للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         السعودية تمنع الحجاج من زيارة غار حراء             هل يعيد الرئيس الجديد لكوبا الدفء للعلاقات بين المغرب وكوبا ؟             التامك:إحداث فرق خاصة للتدخل وللتحري لمواجهة التمرد داخل السجون المغربية             المديرية العامة للأمن الوطني تصدر بطاقة وطنية جديدة،وهذه مواصفاتها وتاريخ العمل بها             بالفيديو..الكثبان الرملية تغلق الطريق بين طرفاية وفم الواد مهددة بحوادث سبر             إلغاء لقاء الملك محمد السادس برؤساء الجهات             محزن:وفاة استاذ بكليميم بعد غيبوبة 3 أيام             سقوط بحار من مركب للصيد التقليدي بطانطان وفشل محاولات العثور عليه             شاهد ترتيب أقوى الجيوش بإفريقيا             للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة             بالفيديو..رجل يحاول الانتحار من اعلى عمود كهربائي بالوطية بطانطان             الشرطة تتفاعل ايجابيا مع ما نشرناه..وتطلق حملة مداهمة لمقاهي الشيشة بكليميم             اختطاف تلميذة لمدة 24 ساعة والاعتداء عليها بكليميم             العيون:مشادات كلامية بين سائق سيارة اجرة وسيدة والإخيرة تسحب منه مفاتيح السيارة وتستنجد بالسلطة             الداخلية تستعد لإطلاق مباريات توظيف بالجماعات وسط فائض من الأشباح بهذه المرافق             فقدان بحار بين سواحل بوجدور والداخلة يستنفر فيلق عسكري             بلا عنوان             المغرب: موريتانيا تشارك في مناورات “الأسد الإفريقي” بمشاركة 15 دولة و900 جندي أمريكي             تحديد موعد كلاسيكو بين برشلونة و ريال مدريد             التصحر الأخلاقي!             عادات سيئة بحفلات الزواج بالصحراء تعكس التباهي والتفاخر لا أكثر            سلسلة حوادث الطيران العسكري في الجزائر منذ الاستقلال            بحر إفني يلفظ حوث ضخم            أهم المداخلات بندوة الاغتيال السياسي بكليميم            لحظة سقوط الطائرة الجزائرية ومقتل المئات من ركّبها            عبد الوهاب بلفقيه يفقد أعصابه خلال دورة الجهة الأخيرة بسبب           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

عادات سيئة بحفلات الزواج بالصحراء تعكس التباهي والتفاخر لا أكثر


سلسلة حوادث الطيران العسكري في الجزائر منذ الاستقلال


بحر إفني يلفظ حوث ضخم


أهم المداخلات بندوة الاغتيال السياسي بكليميم


لحظة سقوط الطائرة الجزائرية ومقتل المئات من ركّبها

 
اقلام حرة

بلا عنوان


التصحر الأخلاقي!


الهداية سعادة ونعمة..والإلحاد جهالة ونغمة !!


مالذي يتوجب علينا فعله؟


تبيض الفساد


تكفير الفكر


وزارة التعليم تردد سنويا.. من أنتم؟


نفحات بوح زاكوري.

 
الصورة لها معنى

مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975


كليميم:لكراب صالح رحمه الله

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتضمن مع الجندي السابق المضرب عن الطعام باسا

7 تنسيقيات للمعطلين بالصحراء تصدر بيان في الذكرى الثانية لإستشهاد صيكا براهيم

المركز المغربي لحقوق الانسان يصدر بيان بخصوص الوضع بالمستشفى الاقليمي بطانطان

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
السعودية تمنع الحجاج من زيارة غار حراء

هل يعيد الرئيس الجديد لكوبا الدفء للعلاقات بين المغرب وكوبا ؟

شاهد ترتيب أقوى الجيوش بإفريقيا

المغرب: موريتانيا تشارك في مناورات “الأسد الإفريقي” بمشاركة 15 دولة و900 جندي أمريكي

 
مختفون

إختفاء شابة بمنطقة لبلايا بمدينة العيون والعائلة تستغيث طلبا المساعدة (الصورة)


نداء : متغيب من مدينة كليميم يبحت عن اهله (الصورة)

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ماذا بعد الاعتراف بالفشل، يا سيادة ابن كيران؟
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 دجنبر 2013 الساعة 26 : 14


بقلم: اسماعيل الحلوتي

أخيرا، بعد انصرام حولين متتاليين، وبمنتهى الذهول، والشعور العميق بالخيبة والانكسار، استفاق السيد: ابن كيران من حالة الخدر، ليعترف بنبرة حزن شديد، أن حكومته فشلت في تدبير ملفات الفساد ومحاربة الرشوة، وأنها لم تحرز التقدم المرجو في التصدي للظاهرة، رغم أن محاربة الفساد من أولى أولويات برنامجها العام... ومما يستغرب له، أنه طوال كل هذه المدة من الزمان، لم يكن يولي اهتماما للانتقادات الموجهة إلى سوء إدارة حكومته للشأن العام، وظل يعتبر الأمر مجرد تشويش يروم من خلاله "المغرضون"، معارضة ومواطنين غيورين، تعطيل قطار التغيير والإصلاح المنشودين...

