للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         حفظهم الله..عمود كهربائي يسقط على هوندا بكليميم             تفاصيل:تشريح جثة غرقى فاجعة لأنزروتي،وتحقيقات معمقة لتحديد المسؤولين عن شبكة التهريب             الدنمارك تصفع البوليساريو بهذا القرار             تعزية في وفاة رمز من الرموز الحقوقية بالمغرب             بالأسماء.. الناجون في حادث غرق القارب المطاطي بجزيرة لأنزروتي(كناريا)             الموت في الأنتظار             الحكومة تحصل على حقوق بث مباريات “الأسود” في مونديال روسيا مقابل مبلغ مالي محترم             تفاعل رواد الفيسبوك مع مآساة غرق قارب مطاطي للهجرة غير الشرعية بجزيرة لأنزروتي             هاتف سامسونج s8 مميزاته و عيوبه             6 هيئات تتضامن مع الناشط محمد لمشيح بعد استدعائه من طرف شرطة كليميم             كناريا:غرق قارب مطاطي قبالة جزيرة لأنزروتي قادم من إفني وعلى متنه شباب من كليميم والعيون(فيديو)             مواطن يحاول حرق نفسه أمام ولاية العيون             كليميم:انفجار قنينة غاز بمنزل يتسبب في خسائر فادحة             سيارة شرطة تصدم شيخاً قبالة مسجد المسيرة بكليميم             بلاغ حول عملية ترحيل المغاربة العالقين بليبيا             قربالة بجماعة لقصابي تكوست وهذا هو السبب(فيديو)             كليميم:الباعة المتجولون يغلقون أزقة بشارع المسيرة في غياب تام للسلطة والبلدية.             أغنياء الانتخابات..             تقرير عن الثلاث أيام الأولى لمعركة المقصيين الصحراويين بالرباط             وقفة حاشدة أمام مستشفى طانطان تنديدا بالخدمات الصحية(فيديو)             حكايات حسانية(طلع) في جو البادية            صمود المعتصمين الصحراويين            المقصيين الصحراويين بالرباط             حقائق مثيرة حول الصندوق المغربي للتقاعد على لسان رئيس لجنة تقصي الحقائق            جموع غفيرة تحتج أمام المستشفى الإقليمي بطانطان            ولى فيديوهات التدخل ومحاولة التهجير القسري لجبهة محاربة الفساد من الرباط           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

حكايات حسانية(طلع) في جو البادية


صمود المعتصمين الصحراويين


المقصيين الصحراويين بالرباط


حقائق مثيرة حول الصندوق المغربي للتقاعد على لسان رئيس لجنة تقصي الحقائق


جموع غفيرة تحتج أمام المستشفى الإقليمي بطانطان

 
اقلام حرة

الموت في الأنتظار


أغنياء الانتخابات..


خطر "الخلايا الإرهابية الذائبة" ومأزق "أطفال ونساء" مغاربة "داعش"


تنمية الوهم :ظاهرها ضباب وباطنها سراب


الصناعة التقليدية بين العولمة وسبيل الحفاظ على هويتنا الثقافية .


استهامات واقعية


أم الشهيد صيكا شخصية العام 2017


تأثير الجفاف على المنمين والمزارعين معروف، لكن ما تأثيره على العمال والموظفين؟

 
الصورة لها معنى

القدس عاصمة فلسطين الأبدية


صورة من إحدى الوفقات الاحتجاجية ببوجدور

 
حديث الفوضى و النظام

صوتوا على الدلاح..!!

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
6 هيئات تتضامن مع الناشط محمد لمشيح بعد استدعائه من طرف شرطة كليميم

بلاغ حول عملية ترحيل المغاربة العالقين بليبيا

جمعية مديري ومديرات التعليم بكليميم تهاجم المدير الأقليمي للتعليم

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
تفاصيل:تشريح جثة غرقى فاجعة لأنزروتي،وتحقيقات معمقة لتحديد المسؤولين عن شبكة التهريب

الدنمارك تصفع البوليساريو بهذا القرار

بالصور..حوادث برالي "أفريكا رايس" 2018

اخر التطورات:اسلحة ثقيلة ومروحيات،وعناصر البوليساريو يقيمون حاجز عسكري،و كوهلر يتحرك

