للنشر على الموقع المرجو إرسال مقالاتكم ومساهماتكم على البريد الإلكتروني التالي : sahpress@gmail.com         كليميم:بعد احتجاج ساكنة المختار السوسي،المقاولة تعاقبهم وتسحب الانابيب نهائيا             إفني:تسمم قطيع من الإبل..وصاحب القطيع يلجأ للقضاء(صور)             الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تعتزم تكريم المهدي الشافعي             مجدداً..بعد فاتورة الماء ب 2 مليون، ذات المواطن من كليميم يتوصل بفاتورة ثانية بمليون سنتيم             الى متى ستبقى الجالية عرضة للتجاذبات والوصاية وضحية للاستغلال الممنهج ؟(فيديو)             قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد             الفرقة الوطنية تستدعي مجددا الوالي المعزول لبجيوي ومسؤولين كبارا ومنتخبين للتحقيق             "واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة             هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات             الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان             تقديم ثلاث صحراويين أمام وكيل الملك بطانطان لرفعهم اعلام البوليساريو             رسمياً..الأربعاء 22 غشت هو يوم عيد الاضحى المبارك             أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال             مجدداً دنيا بوطازوت قلبتها صباط مع الجيران             الداخلة:شخص حاول سرقة بنك فستحق لقب أغبى مجرم بالداخلة             تعويضات للحراكة بفرنسا مقابل الرجوع لأرض الوطن             "الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية             بعد العيد،النيابة العامة تشرع في التحقيق مع رؤساء جماعات ومنتخبين بسبب ملفات فساد ثقيلة             افراد الجالية كاعين على الناجم ابهي:لم يتم دعوتنا ليوم المهاجر،وعلاقات الجالية فاترة بالولاية             دعوة غدا الجمعة لأبناء الجالية لحضور اجتماع بولاية كلميم وادنون             ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء            مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع            فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى            في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة            حريق يأتي على نخيل واحة اسرير            الحشرة القرموزية تفتك بمحاصيل الصبار بنواحي افني وصبويا           
إعلان إشهاري

 
صوت وصورة

ساكنة فم الواد بالعيون تقاطع السهرات الغنائية بالشاطيء


مهاجر وادنوني بالخارج يضع والي كليميم أمام الامر الواقع


فضيحة بإفني..تعويض سيارة الإسعاف بهوندا لنقل مريض للمستشفى


في عز الصيف،جامع لفنا تحول لبركة ماء بسبب امطار صيفية غزيرة


حريق يأتي على نخيل واحة اسرير

 
اقلام حرة

قضية الشافعي طبيب الفقراء.. في الحاجة لحماية الفاضحين للفساد


لا فِرار، كما الشعب قَرّر


إني اخترت منصتي يا وطني


رسالة ساخرة لقادة الأفارقة المجتمعين بنواكشوط …..


هل “فبركت” القنوات المغربية مشاهد جمهور موازين الكثيفة؟


العرب واللعب مع إيران


وزير شؤون "سنطرال دانون" !


رسالة إلى مدير الوكالة الحضرية بكليميم

 
الصورة لها معنى

استغلال سيارة الجماعة في نقل مؤن الحفلات


مراسيم إنزال آخر علم اسباني من الصحراء سنة 1975

 
حديث الفوضى و النظام

علقوه على جدائل نخلة..

 
المواطن يسأل والمسئول يجيب

لقاء حصري وخاص مع رئيس مغسلة الرحمة بكليميم

 
قلم رصاص

في ذكرى مقتل عامل النظافة " أحمد نظيف "

 
بيانات وبلاغات
نقابتان للصحافة تدينان الحكم القاسي على الصحفي المهداوي

الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان تصدر بيان حول مقتل شاب بتندوف

12 هيئة تصدر بيانا بخصوص الطالب "بدري عبد الرحيم" المقتول بالحرم الجامعي باكادير

 
شكايات

مشرفي برنامج محو الأمية والتربية الغير النظامية افني يتظّلمون للديوان الملكي

 
دوليات
هافاش كيفكر كوهلر لتحريك رمال الصحراء الراكدة منذ سنوات

الطبيعة ترفض تدشين معبر تندوف الحدودي بين الجزائر وموريتان

أزمة السعودية وكندا،حياد المغرب يدفع الجزائر للمزايدة عليه ودعم السعودية في حملة القمع والاعتقال

