للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ردود غاضبة في المغرب بعد اطلاق سراح ابنة أخشيشن بعد ارتكابها حادثة مرور بسيارة مملوكة للدولة             فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى(فيديو)             بالفيديو..ساكنة شارع المختار السوسي بكليميم تحتج بسبب قنوات تصريف مياه الأمطار             بوعيدة يكذّب ما نشرته وسائل إعلام حول مبادرات لحل أزمة جهة كليميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجمل و الجمال
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 نونبر 2010 الساعة 04 : 20


صحراء بريس / ابو شدى

بعد أحداث العيون ، هدأت العاصفة فتميزت خيوط اللعبة، التي أسقطت القناع عن اسبانيا و الجزائر، فمن يجيد قراءة الواقع ، سيفهم أن المغرب أجاد اللعبة و أدارها لصالحه رغم كل الخسارات في الارواح و الممتلكات، في الوقت الذي تحين العدو انزلاقا امنيا مغربيا باستعمال العنف و سقوط ضحايا مدنيين ، استعدت له آلته الدعائية بإيفاد عدد من الصحفيين المعتمدين و الناشطين الحقوقيين دون إحصاء المندسين منهم. في ترتيبات مسبقة من اجل تحصيل تنديد دولي يحرج المغرب، إلا أن صدمة العدو كانت قوية جدا عندما يسمع عن عدد الضحايا من قوات الأمن الذين لقوا حتفهم ، و الذين قتلوا و ثم التمثيل بجثتهم. و صدمة أقوى عندما يسمع عن رجال امن مجردين من السلاح في مواجهة عصابات مسلحة بشتى أنواع الأسلحة البيضاء،و الزجاجات الحارقة،و قناني الغاز. من الغباء إذن اعتبار المغرب قاصرا في تعاطيه مع الملف برمته، رغم ما أبانت عنه جهات من ردود فعل قاصرة عن الوعي بحتمية تقديم تضحيات لتحقيق أهداف إستراتيجية في خدمة المصلحة العامة للوطن،حفاظا على أمنه و استقراره. فطبيعي في مثل هذه الاحداث،أن يتم التعامل مع الوضع وفق ما يمليه واجب كل دولة ذات سيادة، لكن بكثير من الذكاء و التعقل، في التعاطي مع التفاصيل و التي خلفت ارتباكا مهولا في إستراتيجية لاعبي الخصم ، خاصة بعد تحييد الوجود الإعلامي الاسباني و الذي سقط في اكبر زلة سيخلدها له التاريخ ،لاستعماله و استغلاله صور أطفال غزة 2006 و نسبها إلى إحداث العيون، بالإضافة استغلال و استعمال صورة مذبحة سيدي مومن المؤرخة في يناير2010 و نسبها إلى أحداث العيون. لتقع الآلة الإعلامية الدعائية الاسبانية في شر أعمالها، البعيدة عن الحياد و الموضوعية . أكثر من ذلك تأكد التحامل من خلال الاعتداء الصريح على الدولة المغربية بالتحريض و الكذب على الشعب الاسباني و المنظومة الأوربية و أمريكا اللاتينية، و الذي كان الهدف المعلن من خلاله دعم الشعب الصحراوي، أما المبطن منه فهي ضغوط سياسية داخلية لإحراج و ابتزاز النخب الحاكمة أو سياسية خارجية لابتزاز امتيازات فلاحيه كما كان الشأن في أزمة الضحية خائنتو \" أمنتو مقابل الطماطم \" و التي لم تشوش على الموقع المتقدم للمغرب كشريك اقتصادي للمجموعة الأوربية. هي السياسة إذن و لعبة المصالح الإستراتيجية. خاسر أخر تسقط عنه ورقة التوت هي تلك العصابة التي كانت بالأمس القريب تلتحف عباءة حقوق الإنسان و تتشدق بها، هي الأخرى سقطت في شر أعمالها ، و كأنها لا تتصفح تاريخ مرجعيتها، و لا تعرف عن البوليساريو إلا شعاراته الرنانة. ولهم، و للتاريخ فقط القول، انه قبيل دخول الطلائع الأولى لمتطوعي المسيرة الخضراء كان الاتفاق الاسباني الجزائري بإنشاء كيان صحراوي في المنطقة يحفظ المصالح المشتركة لكلا الطرفين، فكان تهجير الصحراويين إلى الشرق