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

السيد رئيس الحكومة و جارية الرشيد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يناير 2014 الساعة 42 : 10


بقلم : المهدي محمد

يحكى أن الخليفة هارون الرشيد خرج ليلاً يتجول فى قصره ، إذ مرّ بجارية له عليها كساء خزّ، وهي تسحب أذيالها و تتمايل من السُكر ، فطلبها "الخليفة" لكنها تمنّعت و رفضت ، فحاول الإمساك بها، فأسقطت رداءها و انحلّ إزارها ،فهربت و هي تقول للخليفة : الوعد بيننا يوم غدٍ، و عندما أصبح الصبح جدّ الخليفة في طلبها فوجدها ،و عندما سألها إيفاء الوعد ، قالت : يا أمير المؤمنين ، أما علمت أن كلام الليل يمحوه النهار ؟ .. و بهذا استطاعت الجارية بدهائها التنصّل من وعدها بمكرٍ و لطف ،دون أن ينالها أيّ نوع من العتاب ،فصارت عبارة "كلام الليل يمحوه النهار" مثلاً يضرب في نقض العهود و المواثيق ،يتحايل به الناكصون، ويتذرع به الناقضون لعهودهم..

    و لكن ،إذا كانت الجارية المخمورة تمزح في وعدٍ غرامي مع رجلٍ صَـبٍّ مُستهام، فكيف يجوز ذلك من رجل هو رئيس حكومته ،و كبير حزبه ،وذو اعتبار بين قومه وخاصتــه؟.رجل في مثل موقعه ذاك،تعتبر كلُّ كلمة يتفوه بها أو أيّ قرار يصدره، له عميق الأثر على مصير دولة و حاضر أمة و مستقبل شعب ، فمن يتابع سيرة السيد رئيس الحكومة في إصدار القرارت  ثم التنصل منها ، و التي تمس كيان الوطن الحسّي و تتعلق بحياة الشعب و معاشه اليومي يموت من شدة الضحك، لكنه ـ مع الأسف ـ  ضحكٌ كالبكاء ، ذلك أن السيد رئيس الحكومة يصدر أهم قراراته صباحاً لينسفها في الظهيرة ، ثم يصدر آخراً في ذات الوقت ، و ما يلبث أن ينسخه بقرارٍ جديد مساء، و كل القرارت مصحوبة بمبررات وأعذار أقل ما يقال عنها أنها تدخل في باب "عذر أقبح من زلـة" والتي يصاب المتابع لها بالدوار و عدم التركيز من حالة التناقض و تغيير المسارات و كثرة (البولميك)، الذي  لا يسعنا حياله إلا أن نقول مع الشاعر :

و إذا كان الطباع طباع سوءٍ ** فلا أدب يفيد و لا أديب

   كل ما يهمنا نحن هو خطورة هذه القرارات وأثرها على شعب يزعم هو ومن معه أنهم مبعوثون إليه من طرف العناية الإلهية،جاؤوا لينقذوه في الدنيا والآخرة بقيادته في مدارج السالكين وتحت ظلال القرآن المبين.. إنقاذه من الفساد والمفسدين الذين عاثوا في المال العام سلبا ونهبا،وإنقاذه من الفقر والتهميش الذي فرض عليه من ذات المفسدين ، لكنها لم تكن سوى مزاعم ووعود أبلغ من مواعيد عُرقب ، فلا الفساد حاربَ ولا الفقر قاوم ولا الهشاشة أوقف، ولا الكرامة أرجع للمواطن المقهور،المغلوب على أمره، بل تحوّل هو نفسه ـ بقدرة  قادرـ إلى راع للفساد وحاضن لمن اتهمهم من قبل بالفساد ووصفهم "بالشفّـارة" ،بل مُثْنِ ومُـطْـرِ عليهم بالمدح والتكريم حدّ الغزل المفضوح،وما واقعة التراشق المتبادل بين السيد رئيس الحكومة ووزيره الحالي للخارجية ببعيدة عن الأذهان، ولا نحتاج إلى التفصيل فيها، ولا حتى إلى التذكير بها.. لأنها شكلت علامة فارقة في مسار السيد رئيس الحكومة ومن معه، ومدى التخبط المريع الذي أصبح نهجا رسميا لرئيس الحكومة ووزرائه .. فكيف للصّ الأمس ـ حسب ادعاء رئيس الحكومة ـ أن يؤتمن اليوم على مصير بـلاد بأكملها ،وهو الذي سلّمت له حقيبة هامة جدا،بحجم الخارجية وما أدراك ما الخارجية ،بكل تعقيدات العلاقات الدولية و تشعّـباتهـا وتضارب المصالح فيها، بين مداهن وموافق ومعارض ماكر و و.