العشرات من مؤيدي البوليساريو يحضرون الجامعة الصيفية لإطارات البوليساريو بجوازات سفر مغربية

 
مختفون

نداء للبحث عن مختفي من العيون


نداء للبحث عن مختفي من العيون

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

صبرا يا قدس ..فالله يميز الخبيث من الطيب
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أكتوبر 2013 الساعة 57 : 06


بقلم : نجاة حمص


منذ ما يقارب القرن والمسلمون كلما وجهوا وجههم شطر المسجد الأقصى,بكى عصي الدمع منهم دما,وتعالت شهقات الكتوم ألما وقهرا,فقضية القدس صارت متجرا وبرنامجا خطابيا رائجا,تغنت بها الجماعات وتقدمت باسمها أحزاب وزمر,سرقت باسمها شعوب ,أشغلت  بها عقول,وأزهقت تحت دثارها نفوس,فلا القدس عاد ولا الصبح لاح,والوضع يزيد تأزما وما فتئ جسد العالم الإسلامي ينكأ بجراح وطعنات,فيبكي الثكل تباعا ,ينعي فقدان بلد تلو الأخر,ويقبر كل حين الآلاف المؤلفة من البسطاء والمساكين,ضاعت القدس ثم الأحواز,فالجولان,أفغانستان,العراق,السودان,لبنان,سوريا...

وطوال ردح من الزمن, ظل المسلمون يتساءلون متى نصر الله؟ ومتى تعيد جيوش البلدان الإسلامية القدس؟ وظل الرد الجاهز للتقديم, أمام موائد المتعطشين من المسلمين الغاضبين: "النصر قادم..سندخل في مفاوضات,وسندعم إنتاج أغاني وأناشيد,سنخرج أفلاما و"نجرجركم" عبر حلقات المسلسلات البوليسية الخيالية الزاخرة بالحركة والعدة,سنشعل الشموع ونحمل الإعلام و"نزيدو بيكم القدام",سنجرح المحتل ونحن نقول له بأعلى صوتنا غير خائفين ولا مترددين: " نكرهك..نكرهك",حتما ذلك سيجعل الصهاينة يبكون وينوحون ويترجون ودنا وحبنا,وسيوقف كلامنا جرائمهم,فجرح اللسان اشد من جرح السنان,وألسنتنا يشهد التاريخ والفيزيولوجيا على حدتها وعظم أثرها..

سنرهبهم باستعراضاتنا العسكرية "الباركنسونية" وبأسلحتنا الصدئة المهترئة..

سنرمي بني صهيون بالورود إن رمينا نحن بالقنابل العنقودية والفسفورية, فنحن أكثر تحضرا وتمدنا..

سيندمون على مواجهتنا ومنازلتنا وبخاصة إذا نحن لبسنا لباسهم وتكلمنا بكلامهم, حتما سيقضمون أظافرهم غيظا ونحن نتفوق عليهم زندقة وإلحادا..

سندفن هويتنا وننسلخ من جلدتنا تقربا من الحضارات البائدة,سنحلق لحانا ونخفي قرآننا بحجاب بناتنا معلنين للقريب والبعيد عن حسن نيتنا بإبداء سوءات نساءنا..

سنبيع العشق والهيام, وسنتاجر في الحلال والحرام سيان, سنعطي الغاز والبترول تضييقا على المحتل الغاشم..

سنقتل الكرامة والعزة, لنربي النشء على الانتماء..وبذلك نعيد القدس المحتل,ولن نرضى أبدا بالذل.. "

تلك هي خطابات التهدئة الموجهة للمسلمين,المنادين بالعمل من اجل إرجاع المسجد الأقصى إلى بوتقة الإسلام,مسكنات إلى حين,ومنومات من كثرة تناولها صارت الشعوب العربية والإسلامية تعاني من هلوسات ونوبات صرع,وأصبح الفرد يعيش في أحداث بعيدة عن الواقع,يبحث عن القتال والنصر,عن النزال والظفر,ويرى كل من ردد ولو تدليسا " الموت لأمريكا..الموت لإسرائيل" بأنه البطل المغوار وصلاح الدين العصر الحديث,ينظر باحترام لمن يرفع عقيرته مهددا بني صهيون,ولو كان من بني قينقاع بيولوجيا وسوسيولوجيا,لا يبالي بالانتماء ولا العقيدة,كفر بالحوار والمفاوضات وأصبح يعتز بمن يعلن الحرب ولو هزلا وضحكا على الذقون,يكن الود والولاء لمن رفع بوجه المحتل سلاحا,ولو كان السلاح لعبة من العاب عاشوراء, من صنع صيني رديء ..