اللبنة الأولى لجمهورية الوهم التي وضع في شكل مخيمات على الأراضي الجزائرية. و على مدى سنين، كانت آلة الاختطاف ألقسري من الصحراء المغربية نحو مخيمات الحمادة، بموازاة معها كانت الآلة الدعائية الديماغوجية تنشط لاستدراج المغررين بهم إلى الفردوس الموعود بتيندوف، لتطبق عليهم كماشة المخابرات الجزائرية و تحول الحلم إلى كابوس، و تجعل منهم ذراعا طويلة لنيل المطالب من جهة ،و من جهة أخرى لتجعل منهم يدا طويلة لضرب الوطن الأم في العمق. و بالنظر إلى طريقة تجميع الصحراويين بمخيمات الحمادة و التكتيك الذي تم به التخطيط لإقامة مخيم ضواحي مدينة العيون ،هو نفسه. إذ الادعاء بكون المخيم تجمع لحركة احتجاجية اجتماعية سلمية محضة ، لم يكن الهدف الحقيقي من ورائه إلا تجميع اكبر عدد ممكن من المغرر بهم مستغلين ضعفهم أمام غنائم الريع المتجذرة في وعي الكثير منهم، ليتم استدراج السذج والمستضعفين و الانتهازيين و البسطاء قصار العقول، من العيون و من خارجها. وتكتمل حبكة العملية باحتجازهم، لتحقيق أهداف سياسية وفق أجندة مكشوفة تنتهي بإعلان المنطقة مقاطعة انفصالية على غرار ولايات و أقاليم الوهم بتيندوف، في محاولة يائسة لإحراج الدولة المغربية في قعر بيتها قبيل انعقاد جولة جديدة من المفاوضات. تصدير جحافل من الميليشيات الملثمة و المدربة على حرب العصابات إلى المغرب إذن، هو تتمة لما قدمه سابقوهم باختراقهم الجبهة الداخلية تحت الغطاء الحقوقي و ما أصبح يصطلح عليه انفصاليو الداخل . و ها هي الأوراق من جديد تحترق جميعها و في لحظة اقل ما يمكن وصفها بلحظة الحقيقة . لتهوي أركان اللعبة القذرة، ويستيقظ الحالمون و الطامحون و الطامعون بمجد على أنقاض الخراب،و جثث الشهداء،على وقع انتكاسة جديدة،و خسارة فادحة و فاضحة لشر أعمالهم بين موالييهم من ذوي القربى ،المغرر بهم في لعبة قذرة كانت رقعتها مخيم اكديم ازيك . فكان لطول نفس الاستخبارات المغربية الغلبة على التكتيكات الانتحارية أو الأوراق المحروقة لان\" اللي فراس الجمل فراس الجمال\" . إن أهم خسارة مني بها العملاء الصحراويون في موقعة اكديم ازيك ،هي الثقة ، ثقة الشارع في حقيقتهم و حقيقة أية هيئة مدنية وحقوقية لاحقة تجعل من نفسها لسان حال المجتمع الصحراوي دونما ممثليهم الشرعيين من شيوخ القبائل أو المجالس المنتخبة، خوفا من استدراج و استغلال للسذاجة أو الأوضاع الاجتماعية، تحت مسميات النضال الاجتماعي و الحقوقي و في استغلال مشبوه لهامش الحريات العامة التي يتمتع بها المواطن المغربي في الشمال كما في الجنوب ، خاصة بعد ثبوت تورط أعداد مهمة من القاصرين المغرر بهم في أعمال التخريب. كذلك ثقة الشارع في حقيقة الملثمين العائدين، خوفا من طعنة بسكين غادر بعدما تكشف أن منهم مندسين من جنسيات أخرى، تبث تورطهم في اللعبة القذرة . حقيقة وهوية الملثمين الذين تم استقبالهم أيما استقبال و أكرم مثواهم على حساب من فضلوا الاستقرار بوطنهم المغرب عوض الانسياق وراء التغرير و الشعارات الهلامية لوطن لا يوجد إلا في المثل، كما هو الحال في دولة العراق الحر أو الصومال الإسلامي أو السودان الملغوم . فالمغرب على علله التي لا يتفرد بها في العالم، يبقى ارض التسامح و التآخي و الاستقرار المحسود عليه في نظر العديد من الصحراويين. و بالتالي فمن الحمق استبدال الأمن و الاستقرار و الرخاء، و لو في حده الأدنى الذي يحفظ الكرامة، بطلب العيش في كنف العدو أو تحت وصايته و أملاءاته، و الذي لم يره في الماضي ولا الحاضر إلا الذل و الهوان ، في