    لقد دأب السيد رئيس الحكومة على توزيع الاتهامات ذات اليمين وذات الشمال على كل من عارضه، أو حتى من حاول إبداء النصيحة لـه ، بل لقد سارع من قبل إلى إصدار قوائم المستفيدين من امتيازات الريع المخزني (رخص النقل) ثم التراجع عن ذلك القرار ومعاتبة وزير التجهيز والنقل على فعلته تلك،دون القيام بأي شيء لمتابعة الموضوع..ثم بعد ذلك طرح ملف رخص المقالع ورخص الصيد في أعالي البحار،ثم عاد وقدم نفس المقالع ونفس الرخص لنفس الرؤوس التي استفادت منها منذ عقود، لكن هذه المرة بشكل رسمي ، ودون اتخاذ أي إجراءات حكومية تلزم هؤلاء المستفيدين بأداء كل ما في ذمتهم من مستحقّات قانونية للدولة المغربية،والتي هي من حـقّ الشعب المغربي..كما ذهب من قبل أيضا إلى ادعاء ردع كل من سوّلت له نفسه المسّ بالقدرة الشرائية للمغاربة ،فلم يجد السيد رئيس الحكومة أمام الارتفاعات المتتالية في الأسواق سوى أن ينحني ويدير لها ظهره، متحاشيا حتى الحديث عن ذلك، في تنصل مريب من وعود كان قطعها على نفسه أمام مجلس النوّاب.. وكان قبل هذا أيضا قد ذهب إلى التلويح بكشف التماسيح و العفاريت الذين يشوشون على العمل الحكومي ، ثم عاد ليعترف علنا وأمام ذات المجلس عن قلة حيلته وضعف ذات يده أمام هذه التماسيح و العفاريت التي لا تقهر..

   لقد اقتصرعمل السيد رئيس الحكومة في البرلمان على التلاسن والتشهير والتهديد كلما سنحت له الفرصة ،ليمارس ما سمّـاه بـ"التبوريدة" على نـوام المعارضة المتشرذمة والأغلبية الصامتة على حد سواء،عوض مخاطبة المغاربة بكل مسؤولية واحترام ،والإجابة عن تساؤلات المواطن المغربي البسيط وانتظاراته وأحلامه ،التي تتبدّدت الواحد تلو الآخــر.

   وها هو السيد رئيس الحكومة آخرا وليس أخيرا،عاد ليفتح على نفسه بابا لن يسهل عليه إغـلاقه هذه المرة ،ويتّهام قيادات من حزب الاستقلال بتهريب الأموال خارج البلاد،مورّطا  نفسه والحكومة في قضايا هي في غنى عنها، ستأخذ ـ دون ريب ـ من وقتها وجهدهـا كل مأخـذ ، كان أجدى وأولى استثماره في العمل على تصحيح الأوضاع العامة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا قبل فوات الأوان ..  

    وعلى الرغم من قناعتنا بتنصله من كل العهود والقرارات ،يبقى  السؤال الجوهري الذي يطرح نفسه بحدّة: إلى متى سيستمر هذا المسلسل المضحك المبكي؟ وإلى متى ستظل قبّة البرلمان مسرحا لتقديم هذه المسرحيات الهزلية ،التي يلعب فيها السيد رئيس الحكومة دور البطولة الأولى؟ و إلى متى يظل هذا الشعب المُتابِع لهذه المسرحيات،أسيراً للبطولات و الغـزوات الدونكشوتية لهذا البطل الإشكالي ؟ و أين هم بقية قـادة حزبه والجهاز التنفيذي ؟وأين هو برلمان "النوام"(مع احترامنا للشرفاء منهم) ؟ بل أين هـم علماء الأمــة ؟ لماذا لا يُرشدونه إلى الطريق الصحيح ،و يَهْـدونه سواء السّبيل ؟ .