غير أن المسلم ومن كثرة صدمات الواقع ونطحاته,ومما أسفرت عنه الأيام بعد انقشاع الغبار وانجلاء السراب, صار يعلم يقينا, بان استعادة القدس لن تأتي عن طريق الجيوش العربية الحالية,فكيف سترجع الجيوش العربية القدس؟ وهي المستأسدة  على شعوبها المقهورة فقرا وضنكا, وفي ميدان الوغى لا ترى إلا نعامات تنشد الاختباء وفئران تجارب تروم النجاة..

كيف سيعيد القدس جيش يرفع يداه استسلاما قبل وصول العدو ؟ ويضرب بعد الهزيمة طوقا امنيا حول المنتصر,فيرد جحافل المقاومة ويعدم كل من هدد سلامة المحتل؟..

 وكيف سينتصر من يرى الجهاد بقتل شعبه ممانعة ومقاومة, بكل الأسلحة التي ظلت كامنة لتجرب أول ما تجرب في شعب بسيط يسعى للكرامة,يرمى بالفسفوري والعنقودي والكيماوي,فيقتل المواطن الكادح وراء لقمة العيش المغمسة في ماء الحياء ودماء الحياة..

فعجبي لمقاومة وممانعة تقومان على ذبح الأطفال والنساء والشيوخ ذوي الشيبة, الدفن حيا لكل من يشهد بان لا اله إلا الله ويكفر بغيره, ضرب وتعذيب المستضعفين من الرجال والولدان الذين لا يستطيعون ضربا في الأرض,إصدار قانون يحمي المتظاهرين السلميين بإطلاق الرصاص الحي على الرأس والعين تحذيرا وتنبيها,والأغرب هو التنادي بأحقية المسلمين بالقدس,وممارسة الصفة الإسلامية عبر قصف المساجد العامرة, نتف لحى الأئمة والخطباء, دخول جحافل الجيش إلى المساجد بأحذيتها الغارقة في الدماء, وسجائرها تلاك في الأفواه استهزاء واستخفافا,فيحرف الأذان ويسخر من الآيات,يسب الخلفاء الراشدون ,الصحابة الأطهار و أمهات المؤمنين..

كيف سيعيد القدس من يتغنى بالقضية نهارا, ويقتل بلا رحمة, الفلسطينيين النازحين ليلا؟ كيف يستقيم جهاد من يرمي العدو بصاروخ منتهي الصلاحية,يسفر عن جرح عدد لا يزيد على أصابع اليد الواحدة,ليرد عليه بقنابل وهجمات تسقط الآلاف من الضحايا والملايير من الخسائر,ثم يصفق الكل ويزغرد جذلا حينما يخرج العدو تاركا بحرا من الدماء,وجبال من الأشلاء؟ ..

بل كيف يفرح العالم الإسلامي بحصول فلسطين على صفة مراقب..مجرد مراقب قاصر " ما يحني ولا يدني" فتسير المواكب بالشموع وتصطف مواقع المجازر بالورود,أين عزة القوم وأنفتهم؟ وهم أحفاد من قالها لمن عدى وتجبر:" الجواب ما ترى لا ما تسمع",وهم من نسل الذي أراده ملك متجبر أن يدخل راكعا,فعمد إلى تقصير طول المدخل,غير انه رحمه الله أبى إلا أن يبقى عزيزا فدخل موليا ظهره للباب وراجعا القهقرى..إن الأمم لا تعترف إلا بالأقوياء..أقوياء في الدين وبالدين, متشبثين بالأصل والهوية, فلم يسلم من اسلم ممن اهتدى لدين الله بسبب ما رأى من انسلاخ وتزلف, بل لما لمسه من تمسك بالعقيدة, تصريح بالانتماء وقوة في العقل والنقل..