مخيمات الحمادة كما في المهجر. ليتبين أن الإنسان الصحراوي في معادلة العدو الجزائري و الاسباني لا يعدو أن يكون بيدقا على رقعة اللعب تحركه أنامل الاستخبارات وفق أجنداتها ، إذ جعلت من قضية هذا الإنسان حصان طروادة الذي يمكنها من تحقيق المصالح و المطامع الاستعمارية. أحداث العيون درس لكل صحراوي ناقم على الوضع الحقوقي أو الاجتماعي أو السياسي الذي يعتبر في جميع الأحوال أفضل من مخيمات الحمادة و الجزائر و دول كثيرة عبر العالم، وضع فرضته ظروف أو ساهمت في تدهوره أياد نتنة ، للتأمل التحلي بالموضوعية،و دعوة لالقاء نظرة عن كثب على أوضاع \" أهل التل \"من أبناء الوطن الواحد في الجبال و القفار الشرقية وبين أزقة ودروب المدن العملاقة، ليحمد الله على نعمة الأمن و الكرامة و السكن، ، و الامتيازات التي تحضا بها المنطقة، قبل أن يسقط في أيادي البوليساريو راعيها الجزائر التي تلقفت سابقيه الذين منهم من قضى نحبه في الوهم، و منهم من عاد إلى الوطن، ومنهم من ينتظر،هم زمرة مصطفى الوالي السيد الذي اقر بالخطيئة تجاه الوطن و الشعب لتتم تصفيته ، أحداث تدعو إلى إعادة تشكيل وعي جماعي وطني وحدوي يعترف بالجميل و لا يجحد النعم، بكل موضوعية، و تجرد. أحداث في تجاهلها حتما سيكون الخاسر الأكبر فيها هو الإنسان الصحراوي، كما كان للإنسان العراقي بالأمس القريب،و الصومالي. بعد افتضاح المؤامرة إذن، حري بالجزائر التي تحتضن البوليساريو، أن تمنح على الأقل لمنطقة القبايل و للطوارق حكما ذاتيا ، و أن تمنح بعضا من الحريات و الكرامة التي ينعم بها الصحراوي في مغربه ، لشعبها و تخصص الملايير من عائدات النفط و الغاز الموجهة إلى التسلح لخدمة الشعب الجزائري و مستقبل أبنائه. حري بالجزائر أن تكفل حقوق المواطنة لمن ولد وتترعرع بتيندوف من الملثمين العائدين/ المندسين، و تجعل منهم مواطنين صالحين لوطنهم و لأنفسهم ، لا أن تجعل منهم ألغاما بشرية مؤقتة لنسف مساعي الوحدة و السلام بالمنطقة. حري باسبانيا جارتنا اللدود عبر التاريخ منح الباسك و الكاتالان و شعب كناريا و سبتة و مليلية استقلالهم، عوض توحيدهم بإثارة الأحقاد المترسبة في الذاكرة الأيبيرية نحو المغرب، في تصدير مفضوح لأزماتها الداخلية السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية ، خاصة بعد الطفرة النوعية التي يعرفها الجار الجنوبي\"المغرب\" كوجهة تستقطب الاستثمارات الأجنبية و التي تتجلى أساسا في القطب الاقتصادي ميناء طنجة المتوسط . و كذلك بفعل الأزمة الاقتصادية العالمية ،التي أبانت عن هشاشة الاقتصاد الاسباني ، العالة على الاتحاد الأوربي. و يكفي العلم أن تكون وحدها الطماطم و السمك قادرتان لان تكشفا لنا عن عورة جارتنا اسبانيا بغض النظر عن كون المغرب يشكل درعا امنيا أمام فلول المهاجرين السريين، و تجار المخدرات، و شريكا استراتيجيا في الحرب على الإرهاب. أحداث العيون إذن هي درس لكل مواطن مغربي ، امازيغيا كان أم عربيا، في الريف كما في الصحراء ،من وادنون إلى وادي الذهب، يجلي خطورة وواقعية ما يتهدد الوطن من أطماع و ما تدبر له من مكائد تعرقل مسيرته التنموية ، و وقفة لاستقراء المستقبل الملغوم الذي تعد به الشعارات الثورية الانفصالية الزائفة و تتبناه العديد من المنظمات و الهيئات الحقوقية المقنعة، ووسائل الإعلام المسمومة، التي تسعى في حقيقتها إلى تحقيق حلم منظري مشروع الشرق الأوسط الكبير بعد تقسيم المقسم و تجزي المجزأ إلى دول فتات و كنتونات تحت مسمى حق الشعوب في تقرير مصيرها