     ولعل ما يثير الامتعاض، أن الرجل استمر في غيبوبته، ولم يخرجه منها لا ما اعترض مساره من هزات، ولا ما اخترق السماء من صرخات، حتى خيل لنا أن مفعول الفرح بتوليه منصب رئاسة الحكومة، أفقده السمع والبصر وأنساه كل مسؤولياته، أو لكأن هناك جهات ما خفية تعمل من تحت الستار، وتسهر على مده بجرعات إضافية لتمديد فترة تنويمه، مما جعلنا نشكك في قدرة ما أتى به تقرير منظمة الشفافية الدولية، من خلاصة عن سنة: 2013، على إيقاظه وجعله يحتوي صفعة ارتفاع مؤشر الفساد في مؤسساتنا العمومية، وما نجم عن ذلك من انزلاق كارثي هوى بالمغرب في سلم الترتيب العالمي إلى الرتبة 91 ضمن لائحة تضم 177 دولة، فتراجعنا ثلاث درجات مقارنة مع السنة الفارطة 2012 حيث كنا نحتل الصف 88، لا يعني لكل ذي غيرة وطنية سوى أن الحكومة "الموقرة"، لم تستطع تطويق ظاهرة الرشوة، ولم تعمل إلا على رعايتها وتخصيب حقولها....

      أكيد أن المتتبع للشأن العام الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، على دراية تامة بما تقوم به الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة من أنشطة فعالة، سيما وأنها كانت من المبادرين الأوائل إلى تنبيه السيد رئيس الحكومة، من خلال تقريرها السنوي لمرصد الرشوة في العام الفارط 2012 إلى واقع استشراء الفساد، مما يتطلب التعجيل بوضع استراتيجية وطنية واضحة الغايات والآليات، تستند إلى جدولة زمنية مضبوطة، وتقوية الإطار المؤسسي للمكافحة والوقاية، عبر إحداث المزيد من المؤسسات والهيئات، لأن الإشكالية المطروحة لم تعد تقبل بالوقوف عند عتبة التشخيص، بل تستدعي خطورة الحالة ما هو أبعد من ذلك، لاستئصال الأورام الخبيثة وتخليص المجتمع من الانعكاسات السلبية، ولن يتيسر ذلك عدا بإبادة "دناصير" الفساد والامتيازات غير المشروعة واقتصاد الريع... داخل مواطنها. ومن بين ما نستحضره في إطار الوعي الحكومي بمخاطر الآفة، أن السيد: عبد العظيم الكروج إبان توليه وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، أقدم على عقد ندوة صحفية بهدف توعية المواطن وتعزيز ثقافة الوقاية من الرشوة، كما سبق للسيد: لحسن الداودي وزير التعليم العالي في نفس السنة 2012، الإفصاح عن انكباب الحكومة الجدي على إعداد دراسة شاملة حول المستفيدين من كافة أشكال الريع، وأنها ستسهر على عقلنة استغلال المأذونيات للحد من مظاهر التسيب ومخالفة القانون، وفي حالة العجز فلا معنى لاستمرارها في الحكم، فضلا عن أن السيد: مصطفى الرميد  وزير العدل والحريات، كشف هو الآخر أمام البرلمان عن محاولته تقديم استقالته للسيد رئيس الحكومة في مناسبتين، احتجاجا على ما واجهه من ضغوط في ملفين قضائيين. ترى هل من تقييم جدي للأوضاع؟ وهل مازال السيد الداودي على وعده؟