ذلك وان ما يشهده العالم الإسلامي والعربي اليوم,من محن وهرج,لينبئ بقرب انكشاف الأقنعة, وكشف الأوراق المخفية,ليميز الله الخبيث من الطيب,وليستبين الصادق من الكاذب,بعد طول خداع وتعمية,ولتسفر عن الحقائق عوامل التعرية..

تعرية من تسربل بدثار الإسلام طويلا ليكرر سيناريوهات ابن العلقمي ونصير الدين الطوسي خيانة ومكرا,وفضح من تغنى بقضية أهل القدس معملا القتل فيهم وتهجيرهم تنكيلا  وتعذيبا..

فصبرا يا قدس.. عسى أن يخرج الله من بين المحن: المنح, وإنهم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين..

أيا قدس..دمعاتك تنهمر علينا جمر

إن مات عمر فكل المسلمين عمـــر

لئن أسكتت أفواه جمع فهناك زمـــر

تردد بلا توقف عمر..عمر.. عـــمـر

فامسحي الدمع وابتسمي أيا.. قمــــــر

لا تبكي نقصان الأنفس, العدة والتمــر..

لا تأسي على خذلان الجرذان والحمر..

إلى ربك من قبل ومن بعد يرجع الأمر..



1427

0






تنبيه هام (17 دجنبر 2011 )   : لن ينشر أي تعليق يخرج عن أدبيات النقاش وإحترام الاخر , المرجوا الاطلاع على قوانين كتابة التعليق والالتزام بها حتى لا يحذف تعليقك

إضغط هنا

---------------

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

الجريدة ترحب بمساهماتك من اخبار ومقالات,البريد الرسمي للجريدة

sahpress@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عالي الغز الكاتب العام الجهوي للجمعية الوطنية لقدماء المحاربين

عالي الغز واني يؤكد على أن والي الجهة يزيد من معاناة الجنود المتقاعدين و قدماء المحاربين

مشاهد من كرنفال موسم طانطان في نسخته السابعة

قطاع النظافة بكليميم:التدبير المفوض او التبدير الغير معوض؟

ظاهرة العنف التربوي في الوسط المدرسي

جماعة أسرير :المعطلين الصحراويين يقتحمون الحفل الرسمي و يسلمون بطائق التعريف؟

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

مؤتمر البوليساريو 13 والفرصة الأخيرة لقبول مقترح الحكم الذاتي

الأمازيغية والوحدة الوطنية

رسالة من قبيلة الشرفاء الهزيليين إلى جلالة الملك...

صبرا يا قدس ..فالله يميز الخبيث من الطيب





 
إعلان إشهاري

 
بكل وضوح

عزيز طومزين يكتب: أسبوع الجمل وسؤال التنمية !

 
الـهـضـرة عـلــيـك

الصحراء في الجغرافيا غربية وفي السياسة مغربية

 
اجي نكول لك شي

أحببتك في صمت

 
إضاءات قلم

إلى بلدتي الغالية..

 
إعلانات مباريات الوظائف
مباراة لولوج مصالح الجمارك

للراغبين في الانضمام لصفوف الدرك الملكي..هذه هي الشروط المطلوبة

منصب رئيس (ة) مصلحة بالأكاديمية والمديريات الإقليمية التابعة لإكاديمية العيون

إستدعاء :وزارة العدل: برنامج شفوي مباراة توظيف 524 محررا قضائيا

مكتب الصرف: جدول المناصب المالية المخصصة للتوظيف بمكتب الصرف برسم سنة 2017

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  دوليات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  رياضة

 
 

»  فنون وتقافة

 
 

»  نداء انساني

 
 

»  مقالات

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  شكايات

 
 

»  ملف الصحراء

 
 

»  مختارات

 
 

»  الصورة لها معنى

 
 

»  مختفون

 
 

»  الوفــيــات

 
 

»  اقلام حرة

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  حديث الفوضى و النظام

 
 

»  جمعيات

 
 

»  إعلانات مباريات الوظائف

 
 

»  بكل موضوعية

 
 