     إنهم بسكوتهم هذا عن نصحه في الحق ،قد يصبحون أكثر شراً منه و أكثر خطراً ..حقاً إنــه زمن انقلبت فيه المفاهيم والقيم،فأصبح الصّادع بالحق مُتطاولا وسليط اللسان، فيما أضحى السّاكتُ عن الحق عاقلا ورصيـنـا..لقد صدقت الحكمة القائلة " اِبكِ لروضة توسّطها خنزير، وارثِ لعلمٍ حـواه شرير".. وغداً مزحة ،تعقبها بعد غد مسحة، دون رقيب أو حسيب.. وكان الله في عون من ضاق صـدرا أو نفـذ صبـرا.



1021

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رئيس غرفة الصناعة التقليدية بإقليم السمارة

ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

كوشنير: موريتانيا بدأت محاربة قوية وفرنسا تقف إلى جانبها

تجارة الجسد في السمارة… الوجه الآخر للمدينة

الحرب على الخمر تنطلق من فاس

التأهيل الحضري يصعد لهجة أعضاء المجلس البلدي للسمارة في دورة يوليوز العادية

التحقيق في خروقات مسؤولي الحسيمة ووزير الداخلية يحل بالمدينة

جماعة أبطيح، واقع مرير ومستقبل مجهول

حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

حوار مع مدرب فريق النادي البلدي لكرة القدم النسوية بالعيون

الصراع القديم الجديد بين المغرب واسبانيا‏

قلق بالرباط عقب تقارير عن استضافة المغرب لمعتقلين اوفدتهم امريكا

اسبانيا تنهي 'ازمة' نشطائها المبعدين من العيون بعد توضيحات المغرب

اسبانيا تختار موقفا وسطا من احداث العيون حفاظا على مصالحها مع المغرب

اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب يدعو إلى خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة

صحراويون يتطوعون لتعريف بالثقافة الحسانية بمهرجان عيد الشعوب بإيطاليا

مسودة الدستور المغربي الجديد الشبه نهائية

نص خطاب الملك محمد السادس الذي وجهه إلى الأمة مساء اليوم الجمعة

كشف المستور في مشروع الدستور

نص الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس إلى الشعب المغربي بمناسبة عيد العرش





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

يا جماعة الخير..من الفارس ومن الجواد ؟

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

الكحل البلدي

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

منح للطلبة والموظفين للدراسة بمالطا وإيطاليا وإسبانيا وكندا أندونيسيا2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

الحكومة تحصل على حقوق بث مباريات “الأسود” في مونديال روسيا مقابل مبلغ مالي محترم


المصري محمد صلاح خلفاً للجزائري محرز كأحسن لاعب إفريقي

 
جمعيات
ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

بوجدور : أنشطة رياضية بحرية تخلق الحدث الجمعوي

 
ملف الصحراء

جبهة البوليساريو تفتح الباب على مصراعيه لمعركة جديدة مع المغرب

 
نداء انساني

مبادرة الجمعية الخيرية مغسلة الرحمة بكلميم

 
مختارات
للمدخنين وأصحاب الشيشة:ارتفاع في أسعار التبغ والمعسل ابتداء من اليوم الاثنين

دم الإبل يساعد في صناعة عقاقير مضادة للأمراض

بشرى للشباب العرب: جميلات روسيا تنتظرنكم في كأس العالم لهذه الأسباب

 
مــن الــمــعــتــقــل

حياة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي في خطر

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة رمز من الرموز الحقوقية بالمغرب

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
هاتف سامسونج s8 مميزاته و عيوبه

حيال بسيطة تمكنك من خداع الواتساب وحذف رسائلك قبل أن يطلع عليها أحد

تطبيقToontastic 3D لعمل أفلام الكارتون والربح منها

تطبيق مراقبة اي هاتف اندرويد ومعرفة مكانه وفتح كاميرا الهاتف عن بُعد وتسجيل ما يدور حوله

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.