      إننا لن نخفي سرا إن قلنا بأننا كنا نعلق آمالا عريضة، على حدوث تغيير جذري على مستوى تخليق الحياة العامة، وكنا نتطلع إلى غد مشرق وزاهر، في ظل ظروف سياسية مغايرة تتميز باعتماد دستور جديد، منح الكثير من الاختصاصات والصلاحيات الموسعة للسيد رئيس الحكومة، من بين مكتسباته الحق في الولوج إلى المعلومة وربط المسؤولية بالمحاسبة، مما يفيد أن زمن الإفلات من العقاب أصبح في حكم الماضي المظلم، وأن الحزب الأغلبي بمرجعيته الدينية لن يسمح البتة بتنامي الفساد، أليس هو من رفع شعار: "صوتك، فرصتك ضد الفساد"؟ أما والحالة هذه، التي نتمرغ اليوم في أوحالها، يحز في النفس كثيرا ياسيادة الرئيس، أنكم تجاهلتم حتى أصوات بعض المقربين منكم، وتركتم الفساد يستنبت رؤوسا ذات أحجام كبيرة وأشكال متنوعة بكامل الحرية، وبدا جليا أن حزبكم الذي استبشر به الناس خيرا، يتنفس الانتهازية على غرار الأحزاب الإسلاموية في محيطنا الإقليمي، إذ لم تترددوا في السطو على الثورة الهادئة لحركة "20 فبراير"، ورفعتم بدوركم شعار "محاربة الفساد والاستبداد" لاستمالة الناخبين والاستهلاك الإعلامي، وبعد أن بوأكم اقتراع 2011 الصدارة وخولكم حق تشكيل الحكومة، أدرتم ظهر المجن لعموم الشعب، وحفاظا على بريق المناصب سارعتم إلى التطبيع مع الفساد ورضختم للاستبداد والاستعباد، لم تعيروا أدنى اهتمام لما يشكله هذا الوباء من تهديد للتماسك الاجتماعي وتعميق للفقر، وأبنتم عن محدوديتكم في التعاطي معه بالصرامة اللازمة، عندما اعتمدتم "عفا الله عما سلف" مادة أساسية في بناء جسر آمن للفاسدين والمفسدين، نحو النصب على المستضعفين ونهب ثروات البلاد دون حسيب أو رقيب، ولأنكم استسلمتم ولم تقووا على "مطاردة الساحرات"، فقد أخلفتم الوعد والموعد مع الإصلاح والتطهير في عدة محطات، لعل من أبرزها ما زودكم به المجلس الأعلى للحسابات من تقارير منذ اعتلائكم دكة الحكم، أماطت اللثام عن مجموعة من التجاوزات والخروقات المالية والإدارية، بمؤسسات القطاع العام والجماعات الترابية... دون أن تجشموا أنفسكم عناء المتابعات القضائية في وجه المسؤولين عن كل تلك الاختلالات، علما أن المنظومة القضائية تتضمن ترسانة قانونية مهمة ضد الفساد ومكافحة الرشوة، وأن هناك ما لا يقل عن وجود خمس مؤسسات للمراقبة والتوعية في هذا المضمار، فلماذا تتلكأون في اعتماد القانون الخاص بالهيأة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها؟ وما الذي يحول دون القيام بالواجب والانخراط في الإصلاحات الكبرى وقد جاوزتم 40% من عمر ولايتكم؟ ثم من ياترى يحمي المقهورين من الجشع والمحسوبية؟  وأين نحن من العدالة الاجتماعية  والحكامة الرشيدة؟

     ليست العبرة، سيادة الرئيس، في الإقرار العلني بفشل كان من المفروض تفادي دواعيه، ولا في إصدار أوامركم لوزراء حكومتكم بإعمال القانون، والتعاون مع المؤسسات المختصة بمحاربة الظاهرة، واتخاذ القرارات والإجراءات المناسبة بشكل استعجالي وناجز وفعال... المشكل أكبر وأعمق من أن يحله مجرد اعتراف عابر وحزمة من الأوامر، لأنكم عودتمونا على القول بدون فعل منذ وعودكم وتعهداتكم السابقة، وإنما يقتضي الأمر إرادة سياسية قوية، وإيجاد الوسائل القمينة بتذويب قلاع الفساد مهما بلغت صلابتها، باعتماد مقاربة تشاركية وتضامن جميع الفعاليات الاجتماعية والنقابية  والسياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية... وسائر الجمعيات ذات الاهتمام المشترك، بدل هدر المال العام في وصلات إشهارية رديئة، فلو أن فشلكم خص تدبير شؤون أسرة صغيرة محدودة الأفراد لهان الأمر، لكنكم فشلتم في إدارة الشأن العام لوطن برمته، وأجهضتم آمال وأحلام شعب يفوق  تعداده الثلاثين مليون نسمة بشعاراتكم الجوفاء والفاقدة للمصداقية، لقد فشلتم فشلا ذريعا في إسقاط الفساد بكل مظاهره وتجلياته، بعد أن عجزتم عن حماية أموال الموارد الطبيعية، المنهوبة بسبب عقود الاحتكار الظالم: استغلال مياه معدنية وطبيعية، مناجم الذهب والفضة، ومقالع الغاسول والرمال والصيد في أعالي البحار، في تفعيل مقتضيات الدستور، وفي استرجاع الأموال المهربة، وفي تحريك مساطر الملاحقة القضائية في حق الخارجين عن القانون... ففي عهدكم ازدادت أوضاع القطاعات الأكثر التصاقا بحياة المواطنين ترديا وتدهورا: التربية والتكوين، الصحة، الداخلية، القضاء والبناء والتعمير... الفساد في الجو والبر والبحر، لا تستثني حرائقه أفقر الفقراء. نسأل الله السلامة.