»  بكل وضوح

 
 

»  المواطن يسأل والمسئول يجيب

 
 

»  الـهـضـرة عـلــيـك

 
 

»  اجي نكول لك شي

 
 

»  إضاءات قلم

 
 

»  مــن الــمــعــتــقــل

 
 

»  تطبيقات الاندرويد

 
 

»  ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

 
 
اعمدة اخبارية
 

»  أخبار كليميم وادنون

 
 

»  أخبار العيون بوجدور الساقية الحمراء

 
 

»  أخبار الداخلة وادي الذهب

 
 

»  دوليات

 
 

»  رياضة

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  سـيـاسـة

 
 
بكل موضوعية

5 أكتوبر ، الاحتفال بالمتعاقد ، بضحية أخرى من ضحايا الإرتجال ...

 
رياضة

"الإيبولا" يهدد مشوار الرجاء والدفاع الحسني الجديدي في البطولات الافريقية


رسميا إقامة نهائي كأس السوبر الإسباني بين برشلونة وإشبيلية بالمغرب(الملعب+سعر التذكرة)

 
جمعيات
تقرير حول الدورة التكوينية في الإسعافات الأولية على شكل فرق

ندوة علمية متميزة حول واقع اللغة العربية اليوم بكلميم.

كليميم:تأسيس مركز يوسف بن تاشفين للدراسات والأبحاث من أجل اللغة العربية

 
ملف الصحراء

"كوسموس إينيرجي” و”كابريكورن” تنسحبان من التنقيب بمياه الحراء الغربية "

 
نداء انساني

دعوة للمساهمة في بناء مسجد حي النسيم بكليميم

 
مختارات
العلماء يكتشفون سر مثلث برمودا

تحديد يوم عيد الأضحى المبارك

الأطباء يسمون المنتج الأكثر ضررا على القلب

 
مــن الــمــعــتــقــل

محكمة الإستئناف تدين الصحفي المهداوي بثلاث سنوات نافذة

 
الوفــيــات

تعزية في وفاة والدة الفاعل الجمعوي حسن بشار

 
النشرة البريدية

 
البحث بالموقع
 
ارشيف الاستحقاقات الانتخابية
 

»  الانتخابات الجماعية والجهوية - 4 سبتمبر 2015

 
 

»  الانتخابات التشريعية 7 اكتوبر 2016

 
 
أرشيف كتاب الاعمدة
 

»  محمد فنيش

 
 

»  الطاهر باكري

 
 

»  محمد أحمد الومان

 
 

»  مقالات البشير حزام

 
 

»  مقالات ذ عبد الرحيم بوعيدة

 
 

»  مقالات د.بوزيد الغلى

 
 

»  مقالات علي بنصالح

 
 

»  مقالات عـبيد أعـبيد

 
 

»  ذ بوجيد محمد

 
 

»  بقلم: بوجمع بوتوميت

 
 

»  ذاكرة واد نون..من اعداد إبراهيم بدي

 
 

»  قلم رصاص

 
 

»  ذ سعيد حمو

 
 
تطبيقات الاندرويد
"واتساب" يمنح مستخدميه ميزات "استثنائية" للحظر والدردشة

خطأ في "واتساب" يستنفد حزمة الإنترنت

تعرَف على هاتف "الأيفون" الأكثر شعبية في العالم

احذر حذف الرسائل على واتس آب

 
الأكثر تعليقا
شخصية العدد 27 : الكوري مسرور شخصية العطاء و الوفاء

لائحة بالأسماء والعقوبات التي اصدرتها المحكمة العسكرية بالرباط في حق معتقلي كديم ايزيك

 
الأكثر مشاهدة
لائحة رجال السلطة الغير مرغوب فيهم بالاقاليم الصحراوية

طفيليات العمل النقابي بكلميم

لائحة الشخصيات بالاقاليم الصحراوية الممنوعين من الترشح للإنتخابات التشريعية المقبلة

 
ارشيف مقالات الشهيد صيكا ابراهيم

انقراض لباجدة قادم لا محالة

 

ظوابط النشر في الموقع| أهدافنا| أرسل مقال او خبر| أسباب عدم نشر تعليقك| إعفاء من المسؤولية

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية.