخيل سبب خلو إيران والاحواز من أسماء الصحابة وأمهات المؤمنين,كما لم نكن نتصور أن نرى في القرن العشرين ما سطره ابن كثير وهو يصف أفعال التتار,الذين ادخلوا البلاد بعد مراسلات وتسهيلات نصير الدين الطوسي وابن العقلمي الذين يقول فيهما الخميني:" لقد قدما خدمات جليلة للإسلام",فرأينا في فيديوهاتهم التي يتباهون بها علنا,كيف يتم تفجير المساجد ودور القران,تحت صيحات وهتافات تنادي داعية " علي والحسين",كما رأينا في إعلامهم كيف يتم جر العالم الجليل من لحيته بعد ذبحه,كيف يتم اغتيال المؤذنين وقطع ألسنتهم,كيف يتم شنق من اسمها عائشة بعد كشف جسمها والتفنن في تعذيبها,كيف يتم نكح الغلمان والعجائز,كما رأينا علنا وفي تحد صارخ لحقوق الإنسان وحتى الحيوان,كيف يتم استهداف كل من اسمه عمر,فيضرب ,يسحل ثم يحرق حيا,انتقاما لابو لؤلؤة المجوسي الذي يحج إليه ملايين الروافض,كبديل للكعبة المشرفة..

ولولا ما حدث باليوم,لم نكن لنعرف كيف حدث بالأمس..

لم نكن لنعرف كيف أصبحت الاحواز وإيران,خاليتين تماما من اسم عمر,أبو بكر,عثمان,معاوية,عائشة...الخ,لم نكن لنفهم سبب وجود المسلمين على الحدود وفي الجبال,هربا من بطش المجوس وإجرامهم الذي لم يعرف له التاريخ القديم ولا الحديث مثيلا,كما لم نكن لنتخيل كيف محيت المساجد الإسلامية من الجمهورية الفارسية,لولا ما رأيناه اليوم من استهداف المآذن والمؤذنين,استهداف الجمعات والخطباء المفوهين,استهداف حفاظ القران وناشري العلم المبجلين..

وبذلك حذف أهل السنة من صنف الإنسانية, بل حتى من خانة الحيوانات, فما من منظمة تحمي دمائهم ولا إعلام يرصد معاناتهم,بينما القاتل يصول ويجول, ومن امن العقوبة, أساء الأدب..

 

كما أن ما يحدث اليوم بسوريا هو ما حدث بالثمانينات,حيث ضربت المدن بأحدث الأسلحة المستوردة من إسرائيل,روسيا,إيران والصين,ردا على مظاهرات المسلمين السوريين,الرافضين للظلم والقهر,حيث أن 10 بالمائة من العلويين,يستفيدون من 99 بالمائة من خيرات البلد,في إقصاء متعمد لأهل السنة والجماعة,و إضافة إلى الحجر الفكري والديني الذي يتعرضون له,كانت تمارس في حقهم اعتقالات وملاحقات,إعدامات واغتيالات,كما شهدت سوريا تهجير السنة من الحدود مع إسرائيل, وتوطين الطائفة العلوية,خدمة للممانعة والمقاومة في أبهى الصور وأفصحها..

ولولا ما حدث باليوم,لم نكن لنتخيل مدى الجرائم التي شهدتها حماة وحلب بالأمس,ذلك ونحن نستمع لتصريحات ماهر الأسد المتوعد قائلا كما في جريدة العرب :" لن اترك عائلة سنية تشم الهواء",وكما فعل ماهر باليوم,فعل رفعت الأسد بالأمس,وكما صرح قادة عمليات جيش النظام بالحولة,بانياس,معرة النعمان..الخ, صرح قادة عمليات حماة وحلب بالأمس, حيث رددوا هاتفين: " والله لنلعن أبو كل سني"..

وكما اتهم بالأمس كل سني بأنه إخواني يطمع في انقلاب على دولة الممناعة,اتهم اليوم السوريون بأنهم خدام مؤامرة كونية على من يقف على بعد أمتار من الكيان الصهيوني,دون إطلاق رصاصة واحدة..

وفي الوقت الذي يعيد فيه ربك ما حدث بالأمس تحقيقا للعدالة وفضحا للمجرمين,نرى من شعاره : " طارت معزة" يهتفون بالممناعة والمقاومة ويدلسون على البسطاء بان ما يحدث هو صراع سياسي وليس صراع عقدي,بين المسلمين" العمريين",نسبة إلى عمر ابن الخطاب, وبين كلاب حراسة الكيان الصهيوشيعي..

 

ولولا ما حدث باليوم,لم نكن لنعرف ما حدث بالأمس..

 

فرحم الله صلاح الدين الأيوبي, فلولا نظرته الثاقبة,وعلمه الوفير,لم يكن ليتنبه إلى ضرورة التخلص من الدولة الفاطمية العبيدية, التي تنخر قاع السفينة,إضافة إلى توحيد البلاد على منهج السنة والجماعة,وتعزيره لكل من تطاول على عرض النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته,وذلك كخطوات أساسية تمهد لإعادة فلسطين إلى خريطة البلاد الإسلامية,ذلك درس لمن ينقم على علماء الإسلام وطلابهم,التحذير المتكرر من خيانات الروافض وتهديدهم للسلم والإسلام," فلن يحرر القدس إلا أتباع عمر" ..

ولن يصلح آخر الأمة إلا بما صلح به أولها..



2504

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- كلمة صدق في زمن الفتن

مرغادي

لقد وفقت أختي نجاة في تحليلك الرائع لمجريات الأحداث وما جرى وما يجري للمسلمين فبما كسبت أيديهم لأنهم أضاعوا رسالتهم النبيلة ولم يحافظوا عنها رسالة الاسلام الحضاري وانحرفوا عن المنهج الصحيح فسلط الله عليهم عدوا منهم ومن غيرهم، إنها سنن الله تعمل في الخفاء وفي التاريخ وفي الكون لا نستطيع ردها أو تغييرها وهذا الزمان زمن الفتن العمياء لا ينجو منها إلا ذو بصيرة يرى بنور ربه وهدي نبيه يكون في الدنيا غريبا أو عابر سبيل، ينطق حقا ويقول حقا هنيئا لك هذا النهج

في 17 أبريل 2014 الساعة 25 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قرية حاسي الكاح تحت الحصار

المهرجانات بالصحراء كالورم السرطاني يتكاثر بخبثه.

معمر القذافي يبشر للإسلام أمام عشرات الشابات بإيطاليا

تأخر انطلاق الدراسة بالمؤسسات التعليمية بطاطا

النزوح الجماعـي وأزمة الـثــــــقة

دروس السيد أكديم إزيك

المخزن وقضية الصحراء : إعادة إنتاج الفشل

المخزن وقضية الصحراء: إعادة إنتاج الفشل

المعاقون بالعيون يحتجون ويكشفون عن الاختلالات داخل جمعياتهم

شعار: نحن لسنا تونس؟

قلق بأحياء ابن رشد بكلميم بسبب التهديد بتنفيذ حكم قضائي

الربيع العربي ونهاية العلمانية

تنامي ظاهره السرقة ببويزكارن

اغتصاب جماعي للرياضة الصحراوية وكرة القدم الصحراوية في الحضيض

ويتكرر السيناريو..فهل سيفيد التكرار؟

رئيس بلدية كليميم وأسبوع الجمل

تصحيح مصطلحات إعلامية..مضللة

المجلس الإقليمي لمدينة كليميم يمدد عقد شركة أبن الجنرال لحصد أرواح المواطنين ؟





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.