     وإذا كان الرهان الأكبر على نجاح أو فشل أي حكومة في العالم، يقاس بمدى قدرتها على اجتثاث جذور الفساد، فإن الرشوة في عهد سيادتكم يا رئيس الحكومة، استحالت إلى قاعدة مسطرية عادية في الصفقات العمومية، وفي كل مناحي الحياة اليومية، زاد في تشجيعها سياسة اللاعقاب المنتهجة في حق الأباطرة من عفاريت وتماسيح، الذين تغلغلوا في مختلف مراكز القرار، ويحرصون على عرقلة أي مسعى لتطهير المجتمع من بؤر الفساد المتعفنة، وبالنظر إلى ما ألحقتموه من أضرار جسيمة بأولئك المقهورين، عندما غررتم بهم في انتخابات 25 نونبر 2011، وهبوا عن بكرة أبيهم لحملكم على أكتافهم إلى منصب الرئاسة، فكن على يقين تام أنهم لن يغفروا لكم سوء المكافأة بضرب قدرتهم الشرائية عبر الزيادات المتتالية في أسعار المحروقات والمواد الأساسية... وعليه ندعوكم أن تظهروا لنا ذرة من عزة النفس، وترحلوا بعيدا إلى أقرب مسجد لإعلان توبتكم وطلاقكم البائن مع السياسة، وإن كان يتعين على حزبكم الانسحاب إبان تصدع  الحكومة في نسختها الأولى، قبل حتى أن يتبرأ منها أكبر الحلفاء: حزب الاستقلال...ولله في خلقه شؤون !



1287

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ساحة الدشيرة وحي الوحدة وبلدية المرسى ..أخطر البؤر السوداء بالعيون ونواحيها

وثيقة أمريكية تكشف أسرار هامة عن نزاع الصحراء

ألماني يتعرض للضرب والسرقة بأكادير،وألمانية تطعن ابنها وتنتحر

ويكيليكس يحرر الحائر فيما بين المغرب والجزائر

المعتقل السابق بوكفوعبد الله يصرح:السجن لن يزيدنا إلا مزيدا من الصمود والنضال‏

لك وحدك...من بين هذا الوجود

مؤسسات بجماعة تغجيجت مهددة بالانهيار وأخرى مغلقة في وجه الساكنة..؟؟!!

الفاعل النقابي بين المسؤولية والالتزام الأخلاقي

السلطات المغربية تصدر قرار عزل المعتقل الصحراوي " مصطفى عبد الدايم" عن الوظيفة العمومية

حكم قضائي ينتظر التنفيذ في حق جماعة لقصابي بإقليم كلميم

المقتاتون من الأزمة

ماذا بعد الاعتراف بالفشل، يا سيادة ابن كيران؟

الملك يستمر في زيارة إفريقيا لكسب الدعم في نزاع الصحراء والجزائر تحث شعوب القارة على دعم





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

طومزين عزيز يكتب: مسرحية في مجلس الجهة: كذّابون ولصوص

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة: مباراة توظيف 08 أساتذة

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

تحديد موعد كلاسيكو بين برشلونة و ريال مدريد


نتائج قرعة نصف نهائي دوري أبطال اوروبا والدوري الاوروبي(تاريخ المباريات)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

نداء للمحسنين من أجل المساهمة في بناء مسجد حي لكرامز بكليميم

 
مختارات
اكتشاف عضو جديد فى جسم الانسان

فيس بوك يسرب بيانات مستخدميه

راعي إبل يصبح مليونيرا بعد عثوره على عملة نادرة

 
مــن الــمــعــتــقــل

حياة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان عبد الخالق المرخي في خطر

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والد الزميل بوفوس

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

ميزة جديدة في واتساب

هاتف سامسونج s8 مميزاته و عيوبه

 
الأكثر تعليقا
لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.