3173

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تنويه بالمقال

تدموري

برافو ، تحليل منطقي ومميز ,
عاش المغرب موحدا و قويامن طنجة الى الكويرة ،
عاش الملك

في 21 نونبر 2010 الساعة 41 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الواجب الوطني

ابو شدى/مهماز طانطان

للمغرب رب يحميه،ونال الله رد كيد الاعداء في نحورهم،كما اذكر كل ذي عقل لبيب ان الفتنة اشد من القتل،و ما يتعرض له الوطن هو الفتنة،اسال الله اللطيف اللطيف.
اتمنى من الاخوة التفكير في مسيرة لقراءة الطيف على غرار اجدادنا ايام الاستعمار الفرنسي و الاسباني ضد الظهير البربري.

في 22 نونبر 2010 الساعة 00 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- كليمات الارتزاق

بيبي الاول

يؤسفني اننا ضيعت وقتي في قراءة هذا الموضيع التافه حقا .يسعى صاحبه من وراء الى الحصول على مبلغ مالي لشراء اضحية العيد .وفعلا سلم له رئيس القسم الصحافي 1700dhبالعمالةبامر من والي الجهة كعربون للوطنيته والاسترزاق على احداث العيون الدموية .يا لسخافة لصحافة الرصيف

في 22 نونبر 2010 الساعة 13 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- mohamad aklim chra al rid

jihan

يسعى صاحبه من وراء الى الحصول على مبلغ مالي لشراء اضحية العيد .وفعلا سلم له رئيس القسم الصحافي 1700dhبالعمالةبامر من والي الجهة كعربون للوطنيته والاسترزاق على احداث العيون الدموية .يا لسخافة لصحافة الرصيف

في 28 نونبر 2010 الساعة 06 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- كليمات الارتزاق

عمالة

تسمين الأعيان والارتزاق في القسم الصحافي من صميم النظام المخزني لأنه نظام فئوي يعتمد على تسمين شرذمة الأعيان الموالين و استعباد السواد الأعظم بالخوف والخرافات.ما قامت به كجمولة والأعيان الصحراويين بإدانة التدخل الأمني والمطالبة باطلاق سراح معتقلي أحداث العيون هو من أجل المحافظةعلى الإمتيازات المالية من المغرب
- بل والزيادة فيها وفق التقليد المخزني سمنه أكثر حتى لا يستطيع الكلام- وتدعيم الشعبية وسط الناخبين الصحراويين في أفق انتخابات 2012.
ملف الصحراء في الحقيقة لا يجب أن يكون من أولوياتنا كمغاربة لأننا مبعدون منه ابعادا مادام الممسكون بزمامه شرذمة رباطية هاوية تحتكره احتكارا وتمسح أخطاءها في الإعلام الإسباني
والتحامل الجزائري وتسمم نفوسنا بالتباكي على المجازر الناجمة عن سوء تدبيرها.
لو وجدت اسبانيا والجزائر الحنكة اللازمة لما تجرؤوا على المغرب كل هذه الجرأة.
ولكن أتا علينا حين من الدهر أصبح كل من هب ودب ينازعنا هذه الحقيقة.السبب:افتقار المغرب للحنكة السياسية واستمراره في اعتماد الوسائل المخزنية البالية.

في 28 نونبر 2010 الساعة 49 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- صحافي مرتزق

عبد ربه

صحافي مرتزق من المرتزقة الدين يعملون مع الاعداء و يشوه سمعة الصحافة

في 30 نونبر 2010 الساعة 57 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- صحافة التبوحيط

امباركة

الصحافي المرتزق يعرف من خلال تاريخه الحافل بالابتزاز و التلون مثل الحرباء ومن خلال ايضا التركيز على نفس الموضوع _ الجزائر- وهدا مرض نفسي ينخر الجسم الصحافي المشوه اصلا.
ادا اسندت الامور الى غير اهلاها فانتظر الساعة.

في 01 دجنبر 2010 الساعة 04 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- العسكر و الفساد

مدني حر

لاتنتظر من عسكري ان يقوم باصلاح المدينة الانه اصلا خرج من الخدمة او بمهوم عسكري زرطا
اعطاه الطبيب معدل 29/29
اي انه لايصلح للخدمة العسرية و الفاع عن الوطن فما بالك بصاحبة الجلالة و مهنة المتاعب اي الصحافة
وجدهده المدينة التي قبلت به و دخل اليها و بدل تقدير بركتها عليه افسد فيها بمباركة مجموعة من المجرمين و المرتزقة.

في 04 دجنبر 2010 الساعة 18 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



حصيلة سنة من عمل المجلس البلدي لسيدي إفني: مهرجانان وحمام وغرفة نوم

الجمع العام العادي لنادي شباب المسيرة لكرة القدم بالعيون

السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالسمارة

عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

المهرجانات بالصحراء كالورم السرطاني يتكاثر بخبثه.

كلميم الذاكرة الغائبة والمستقبل المفلس

ظاهرة الأمهات العازبات في المغرب انحلال أم فقر وجهل؟

الدخول الإداري يبدأ في فاتح شتنبر والدراسة تنطلق رسميا في 16 شتنبر

المعاناة، بقلم: احد سكان المخيمات بأرض لحمادا جنوب التندوف

ويكيليكس يحرر الحائر فيما بين المغرب والجزائر

الجمل و الجمال

رقصة الكدرة الفرجة...و الإحتفال

المطلوب..انقلاب!!

بلفقيه مابين الإبل المقنعة والجهوية الموسعة

النكتة السياسيىة

أقا...و يفــنى الحب

دم أمعمرالأحمر..

الانتخابات بطاطا : المال الحرام سيد الموقف

انتخابات الطنطان ومحنة شبابها .

كلميم : ‎الدورة الأولى من الأيام السينمائية





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.